تقرير شام السياسي 08-03-2015

08.آذار.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• صرح قائد "الفرقة 77" في الجيش السوري الحر في حلب العقيد زياد حاج عبيد أن الأيام المقبلة في حلب سوف تشهد تطورات ميدانية إيجابية لصالح الجيش الحر وستشكل مفاجأة للنظام الأسدي القمعي ولجهة إنهاء مأساة الشعب السوري، وأكد في حديث لصحيفة "عكاظ" السعودية أن إيران تسعى لاحتلال كامل سوريا لكنها لن تنجح بذلك لأن لسوريا شعب يحميها، وشدد العقيد على أنه يجب تطبيق اقتراح المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا بوقف النار على كل الأراضي السورية وليس على حلب فقط أو على بعض المناطق دون أخرى، ورأى أن هذا الاقتراح غير منصف بالنسبة إلينا وأفكاره خاسرة بالنسبة للثورة السورية ونحن نعتبره التفافا على ثورتنا، متسائلا: كيف تطبق هذه الخطة وما زال النظام يمتلك طائرات يقصف بها الأبرياء.
• وجه أمين عام جمعية أتراك سوريا، أحمد وزير؛ نداء إلى المجتمع الدولي؛ من أجل تقديم مساعدات عاجلة، تفاديا لسقوط القرى التركمانية في ريف محافظة اللاذقية بيد عصابات الأسد، وأوضح وزير أنَّ عصابات الأسد تكثف من قصفها الجوي والبري على مناطق جبل التركمان وجبل الأكراد في ريف اللاذقية، قائلاً، بحسب ما نقلت عنه الأناضول : إن عصابات الأسد تسعى لاقتحام جبل الأكراد والقرى التركمانية في جبل التركمان، وقال وزير: " إنَّ قوات النظام سيطرت على موقع في جبل الأكراد، وتسعى لدخول القرى التركمانية من موقع آجي سويو، وتقدُم النظام من هذين الموقعين؛ يعني فقداننا لمنطقة باير بوجاق التركمانية، التي تقطنها آلاف العائلات ". وأشار "وزير" إلى عجزهم عن صد الهجمات الجوية لقوات النظام، مطالباً المجتمع الدولي بتقديم مساعدات عاجلة لإنقاذهم.
• أصدر المجلس الإسلامي السوري فتوى تقضي بعدم جواز التعدي على أهالي المقاتلين في صفوف تنظيم "داعش"، وأكد المجلس في بيان له على ضرورة مصادرة سلاح التنظيم لصالح الثورة، وقال المجلس رداً على الأسئلة حول عصمة أنفس وأموال أهالي المحاربين في صفوف تنظيم داعش: أنه لا يجوز التعدي ولا الانتقام من آباء أو إخوان أو أقارب تنظيم الدولة عملًا بقوله تعالى: (ولا تزر وازرة وزر أخرى)، كما أشار المجلس إلى أن أفراد التنظيم الذين يتم القبض عليهم يعاملون معاملة الخوارج والبغاة فلا يقتل أسيرهم ولا يجهز على جريحهم ولا تسبى نساؤهم، مؤكداً أن ما اغتصبه التنظيم من أموال ترد لأصحابها أما السلاح فيوظف للثورة ويعتبر ملكاً عاماً، واعتبر المجلس أن من ثبت تواطؤه من عناصر تنظيم الدولة مع نظام الأسد فهو محارب مفسد في الأرض حكمه كجنود النظام.
• اعتبر بشار الأسد أن سورية وكوريا الديمقراطية مستهدفتان لأنهما من الدول القليلة التي تمتلك استقلالية حقيقية ولأنهما تقفان في خندق واحد ضد عدو واحد يريد أن يغير من هوية شعبيهما الوطنية، حسب وصفه، وجاءت هذه التصريحات خلال استقبال بشار لنائب وزير خارجية جمهورية كوريا الديمقراطية سين هونغ تشول والوفد المرافق له، ومن جهته، أكد تشول أن تطوير العلاقات الثنائية التاريخية بين سوريا وكوريا الديمقراطية هي من الثوابت المبدئية في سياسة بلاده, مشدداً على أن كوريا لن تدخر جهدا لتقديم كل الدعم للشعب السوري في الدفاع عن سيادة بلده واستقلاله وستقف مع نضاله العادل في مواجهته للإرهاب، واعتبر الأسد خلال اللقاء أن ما قامت به سوريا تجاه كوريا في السابق وما تقوم به كوريا اليوم تجاه سورية ينطلق أولا من المبادئ الأخلاقية في البلدين والمبنية على الكرامة الوطنية وعلى الوفاء للأصدقاء، على حد تقديره.


المشهد الإقليمي:
• رجحت صحيفة الشرق الأوسط ابتعاد المقعد السوري في جامعة الدول العربية، الذي مُنح للمعارضة، ممثلة في الائتلاف السوري المعارض، خلال قمة الدوحة عام 2013، عن يد الائتلاف، في ظل معارضة دول عربية لذلك المنهج، وصلت إلى حد التهديد بالانسحاب من الجامعة في حال استمرار الائتلاف في المقعد السوري في قمة شرم الشيخ المزمع إقامتها نهاية الشهر الحالي، وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي التقى أمس مع هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ونقلت الصحيفة تصريحات للمعارض للمالح ، عقب اللقاء، بأنه بحث مع الأمين العام للجامعة مدى إمكانية دعوة الائتلاف السوري لحضور اجتماعات مجلس الجامعة على المستوى الوزاري والقمة العربية المقبلة، المقرر انعقادها في شرم الشيخ، وقال المالح إنه بالرغم من أن قمة الدوحة التي عقدت في عام 2013 منحت الائتلاف مقعد سوريا، وكرست قمة الكويت عام 2014 ذلك، إلا أن هناك دولا عربية هددت بالانسحاب من الجامعة، إذا تم منح المقعد إلى الائتلاف الوطني السوري، معربا عن أمله في أن تتم دعوة الائتلاف لحضور القمة المقبلة.
• أكد رئيس تيار المستقبل اللبناني سعد الحريري أن كل الدول مع مقررات "جنيف 1" و"جنيف 2"، وأن مصر لديها موقفا مختلفا عن ذلك، لافتاً إلى أن المشكلة أن نظام الأسد يقول شيئا ويفعل شيئا آخر، وأضاف الحريري بعد لقاءه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن هناك إجماع عالمي على أن هذا النظام لا يمكن أن يكمل بالشكل الذي يوجد فيه حاليا، مشددا على ان حلول "جنيف 1" و "جنيف 2" تقضي بأن يخرج نظام الأسد من السلطة، لذلك إذا كان هذا النظام يقبل بـ"جنيف 1"، فعليه أن يتنحى وتنتقل السلطة كما ينص عليه مؤتمر "جنيف 1".
• نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصدر سوري معارض قوله إن "حزب الله" الإرهابي يدير معسكرات تدريب في مناطق سورية عدة، وإنه اقتطع مساحة توازي أكثر من 10 آلاف كيلومتر مربع من الأراضي السورية تخضع لسيطرته المباشرة، وتحديدًا في القصير بمحافظة حمص، وفي ريف دمشق، وفي المناطق التي تجري فيها العمليات العسكرية على حدود الجولان، وقالت مصادر المعارضة السورية إن "حزب الله" الإرهابي أقام معسكرات تدريب في سوريا، بدلا من معسكرات التدريب التي كان يقيمها في لبنان، مخصصة للمقاتلين السوريين والباكستانيين والأفغان، ومن جنسيات أخرى، إلى جانب معسكرات مماثلة في الجنوب السوري لتدريب سوريين ليصبحوا في ما بعد "سرايا مقاومة سورية"، على شاكلة "سرايا المقاومة اللبنانية" التي أنشأها الحزب في لبنان لتدريب مقاتلين موالين له من غير الشيعة، وبينت المصادر أن تدريب المقاتلين لم يعد يقتصر على المشاركين في الحرب السورية، بل يشمل مقاتلين من دول الخليج والعراق واليمن.


المشهد الدولي:
• أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن نحو 10 آلاف اوروبي قد ينضمون إلى المجموعات المتشددة في سورية والعراق نهاية 2015، أي أكثر من العدد الحالي بثلاث مرات، وقال فالس رداً على أسئلة صحافيين من وسائل إعلام فرنسية، إن هناك ثلاثة آلاف أوروبي في سورية والعراق، وعندما ننظر إلى الأشهر المقبلة قد يصل عددهم إلى خمسة آلاف قبل الصيف وعلى الأرجح 10 آلاف قبل نهاية العام، وقال فالس إن حوالى 90 فرنسياً قتلوا هناك وهم يحاربون قيمنا وأن عودة متشددين إلى فرنسا أو خطر تنفيذ متطرفين شباب أعمالاً عنيفة على أراضينا، تشكل تهديداً مرتفعاً في فرنسا وأوروبا ودول أخرى، مضيفاً أن هذا التهديد أمامنا ولفترة طويلة، ويرى رئيس الوزراء الفرنسي أن هذه المسألة تحتاج إلى مستوى عال من اليقظة، وشدد على أهمية تعبئة المجتمع والأسر وتوجيه رسالة إلى الأقلية الضئيلة المارقة من هؤلاء الشباب التي تسعى اليوم إلى القتل.
• قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين في حديث أجراه معه تلفزيون “أورينت”، إن قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما السماح للكونغرس باستخدام القوة العسكرية ضد "داعش" فقط يأتي انطلاقًا من رغبة الإدارة الأميركية في الوصول إلى صفقة نووية ضخمة مع الإيرانيين الذين يدعمون نظام الأسد، وأضاف أن ما يجري بين أميركا وإيران الآن حول صفقة الملف النووي الإيراني يخيف أصدقاء أميركا من العرب، وحول موقف أوباما حيال ما يجري في سوريا،  قال ماكين: إنه حتى لو تم عقد أي اتفاقية بين واشنطن وطهران، فإن ذلك لن يؤثر بشكل مباشر على موقف أوباما المتمثل بعدم دعم الجيش السوري الحر، وبالتالي عدم اتخاذ أي قرار من شأنه شن الحرب على بشار الأسد، ولو أرادت الادارة الأميركية أن تقوم بشيء حيال الأمر لفعلته خلال السنوات الثلاث الماضية، ووصف ماكين الأسد بأنه أبٌ لـ"داعش"، لا يهاجمه إلا في مناسبات نادرة، بل يتركه وشأنه ويهاجم الجيش الحر، ساخرًا من الصفقة التي يقترحها المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا في حلب، لأنها تسمح لبشار الأسد بالسيطرة على أغلب حلب.
• أعلن البيت الأبيض استقالة فيليب غوردن، مستشار الرئيس باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخليج، وتعيين المستشار الحالي لشؤون الخليج روبرت مالي بدلاً منه، كما أبلغت مصادر موثوقة "الحياة" أن المبعوث الخاص لدى سورية دانيال روبنستاين في طريقه لترك منصبه الذي قد يبقى شاغراً بسبب عدم اختيار خلف له، ووصفت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس تعيين مالي، الذي سيُباشر مهماته في 6 نيسان (أبريل) المقبل، بأنه أفضل خلف لغوردن، الذي تولّى المنصب عام 2013، مشيدة بخبرته الطويلة في شؤون الشرق الأوسط، التي اكتسبها من خلال عمله مع مجموعة الأزمات الدولية وتوليه مناصب مهمة في إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون. كما ساهم منذ شباط (فبراير) ٢٠١٤ في وضع سياستنا حول إيران والعراق وسورية والخليج، ويُعدّ مالي من مخضرمي السياسة الأميركية في ملفات الشرق الأوسط، ويملك شبكة علاقات إقليمية واسعة على مستوى القيادات والتنظيمات السياسية، بينها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وكان التقى قبل دخوله البيت الأبيض بعض رموزها، وشجع على الحوار معها في السنوات الماضية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة