تقرير شام السياسي 11-03-2015

11.آذار.2015

المشهد المحلي:
• حذر الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط من وقوع مجازر حقيقية قد تطال المدنيين في دير الزور نتيجة إرهاب نظام الأسد المجرم والتنظيم الإرهابي (داعش)، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لحماية المدنيين وفك الحصار عنهم، كما دعا التحالف الدولي إلى توجيه ضرباته العسكرية إلى مواقع النظام وتنظيم الدولة على حد سواء في سورية، ونوّه المسلط إلى أن صمت المجتمع الدولي عن مأساة المدنيين لم يكن يوماً مبرراً، ولكنه تفاقم اليوم حتى بات جزءاً من الجريمة التي بدأها نظام الأسد واستمرت بها التنظيمات الإرهابية وزاد من مأساتها تخاذل العالم، وأكد الناطق الرسمي أن من واجب مجلس الأمن اليوم العمل على تفعيل القرار رقم 2139 القاضي برفع الحصار عن المناطق المأهولة بالسكان بشكل فوري، والسماح للوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وشركائها التنفيذيين بإيصال المساعدات الإنسانية على نحو سريع وآمن ودون عوائق.
• تسلم الأمين العام للائتلاف الوطني السوري محمد يحيى مكتبي رسالة من وزير الخارجية الدنماركي "مارتن ليدغور" أعرب من خلالها عن امتنانه وشكره لتعاطف الائتلاف مع أسر ضحايا حادثة كوبنهاغن الإرهابية، وذلك خلال لقائه مع المبعوث الدنماركي الخاص للشأن السوري إيفان نلسن صباح اليوم الأربعاء في إسطنبول، وبحث الطرفان خلال اللقاء آخر التطورات السياسية وخاصة فيما يتعلق بخطة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، والمبادرات الأخرى المطروحة من أجل إيجاد حل سياسي في سورية، كما تم بحث المعاناة الكبيرة التي يتعرض لها السوريون نتيجة عدم إمكانيتهم من الحصول على جوازات سفر أو تجديد الجوازات القديمة، ووعد السفير الدنماركي بالدفع لإيجاد حل لهذه المعضلة التي يستخدمها نظام الأسد كسلاح ضد السوريين.
• التقى الأمين العام للائتلاف الوطني محمد يحيى مكتبي وعدد من أعضاء الهيئة السياسية والائتلاف، صباح اليوم الأربعاء، في مقر الائتلاف بإسطنبول، وفدا روسيا مؤلفا من السفير الروسي "أزمات كول مخماتوف" الذي عينته روسيا مؤخرا مبعوثا للشأن السوري والقنصل العام بإسطنبول "أليكسي فيركوف"، وأكد الطرفان على ضرورة الحل السياسي في سورية وتقريب وجهات النظر للتمكن من الوصول إلى هذا الهدف، وفي هذا الشأن، دعا "كول مخماتوف" الائتلاف لحضور مؤتمر "موسكو 2" المزمع عقده في أوائل شهر نيسان القادم، وأعلم الائتلاف الوفد الروسي بأنه أقر خلال اجتماع الهيئة العامة الأخير وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية والتي ستكون كخارطة طريق للحل السياسي، وسيتم التفاهم عليها مع أطراف معارضة أخرى خلال الحوارات الوطنية السورية التي بدأ بها الائتلاف، وستكون منطلق للدفع نحو مفاوضات وفق بيان جنيف وتفضي لرحيل الأسد.


المشهد الإقليمي:
• ثمن بشار صافية القائم بأعمال سفارة الأسد بصنعاء موقف اليمن في استضافته للاجئين السوريين والوقوف إلى جانبهم في ظل الظروف الحالية التي تشهدها سوريا، مشيراً إلى المواقف المشرفة لليمن المؤكدة على سيادة واستقرار الدول العربية ومساندة قضاياها العادلة، وقال صافية في كلمته خلال المؤتمر السنوي للاتحاد الوطني لطلبة سوريا في اليمن والذي عقد الثلاثاء بمقر السفارة بصنعاء، إن سوريا واليمن تقفان في خندق واحد ضد "الإرهاب" الذي يستهدف النيل من سيادة واستقرار وكرامة الدول العربية وشعوبها، على حد وصفه، وأكد القائم بالأعمال رفض أي تدخل خارجي في سوريا، وكذلك الوقوف إلى جانب اليمن ضد أي تدخل خارجي يستهدف سيادته واستقراره ووحدته والوقوف مع مطالب الشعبين في البلدين الشقيقين.
• أعلنت المنظمة الدولية للمعوقين أن مليون سوري أصيبوا في العمليات العسكرية، لافتة إلى أن نظام الأسد لا يوفر وسيلة قتل إلا ويستعملها ويستخدمها ضد المدنيين الأبرياء، وناشدت المنظمة، وفقا لوكالة الأنباء السعودية، المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لتقديم العلاج للمصابين السوريين قبل أن تتحول إصاباتهم إلى إعاقة لمدي الحياة، مشيرة في تقريرها إلى أن الحرب في سوريا ستخلف جيلا من المصابين والمشوهين ما لم يتحرك العالم لتقديم العلاج الفوري اللازم لهم.
• أعلن مستشار القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين همداني، أن القادة العسكريين الإيرانيين قد حرروا 85% من الأراضي السورية التي وقعت سابقاً بيد المعارضة، في وقت حتى الأسد كان قد تقبل الهزيمة، وقال همداني إنه يوجد حالياً محوران في المنطقة، أحدهما أميركا وكل دول أوروبا وجميع الدول العربية من دون استثناء، وثانيهما محور إيراني يقف بوجه مستكبري العالم، بحسب موقع "رسا" المقرب من الحرس الثوري، وأضاف، بحسب ما نقلت قناة "العربية"، بأن أميركا تريد تقسيم العراق لثلاث دول، وسوريا إلى دولتين، وإيران إلى خمس، على حد تقديره.
• أكد وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون أن عشرات العرب الإسرائيليين انضموا إلى تنظيم "داعش" وذلك غداة إعلان هذا التنظيم الجهادي عن قتل عربي إسرائيلي برصاصة في الرأس، وقال الوزير للإذاعة العامة إن بضعة عشرات من العرب الإسرائيليين التحقوا بصفوف تنظيم "داعش" وذهبوا للقتال في سوريا والعراق، وقد قتل بعضهم فيما أوقف آخرون لدى عودتهم أو قبل رحيلهم، لكن لا يشكل ذلك ظاهرة منتشرة بين العرب الاسرائيليين، واعتبر، بحسب فرانس برس، أنه ليس صعبا بث افكار تنظيم "الدولة الإسلامية" حتى في إسرائيل بفضل الأنترنت، وبخصوص شريط الفيديو الذي بثه "داعش" حول اقدامه على قتل عربي اسرائيلي برصاصة في الرأس لاتهامه بالتجسس للموساد، جهاز الاستخبارات الاسرائيلي، نفى يعالون هذه الادعاءات، وأكد الوزير الإسرائيلي أن “هذا العربي الاسرائيلي لا صلة له بالموساد ولا اي مؤسسة مرتبطة بالأمن في إسرائيل.


المشهد الدولي:
• مثل كل من وزيري الخارجية والدفاع الأمريكي، إلى جانب رئيس أركان الجيش الأمريكي أمام لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس النواب الأمريكي، لمناقشة طلب الرئيس، باراك أوباما، باستخدام القوة في التصدي لتنظيم "داعش"، وقال وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر: إن التفويض باستخدام القوة سيغطي مجموعات تحارب مع تنظيم الدولة أو موالية له وتهدد أمريكا، موضحا أن الإعلان عن البيعة لـ"داعش" ليس كاف ولكن يجب أن تكون المجموعة مرتبطة بتنظيم الدولة وأن تشكل تهديدا لأمريكا.
• حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الكونغرس على منح الرئيس باراك أوباما صلاحية استخدام القوة ضد تنظيم الدولة "داعش"، وذلك خلال جلسة استماع في الكونغرس لخطة الإدارة الأميركية لمحاربة التنظيم، وقال كيري إن الإدارة تنظر في تفويض مناسب للحرب ضد "داعش"، مشيراً إلى أنه تحقق تقدم في قطع الإمدادات عن مسلحي داعش في العراق وسوريا، وأن الحكومة العراقية حققت بدورها تقدماً ضد التنظيم، وأشار كيري، بحسب سكاي نيوز، إلى أن الاقتراح أن يتم تضمين رفع الحدود الجغرافية أمام العمليات ضد "داعش".
• قال وزير الدفاع الأميركي مارتن كارتر، خلال خلال جلسة استماع في الكونغرس لخطة الإدارة الأميركية لمحاربة تنظيم "داعش"، إن التفويض باستخدام القوة العسكرية يوفر لنا حرية التعامل في حربنا ضد "داعش"، وأضاف قائلاً إننا لن نتمكن من استكمال الحملة العسكرية ضد داعش خلال 3 سنوات من دون تفويض الكونغرس، مشدداً على أن استراتيجية الحكومة الأميركية لا تتضمن نشر قوات عسكرية برية في أي مكان لمحاربة التنظيم.
• تقيم السعودية وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وقطر وتركيا معرضا في الأمم المتحدة لصور مؤثرة التقطها مصور سابق بالشرطة العسكرية في سوريا تظهر أدلة على التعذيب الوحشي، وتعليقاً على الصور، قال السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة، مارك ليال غرانت، إن المعرض يهدف إلى رفع الوعي بانتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها عصابات الأسد بحق الشعب السوري، وأضاف غرانت أنه بينما يدخل الصراع في سوريا عامه الخامس، بلغ عدد القتلى 220 ألفا وعدد النازحين 7.6 مليون وأجبر أكثر من 3.8 مليون على الفرار من البلاد، آملا بأن يكون هذا المعرض بمثابة تذكرة بضرورة السعي إلى حل سياسي للصراع بأقصى قدر من الإلحاح لوضع حد لمعاناة الشعب السوري.
• دعا المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بيار كرينبول، إلى تسهيل دخول المساعدات إلى مخيم اليرموك المحاصر في دمشق، وذلك خلال مرافقته، أمس الثلاثاء، قافلة مساعدات دخلت مخيم اللاجئين الفلسطينيين الواقع في جنوب العاصمة السورية، وقال كرينبول لصحافيين: لقد تم آخر توزيع للمساعدات في مطلع ديسمبر من السنة الماضية، أي أن نحو ثلاثة أشهر مرت من دون إيصال مساعدات إلى اليرموك، وهذا من وجهة إنسانية غير مقبول بتاتا، داعيا إلى إدخال المساعدات بشكل أكثر انتظاما، وأكد المسؤول الدولي عزم "الأونروا" زيادة مساعداتها إلى مخيم اليرموك الذي كان يضم قبل الحرب أكثر من 160 ألف شخص من فلسطينيين وسوريين.
• ذكرت الشرطة البريطانية أن الفتيات البريطانيات الثلاث، اللواتي هربن من لندن منتصف فبراير للتوجه إلى سوريا، مولن رحلتهن ببيع مجوهرات تملكها عائلاتهن، وقال رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في بريطانيا، مارك راولي، في جلسة استماع أمام لجنة برلمانية إن الفتيات الثلاث أنفقن أكثر من1000 جنيه إسترليني (1400 يورو) نقداً لدفع ثمن بطاقات السفر إلى تركيا، لافتاً إلى أننا نعتقد أنهن استطعن تأمين هذا المبلع ببيع مجوهرات لعائلاتهن، وأوضح راولي أن الفتيات الثلاث جزء من 26 شابة بريطانية التحقن بالتنظيم، إلا أنه أكد أنه ليس هناك دليل على تورطهن في نشاط إرهابي ويمكن أن يعدن إلى بريطانيا من دون أن تتم ملاحقتهن.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة