تقرير شام السياسي 10-04-2015

10.نيسان.2015

المشهد المحلي:
• ناقشت الهيئة السياسية التابعة للائتلاف الوطني السوري في اجتماعها اليوم خطة عمل لضمان سلامة المدنيين في إدلب وإعادة الخدمات الأساسية وتأمين المتطلبات الإغاثية فيها، كما ناقشت خارطة طريق لتوحيد مواقف المعارضة نحو الحل السياسي عبر استمرار اللقاءات الحوارية ما بين قوى المعارضة ومتابعة بحث وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية، كما تطرق الاجتماع لشؤون الجالية السورية في اليمن وكيفية تأمين مخرج آمن لهم وحمايتهم، وتم الحديث عن مخرجات منتدى "موسكو 2" الذي اختتم أعماله منذ يومين، وقال عضو الهيئة السياسية والرئيس السابق للائتلاف هادي البحرة إن خطة العمل لمدينة إدلب، تركز على حماية المدينة وأهلها من ارتفاع وتيرة الغارات الجوية الإجرامية التي يشنها نظام الأسد، وذلك عبر التواصل مع المنظمات الدولية ودول العالم لتحمل مسؤولياتها القانونية تجاه حماية المدنيين، وأوضح أن الهيئة السياسية ناقشت الخطوات اللازمة لإعادة تفعيل مؤسسات الدولة السورية الخدمية والتي هي ملك للشعب السوري، وشدد على ضرورة التواصل المستمر مع كافة الفعاليات الاجتماعية والمجتمع المدني والكتائب الثورية العسكرية لضمان تحقيق هذه الخطة.
• أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن نظام الأسد كثف مجازره ضد المدنيين في إدلب وريفها بعد فقدانه السيطرة على المحافظة الشهر الماضي، وبحسب الشبكة، فقد استهدفت عصابات الأسد المدينة ومراكزها الحيوية، كالأسواق والمساجد على نحو خاص، وبعض مدن ريف إدلب مثل: سراقب وسرمين ومعرة النعمان، بإمطار تلك المناطق بالقنابل البرميلية والصواريخ، كما سجلت حادثة استخدام غازات سامة، ووفق أرقام الشبكة الحقوقية، فإن عدد الضحايا منذ الجمعة 27 مارس الماضي، حتى اليوم الجمعة 10 أبريل، بلغ 236 شخصاً، هم 82 من مسلحي المعارضة، و154 مدنياً، بينهم 54 طفلاً، و39 امرأة، وطالبت الشبكة بمنع طيران الأسد من التحليق فوق المناطق التي خرجت عن سيطرته، حيث لا يحلق فوقها إلا بهدف قتل أهلها وتدمير منازلهم.
• انتهت اليوم الجمعة الجولة الثانية من المفاوضات بين وفد بشار الأسد والمعارضة الموالية في موسكو من دون أن تسفر عن أي نتائج ملموسة، مثل ما حصل خلال الجولة الاولى في كانون الثاني الماضي، ولم يتفق المفاوضون سوى على تبني "وثيقة عمل" من نقاط عدة تعيد طرح المبادئ الأساسية التي جرى التوافق عليها خلال لقاء موسكو في كانون الثاني الماضي، واتفق المعارضون الوطنيون الموالون، وممثلو بشار وقتها على مبادئ عامة من بينها "احترام وحدة وسيادة سورية" و "مكافحة الإرهاب الدولي" و "حل الأزمة السورية بالطرق السياسية والسلمية وفقاً لبيان مؤتمر جنيف في 30 حزيران 2013"، ورفض أي تدخل خارجي ورفع العقوبات عن سورية، وشرح المعارض سمير العيطة أحد المشاركين في المفاوضات، أننا لم نوقع أي وثيقة ذات أبعاد سياسية، ولم نتوصل إلى اتفاق في نهاية المطاف، مضيفا أن نظام الأسد أطاح بفرصة للتوصل إلى حل سياسي.


المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن أكثر من 12 ألف و500 مقاتل أجنبي تمت إضافتهم إلى لائحة الممنوعين من الدخول إلى تركيا، وأضاف أنه لحد الآن تم اعتقال وطرد أكثر من 1200 مقاتل أجنبي، نصفهم لم نتلق أي معلومات استخبارية حولهم من دولهم، وبفضل العمليات الناجحة لقواتنا الأمنية، اعتقلنا هؤلاء المجموعات.
• ذكرت وكالة الأنباء التركية دوغان أن محكمة في اسطنبول اتهمت الجمعة رسمياً 17 عسكرياً لاعتراضهم في كانون الثاني/يناير 2014 بأمر من مدع، قافلة لأجهزة الاستخبارات التركية كانت متوجهة الى سوريا، في إطار قضية مثيرة للجدل، وكان هؤلاء العسكريون اعترضوا في أضنة جنوب تركيا على الحدود مع سوريا، قافلة شاحنات متوجهة الى سوريا، وحاول عناصر الاستخبارات الذين كانوا يرافقون الموكب منع العسكريين من تفتيش الشاحنات التي يشتبه بأنها كانت تنقل أسلحة للمعارضة السورية، ويحاكم 19 من افراد الاستخبارات العسكرية التركية الحاليين بتهمة التجسس في إطار هذه القضية ويمكن ان يحكم عليه بالسجن لمدد طويلة، وأكدت السلطات أن الاشخاص على متن الشاحنة كانوا في مهمة رسمية.
• رفضت منظمة التحرير الفلسطينية أن تكون طرفاً في صراعٍ مسلح على أرضِ مخيم اليرموك بحجة إنقاذ المخيم، وجددت المنظمة موقفها برفض زج الشعب الفلسطيني ومخيماته في أتون الصراع، وقالت المنظمة في بيانٍ رسمي إنها ستعمل من أجلِ وقف كل أشكال العدوان والأعمال المسلحة، بالتعاون مع جميع الجهات المعنية، خاصة وكالة الغوث الدولية وكل الأطراف التي لها مصلحة في عدم جر المخيم إلى مزيد من الخراب والويلات.


المشهد الدولي:
• دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى العمل على تفادي مجزرة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قرب دمشق حيث أصبح سكان المخيم بين فكي تنظيم "داعش" والجيش النظامي، وقال في تصريحات صحافية إنه قد حان الوقت للقيام بعمل ملموس لانقاذ الأرواح، ولا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي والسماح بحدوث مجزرة، لا يجب التخلي عن سكان اليرموك، وقال بان كي مون إنه طلب من الوسيط الدولي في سوريا التركيز أكثر على إعادة إطلاق عملية سياسية في محاولة لإنهاء الحرب التي دخلت عامها الخامس، وأكد بان أن على المجتمع الدولي أن يتحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية كاملة، قائلا إن الحرب السورية تخطت منذ فترة طويلة الكلمات لوصف المحنة.
• اتهمت سلطات الادعاء في البوسنة أربعة مواطنين بتمويل أنشطة إرهابية وتجنيد مقاتلين لتنظيم "داعش" في سوريا والعراق وذلك بموجب قانون جديد يهدف لمنع البوسنيين من الانضمام لمتشددين بالشرق الأوسط، واتهم الادعاء حسين إرديتش بالترتيب لسفر نيفاد هوسيديتش وميريم كيسيروفيتش لينضما لـ"الدولة الإسلامية"، وقال إن إرديتش عمل بالتعاون مع أفراد في تركيا لم يذكر أسماءهم، وقال أيضا إن إرديتش مكن الاثنين من لقاء المتهم الرابع مدحت تراكو الذي كان من المقرر أن يوفر المال اللازم لسفرهما إلى اسطنبول، وتقول الشرطة، بحسب رويترز، إن حوالي 200 بوسني بينهم نساء وأطفال توجهوا إلى سوريا خلال السنوات الثلاث الأخيرة عاد منهم أكثر من 50 وقتل ما يزيد على 20.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة