تقرير شام السياسي 06-01-2016

06.كانون2.2016

المشهد المحلي:
• وجهت الهيئة العليا للتفاوض المنبثقة عن لقاء قوى المعارضة السياسية والعسكرية في الرياض جملة من الأسئلة إلى موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الذي التقته يوم أمس الثلاثاء في العاصمة السعودية، رابطة مشاركتها بالمفاوضات المرتقبة مع وفد النظام السوري في جنيف نهاية الشهر الحالي بمضمون الأجوبة، وبعكس ما كان متوقعا لجهة إمكانية طلب المبعوث الدولي إضافة أو حذف أسماء من الوفد المعارض المفاوض، أكّد أعضاء الهيئة أنّه لم يطلب أي شيء مماثل لدى إبلاغه بإتمام عملية إعداد الوفد، وقال رياض نعسان آغا، المتحدث باسم الهيئة، لصحيفة "الشرق الأوسط"، إنه تم إبلاغ دي ميستورا بجهوزية المعارضة لبدء التفاوض خاصة أنها انتهت من إعداد وفدها الذي سيتولى المحادثات مع النظام، لكننا وجهنا في الوقت نفسه جملة من الأسئلة حول الإجراءات الواجب اتخاذها قبل الجلوس إلى طاولة المفاوضات، وحول آلية تنفيذ عدد من البنود التي نص عليها القرار الأممي 2254، خاصة لجهة وجوب إنهاء الحصار ووقف إطلاق النار وإطلاق سراح عدد من السجناء، وشدّد آغا على أنّه وفي حال لم تكن هناك إجابات واضحة وعملية، سيكون من الصعب تحديد موعد سريع للمفاوضات.

• أكد جورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الهيئة العليا للمفاوضات في لقاء مع قناة "العربية" أنهم في وفد المعارضة للمفاوضات يرون أنه لابد من تطبيق الشروط التي تضمنها قرار مجلس الأمن 2254 المتعلقة بإطلاق سراح المعتقلين وإيقاف أحكام الإعدام ضد المعارضين وفك الحصار عن المناطق التي لا توالي النظام قبل الدخول في أي نوع من المفاوضات، وكان دي ميستورا أجرى لقاءات مع المعارضة السورية في الرياض شددت خلالها المعارضة السورية على تطبيق البنود: الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر من القرار 2254 قبل الشروع بالمفاوضات المقررة أواخر الشهر الحالي.

• حذر الائتلاف الوطني السوري من كارثة إنسانية تهدد حياة المحاصرين جوعاً وبرداً، حيث تحاصر عصابات الأسد وميليشيات "حزب الله" الإرهابي مدينتي مضايا وبقين بريف دمشق الغربي منذ عدة أشهر مانعة إدخال المواد الغذائية الأساسية والضرورية لاستمرار حياة 40 ألف مدني، وطالبت اللجنة القانونية للائتلاف في بيان لها اليوم الجامعة العربية والأمم المتحدة، والمبعوث الأممي الخاص بسورية بتحمل مسؤولياتهم تجاه المدنيين المحاصرين من قبل عصابات الأسد و"حزب الله" الإرهابي في مضايا وبقية المناطق المحاصرة، والتحرك الفوري والعاجل لإنقاذ أرواح المدنيين الأبرياء وفك الحصار عنهم والدخول الفوري لقوافل المساعدات الغذائية والطبية إلى المدينة تطبيقاً لقرا ات مجلس الأمن رقم 2139، والقرار 2254 الصادر عام 2015، وأهابت اللجنة القانونية للائتلاف بجميع منظمات حقوق الإنسان الدولية التحرك والضغط على المجتمع الدولي وعلى حكوماتها للتحرك وإنقاذ أرواح المدنيين الأبرياء المحاصرين في مضايا خاصة، وباقي المدن السورية المحاصرة عامة.

• أعلن الأمين العام للائتلاف الوطني السوري، محمد يحيى مكتبي، أن الهيئة العليا للمفاوضات طالبت المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا بتطبيق إجراءات بناء الثقة من جانب النظام التي تضمنها القرار الأممي 2254، ومن بينها فك الحصار عن المدن المحاصرة، وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح المعتقلين، ووقف القصف العشوائي على المدنيين، قبل المفاوضات المقرر أن تبدأ هذا الشهر، وأشار مكتبي إلى أن الاجتماع تطرق للوقائع الميدانية في سورية، خاصة ما يجري في مدن بريف دمشق من حصار وتجويع، من قبل عصابات النظام ومليشيات طائفية لعشرات آلاف المدنيين، ما أدى إلى وفاة العشرات جوعاً وبرداً، خاصة في مدينة مضايا شمال غرب دمشق.

• قال مسؤولون معارضون إن قيادات من المعارضة السورية أبلغت مبعوث الأمم المتحدة يوم الثلاثاء بأنه يجب أن يتخذ نظام الأسد خطوات لبناء الثقة تشمل الإفراج عن سجناء ووقف الهجمات على المناطق المدنية قبل أن يشاركوا في مفاوضات من المقرر عقدها هذا الشهر، وقال مسؤولان مطلعان على ما دار في الاجتماع إن المطالب التي طرحها ساسة معارضون وقيادات من المعارضة المسلحة في الاجتماع مع المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا تتفق مع قرار اعتمده مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في 18 ديسمبر كانون الأول ويؤيد خارطة طريق من أجل عملية للسلام في سوريا، وقال المسؤولون إن المعارضة تريد أيضاً أن يرفع الأسد الحصار المفروض على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة والإفراج عن معتقلين ووقف إسقاط البراميل المتفجرة قبل أن تشارك في المفاوضات، وقال أحد مسؤولي المعارضة طلب عدم نشر اسمه‭‭‭ ‬‬‬لأنه ليس متحدثا رسميا باسم الكيان الذي أنشأته المعارضة إن الاجتماع سار على ما يرام وإن موقف المعارضة موحد، وأضاف المسؤول أن المعارضة طالبت بتنفيذ البنود 12 و13 و14 من قرار مجلس الأمن الدولي وأن هذه هي الضمانات من أجل المفاوضات.‬‬‬



المشهد الإقليمي:
• التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي مبعوث مملكة هولندا من أجل الأزمة السورية نيكولاس فان دام والذي تترأس دولته مجلس الاتحاد الأوروبي في الفترة من 30 يونيو 2016 إلى 10 أكتوبر من نفس العام، وأفاد بيان للجامعة العربية بأن اللقاء تناول تطورات الأوضاع في سوريا ومستجدات تسوية الأزمة، ونقل الدكتور نيكولاس إلى الأمين العام للجامعة العربية حرص مملكة هولندا على بذل كل الجهود في إطار مهمتها الجديدة على رأس الاتحاد الأوروبي والعمل مع الشركاء الإقليمين والدوليين من أجل الوصول إلى تسوية شاملة للأزمة السورية.

• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تنفيذ الأحكام القضائية التي نفذتها السعودية شأن داخلي، جاء ذلك تعقيبا على تنفيذ حكم القصاص بـ 47 مدانا بقضايا إرهابية في المملكة، وقال أردوغان في كلمة أمام مسؤولين محليين إن من التزموا الصمت إزاء قتلى سوريا يحدثون جلبة الآن لقصاص سجين واحد في السعودية.

• اتهم رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، روسيا بالاشتراك مع نظام الأسد في الظلم والقتل الممارسين ضد المدنيين في سوريا، داعيا العالم لعدم السكوت حيال هذا الظلم المتولد من قصف قوات نظام الأسد وإرهاب تنظيم الدولة، وفي كلمة له أمام المواطنين الأتراك خلال مشاركته في حفل تعريف بمشاريع عام 2016 وبعدها لبلدية أنقرة، قال داود أوغلو: إنني أخاطب العالم بأسره، وكل إنسان لديه ضمير، لقد أصبحت روسيا شريكة للنظام السوري وأنصاره، الذين يقصفون المدنيين بوحشية في سوريا، وأضاف أوغلو أنه يجب عدم السكوت الآن على آلام الفارين من قصف نظام الأسد وأعوانه في اعزاز وجبل التركمان وبايربوجاق وجميع المناطق، كما يجب عدم السكوت على عذاب إخواننا الفارين من إرهاب "داعش"، وأشار إلى أن بلاده لا تتحمل مسؤولية مواجهة الأزمة السورية بمفردها، في الوقت الذي تواصل تركيا تقديم كل أشكال الدعم والمساعدات، للسوريين، محملا مجلس الأمن الدولي وروسيا مسؤولية المأساة التي يواجهها السوريون.

• ذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن الأردن استدعى السفير الإيراني الأربعاء للتأكيد على إدانة عمان للهجوم على سفارة السعودية وقنصليتها في مدينة مشهد الإيرانية وللتدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأضافت أنه تم التشديد أيضا على استنكار التصريحات والممارسات لبعض المسؤولين الإيرانيين والتي تؤدي إلى الشحن المذهبي في المنطقة وفي العالم.

• قال نائب وزير الخارجية الإيراني الأربعاء إن الخلاف الدبلوماسي مع السعودية سيؤثر على محادثات السلام السورية، مشيرا إلى أن حكومته ستبقى ملتزمة بالمحادثات، ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن حسين أمير عبد اللهيان قوله إن قرار السعودية الخاطئ سيؤثر على محادثات سوريا في فيينا ونيويورك لكن طهران ستبقى ملتزمة.



المشهد الدولي:
• علّق بريت ماكجورك الممثل الخاص لأمريكا للحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي على زيارة رئيس هيئة الأركان الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد الموجود في أنقرة حاليًا وجو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الذي سيزور تركيا في 23 يناير/ كانون الثاني الجاري، قائلا إننا نبحث مع الأتراك الأمور التي يمكننا القيام بها معًا في سوريا، وقدم ماكجورك معلومات حول آخر التطورات بالنسبة لمكافحة تنظيم "داعش" خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي اليومي بوزارة الخارجية، وأفاد ماكجورك بأن التحالف الذي تجريه بلاده مع تركيا ضد تنظيم "داعش" يحرز تقدما إيجابيًّا، على حد تعبيره، وأوضح ماكجورك أن تنظيم "داعش" يجد صعوبة في عبور مقاتليه الأجانب إلى سوريا بسبب الخطوات التي أقدمت عليها تركيا خاصة في الأشهر القليلة الماضية، موضحًا أنه لهذا السبب بدأ هؤلاء المقاتلون في الذهاب إلى ليبيا.

• نشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، وثيقة مسربة، للبرنامج الأمريكي للعملية السياسية في سوريا، وبحسب المعلومات التي نقلها الصحافي السوري إبراهيم حميدي من الوثيقة المسربة، ونشرها عبر صفحته في فيسبوك، فإنه من المقرر تشكيل لجنة أمنية من النظام والمعارضة في نيسان المقبل، وبحسب الوثيقة، فإنه سيتم حل البرلمان النظامي وتسمية مجلس تشريعي مؤقت واعتراف مجلس الأمن بالهيئة الانتقالية وعقد مؤتمر للمصالحة والإعمار في أيار المقبل، وفي حزيران 2016، وصولاً إلى كانون الأول من العام نفسه، سيتم صوغ دستور جديد، وقبل أن يتخلى بشار الأسد عن سلطاته وتغادر حلقته الضيقة، في آذار من العام 2017، لتمارس حينها الهيئة الانتقالية صلاحيات تنفيذية كاملة، وتجري بعد ذلك انتخابات برلمانية ورئاسية في آب 2017، وتشكل حكومة جديدة في الشهر ذاته.

• قال الكولونيل الأميركي ستيف وارن الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم الأربعاء، إن التنظيم الجهادي خسر في العراق نحو أربعين بالمائة وفي سوريا نعتقد أنه 20 بالمائة من الأراضي التي كان يسيطر عليها، وأضاف الناطق لصحافيين في بغداد، إنه في البلدين يمكننا القول إنهم (الجهاديون) خسروا ثلاثين بالمائة من الأراضي التي يسيطرون عليها.

• قطعت جيبوتي علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في إطار موقفها التضامني مع المملكة العربية السعودية التي قامت بذات الخطوة بعد الاعتداءات الإيرانية على مقرات البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران، وكانت البحرين والسودان قد قطعتا علاقتهما الدبلوماسية مع إيران، وخفضت الإمارات تمثيلها الدبلوماسي لدى إيران إلى مستوى قائم بالأعمال تأييدا للموقف السعودي.

• نفت وزارة الخارجية في سلطنة عمان الأنباء الإيرانية التي تحدثت عن لقاء بين رئيس البرلمان الإيراني وسفير سلطنة عمان سعود بن أحمد، وقالت الوزارة عبر حسابها الرسمي في "تويتر": ‏إنه لا صحة لهذه الخبر المفبرك والمدلس والمنسوب كذبا لسعادة سفير السلطنة في طهران، وهي مردودة على من اختلقها، وأكدت الوزارة تضامن سلطنة عمان مع القضايا المشتركة في الخليج، حيث قالت: إن ‏هذا التصريح مختلق وعارٍ من الصحة ولا أساس له، و السلطنة متضامنة مع أشقائها في دول مجلس التعاون.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة