تقرير شام السياسي 03-12-2015

03.كانون1.2015

المشهد المحلي:
• أعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض قائمة ممثلي الكتل التي ستشارك في مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، الذي سيعقد في العاصمة السعودية في وقت لاحق هذا الشهر، وذكر الائتلاف، أن القائمة وضعت على أساس تمثيل كافة الكتل في الائتلاف الوطني بعضو لكل كتلة، في حين مُنحت الكتل التي تضم أكثر من مكون أحقية التمثيل بعضوين، ومن أبرز الشخصيات التي ستشارك في مؤتمر الرياض، ميشيل كيلو، برهان غليون، هيثم المالح، رياض سيف، فاروق طيفور، جورج صبرة، منذر ماخوس، رياض حجاب، عبد الباسط سيدا، عقاب يحيى، أحمد طعمة، أما أبرز الكتل التي سيحضر عنها ممثلين في المؤتمر فهي: الكتلة الوطنية، الإخوان المسلمون، التيار الشعبي الحر، إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي، المجلس الوطني الكردي، حركة العمل الوطني من أجل سوريا، المنتدى السوري للأعمال، الحراك الثوري التيار الوطني السوري، تيار المستقبل السوري، الكتلة الديمقراطية، المجلس السوري التركماني والمنظمة الآشورية الديمقراطية.

• هدد بعض أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري المعارض، عبر تصريح لصحيفة "ايلاف" السعودية، بسحب الثقة من رئيس الائتلاف خالد خوجة على خلفية التصعيد الذي ظهر مؤخرًا داخل الائتلاف، نتيجة انفراد رئيسه بإرسال قائمة أسماء الى المملكة العربية السعودية للمشاركة في اجتماع لتوحيد المعارضة السورية، وذلك دون العودة إلى الأعضاء، ففي حين كانت الهيئة السياسية للائتلاف تجتمع لاختيار الأسماء، كان خوجة قد أرسل قائمة للمشاركة في اجتماع الرياض، وقالت مصادر في الهيئة السياسية في الائتلاف إن كتل الائتلاف قررت أن تسحب قائمة خالد خوجة التي أرسلها إلى المملكة العربية السعودية، والقائمة الثانية التي أرسلتها الهيئة السياسية للمشاركة في اجتماع الرياض، وطلبت من الكتل التوافق على أسماء المشاركين وهذا ما حصل بالفعل، وأرسلت قائمة ثالثة إلى المملكة، والتي توافق عليها جميع أعضاء الائتلاف وكتله، وهددت المصادر بسحب الثقة من رئيس الائتلاف في حال أصر على تجاهل أعضاء الائتلاف وكتله وانفرد برأيه.

• كشف مصدر في هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي أن السعودية رفعت تمثيل هيئة التنسيق، في مؤتمر الرياض لتوحيد المعارضة، إلى عشرة أعضاء بالإضافة إلى رئيس الهيئة، وقال المصدر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن الهيئة استلمت دعوة لحضور مؤتمر السعودية يتضمن دعوة عشرة من أعضاء الهيئة بالإضافة لرئيسها، ولم يستبعد دعوة آخرين من الهيئة من المشاركين في تجمعات معارضة أخرى كلجنة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، وكانت الرياض قد أرسلت دعوة لرئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سورية، وهو حزب متحالف مع هيئة التنسيق ويُعتبر جزء من مكوناتها.

• اعتبر المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديموقراطي حسن عبد العظيم، أن الأطراف الدولية، كالأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، يعتبرون هيئة التنسيق والائتلاف الوطني متساويين، أحدهم في تمثيل معارضة الداخل والآخر بالنسبة لتمثيل معارضة الخارج، ولذلك تطالب الهيئة بأن يكون تمثيلها في اجتماع الرياض مساوٍ لتمثيل الائتلاف، خاصةً في ظل وجود ورقة الرؤية المشتركة بين الطرفين، والتي اتفقت عليها الهيئة والائتلاف في تموز/يوليو الماضي، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وأكّد عبد العظيم في تصريحات لـ"المدن"، أن الهيئة تلقت دعوة من السعودية لحضور المؤتمر بوفد مؤلف من 10 شخصيات، ولكن الهيئة كانت قد أرسلت أسماء وفدها في وقت سابق، والمكوّن من 20 شخصية من أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة. وأوضح عبد العظيم أن مخرجات اجتماع الرياض ستكون بالتوافق، وليس عبر التصويت، لذلك تأمل الهيئة بتمثيل مساوٍ لتمثيل الائتلاف، ولكن تنتظر الرد بدعوة محددة الأسماء.



المشهد الإقليمي:
• انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المبررات التي تقدمها موسكو حيال تدخلها العسكري في سوريا، والتي تدّعي أنها تلبي دعوة نظام الأسد، قائلاً: إنكم لستم مُجبرين في مساعدة نظام فقد شرعيته، وقتل 380 ألفًا من أبناء شعبه، وعلى روسيا أن تعي هذا الأمر جيدًا، وقد أعلمت السيد بوتين بذلك مرارًا، وجاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها لدى حضوره اجتماع إحدى النقابات العمالية التركية، في العاصمة أنقرة، ورداً على المزاعم الروسية حيال شراء تركيا النفط من تنظيم "داعش"، أوضح أردوغان أنّ الادعاءات الروسية في هذا الصّدد، تتنافى مع القيم الأخلاقية، وخاصة الاتهامات التي طالت أسرته، وطالب روسيا بإثبات مزاعمها حيال شراء تركيا للنفط من التنظيم، بالوثائق، وفي حال عدم تمكنها من ذلك، فإن اتهاماتها مجرد افتراءات، كما أشار الرئيس التركي في هذا السياق، إلى قيام رجل الأعمال السوري جورج حسواني الذي يحمل الجنسية الروسية، بتجارة النفط المهرب من "داعش"، مشيراً إلى وجود أدلة تثبت صحة ذلك لدى وزارة الخزانة الأمريكية.

• اعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، أن الاتهامات الروسية لتركيا بشراء النفط من تنظيم "داعش" هي مجرد تلفيقات وأكاذيب، وإعادة استخدام لـ"ماكينة الدعاية السوفيتية"، وقال داود أوغلو: كان يوجد ماكينة دعائية سوفيتية خلال الحرب الباردة، تلفق أكاذيب مختلفة يوميا، وكانوا هم يصدقونها أولا، ثم ينتظرون من العالم تصديقها، وفق ما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية، وأضاف أن روسيا تعيد ممارسات الاتحاد السوفيتي واحدة تلو الأخرى، والعالم يدرك تلك التلفيقات ولا أحد يقيم وزناً لتلك الأكاذيب، وحول الغارات الروسية في سوريا، قال دواد أوغلو أن قصف المقاتلات الروسية لمنطقة إعزاز بمحافظة حلب، دليل واضح على استهدافهم المعارضة السورية المعتدلة التي تحارب تنظيم "داعش"، وأضاف أنه يجب على الروس توجيه ضرباتهم ضد مواقع "داعش" في محافظة الرقة، عوضا عن قصف المعارضة المعتدلة في منطقة إعزاز وريف اللاذقية.

• أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري, أهمية أن تبذل المعارضة السورية كل الجهد خلال مؤتمر الرياض لأن تصل إلى رؤية موحدة تحافظ على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية وترسم طريقا عمليا لمفاوضات جادة تضمن تنفيذ مقررات جنيف، جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية لوفد يمثل لجنة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، ضم كلا من:  جمال سليمان، خالد المحاميد، قاسم الخطيب، محمد حجازي، وذلك قبل المشاركة في المؤتمر الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية للمعارضة السورية، والمقرر عقده يومي 8 و9 ديسمبر الجاري بالرياض، وشدد الوزير على أهمية أن تعبر المعارضة عن كافة أطياف الشعب السوري, وأن تسموا فوق مصالحها الطائفية وانتماءاتها الخاصة, معربا عن تطلع مصر لأن تعكس مخرجات مؤتمر الرياض الأفكار والرؤى التي تخدم مصلحة الشعب السوري.

• يلتقي وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في العاصمة الصربية بلغراد، على هامش مشاركتهما في اجتماع منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا"، وأفادت مصادر دبلوماسية لـ"الأناضول"، أن اللقاء المغلق بين جاويش أوغلو ولافروف، سيبدأ في الساعة 16:30 بتوقيت تركيا، والجدير بالذكر، أن اللقاء المرتقب، سيكون أول لقاء على مستوى رفيع بين روسيا وتركيا، عقب إسقاط الأخيرة مقاتلة حربية روسية، لانتهاكها مجالها الجوي، عند الحدود مع سوريا الشهر الماضي.

• قال علي أكبر ولايتي، كبير مستشاري المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، إن بلاده مستعدة لاستضافة بشار الأسد، مشيرا في الوقت ذاته أن وجود الأسد في سوريا أمر ضروري في المرحلة الراهنة، وقال ولايتي، في تصريح متلفز أدلى به  لقناة "الميادين" التابعة للنظام، إن وجود الأسد في سوريا أمر ضروري، ونحن مستعدون لاستضافته كـ"بطل دافع عن وطنه وشعبه" منذ نحو 5 سنوات، في إيران إن أراد ذلك، ولا نرغب في تخليه عن الدفاع عن بلده، من خلال فرض أفكارنا عليه، وتطرق ولايتي إلى إسقاط تركيا لطائرة روسية إثر انتهاكها مجالها الجوي، ودافع عن "شرعية" العمليات العسكرية الروسية في سوريا، لافتا إلى أن حادث إسقاط الطائرة يضر بمصالح دول المنطقة.

• اعتبر نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن اجتماع المعارضة السورية المرتقب في الرياض سيفشل محادثات السلام السورية في فيينا، ونقلت وكالة "فارس" عن عبد اللهيان قوله، إن محادثات السلام هي فرصة للتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في سوريا بيد أن مثل هذه الاجتماعات في الرياض ستؤدي إلى الإضرار بمحادثات فيينا وستفشل جهود محادثات السلام بين دول كبرى في الغرب والشرق الأوسط، حسب تقديره، وأوضح عبد اللهيان أن الشعب السوري هو صاحب مبادرة أخذ القرار بشأن بلاده، قائلا إن مكافحة الإرهاب في سوريا والمنطقة عموما بحاجة إلى إرادة جدية من قبل جميع الدول.



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إن بالإمكان القضاء على تنظيم "داعش" في سورية خلال أشهر إذا توصل النظام وفصائل المعارضة السورية المعتدلة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بينهما، وأوضح كيري في اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ببلغراد، أن تحقيق النصر على "داعش" يتطلب وجود قوات عربية وسورية تتولى القتال على الأرض، مشيرا إلى أن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي وروسيا، ليست كافية لإلحاق الهزيمة بالتنظيم.

• استهجن المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي، جوش إيرنست، الادعاءات الروسية بقيام تركيا بشراء نفط من "داعش"، معتبراً أن جميع الدلائل تشير إلى أن نظام بشار الأسد هو المستهلك الأكبر لنفط "داعش"، وأضاف إيرنست، أنه من الغريب أن يثير الروس مخاوفهم من هذا الأمر، في حين أن هنالك أدلة كثيرة تشير إلى بشار الأسد ونظامه كأكبر مستهلك لنفط "داعش"، وهو نظام يعود سبب بقائه بسبب دعم الروس له فقط، وتابع، أنه إذا كان الروس قلقين فعلًا بخصوص هذا، وأعني جهود "داعش" غير المشروعة للتمويل، فعليهم أن يتحدثوا مع بشار الأسد، وهو الشخص الذي يعتمد على الروس في استمرار بقائه في السلطة، وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد تحدث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش مؤتمر المناخ بباريس حول تأمين حدود تركيا مع سوريا، بطريقة تؤمن مصالح الأمن القومي التركي، وأكد إيرنست، أن أوباما بحث مع أردوغان وجود ثغرة على الشريط الحدودي التركي مع سوريا لم يتم تأمينها بطريقة ترضينا، ونحن قلقون من استغلال "داعش" لهذه الثغرة، لنقل المقاتلين الأجانب، ونقل مواد السوق السوداء، التي يمكن لـ"داعش" استخدامها لتمويل عملياته.

• رحبت الولايات المتحدة، بقرار انضمام بريطانيا إلى الحملة الجوية ضد "داعش" في سوريا، وبقرار ألمانيا الخاص بإرسال 1200 جندي للمساهمة في الحلف لمحاربة التنظيم، وقال بيان صادر عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما: أرحب بتصويت برلمان المملكة المتحدة على الانضمام إلى شركاء التحالف في الإغارة على أهداف داعش في سوريا، وتابع أن العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تعود جذورها إلى الأواصر والالتزام المشتركين بالسلام والرخاء والأمن العالمي، كما رحب الرئيس الأمريكي بإعلان الحكومة الألمانية بأن ألمانيا سوف تلتزم بنشر 1200 جندي ألماني لدعم التحالف في جهود محاربة "داعش" بما في ذلك احتمال إرسال طائرات استطلاع، وأخرى للتزويد بالوقود ودعم لحاملة الطائرات شارل ديغول في الخليج.

• شنت طائرات "تورنادو" تابعة للقوات الجوية البريطانية أولى ضرباتها الجوية ضد مواقع تنظيم "داعش" في سوريا بعد ساعات من موافقة البرلمان، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية عن وزارة الدفاع اليوم الخميس، وتنضم بريطانيا بذلك إلى دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا في استهداف "داعش" على الأراضي السورية، وجاء تصويت البرلمان بموافقة 397 صوتا مقابل رفض 223 صوتا لصالح شن ضربات جوية على تنظيم داعش، وتشارك القوات الجوية البريطانية بالفعل في عمليات جوية بالعراق ضد "داعش".

• استبعد وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الاستعانة بقوات برية أوروبية في سوريا، وأشار شتاينماير، في تصريحاته على هامش اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالعاصمة الصربية بلجراد، أنه بالرغم من أنه من المؤكد تماما عدم كفاية الهجمات الجوية لمكافحة "داعش"، فإنه من المؤكد أيضا ألا تكون هناك قوات برية أوروبية في سوريا، ولهذا السبب شدد الوزير الألماني على ضرورة الاهتمام بألا تتناحر قوات المعارضة غير الإسلامية في سوريا ضد بعضها البعض، ولكنها يجب أن ترى تنظيم "داعش" عدوا مشتركا، ولابد من مواصلة العمل على هذا الأمر.

• جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هجومه على تركيا وتعهد بالرد على إسقاط طائرة سوخوي24 الروسية، ودعا لتحالف دولي ضد الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة، وقال بوتين اليوم الخميس بخطابه السنوي لحالة الاتحاد، إن تركيا ستتحمل كامل مسؤولياتها وعليها أن تنتظر ردا غاضبا على إسقاط الطائرة، وأضاف إننا لن ننسى أبدا هؤلاء الذين أطلقوا النار على طيارينا، وأكد بوتين أن الرد الروسي لن يقتصر على العقوبات الاقتصادية، وقال إن الأتراك سيندمون على ما أقدموا عليه، واتهم تركيا بتوفير ملاذ آمن للمسلحين الذين ينفذون هجمات في القوقاز، وقال إنه لا يمكن تجاهل مساعدة تركيا للإرهابيين، وتحدث عن ضرورة التفريق بين الشعب التركي وقيادته.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة