تقرير شام السياسي 06-05-2015

06.أيار.2015

المشهد المحلي:
• رحب الائتلاف الوطني السوري المعارض بالدعوة الموجهة له من دول مجلس التعاون الخليجي لعقد مؤتمر للمعارضة السورية في الرياض، وكان قد أعلن عن هذه المبادرة يوم أمس الثلاثاء في البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي، وجاء ترحيب الائتلاف في تصريح صحفي على لسان أمينه العام محمد يحيى مكتبي قال فيه: إننا نثمن عالياً سعي مجلس التعاون الخليجي في دعم الثورة السورية، ونؤكد على الدور الفعال للمجلس وعلى رأسه المملكة العربية السعودية في دعم الشعب السوري، حتى تحقيق مطالبهم لنيل الحرية والكرامة، كما نؤكد على دورهم في الإسهام بعملية انتقالية لمرحلة ما بعد سقوط الأسد، بناء على قواسم مشتركة من أجل بناء سوريا المستقبل، وأضاف إننا نؤكد على تمسكنا بالحل السياسي واستئناف المفاوضات من حيث انتهت، مشددين على أولويات الثورة في إسقاط نظام الأسد وزمرته الحاكمة في أي مفاوضات أو مبادرات.
• قلل رئيس الائتلاف الوطني السوري، خالد خوجة من جهود المبعوث الدولي دي مستورا، مشيرا إلى أنها لا تأتي بجديد، مضيفا أن المبعوث الدولي يريد أن يعطي صبغة رسمية لجهوده في حل الأزمة، وقال خوجة إن المؤتمر الذي دعت إليه الرياض لتوحيد جهود المعارضة لم يكن مفاجئا لقيادة الائتلاف التي تعمل مع المملكة للتحضير له منذ شهر، مضيفا أن جهود الرياض تصب في مصلحة الشعب السوري.
• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد خوجة في حديث إلى "الحياة" في واشنطن، أنه لمس خلال لقائه مسؤولين أميركيين مؤشرات إيجابية إلى دعم المناطق الآمنة في سورية وكوسيلة لحماية مكاسب المعارضة وفي شكل غير مباشر لتفادي انهيار مفاجئ لنظام الأسد قد يستفيد منه تنظيم "داعش"، لافتاً إلى أن 80 في المئة من مقاتلي جبهة النصرة سوريون وهي تختلف عن "داعش"، وقال إن إيران متواجدة في سورية لا بل رأس الأفعى موجود في سورية وليس في اليمن، وأوضح خوجة في الحديث الذي أُجري بعد لقائه عدد من المسؤولين الأميركيين بينهم وزير الخارجية جون كيري أن هناك عوامل عدة تجعل زيارته مختلفة عن أسلافه الثلاثة رؤساء الائتلاف السابقين بينها الإرادة الاقليمية بالتغيير بعد "عاصفة الحزم"، وتقدم الثوار على الأرض، وتراجع النظام، ما عزز حضور الائتلاف السوري وصورة المعارضة دولياً.
•  شدد المنسق العام لـ"هيئة التنسيق" السورية حسن عبد العظيم على ضرورة إشراك إيران بأي مفاوضات مقبلة لحل الأزمة السورية، وعن نتائج محادثاته مع المبعوث الأميركي الخاص لسورية دانييل روبنشتاين ومسؤولين في باريس، أكد عبد العظيم، بحسب وكالة "آكي" الإيطالية: وجود قناعة لدى الأميركيين والأوروبيين بضرورة عدم حصر تمثيل المعارضة بالائتلاف، وضرورة توحيد رؤى وبرامج قوى المعارضة المختلفة، مشدداً على أن المعارضة المسلحة المؤمنة بالحل السياسي يجب أن تكون جزءاً من الحل، وحول المتوقع من اجتماع القاهرة، قال عبد العظيم: إنه لإنجاح المؤتمر يجب أن تتحدد قبله مشاريع الأوراق التي سيتم طرحها، ومعرفة طبيعة اللجنة التي ستنبثق عنه.
•  قال بشار الأسد إن كل حرب لها مكاسب وخسارة، في اعتراف واضح بالخسائر المتتالية، التي مني بها جيش النظام أخيرا في كل من شمال وجنوب سوريا، وفي ظهور مفاجئ له على شاشة تلفزيون النظام خلال مناسبة لإحياء ذكرى "الشهداء"، برر الأسد انتكاسات جيشه في الآونة الأخيرة بأنها جزء من طبيعة الحرب، ونقل تلفزيون النظام عن الأسد قوله إن الجيش سيصل قريباً لمساعدة جنود يحاصرهم مقاتلو المعارضة على مشارف جسر الشغور، على حد قوله، وقد أدلى الأسد بهذه التصريحات في مدرسة بموقع غير معلوم، وظهر في لقطات تلفزيونية محاطا بحشود من الناس كانوا يهتفون له.


المشهد الإقليمي:
• قال حسن نصر الله زعيم تنظيم "حزب الله" الإرهابي، إن السعودية فشلت في اليمن، وإن إيران لم تتخلى عن سوريا، وأضاف نصر الله أنه لم يصدر أي موقف رسمي من "حزب الله" يتحدث عن معركة القلمون، ولفت إلى أننا لن نصدر بيانا رسميا والعملية عندما تبدأ ستتكلم عن نفسها وستفرض نفسها إلى الإعلام ومكانها وزمنها لن نعلن عنه، معتبرا أن ما نحن أمامه الآن هو حرب نفسية تريد أن تنال من إرادة السوريين ومن عزيمتهم وصمودهم، وتوجه نصر الله للشعب السوري بالقول: إننا كنا وسنبقى معكم وحيثما يجب أن نكون سنكون وفي الأيام الأخيرة ذهبنا إلى أماكن لم نذهب إليها سابقا فنحن دخلنا إلى سوريا بناء على تشخيص واضح هو أن الدفاع عن سوريا ولبنان وكل المنطقة، على حد قوله.
• علّق رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعدالدين الحريري، على خطاب أمين عام "حزب الله" الإرهابي، حسن نصرالله، قائلا إن نصرالله يتعامل مع عاصفة الحزم باعتبارها هزيمة شخصية له وللمشروع الإيراني باليمن، مضيفا أن نصرالله يتصرف كما لو أنه القائد الفعلي للحوثيين، محذرا إياه من توريط لبنان في الحروب الأهلية بالمنطقة ومن المواجهة في القلمون على الحدود السورية، وحض الحريري نصرالله على الانسحاب من الحروب الأهلية العربية باليمن والعراق وسورية قائلا إنه، إذا كان يخشى من مخطط أميركي لتقسيم البلدان العربية كما يزعم، أليس هو نصرالله شريك في تلك الحروب ويعد الشعب السوري بالمزيد منها ؟! آن الأوان بساعة للوعي يا سيد.
• قال مسؤول تركي كبير إن السلطات سترحل إلى مولدوفا بريطانيا ورفيقته وأطفالهما الأربعة الذين اعتقلوا في تركيا في الشهر الماضي للاشتباه بسعيهم للسفر إلى منطقة في سوريا يسيطر عليها تنظيم "داعش"، واعتقل آصف مالك وصديقته سارة وأطفالهما الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين أقل من 12 شهرا وسبع سنوات في أنقرة قبل أسبوعين بعد أن طلبت الشرطة البريطانية معلومات عن مكان تواجدهم، وقال المسؤول التركي إن العائلة سترحل إلى مولدوفا بناء على رغبتها، وفق وكالة رويترز، وأكد مسؤول تركي ثان أن العائلة سترحل إلى بلد غير بريطانيا من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
• أفاد بيان لمديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني بأن الجيش اللبناني قام بحملة تفتيش لخيم النازحين في بلدة الكواشرة في عكار شمال لبنان، وتم توقيف 6 مواطنين لبنانيين إضافة إلى 50 سورياً، ولفتت المديرية إلى عثور قوة من الجيش اللبناني خلال دهمها لمنزل اللبناني فادي المصري في محلة باب الحديد - طرابلس على أسلحة وبنادق حربية متنوعة، وأعتدة عسكرية مختلفة، وأشار البيان إلى أنه تم تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم، لافتاً إلى أنه لم يتم العثور على اللبناني المذكور خلال دهم منزله.
• جددت الخارجية الإيرانية دعمها الحل السياسي للأزمة في سورية، مذكرة أن حكومة الأسد أكدت على الحل السياسي السلمي للأزمة وأن الشعب السوري هو الذي يقرر مستقبله بنفسه، حسب زعمها، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي إن بلادها قدمت منذ بداية الأزمة في سورية سبل الحل السياسي السلمي وتواصل المشاورات والتحضير لذلك كما أنها عرضت اقتراحها بخصوص الاستشارات التي تتعلق بالحوار السوري السوري ويتابع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا الموضوع.


المشهد الدولي:
• انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأطراف التي تعمل على تأجيج العنف في سورية بدل أن تحاول إيقافه، معرباً عن قلقه من عجز أو عدم رغبة المجتمع الدولي في التكاتف لحل الأزمة في سورية، وأشار كي مون في تصريح لوكالة انترفاكس الروسية إلى صدمته مما تشهده سورية من أحداث ومآس تجعل الأزمة فيها من أسوأ أزمات جيلنا المعاصر وكذلك من عدم قدرة أو عدم رغبة المجتمع الدولي للتكاتف معاً في محاولة لوقف العنف وليس لتأجيج نيرانه كما يفعل البعض، ولام كي مون المجتمع الدولي على انقسامه تجاه سورية، موضحاً أن الوضع في سورية حيث تستمر الأزمة للعام الخامس مثال على العواقب المدمرة للانقسام الحاصل في المجتمع الدولي، ولفت كي مون إلى أن التعاون بين الدول يمكن أن يحقق نجاحات مهمة كما حصل بالنسبة لملف الأسلحة الكيميائية في سورية.
• أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور، أن مشكلة تنظيم "الدولة الإسلامية"، في سورية ومناطق أخرى من الشرق الأوسط، لن تلقى حلاً طالما أن بشار الأسد في السلطة، وقالت سامنثا باور، في مقابلة تلفزيونية إن الرئيس باراك أوباما على قناعة راسخة بأنه لا يمكن معالجة مشكلة "الدولة الإسلامية" في شكل دائم طالما أن مشكلة الأسد لم تلق حلاً، وتابعت أن من الأسباب التي تجعل المقاتلين الإرهابيين الأجانب يتدفقون إلى سورية أنهم يريدون القتال ضد الأسد، وأنهم يرونه يشنّ هجمات بالبراميل المتفجرة والكلور، ولا يمكن الفصل بين الأمرين، كما أكدت سامنثا باور على أهمية إقناع روسيا وإيران بوقف دعم الأسد، وقالت إن على أنصار الأسد أن يفهموا التحذير بأن النظام غير شرعي، وأن الحرب الأهلية لن تتوقف ما لم يغادر الأسد السلطة.
• قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تريد من فريق محققين من الأمم المتحدة تحديد من المسؤول عن هجمات بأسلحة كيمياوية في سوريا في محاولة لتمهيد الطريق ليتخذ مجلس الأمن الدولي إجراء ضد أولئك المسؤولين، وقال مندوب روسيا بالأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن الولايات المتحدة أعطته مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن هذا المقترح يوم الاثنين وإنه أرسله إلى موسكو لدراسته، وقال تشوركين، بحسب رويترز، إنه لا بد من وجود أدلة قوية عن الملوم في أي هجمات قبل أن يتمكن المجلس من التحرك، وروسيا واحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى جانب الصين وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة التي تتمتع بحق النقض "فيتو".
• أعلنت الولايات المتحدة عن مجموعة مكافآت تبلغ قيمتها 20 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن أربعة أشخاص وصفوا بأنهم قيادات بارزة في تنظيم "داعش"، ومن بين الأربعة طارق الحرزي، الذي وصف بأنه المسؤول عن الانتحاريين في التنظيم، وأبو محمد العدناني الذي قيل إنه متحدث باسم "داعش"، وتشمل المكافآت سبعة ملايين من الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن عبدالرحمن مصطفى القادولي الذي وُصف بأنه مسؤول بارز في التنظيم، ورصدت خمسة ملايين دولار لمن يدلي عن ترخان تيمورازوفيتش باترشفيلي، الذي عُرِّف بأنه قائد ميداني في "داعش"، وتأتي هذه المكافآت المعلن عنها في إطار برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.
• أوقفت وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة البريطانية قناة تمويل كبيرة لدعم الإرهابيين المتوجهين من بريطانيا إلى سوريا للمشاركة في العمليات الإرهابية إلى جانب تنظيم "داعش"، وأكد جهاز الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد" في بيان نشره اليوم اعتقال 6 رجال وامرأة في العاصمة لندن وفي بلدة لوتن على مقربة من العاصمة، حيث تم تفتيش منازل المعتقلين.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة