تقرير شام السياسي 09-02-2016

09.شباط.2016

متعلقات

المشهد المحلي:
• أجرى رئيس الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية رياض حجاب مباحثات في أنقرة مع ممثلي عدد من فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة في الشمال السوري، وأكد المجتمعون استعدادهم للاندماج في أي تشكيل عسكري وطني موحد، وبحث حجاب مع الفصائل ضرورة توحيد الجهود في مواجهة التطورات التي تشهدها سوريا، خصوصا بعد سيطرة النظام على بعض المناطق بإسناد جوي من الطيران الروسي وبدعم بري من قوات ومليشيات تابعة لإيران، وشدد المجتمعون على ضرورة تغليب المصلحة الوطنية وأكدوا استعدادهم للاندماج في أي تشكيل عسكري وطني موحد، مطالبين الدول الداعمة للشعب السوري بزيادة دعمها السياسي والعسكري، من جانبه، دعا كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية إلى جنيف محمد علوش الدول التي وصفها بالصديقة والمقربة إلى الضغط على المجتمع الدولي، ومضاعفة الدعم العسكري للفصائل المعارضة في سوريا، وقال إن فصائل المعارضة المسلحة أثبتت أنها تريد السلام، لكن بشار الأسد وبوتين لا يريدان، فلا بد من رفع العصا وبقوة على هذا النظام المجرم، وشارك في الاجتماع ممثلون عن جيش الإسلام وأحرار الشام وفصائل من الجيش السوري الحر.

• نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن منذر ماخوس المسؤول في الهيئة العليا للتفاوض التي تمثل المعارضة السورية قوله إن على روسيا وقف غاراتها الجوية في سوريا كشرط لإجراء مفاوضات بين المعارضة وحكومة دمشق، وقال ماخوس إن عمليات القوات الجوية الروسية تُعقد الوضع، وأضاف أنه إذا استمرت عمليات القصف يصعب تصور كيف ستمضي عملية المفاوضات قدما.

• قال مصطفى مشايخ، نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، والقيادي في كتلة المرجعية السياسية الكردية، إنه سيتم الإعلام قريباً عن تشكيل جسم سياسي كردي جديد في سوريا، يضم أحزاب المرجعية السياسية الكردية الخمسة، وتتضمن كتلة المرجعية، بحسب ما أوردت شبكة "آرا نيوز" الكردية، كلاً من أحزاب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، وحركة الاصلاح الكردي في سوريا، وحزب اليسار الكردي في سوريا، وحزب الوفاق الكردي في سوريا، ونوه مشايخ إلى أن العنوان البارز لهذه الجسم الذي سيتشكل هو استقلالية القرار الكردي والانطلاق من الخصوصية القومية الكردية والعمل من أجل المصالح الكردية السورية بعيداً عن كافة الأجندات والمحاور والإملاءات والوصاية، وأشار إلى أن هذا لا يعني قطع العلاقات مع الأطراف الأخرى، وإنما سنعمل جاهدين من أجل تكثيف التواصل مع الجهات الكردستانية والدول الإقليمية المعنية بالشأن السوري بشكل عام.



المشهد الإقليمي:
• أكد وزير خارجية السعودية عادل الجبير أن واشنطن رحبت بعرض السعودية نشر قوات خاصة دعما لعملية برية ممكنة للتحالف الدولي في سوريا، وقال الجبير في ختام لقائه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن أي عملية يجب أن تكون بقيادة أمريكية على أن تقوم السعودية بدور رئيسي فيها، وقال الجبير للصحافيين إن الحكومة الأمريكية كانت مؤيدة جدا وإيجابية جدا بشأن استعداد المملكة لإرسال قوات خاصة للعملية في سوريا في حال قرر التحالف الدولي القيام بذلك، وقال الجبير إن فكرة القيام بعملية برية جاءت من واشنطن وأن أعضاء التحالف الذي يضم 65 بلدا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية يتوقعون أن تتولى الولايات المتحدة قيادتها.

• قال مستشار وزير الدفاع السعودي العميد ركن، أحمد عسيري، إنه سيتم الإعلان عن الدول المشاركة في أي عملية برية بسوريا خلال قمة حلف الناتو المقرر عقدها في "بروكسل" الأسبوع المقبل، حسبما نشرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، وأكد العسيري أن المملكة العربية السعودية مستمرة في دعم المعارضة السورية المعتدلة، وكان العسيري أعلن في وقت سابق استعداد السعودية للتدخل بريًا في سوريا، وانضمت لها كل من البحرين والإمارات.

• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بلاده لن تتخلى عن السوريين، حتى ولو تخلى عنهم كل العالم قائلاُ لن نترك أخوتنا السوريين وحدهم، حتى لو تركهم كل العالم، جاء ذلك خلال كلمة داود أوغلو، اليوم الثلاثاء، باجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الذي يرأسه، وأضاف داود أوغلو أن التاريخ سيحاسب كل من قاموا بقصف المدنيين في حلب، مشيراً الى أن روسيا لا تزال مستمرة في قصف المدنيين في سوريا بحجة قصف مواقع تنظيم داعش الإرهابي، وأكد داود أوغلو أن 10% فقط من الغارات الروسية تستهدف داعش بينما تستهدف باقي غاراتها المدنيين والمعارضة المعتدلة، وأشار داود أوغلو إلى أن من يقومون بقصف حلب ومن دخلوا بقواتهم إلى سوريا سيخرجون منها مهزومين أذلاء كما خرج الاتحاد السوفيتي من أفغانستان، رغم أنه كان قوة عظمى آنذاك.

• نفت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، تقارير إعلامية تم تداولها مؤخرا حول “استعداد 150 ألف عسكري للمشاركة في عملية عسكرية عبر الأراضي التركية، ووصفت المصادر الأنباء بأنها لا تعكس الحقيقة، مشيرة إلى أنَّ القواعد العسكرية التركية مفتوحة أمام قوات التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، وكانت وسائل إعلام عربية وعالمية، قد تداولت خلال الأيام القليلة الماضية، أنباء من قبيل استعداد 150 ألف عسكري للانخراط في محاربة تنظيم "داعش" في سوريا عبر الأراضي التركية.

• عاد نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، لينتقد إعلان السعودية استعدادها للمشاركة بقوات برية في سوريا لمحاربة تنظيم "داعش" مع قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا إن إيران أدت واجبها بتحذير السعوديين من العواقب المترتبة على قرارهم، وقال سلامي لصحفيين محليين في مدينة مشهد: لقد أنذرنا السعوديين وأتممنا الحجة عليهم، وهم يعلمون بأن المنطقة ستشهد أحداثا مفجعة ومؤلمة إذا ما تدخلوا في سوريا، على حد تعبيره، وأشاد سلامي بما لقبه بـ"الانتصارات الأخيرة" في الأراضي السورية، مشددا على أن جميع العمليات التي نُفذت في الدولة التي مزقتها الحرب الأهلية والإرهاب كانت ناجحة، على حد زعمه، كما توقع المزيد من الانتصارات على عصابة "داعش" في الأيام المقبلة.

• صرح الرئيس الإسرائيلي روفين رويفلين، خلال لقائه مع رئيسة مجلس الاتحاد الفيدرالي، فالنتينا ماتفينكو أن إسرائيل تؤيد موقف روسيا بشأن الوضع في سوريا ومستعدة لمحاربة التهديد الإرهابي من خلال جهود مشتركة مع روسيا، وقال رويفلين إن إسرائيل تؤيد الموقف الروسي بشأن الوضع في سوريا وأعرب عن استعداد بلاده لمحاربة التهديد الإرهابي، جنبا إلى جنب مع روسيا، وقال رويفلين إن الحرب على "داعش" يجب أن تكون طاحنة لا مساومة فيها لأنها ليست فقط مشكلة سورية أوعراقية، بل هي مشكلة العالم كله.



المشهد الدولي:
• قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الحلف سيدرس بكثير من الجدية طلب المساعدة الذي قدمته تركيا وألمانيا لمواجهة أزمة الهجرة عبر المتوسط، وقال ستولتنبرغ في بروكسيل إن أزمة اللاجئين والمهاجرين هي موضوع جدي مثير للقلق بالنسبة لنا، وأعتقد بالتالي أننا سندرس بكثير من الجد طلب المساعدة الذي تقدمت به أنقرة وحلفاء آخرون لنرى كيف يمكن أن يساعد الحلف على إدارة الأزمة، ويعقد وزراء دفاع الحلف اجتماعا غدا في بروكسيل، وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا مركل أعلنت خلال زيارة قصيرة إلى تركيا أمس أن أنقرة وبرلين ستطلبان من الحلف الاطلسي المساعدة في القيام بدوريات على طول السواحل التركية لمنع المهربين من نقل المهاجرين في قوارب مكتظة للعبور بهم في مياه البحر الخطرة إلى اليونان.

• انتقد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك القصف الروسي في سوريا الذي قال إنه يزيد الوضع سوءا لأنه يساعد بشار الأسد ويضعف المعارضة المعتدلة، ويفجر موجات جديدة من فرار اللاجئين تجاه أوروبا، وقال توسك في تصريحات أدلى بها الثلاثاء في إطار ترحيبه برئيس وزراء جورجيا الجديد جورج كفيريكاشفيلي لدى وصوله إلى بروكسل، إن تصرفات روسيا في سوريا تزيد الموقف السيئ جدا بالفعل سوءا، وتأتي تصريحات توسك بعد يوم من انتقادات وجهتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لروسيا بسبب عمليات القصف في سوريا، وقالت ميركل إن ما تقوم به موسكو يمثل انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي الذي وقعت روسيا عليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

• قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إن الأنشطة التي تقوم بها روسيا في سوريا تجعل من الصعب إجراء محادثات سلام لإنهاء الصراع السوري، ودعا موسكو للانضمام للجهود المبذولة من أجل التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار هناك، وأضاف كيري قائلاً للصحافيين: إن أنشطة روسيا في حلب والمنطقة تزيد بدرجة كبيرة من صعوبة الجلوس إلى طاولة المفاوضات وإجراء محادثات جادة، وصرح كيري للصحافيين لدى استقباله نظيره المصري سامح شكري في وزارة الخارجية: دعونا روسيا وندعوها مجددا للانضمام الى الجهود الرامية لتطبيق وقف فوري لإطلاق النار والسماح بوصول الطواقم الانسانية، وحذر من أن ما تفعله روسيا في حلب والمنطقة يجعل الأمور أكثر صعوبة للجلوس إلى طاولة المفاوضات وإجراء مباحثات جدية، في إشارة إلى الغارات الجوية الروسية منذ أكثر من أسبوع على المدينة الواقعة في شمال سوريا دعماً لهجوم القوات الحكومية.

• دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الدول العربية، إلى تشكيل حكومات جامعة يتمثل فيها جميع الأطراف لضمان الأمن في المنطقة التي تشهد اضطرابات، وفي كلمة في اليوم الافتتاحي للقمة العالمية للحكومات التي تعقد في دبي، قال أوباما: عندما تستثمر الحكومات فعلاً في مواطنيها وتعليمهم ومهاراتهم وصحتهم، وعندما تحترم حقوق الإنسان، فإن الدول تصبح أكثر سلاماً وازدهاراً ونجاحاً، وأضاف عبر الفيديو مخاطباً المشاركين في القمة: كما شاهدنا في الاضطرابات التي تجتاح الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فأنه عندما لا ترتقي الحكومات بمواطنيها، فان هذه وصفة لعدم الاستقرار والنزاع، وأوضح أوباما أنه ناقش مع زعماء الدول الخليجية الست العام الماضي في كامب ديفيد كيف أن الأمن الحقيقي والدائم يتطلب تشكيل حكومات جامعة تخدم جميع المواطنين.

• أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وقف الضربات الجوية الكندية التي تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، باعتبارها استراتيجية قصيرة المدى، بغية التركيز على مساعدة السكان في المنطقة، وفي مقدمة مطولة لمؤتمره الصحافي برر ترودو تغيير سياسته في الشرق الأوسط مفضلا تقديم مساعدة مباشرة أكبر بدلا من ست طائرات مطاردة، وقال رئيس الوزراء الكندي إن الضربات الجوية مفيدة للحصول في المدى القصير على مكاسب عسكرية على الأرض لكنها لا توفر قطعا استقرارا للسكان المحليين على المدى الطويل، وأضاف جاستن ترودو أن الناس الذين يرهبهم "داعش" كل يوم لا يريدون انتقامنا بل يحتاجون إلى مساعدتنا، تاركا لوزير الدفاع هارغيت ساجان مهمة إعطاء تفاصيل عن الخطة العسكرية الجديدة مع انسحاب الطائرات المطاردة إف-18 في 22 شباط/ فبراير.

• أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية بأن الولايات المتحدة تعمل على مسار عسكري منفصل عن المسار السياسي فيما يخص الأزمة السورية، وأشارت إلى وجود خطوات أكثر جدّية بهذا الشأن تجاوزت مرحلة جس النبض، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء: تقدمت فكرة تشكيل مجلس عسكري مشترك بين طرفي النزاع في سورية بقيادة مقبولة من كليهما، وصارت الخطوات الأمريكية أكثر جدّية ودخلت مرحلة البحث بالتفاصيل وطرح الأسماء، وهناك تواصل بين هذه الدول وضباط رفيعي المستوى منشقين عن الجيش وضباط مؤثرين مازالوا على رأس عملهم في جيش النظام يرفضون المسار الذي اتّبعه النظام، وهم من طوائف متعددة، وسيصار إلى الاستفادة لأقصى حد من هذه الثنائية في تشكيل مجلس عسكري، وفق قولها، وحول علاقة هذا المجلس بمسار مؤتمر جنيف3، أوضحت المصادر أن القرار الدولي 2254 لم يتطرق للخطوات التي تلي وقف إطلاق النار بين قوات النظام وقوات المعارضة المسلّحة، وتعمل واشنطن ودول أوروبية على مسار عسكري منفصل عن المسار السياسي يتعلق بطريقة تنظيم هذه القوى العسكرية المتحاربة والتقريب بينها وجمعها بقيادة جديدة لا تخضع لأوامر النظام السوري ولا لأوامر المعارضة المتشددة.

• قال سفير روسيا لدى بشار الأسد في دمشق، ألكسندر كينشاك إن روسيا تقوم بتصدير أسلحة إلى سورية مجاناً أو على أساس شروط مرنة، مؤكداً أن ذلك يتم بشكل "قانوني تماماً"، وأعلن أن بلاده تمكنت من تنسيق الجهود مع بعض التنظيمات المسلحة في سورية وستواصل ذلك لمكافحة الإرهاب، وقال كينشاك في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء: أخذاً بالحسبان أن القدرات المالية لدمشق في ظروف حرب الاستنزاف التي أشعلها الإرهابيون وتدهور الاقتصاد بشكل عام والعقوبات الغربية، تقلصت كثيراً، يجري تصدير بعض الأسلحة مجاناً أو على أساس شروط مرنة، وأشار إلى أن موسكو تستخدم آليات مختلفة في تصدير الأسلحة إلى دمشق، مؤكداً، أن تزويد سورية بالأسلحة والمعدات العسكرية يتم بشكل "قانوني تماماً"، ووفقاً للقانون الدولي، لأنها تفعل ذلك بطلب من الحكومة الشرعية، على حد قوله.

• هاجم الكرملين، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بسبب انتقادها للقصف الروسي للمدنيين في مناطق سيطرة المعارضة بحلب، أثناء زيارتها تركيا أمس الاثنين، وعبرت المستشارة الألمانية عن فزعها من تدهور الوضع الإنساني بسوريا جراء القصف الروسي، وقالت: إننا مصدومون من هذه المعاناة البشرية، وشكلت تصريحاتها أعنف انتقاد توجهه حتى الآن للحملة العسكرية الروسية، وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن ميركل يجب أن تنتبه لما تقوله بشأن الأزمة السورية، وأضاف المتحدث ديمتري بيسكوف: إننا ندعو الجميع مرة أخرى إلى الحذر الشديد والمسؤولية في اختيارهم لكلماتهم، نظرا للوضع الحساس في سوريا الآن وللتسوية السورية، وقال إنه رغم مزاعم الغرب والمعارضة السورية، إلا أن روسيا لم تحصل على أية أدلة موثوقة تشير إلى مقتل مدنيين في الغارات الجوية، على حد زعمه.

• قالت الأمم المتحدة إن مئات الآلاف من المدنيين قد تنقطع عنهم إمدادات الطعام إذا نجحت قوات الحكومة السورية في محاصرة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب وحذرت من موجة فرار جديدة للاجئين، وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في نشرة عاجلة إنه إذا قطعت الحكومة السورية وحلفاؤها طريق الفرار الوحيد المتبقي للخروج من شرق مدينة حلب فهذا سيعزل 300 ألف يعيشون في المدينة عن أي مساعدات إنسانية ما لم يتم التفاوض على نقاط دخول عبر الخطوط، وأضاف أنه إذا استمر تقدم قوات الحكومة السورية حول المدينة تقدر المجالس المحلية أن ما بين مئة ألف و150 ألفا سيفرون نحو عفرين والريف الغربي لمحافظة حلب.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة