تقرير شام السياسي 05-07-2015

05.تموز.2015

المشهد المحلي:
• كشف مصدر مطلع مقرّب من وزارة خارجية الأسد، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، طرح على وليد المعلم، أثناء زيارة الأخير إلى روسيا الأسبوع الماضي، مبادرة تقوم على إنشاء حكومة وحدة وطنية واسعة الصلاحيات، تضم جزءاً من النظام الحالي، والمعارضة السورية (في الداخل والخارج) على أن يتنازل بشار عن جزء كبير من صلاحياته لها، وتقود الحكومة فترة انتقالية تنتهي بانتخابات رئاسية، ورجّح المصدر، بحسب صحيفة "العربي الجديد"، أن يكون الطرح الروسي عبارة عن مبادرة سعودية نقلها ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وقدمت هذه المبادرة على الأرجح أثناء زيارة محمد بن سلمان إلى موسكو في التاسع عشر من الشهر الماضي، وأنها حصلت بتنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية، على حد قوله، ووفقاً للمصدر، فإنّ التهدئة التي حصلت على جبهات القتال من قبل المعارضة السورية، وخصوصاً في الجبهة الجنوبية، جاءت من أجل إفساح المجال للمسؤولين الروس لطرح المبادرة على النظام.
• قال رئيس "حزب التوحيد العربي" وئام وهاب، الموالي لنظام الأسد، إنه لا خيار أمام دروز سوريا إلا أن يحملوا السلاح، لأنهم بين فكي كماشة النصرة وتنظيم "داعش"، حسب تقديره، وأضاف وهاب في حديث لقناة "فرانس 24"، أن رئيس اللقاء الديمقراطي النائب اللبناني وليد جنبلاط لا يمون على دروز سوريا، معتبرا أن الإرهاب دخل أوروبا وأصبح يأخذ منها ملاذا، وأن ليبيا هي التي تضخ الإرهاب إلى الغرب.


المشهد الإقليمي:
• أكد وزير الإعلام الأردني محمد المومني أنه لا نية لدى الأردن للتدخل عسكريا في جنوب سوريا، وشدد في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن الأولوية لقواتنا المسلحة هي المحافظة على حدودنا مع سوريا والعراق من أي اختراقات، وأكد أن القوات المسلحة الأردنية على أعلى درجات الجاهزية لضبط الحدود ضمن المعادلة الأمنية السائدة، وجدد المومني موقف الأردن من الأزمة السورية، قائلا إن موقف الأردن تجاه الأزمة السورية ما زال على ثباته والداعي لحل سياسي والمؤكد على وحدة سوريا وسيادتها واستقلالها وإنهاء ظاهرة الإرهاب فيها.
• قام قائد القوات الخاصة التركية، اللواء زكائي أقسقالي، اليوم الأحد، بزيارة تفقدية للمنطقة الحدودية مع سوريا، في ولاية كيليس، جنوبي تركيا، وزار أقسقالي والوفد المرافق له أولاً، ثكنة الرقيب ظفر يلماظ، التابعة لقيادة قوات فوج الحدود الثاني، حيث اطلع على ملخص لآخر التطورات في المنطقة والإجراءات المتخذة هناك، ومن ثم توجه إلى معبر "أونجوبينار"، ومخفر "أونجو" الحدوديين، كما قام، بحسب وكالة أنباء الأناضول، بزيارة مخفر "أرديتشلي" الحدودي التابع لمنطقة إلبيلي، وتبادل المسؤول العسكري خلال زيارته، الحديث مع الجنود المرابطين على خط الحدود مع سوريا وقادتهم.
• أكد الشيخ صبحي الطفيلي مؤسس "حزب الله" الإرهابي والأمين العام الأول له، إنه متيقن من سقوط نظام بشار الأسد، ولكن بعد أن تتحول سوريا إلى رماد، وأبدى استغرابه من عدم اتخاذ "حزب الله" الإرهابي قرارا بالانسحاب من سوريا، معتبرا أنه مجرد قطعة عسكرية قيادتها في ايران، وحول بقاء بشار الأسد في الحكم، قال الطفيلي: إنه لا يجوز أن يبقى متسلط جبار طاغ يتحكم برقابنا، وأنا مع كفاح الشعب السوري ووقوفه بصلابة مع حقه بحياة كريمة ضمن نظام نابع من تطلعاته يترجم رغباته من خلال انتخابات وبرلمان حسب الأصول، بدون أي تزييف، وأضاف أن على النظام أن يرحل وبسرعة، فهذا النظام ارتكب جرائم غير مسبوقة، ولم يحصل أن قصف حاكم عاصمته بالكيماوي.


المشهد الدولي:
• كثفت الولايات المتحدة وحلفاؤها حملتهم أمس السبت على تنظيم "داعش" وشنوا 38 ضربة جوية على أهداف للجماعة في العراق وسوريا، حسب ما أعلنته قوة المهام المشتركة، ونُفذت 18 من هذه الضربات قرب مدينة الرقة السورية التي أعلنتها "داعش" عاصمة "للخلافة"، وكشف البيان أنه تمت إصابة وحدات تكتيكية ومركبات وتدمير 16 جسرا بالرقة، وتضمنت الهجمات في سوريا خمسة غارات قرب الحسكة وثلاثة قرب عين العرب (كوباني) أصيبت خلالها وحدات تكتيكية ومركبات ومواقع قتالية، وفي العراق، جرى استهداف "داعش" بـ12 هجوما قرب ثماني مدن. وقال البيان إن الهجمات أصابت وحدات تكتيكية ومواقع قتالية وأسلحة ومركبات.
• يعتزم متحف "الهولوكوست" في واشنطن تسليط الضوء على حالات التعذيب وقتل المدنيين في سجون نظام الأسد، وذلك بعرضها على الكونغرس الأميركي، في جلسته المقبلة، بحسب ما نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، وتقوم خطة المتحف على عرض صور جرائم نظام الأسد في ردهات وقاعات مبنى الكابيتول هيل ومبنى رايبيرن هاوس الإداري، التي نشرت قبل سنة تقريبا عندما قام شخص يطلق على نفسه اسم "قيصر" بتسريبها بعد أن أجبره نظام الأسد ضمن فريق مصوري الشرطة العسكرية على توثيق "آلة الموت" التي تستخدمها قواته ضد المدنيين، قبل تمكنه من الهرب خارج سوريا وعرض تلك الأدلة على العالم، وتجري مبادرة المتحف بالتنسيق مع قيادات من الحزبين الأميركيين الديمقراطي والجمهوري، ضمن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ولجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، وبحسب ما نقلته صحيفة "الشرق الأوسط"، فإن وزارة الخارجية الأميركية وصفت "آلة الموت" الخاصة بالأسد بأنها أسوأ حالات القتل الجماعي المنظم والمؤسس المرتكبة من قبل حكومة ضد شعبها منذ الفترة النازية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة