تقرير شام السياسي 05-03-2015

05.آذار.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوريّة خالد خوجة، إنّ المعارضة السوريّة في الخارج تريد استعادة شرعية والانفتاح على المجموعات في الداخل وإعادة إطلاق عملية تفاوض بهدف التوصل إلى حل، وشدد خوجة، على ضرورة تطبيق استراتيجية جديدة وإطلاق حوار مع كل مجموعات المعارضة والشخصيات الراغبة في بناء سوريا جديدة تقوم على الحرية والقانون واحترام كل الطوائف، وذكر خوجة أن هدف الائتلاف هو التخلص من بشار الأسد، لكن هذا ليس شرطاً مسبقاً لبدء عملية التفاوض، معتبراً أنّه من الضروري أن تؤدي هذه العملية الى نظام جديد وسوريا جديدة حرة، كما انتقد خوجة التقاعس الدولي في مواجهة المأساة السورية، مشيرا إلى أنّ المطلوب من الأسرة الدولية هو أن تتحد مع السوريين ضد الإرهاب، سواء أتى من المجموعات الإرهابية أو من نظام الأسد.
• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة اليوم الخميس في باريس إن إسقاط بشار الأسد شرط لأي حل سياسي في سوريا، وقال خوجة في مؤتمر صحفي إثر لقائه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الإليزيه، إن إسقاط الأسد شرط أساسي للائتلاف في أي حل سياسي مفترض، مشيرا إلى أن المعارضة أعطت الأسد فرصة للحوار والتفاوض في جنيف بسويسرا إلا أنه لم يف بالتزاماته، وأضاف خوجة -الذي قاد وفدا من الائتلاف ضم ميشيل كيلو وبرهان غليون ومنذر ماخوس ورئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة- أن رحيل الأسد ليس شرطا مسبقا لمفاوضات جديدة محتملة على غرار محادثات جنيف، لكنه شدد على أن التفاوض ينبغي أن يفضي في نهاية المطاف إلى نظام جديد في سوريا، وتحدث خوجة عن خطة "تجميد القتال في حلب" التي عرضها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، قائلا إن القتال يجب أن يتوقف في كل المناطق.
• أكد القيادي في المعارضة السورية رئيس المجلس الوطني السابق برهان غليون، أن التقارب بين المملكة العربية السعودية وتركيا هو لمصلحة الأمة العربية والإسلامية وسيعمل حتما على تنسيق لإيجاد حل للأزمة السورية والفلسطينية واليمنية، وأضاف غليون في تصريحات لصحيفة عكاظ السعودية: أن الصراع في سوريا اختلط بفعل التدخل الإيراني ولم يعد مسألة صراع لإسقاط النظام الإرهابي وحسب بل بات صراعا إقليميا ودوليا هدفه إخلال بلادنا والهيمنة عليها، مؤكدا أن طهران احتلت سوريا، وحول خطة ستيفان دي مستورا قال غليون إن المبعوث الدولي وبعد فشل خطته عليه تقديم استقالته لأن الخطة التي قدمها كانت بمثابة استهزاء بعقل الثوار والمعارضة كما أنها تمثل الفشل الذريع للأمم المتحدة في سوريا.
• أكد نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأسترالية في أنقرة، بروتون روبرتسون، على موقف بلاده الداعم للثورة والسورية، وحق الشعب السوري في نيل الحرية والكرامة والديمقراطية، وذلك خلال اجتماعه مع الأمين العام للائتلاف محمد يحيى مكتبي في إسطنبول، بحسب ما أورد موقع الائتلاف، وبحث الطرفان الوضع الميداني في شمال وشرق سورية، وبرنامج التدريب والتجهيز للجيش الحر الذي انطلق بعد الاتفاق الأمريكي التركي، وأكد مكتبي على أهمية دعم أصدقاء سورية لفكرة تدريب قوات سورية لتكون نواة الجيش السوري الوطني في المستقبل، تكون مهمته حماية حدود وحدة الأراضي السورية وشعبها، وجدد الأمين العام تأكيده على أن نظام الأسد وتنظيم "داعش" وجهان لعملة واحدة، وعلى ضرورة محاربتهما على حد سواء، موضحاً أن محاربة طرف دون الطرف الآخر لن يقضي على الإرهاب الذي وصل إلى أوربا مؤخراً.
• تتسلم الناشطة السورية، مجد شربجي، اليوم الخميس، من زوجة الرئيس الأميركي، ميشيل أوباما، جائزة المرأة الشجاعة الدولية في واشنطن، وستقوم شربجي بإلقاء كلمة أثناء التكريم، كما أنها ستقدم رسالة مكتوبة للرئيس باراك أوباما يتم تسليمها له مباشرة، يذكر أن جائزة المرأة الشجاعة تقدمها وزارة الخارجية الأميركية لنساء يتميزن بالشجاعة حول العالم، منذ عام 2007، في ولاية الوزيرة كونداليزا رايس.
• اعتبر بشار الأسد في مقابلة بثها التلفزيون البرتغالي الرسمي (آر تي بي) مساء أمس الأربعاء أن النظام الدولي الذي تمثله الأمم المتحدة ومجلس الأمن أخفق في مهمته، وقال الأسد إن المعارضة المعتدلة مجرد وهم ومن يسيطر على ساحة الإرهاب في سوريا هو إما "داعش" أو "النصرة" وبعض الفصائل الأخرى الأصغر، حسب وصفه، وشدد الأسد على أن حل الأزمة السورية هو حل سياسي، لكن التفاوض مع جهة لا تؤثر في الوضع على الأرض، يجعل الأمر مجرد محادثات من أجل المحادثات، وأضاف أن حكومته لم تكن من اختار الطرف الآخر في جنيف، بل اختاره الغرب وتركيا والسعودية وقطر، منوها بأنه لم تكن المعارضة التي أجرينا حوارا معها  معارضة سورية، على حد تعبيره.


المشهد الإقليمي:
• قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، برات جونقار، إن اللجنة صادقت على عدد من مشاريع القوانين، من بينها اتفاق تعاونٍ عسكري بين تركيا وقطر، مشدداً على أن تلك الاتفاقية، لا علاقة لها بالتفاهم المبرم بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية، حول تدريب وتجهيز المعارضة السورية، أو بنشاطات القيادة العسكرية المركزية الأميركية، والتي مقرها قطر، وأضاف أن اتفاقية التعاون العسكري المصادق عليها تتضمن تبادل خبرات التدريب العملياتي، وتطوير الصناعات العسكرية، مع إمكانية تبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة، وإجراء مناورات عسكرية مشتركة، مشيراً إلى أن الاتفاق يهدف إلى تطوير آفاق التعاون، وفقاً للقواعد والأصول النافذة، وتطوير العلاقات الودّية القائمة بين الجانبين، بما يتناسب مع القواعد والتفاهمات الدولية المرعيّة.
• أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في تصريحات نشرتها الصحف التركية أن تركيا لن تشارك في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق لكنها ستدعم إدارة هذا البلد في مكافحة الجهاديين، ونقلت وكالة فرانس برس عن أوغلو قوله في نيويورك حيث سيجري محادثات مع الأوساط المالية أن تركيا لن تشارك في أي نزاع مسلح في العراق أو سوريا، مؤكدا أننا ندعم الهجوم في الموصل لكننا لن ندخل مباشرة في المعارك.
• قال رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" اللبناني وليد جنبلاط إننا قرأنا أمس كلاماً لأحد أبواق نظام الإرهاب في سوريا، يرسم سيناريوهات مؤامرات ويقول بلغة التهديد الواضح: إن هناك ما ينبغي القيام به لتحصين السويداء، سياسياً وعسكرياً وأمنياً، بل هناك ما ينبغي التعجيل به: كسر الحلقة المركزية – والأضعف معاً – في المؤامرة، أعني وليد جنبلاط، ولفت إلى إن الحزب التقدمي الاشتراكي إذ يجدد تمسكه بموقفه الثابت الداعم للثورة السورية في مواجهة نظام الإرهاب والقتل والتهديد ضد الشعب السوري والذي يأخذ سوريا إلى التفتيت فوق الركام والخراب، يؤكد أن موقفه هذا سياسي مبدئي وهو لم يتدخل في الأحداث الجارية، بل كان ضد كل أشكال التدخل من أي جهة أتى، وحريصاً على أن تكون مواجهة النظام وطنية ً شاملة كل مكونات أبناء الشعب السوري حفاظاً على وحدة سوريا، وعلى عدم الانزلاق في متاهات حروب مذهبية ستدمّر كل شيء.
• قالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية إن السفير الإيراني في فرنسا، علي أهاني، صرح اليوم الخميس أن بلاده تنتظر من فرنسا موقفاً أكثر واقعية  بشأن سوريا لكي لا تتمزق هذه الدولة، وقال علي أهاني: إننا ننتظر أن يكون الموقف الفرنسي أكثر واقعية ويستند على بيانات حقيقية، وهو ما لا يحدث حالياً، مؤكداً أن بشار الأسد لا يزال يحظى بشعبية في صفوف المواطنين السوريين، حسب زعمه، وشدد السفير الإيراني على أن موقف فرنسا تعرض لانتقادات من شخصيات مختلفة في فرنسا نفسها، وأشار إلى أنه يتعين أن نكون أكثر واقعية حول سوريا، إذ يتعين أن نفكر في الشعب السوري، ولا يجب أن يتم تمزيق هذه الدولة، كما لا يجب أن يتم تقسيم هذه الدولة.


المشهد الدولي:
• عرضت الولايات المتحدة، مساء الأربعاء، على شركائها في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدين استخدام غاز الكلور في النزاع السوري، ويهدد بفرض عقوبات على مستخدميه، ولكن من دون أن تتهم صراحة نظام الأسد بذلك، وأفاد دبلوماسيون أن أعضاء المجلس الـ15 سيبدؤون اليوم الخميس، على مستوى الخبراء، مناقشة هذا النص الذي تأمل واشنطن إقراره اعتباراً من الجمعة، وبحسب مشروع القرار فإن مجلس الأمن يقرر في حال عدم احترام القرارات السابقة الصادرة عنه والتي تحظر استخدام الأسلحة الكيمياوية اتخاذ تدابير بموجب الفصل السابع، ويضيف النص أن مجلس الأمن يدين بأشد العبارات استخدام أي منتج كيميائي سام مثل الكلور كسلاح في سوريا، ويشدد على أن المسؤولين عن هذه الأفعال يجب أن يحاسبوا عليها.
•قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه قد تكون هناك حاجة لممارسة ضغط عسكري لإخراج بشار الأسد من السلطة، وقال كيري للصحافيين في الرياض إن الأسد فقد كل ما يمت إلى الشرعية بصلة، لكن لا أولوية لدينا أهم من ضرب "داعش" ودحرها، وأضاف أنه في نهاية المطاف سنحتاج إلى مزيج من الدبلوماسية والضغط لتحقيق انتقال سياسي، ووصل كيري اليوم إلى السعودية في محاولة لطمأنة الرياض بأن أي اتفاق سيتم التوصل إليه مع إيران سيكون في مصلحة السعودية، التي تساورها المخاوف من أن الاتفاق قد يعزز مساندة طهران للجماعات الشيعية في المنطقة، وقال كيري: إنه حتى وإن كنا نخوض هذه المحادثات مع إيران حول هذا البرنامج فلن نتغاضى عن أعمال إيران التي تسبب زعزعة للاستقرار في المنطقة وذكر بالاسم سوريا واليمن.
• قال الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، إن بشار الأسد، المسؤول الرئيسي عن مأساة شعبه، ليس محاورا ذا مصداقية لمحاربة "داعش" والتحضير لمستقبل سوريا، وشدد هولاند خلال لقاء جمعه برئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خالد خوجة، على ضرورة العمل دون هوادة لتحريك عملية جنيف للانتقال السياسي في سوريا، معتبرا أنه الحل الوحيد الممكن لتوحيد الشعب السوري، وتلبية مطالبه المشروعة، والقضاء على المجموعات الإرهابية، وإرساء السلم الأهلي في سوريا، وخلال اللقاء، ذكر هولاند أن بشار الأسد المسؤول الرئيسي عن معاناة شعبه وتصاعد الجماعات الإرهابية في سوريا، قائلا إنه بالتالي ليس محاورا يتمتع بالمصداقية لمحاربة داعش والتحضير لمستقبل سوريا، وفقا لبيان لقصر الإليزيه، وأكد هولاند لخوجة على استمرار الدعم الفرنسي لقوى المعارضة الديمقراطية التي تحارب داعش في الخطوط الأولى للجبهة.
• أعلن رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال، مارتن ديمبسي، أنه قد يتم في النهاية إرسال وحدات من القوات الخاصة الأميركية إلى سوريا لمؤازرة مقاتلي المعارضة المعتدلة الذين تدربهم واشنطن، وقال الجنرال ديمبسي، مساء الأربعاء، أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إنه في حال طلبت القيادة الميدانية مني أو من وزير الدفاع إرسال قوات خاصة لمؤازرة العراقيين أو القوات السورية الجديدة، وفي حال وجدنا أن هذا الأمر ضروري لتحقيق أهدافنا، عندها سيكون هذا ما سنطلبه من الرئيس الأميركي باراك أوباما، ولكن مسؤولاً في البنتاغون قلل من شأن هذا التصريح، مؤكداً أن الجنرال ديمبسي لم يغير موقفه البتة بشأن الوضع السوري، لأنه "يس وارداً إرسال جنود أميركيين إلى سوريا إلا إذا كانت مهمتهم إنقاذ طيار أميركي سقطت أو أسقطت طائرته، وأضاف المصدر طالباً عدم ذكر اسمه أن الدليل على أن ما قاله الجنرال ديمبسي لا يعدو كونه "افتراضياً" هو أن قوات المعارضة السورية المعتدلة لم تبدأ بعد تدريباتها.
• بدأت محكمة بريطانية جلسات استماع للنطق بالحكم ‏في محاكمة مدرس كيمياء كان يستعد للسفر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "داعش"، واعترف "جامشيد جاويد" 30 عاما، الذي كان يدرس كيمياء في مدرسة في مدينة بولتون، ‏العام الماضي بتهمتين في الاشتراك بالإعداد لأعمال إرهابية، وخلال الجلسة التي عقدت أمس الأربعاء، قال ممثل الادعاء سيمون دينسون إن جاويد كان يستعد لاستخدام أسلحة ‏نارية ومتفجرات في سوريا عام 2013 ، مضيفا أن الأعمال التي كان ينوي جاويد القيام بها ‏تشمل أيضا ارتكاب أعمال قتل متعددة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.
• اعتبر سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن واشنطن تماطل في الحرب ضد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا لمواصلة الضغط على بشار الأسد، وقال باتروشيف إن هناك انطباعا بأن الولايات المتحدة لا تستعجل القضاء على هذا التنظيم المتطرف، خشية تخفيف الضغط على الأسد، مضيفا أن المجتمع الدولي يواجه اليوم مشكلات نجمت عن السياسة الخارجية الأمريكية القصيرة الأفق، والتي يستخدم فيها البيت الأبيض سياسة ذات معايير مزدوجة، على حد وصفه.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة