تقرير شام السياسي 07-10-2015

07.تشرين1.2015

المشهد المحلي:
• أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة أن الاحتلال الروسي لسورية يزعزع استقرار المنطقة ويهدد أمنها والأمن العالمي، وقال: إن الروس لم يقصفوا بعدوانهم المدنيين والأطفال فحسب، ولكن قصفوا معهم مبادرة دي ميستورا وكل مقاربات الحل السياسي، وشدد خوجة على صعوبة التوصل إلى تسوية سياسية في ظل استمرار الاحتلالين الروسي والإيراني لسورية، وحول سبل توفير الدعم للقوى العسكرية، قال خوجة إننا نعمل على تأمين الدعم العسكري اللازم لفصائل الثورة كافة، مشيرا إلى تحركات حثيثة في هذا الإطار.

• حثَّ الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مجموعة أصدقاء الشعب السوري على دعم مطلب إقامة منطقة آمنة شمال سورية لحماية المدنيين من القصف بالبراميل المتفجرة، مشيراً إلى أهمية ذلك في الحدّ من تدفق اللاجئين إلى أوروبا، وأكد وفد من الائتلاف الوطني التقى كبير مسؤولي الأمانة العامة لمجموعة أصدقاء الشعب السوري ستيفان فان ورش، اليوم الأربعاء، أن العدوان الروسي لم ينل من تنظيم "داعش"؛ وإنما صبَّ معظم هجماته ضد الثوار والمدنيين، مشدداً على أن من حقّ الجيش الحرّ أن يدافع عن السيادة الوطنية والشعب السوري اللذين يتعرضان للانتهاك والعدوان على يد المحتلين، ومن جهته وصف ورش السلوك الروسي بالمتهور، معتبراً أنه سيفقد بوتين العديد من أصدقاء بلاده، وأن هذا التدخل سيؤثر حتماً على العملية السياسية وإمكانية استئنافها.

• عبر الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط عن إدانته لما قامت به روسيا من قصف لمقرات لواء صقور الجبل، مؤكداً على أن موسكو بضرباتها الجوية المستهدفة لمقرات الثوار تقوي تنظيم "داعش" ولا تضعف قدراته، مضيفاً أن تزامن قصف الطائرات الروسية لمقرات لواء صقور الجبل مع تفجير "داعش" سيارة مفخخة يثير القلق والريبة، ويضع عدة تساؤلات للقوات الروسية المطالبة بالإجابة عليها، وأوضح المسلط أن روسيا تزيد التمهيد والتسهيل لتنظيم "داعش" بالتمدد، وتقوي موقفه بعد أن طرده الجيش الحر من حلب وإدلب منذ عام 2014.

• اتفقت جبهة النصرة وحركة نور الدين الزنكي اليوم الأربعاء، على وقف النزاع الذي اندلع بينهما مساء أمس الثلاثاء، في ريف حلب الغربي، بسبب خلافات على أحد الحواجز قرب بلدة الأتارب، وبحسب الاتفاق الذي نشرته حركة نور الدين الزنكي على حسابها الرسمي في موقع "تويتر" فإن على الحركة إزالة الحاجز الذي تسبَّب بوقوع الخلاف بين بلدة الأتارب والفوج 46، وإطلاق سراح المحتجزين من قِبَل الطرفين، ويلزم الاتفاق الذي حمل توقيع أبو سليمان المصري عن جبهة النصرة، وأحمد رزق عن حركة نور الدين الزنكي، بتوضيح موقف الحركة من البيان الصادر عن مكتبها السياسي، والذي تضمن تعريضاً ونسبة أفعال للنصرة تسيء إليها، بحسب نص الاتفاق، كما اتفق الطرفان على تشكيل لجنة شرعية مفوضة من الطرفين، من أجل فضِّ النزاع، والنظر فيما وقع من حوادث قتل وجرح نتيجة الاشتباكات.



المشهد الإقليمي:
• أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن تركيا لن تقدم تنازلات في ما يتعلق بانتهاك الطائرات الحربية الروسية لمجالها الجوي على الحدود السورية، وشدد رئيس الوزراء التركي على أنه لا يريد أن يتحول الصراع في سوريا إلى أزمة بين روسيا وحلف شمال الأطلسي ولا إلى نزاع بين روسيا وتركيا، مذكراً بأن أن ضربتين جويتين فقط من أصل 57 ضربة جوية روسية أصابتا تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينما استهدفت الضربات الباقية المعارضة المعتدلة وهي القوة الوحيدة التي تحارب التنظيم المتشدد في شمال غرب سوريا.

• أعلن الجيش التركي أن أنظمة صواريخ مقرها سوريا تحرشت بطائرات مقاتلة تركية أثناء قيامها بدورية على الحدود مع سوريا، وذكر الجيش التركي في بيان أن 8 طائرات طراز إف-16 كانت تقوم بدورية على الحدود التركية مع سوريا، وخلال مهمتها تعرضت للتحرش من قبل أنظمة صواريخ في سوريا لمدة دقيقة و30 ثانية، وكانت تركيا أعلنت أن طائرات روسية انتهكت مجالها الجوي مرتين، السبت والأحد الماضيين، وأن طائرة “ميج-29” مجهولة تعرضت لطائراتها، الاثنين الماضي، ما دفع وزارة الخارجية إلى استدعاء السفير الروسي للاحتجاج.

• أعلن الجيش اللبناني، أن خمسة من جنوده أصيبوا بجروح إثر سقوط  قذيفة على مركزهم في شرق البلاد قرب الحدود مع سوريا، وجاء في بيان صادر عن الجيش اللبناني أن مركزا تابع للجيش في منطقة حرف الجرش -رأس بعلبك- تعرض لسقوط عدد من قذائف الهاون مصدرها المجموعات الإرهابية المسلحة في جرود المنطقة، ما أدى إلى إصابة خمسة عسكريين بجروح، فيما تقوم وحدات الجيش بالرد على مصادر النيران بالأسلحة المناسبة.

• دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أن يشارك المجتمع الدولي في محاربة "الإرهاب" والتطرف، معربا عن أمله بأن تحقق الضربات الجوية الروسية ضد من وصفها بـ "التنظيمات الإرهابية" في سورية النتائج المرجوة منها، وقال ظريف في تصريح لقناة الميادين الموالية للنظام إننا نعتقد بأن على المجتمع الدولي أن يشارك بجهود جدية لمحاربة الإرهاب والتطرف في منطقتنا وللأسف حتى الآن لم يكن هناك تحرك دولي مركز في هذا الموضوع ونأمل أن تحقق المبادرة الروسية تغيرا في الوضع.



المشهد الدولي:
• أعلن وزير الدفاع الأميركي، أن واشنطن لم توافق على التعاون عسكرياً مع روسيا في سوريا، ووصف وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر الضربات الجوية التي تشنها موسكو في سوريا بأنها "خطأ جوهري"، وقال كارتر خلال مؤتمر صحفي في روما: لقد قلت سابقاً إننا نعتقد بأن روسيا تعتمد الاستراتيجية الخاطئة - إنهم يواصلون ضرب أهداف ليست لتنظيم "داعش"، وإننا نعتبر ذلك خطأ جوهرياً، وأضاف: رغم ما يقوله الروس، لم نتفق على التعاون مع روسيا طالما أنهم مستمرون باستراتيجية خاطئة وبضرب هذه الأهداف.

• حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، من حرب شاملة في حال لم تتحرك أوروبا في مواجهة النزاع في سوريا والوضع في المنطقة، داعياً مرة جديدة إلى المساهمة لإيجاد بديل عن بشار الأسد أو تنظيم "داعش"، وقال هولاند أمام النواب الأوروبيين: إنه إذا سمحنا باستمرار تفاقم المواجهات الدينية، لا تظنوا أننا سنكون بمنأى: ستكون هناك حرب شاملة، وأضاف: أنه يجب أن نبني في سوريا مع كل الذين يمكنهم المساهمة، مستقبلاً سياسياً يعطي الشعب السوري بديلاً غير بشار الأسد أو "داعش".

• قال مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن انضمام مقاتلين معتدلين من الجيش السوري الحر إلى قوات النظام ليست فكرة فرنسية، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ظهور تلفزيوني مشترك يوم الأربعاء إن أولوند طرح فكرة توحيد القوى الموالية لبشار الأسد والجيش السوري الحر لمحاربة "داعش"، وقال المصدر المقرب من أولوند إن الرئيس تحدث عن ضرورة وجود المعارضة السورية على مائدة المفاوضات، والباقي ليس فكرة فرنسية، وقالت فرنسا مرارا إنه بمجرد تحقيق التحول السياسي ورحيل الأسد سيتعين على قوات الحكومة والمعارضة المعتدلة توحيد القوى لهزيمة "الدولة الإسلامية".

• قال توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، إن هدف روسيا في سوريا واضح وأساسه مصالحها، لافتا إلى أنه لن يكون هناك مستقبل لسوريا إذا بقي بشار الأسد، جاء ذلك في مقابلة لبلير على CNN حيث قال: اعتقد أن هدف روسيا في سوريا واضح وهو حماية مصالحهم وهذا يعني حماية نظام بشار الأسد، أي أن تدخلهم بسوريا هو للقيام بذلك بالإضافة إلى توسيع نفوذهم والحرص على أخذ ما يريدونه في النهاية إذا كان هناك نهاية، وتابع قائلا: إن المهم بالنسبة لنا –لأنه لن يكون هناك مستقبل لسوريا إذا بقي بشار الأسد- هو زيادة نفوذنا بالمقابل للتأكد بأن مخرجات المفاوضات سيضمن استقرار الدولة.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن قصفها للسوريين يجري بالتعاون مع عصابات الأسد على الأرض، وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن موسكو لن ترسل قوات برية إلى سوريا، مؤكدة أن السيناريو الأفغاني لن يتكرر أبداً، كما أكدت زاخاروفا أنه لا توجد هناك أي حملة تجنيد رسمية لإرسال متطوعين إلى سوريا للمشاركة في القتال إلى جانب بشار الأسد، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن روسيا لا تنوي الانضمام إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لأنها تعتبر نشاطه دون تفويض أممي وطلب من "الحكومة السورية" غير شرعي، وقالت زاخاروفا إن مشكلة التنظيمات الإرهابية في سوريا تتمثل في وجود عدد كبير من الجماعات الإرهابية إلى جانب "داعش" وجبهة النصرة، مشيرة إلى أن هذه الجماعات الإرهابية تتغير وتتحول بسرعة وتعقد تحالفات وتتعاون فيما بينها، على حد تعبيرها.

• قالت روسيا إن تدرس حاليا فكرة التعاون المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الضربات الجوية داخل سوريا، وقد توافق على القيام بذلك، وذكر نائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنتونوف، أن موسكو مستعدة لتلقي معلومات استخباراتية من التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لتنسيق الضربات الجوية خلال الفترة المقبلة، ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن متحدث باسم وزارة الدفاع قوله إن هذا القرار اتخذ بعد طلب تقدم به البنتاغون، ووافق عليه الجانب الروسي، وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف: إن علينا فقط تحديد بعض التفاصيل التقنية، والتي سيتم مناقشتها اليوم من قبل ممثلين عن وزارة الدفاع الروسية والبنتاغون.

• قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إن موسكو تبلغ الشركاء الأجانب باستعداد روسيا لإقامة الاتصالات مع قادة الجيش السوري الحر، وجاء في البيان: بأمر من الرئيس الروسي ستبلغ وزارة الخارجية الروسية الشركاء في البلدان، التي تتواصل مع الجيش السوري الحر عن استعداد الجانب الروسي لإقامة الاتصال مع قادة هذا التنظيم بهدف مناقشة إمكانية إشراكه في العمل على تهيئة الظروف لبدء عملية التسوية السياسية للأزمة السورية من خلال المحادثات بين حكومة الأسد والمعارضة الوطنية، وأضاف الوزارة أن وزارة الخارجية الروسية مستعدة لمواصلة الاتصال مع جميع أطراف المعارضة السورية للمساعدة في دمجها.

• أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن أربع سفن حربية روسية أطلقت اليوم 26 صاروخا عابرا على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وقال خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات نقلها التلفزيون: إنه ودعما لسلاح الجو، اطلقت أربع سفن حربية روسية تابعة لأسطول بحر قزوين 26 صاروخا عابرا على 11 هدفا، وتم تدمير كل الأهداف.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة