تقرير شام السياسي 11-09-2015

11.أيلول.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• بحثت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري في اجتماعها على مدى يومين سبل توحيد الموقف بين الائتلاف والفصائل العسكرية ومنظمات المجتمع المدني تجاه خطة الحل السياسي حول سورية التي طرحها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، كما ناقشت الهيئة السياسية التدخل الروسي المباشر في سورية إلى جانب نظام الأسد والحديث عن بناء قاعدة جوية في اللاذقية وقررت القيام بإجراءات واتصالات سياسية، وأكدت الهيئة السياسية أن تدخل روسيا بشكل مباشر والانخراط بأعمال قتالية إلى جانب نظام الأسد يجعل من روسيا طرفا في حرب الإبادة التي يشنها على الشعب السوري منذ أكثر من أربعة أعوام، وطالبت الهيئة السياسية روسيا بوقف الدعم عن نظام الأسد بالسلاح والذخيرة وسحب كامل قواتها من الأراضي السورية، كما عرضت لجنة اللاجئين السوريين في دول العبور مستجدات الأمور، واستعراض زيارة وفود الائتلاف إلى إيطاليا وهولندا من أجل مناقشة سبل تسهيل عبور اللاجئين بشكل آمن وإيجاد إقامة مؤقتة لهم.
• انتقد عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بدر جاموس تصريحات صدرت عن جهات أوروبية دعت لبقاء بشار الأسد في منصبه خلال المرحلة الانتقالية وأخرى دعت لإشراكه في محاربة تنظيم "داعش"، وقال إنه يتوجب على المجتمع الدولي العمل معاً من أجل رحيل الأسد وزمرته الحاكمة، وتشكيل هيئة حاكمة انتقالية ذات صلاحيات كاملة وفق بيان جنيف، مضيفا أنها ستكون الوحيدة القادرة على مكافحة الإرهاب بشكل فعال، وأشار جاموس إلى أن هذه الطروحات ليست سوى محاولات يائسة للتغطية على جرائم نظام الأسد، ومحاولة نفخ الروح فيه من جديد، مؤكداً أن الائتلاف الوطني والثوار وجميع أطياف المعارضة السورية ستقف صفا واحدا من أجل إفشال أي محاولة من هذا القبيل، وأدان جاموس تحركات روسيا الأخيرة في سورية، وتدخلها العسكري المباشر إلى جانب نظام الأسد، مشيراً إلى أن روسيا باتت شريكة للنظام بتدخلها العسكري المباشر بعد أن كانت ترسل له الأسلحة والذخيرة والمستشارين العسكريين طول أربع سنين.
• قالت مصادر سورية مطلعة إن مطار الشعيرات الواقع بريف حمص، أو ما يُعرف باسم مطار طياس العسكري، أصبح تحت إشراف إدارة إيرانية خالصة، وذكرت إنه معزز عسكرياً بشكل كبير، على حد وصفها، وأشارت المصادر، التي طلبت إغفال اسمها لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، إلى أن إيران تسيطر على المطار وزادت تعزيزاته العسكرية، حيث يعتبر استراتيجي بالنسبة لها لإدارة عمليات في سورية والعراق على حد سواء، ونفت المصادر أن يكون الروس هم من يشغّلوا هذا المطار أو يستخدموه كقاعدة عسكرية لهم، وقالت إن المطارات التي يعمل عليها الروس تقع في الساحل السوري، ولا تُفضّل أي مطارات قريبة من مناطق نفوذ تنظيم "الدولة الإسلامية" كهذا المطار، وفق قولها، ووفق المصادر، فإن المطار محصّن بصواريخ أرض-أرض وأرض-جو بعضها روسي الصنع وبعضها إيراني، ويُستخدم بشكل أساسي لتشغيل عمليات طائرات ميغ وسوخوي الحربية القتالية، ويضم عدد كبيراً منها بالإضافة إلى عدد غير محدد من الطائرات الحوامة.
• رفض نظام الأسد مقترحا بريطانيا يمكن أن يقود فيه بشار الأسد حكومة انتقالية لنحو ستة أشهر قبل تنحيه عن السلطة، وذلك كجزء من حل سياسي للأزمة السورية، ولإنهاء موجة اللاجئين إلى أوروبا هربا من الحرب، وتساءل وزير إعلام الأسد عمران الزعبي: ما الذي يعطي الحق لوزير الخارجية البريطاني في أن يقرر للسوريين المدة التي يجب أن يبقى فيها رئيسهم في السلطة؟،وقال الزعبي في لقاء أجرته معه صحيفة الغارديان في مكتبه بدمشق إن بريطانيا تتبع سياسات غير عقلانية وغير منطقية بمهاجمتها الدولة الوحيدة التي تقاتل "داعش" وغيره من الإرهابيين، وتحث زعيمها على التنحي، حسب وصفه، معتبرا أن عبء التعامل مع اللاجئين القادمين إلى أوروبا يجب أن تتحمله الحكومات الأوروبية والأميركية بسبب سياساتها في المنطقة بداية من التدخل في ليبيا إلى الأزمات في اليمن وسوريا.


المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن الدول العربية يجب أن تشارك في تحمل عبء دعم واستضافة اللاجئين السوريين، مشيرا إلى الضغوط التي تمارسها الأزمة المتفاقمة على دول الجوار السوري، وقال باسيل في مقابلة مع وكالة "رويترز" إنه يمكن لدول المنطقة المساعدة في قضية اللاجئين، يمكنها استقبالهم، وأضاف: أن يوجد السوري في دولة عربية قريبة بالمنطقة يجعل من الأسهل على هذه الدولة وعلى اللاجئ العودة لسوريا فيما بعد، جاءت تصريحات باسيل ردا على سؤال بشأن سياسة اللجوء في دول الخليج العربية لكنه لم يوجه إصبع الاتهام إليها بشكل مباشر، وقال إن كل الدول العربية مسؤولة عن تحمل هذا العبء.
• أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب اللبناني وليد جنبلاط إن الشيخ وحيد البلعوس هو واحد من شهداء الثورة السورية، مشدداً على انتصار الشعب السوري ،انتصار كلمة الحق، على نظام بشار الأسد عاجلاً ام آجلاً، ووجه النائب خلال حفل عزاء أقيم في دار طائفة الموحدين الدروز في بيروت على روح الشيخ وحيد البلعوس، رسالة إلى جبل سلطان باشا الأطرش من جبل كمال جنبلاط، قال فيها: أردناها اليوم مناسبة وطنية جامعة، مناسبة تضامن مع شهداء جبل العرب، مع الشهيد الشيخ وحيد البلعوس ورفاقه، أردناها رسالة إلى جبل سلطان باشا الأطرش من جبل كمال جنبلاط، أردناها مناسبة تضامن مع جميع شهداء الشعب السوري من دون استثناء من أطفال درعا إلى حمزة الخطيب، إلى بالأمس الشهيد الرضيع إيلان.
• قال مسؤول عراقي إن بلاده قد لا تعارض من ناحية المبدأ، أي طلب روسي لاستخدام الأجواء العراقية، من أجل إيصال المساعدات إلى الجانب السوري، لدعمه في الحرب ضد تنظيم "داعش"، مؤكدا أن القرار شأن عراقي ولن يتأثر بأي موقف أميركي، وشدد موفق الربيعي، عضو البرلمان العراقي، وعضو التحالف الوطني الحاكم في حديث للأناضول على أن ذلك يجعل العراق في موضع القوي بالمنطقة، ويستطيع عبر ثقله السياسي، التأثير على "الحكومة السورية"، في إجراء إصلاحات ديمقراطية في نظام الحكم، حسب تقديره، وأوضح الربيعي، وهو مستشار سابق في الأمن الوطني العراقي، أن العراق يرتبط بالولايات المتحدة الأميركية باتفاقية استراتيجية، جزء منها يتعلق بمحاربة الإرهاب، مع حفظ كامل للسيادة واستقلال البلاد، وتعاون العراق مع أي دولة لمحاربة الإرهاب هو شأن عراقي.
• قال مسؤول أمني إسرائيلي، إن قاسم سليماني قائد فيلق القدس أرسل المئات من الجنود إلى سوريا خلال الأيام القليلة الماضية فيما يبدو بالتنسيق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، ووفقا للمسؤول الإسرائيلي الذي رفض كشف النقاب عن اسمه، نشرت روسيا مؤخرا معدات عسكرية ومستشارين في سوريا بالتعاون مع إيران، في خطوة غير مسبوقة لحماية نظام الرئيس السوري بشار الأسد من السقوط، وأضاف المسؤول أن التدخل العسكري المتزايد من جانب إيران يرجع إلى الأزمة التي يواجهها الأسد وبموجب تعاون روسي إيراني جاء نتيجة اجتماع بين سليماني والرئيس بوتين، وتابع المسؤول الإسرائيلي أن بلاده لا تشعر بقلق إزاء النشاط العسكري الروسي في سوريا، لأنه ليس موجها إلى إسرائيل، وأضاف إننا نجري حوارا مع الروس، ولسنا في خضم الحرب الباردة، ولدينا قنوات مفتوحة معهم.


المشهد الدولي:
• وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على فتح تحقيق في استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي إن المجلس وافق على فتح تحقيق دولي يهدف إلى تحديد المسؤول عن استخدام الأسلحة الكيمياوية في الصراع السوري، وبحسب دبلوماسيين فإن البدء الرسمي في تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد تأجل بسبب اعتراضات من روسيا التي كانت تريد توسيع التحقيق ليشمل هجمات تنظيم "داعش" في سوريا.
• أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أنّ بلاده ستواصل تزويد عصابات الأسد بالأسلحة والمعدات، وأشار، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المنغولي لوندينغيين بوريفسورين في موسكو إلى أن بلاده تدعو التحالف الدولي المناهض لتنظيم "داعش" إلى إطلاق تعاون مع نظام الأسد وجيشه في هذا الاتجاه، وأضاف لافروف أن مهمة الخبراء الروس في سوريا تتمثل في تدريب العسكريين السوريين على استخدام المعدات الروسية، وتابع أن محاولات إسقاط بعض الأنظمة في الشرق الأوسط سمحت لـ"الدولة الإسلامية" للتحول الى خطر هائل يهدد الجميع، وقال لافروف إن التنسيق مطلوب بين الجيش الروسي ووزارة الدفاع الأمريكية لتفادي وقوع حوادث عارضة في أنحاء سوريا، مبينا أن البنتاغون أوقف التعاون في العمليات مع الجيش الروسي لكن هذا التعاون ينبغي استئنافه نظرا لأن الجيشين الأمريكي والروسي يعملان في سوريا وحولها.
• قالت وزارة الخارجية الألمانية إن من المرجح مناقشة الوضع في سوريا خلال اجتماع يعقده وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا غدا السبت في برلين لبحث الأزمة الأوكرانية، ووصف المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر في مؤتمر صحفي دوري للحكومة التقارير عن التدخل العسكري الروسي في سوريا بأنها تطور مهم من المرجح أن يطرح على هامش الاجتماع، وأضاف المتحدث باسم الخارجية الألمانية: نرحب بمشاركة روسيا في التصدي لـ"الدولة الإسلامية"، ويستضيف وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير نظراءه من فرنسا وروسيا وأوكرانيا غدا في العاصمة الألمانية.
• رأى وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن لجوء روسيا إلى تعزيز الدفاع العسكري لبشار الأسد يعقد الإطار السوري، وأعرب حينتيلوني عن أمله بأن الأخبار المتداولة هذه الأيام عن الحضور الروسي في سورية أقل خطورة مما تبدو عليه، وتايع أن هذا الحضور قد يكون قاصرا على تعزيز حضورها العسكري في قواعدها بالبلاد، مذكرا بأن موسكو كانت تمتلك دائما قواعد عسكرية في سورية، وفق ذكره، وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية إلى القول إنه إذا كانت موسكو تتوهم بحل الوضع بالدفاع عسكريا عن نظام بشار الأسد، فسيمثل الأمر مزيدا من التعقيد لإطار معقد للغاية أصلا.
• أكد وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس، ضرورة أن تتحد السعودية وإيران، وكذلك الولايات المتحدة وروسيا بشأن حل الصراع في سوريا، وخوض الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، وحذر في مقابلة مع صحفية من أن عدم حدوث ذلك الآن سيجعل الجبهات تتصلب، وتزدهر الحرب بالوكالة في سوريا من قبل القوى الإقليمية والقوى العظمى، وأضاف كورتس أن بشار الأسد ليس شريكاً، مشيراً إلى جرائم نظامه التي ارتكبها على مدى السنوات الماضية، وأكد أن الأسد ليس جزءاً من الحل، لكنه مايزال يسيطر على أجزاء من سوريا وعلى الجيش، وأشار إلى أن الحل لابد وأن يكون من خلال التفاوض، في ظل عدم وجود استعداد لعمل عسكري الآن، موضحا في الوقت ذاته أن التفاوض يكون مع الأصدقاء والمعارضين أيضاً، وذكر أن نجاح التضامن الدولي في الاتفاق النووي مع إيران، يمكنه أن ينجح أيضاً في وضع حد للعنف في سوريا، كما شدد  كورتس على ضرورة وقف إطلاق النار وإنشاء مناطق آمنة في سوريا، خاصة في ظل ابتعاد  كل الأطراف عن حل حقيقي للصراع.
• أشارت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا والتابعة لمجلس حقوق الإنسان إلى محنة الآشوريين في الحرب الدائرة في البلاد عقب الهجوم الذي شنه تنظيم "داعش" على مناطقهم أواخر شباط الماضي، وذكرت اللجنة في تقريرها الأخير الذي نشر أمس أن تنظيم "داعش" قام بإعدام مدنيين آشوريين في قرى حوض الخابور (الحسكة) بتل هرمز وتل شاميرام وقبر شامية خلال الهجوم الذي شنه على المناطق الآشورية في شهر شباط الماضي، ولفت التقرير الذي سيعرض للنقاش العام أمام مجلس حقوق الإنسان في 21 من الشهر الحالي إلى استهداف المناطق الآشورية بسبب الانتماء الديني لسكانها، مشيرا إلى قيام مقاتلي التنظيم بإرغام أهالي القرى الآشورية المسيحية في منطقة الحسكة، وخصوصا منها بلدة تل هرمز، على إزالة الرموز الدينية من على كنائسهم ومنازلهم ومقابر موتاهم، مهددين بفرض الجزية على غير المسلمين في دولة الخلافة، وقتل رجال الدين الذين لا يلتزمون.
• قال بيتر سلامة المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن ملايين آخرين من السوريين قد يصبحون لاجئين ويتوجهون إلى أوروبا ما لم تنته الحرب، وأضاف أنه قد يكون هناك ملايين وملايين آخرون من اللاجئين يغادرون سوريا ويقصدون الاتحاد الأوروبي وأماكن أخرى، وتابع قائلا إن هناك نحو ثمانية ملايين شخص مشردون داخل سوريا.

الأكثر قراءة