تقرير شام السياسي 12-01-2016

12.كانون2.2016

متعلقات

المشهد المحلي:
• أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة إسطنبول؛ ويتقدم بتعازيه لذوي الضحايا، وأكد الائتلاف في تصريح صحفي اليوم وقوفه إلى جانب تركيا في التصدي لأعمال الإرهاب التي تستهدف أمنها واستقرارها، وعبر باسم الشعب السوري؛ عن تقديره لمواقف حكومة تركيا وشعبها في مساندة الثورة السورية، وتقديم الدعم والمساندة لأكثر من مليوني سوري اضطروا للجوء نتيجة إجرام نظام الأسد، وشدد الائتلاف على أن الشعب السوري سيبقى وفياً لكل من سانده من محنته، مديناً أي فعل إجرامي يخلُّ بروابط الإخوة والصداقة بين الشعبين، ومؤكداً استمرار السعي لإحباط مخططات الإرهاب التي تخدم تحالف الشر بين "داعش" وإيران ونظام الأسد.

• قال رياض حجاب منسق الهيئة العليا للمفاوضات، إن الولايات المتحدة تراجعت عن موقفها بشأن سوريا -بتخفيفها موقفها لاسترضاء روسيا- وحذر من أن المعارضة ستواجه خيارا صعبا بشأن إمكانية المشاركة في محادثات السلام المنتظرة هذا الشهر، وأضاف حجاب، الذي اختير في ديسمبر كانون الأول منسقا للهيئة التفاوضية للمعارضة لقيادة المحادثات المستقبلية بشأن سوريا، إن الخلافات لا تزال قائمة مع حكومة الأسد والأمم المتحدة بشأن جدول أعمال المحادثات، وقال إن هناك تراجعا واضحا للغاية من جانب الولايات المتحدة، مشيرا إلى قرار الأمم المتحدة في ديسمبر كانون الأول الذي قال إن الولايات المتحدة ضغطت من أجله برغم ثغرات كثيرة، وردا على سؤال بشأن السياسة الأمريكية بوجه عام تجاه سوريا قال حجاب إنه لا يعتقد أن التاريخ سيغفر لأوباما.

• قال المتحدث الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية" العقيد طلال سلو في حديث مع قناة الجزيرة، عبر موقعها الإلكتروني، إن الوجود الأميركي بمناطق سيطرتها -خاصة في سد تشرين- يقتصر على نحو خمسين خبيراً واستشاريا عسكريا في إطار التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا أنه لا نية لدى الولايات المتحدة لنشر قوات برية بالنظر إلى عدم الحاجة لها في الوقت الحالي، ونقلت الجزيرة عن "مصادر خاصة"، تأكيدات بوجود عسكري أمريكي بأعداد قليلة، مرجحة أن يكون هؤلاء خبراء عسكريين مع عناصر حماية، وكانت قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل قوات الحماية الشعبية الكردية عمودها الفقري سيطرت على سد تشرين في 26 كانون الأول من العام الماضي.

• استقبل بشار الأسد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، في العاصمة السورية دمشق، وأكد على دور روسيا وإيران في ما وصفه بـ"دعم صمود السوريين على مدى خمس سنوات"، بحسب وكالة "تسنيم" القريبة من الحرس الثوري الإيراني، وذكرت الوكالة أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية التي سمتها بـ"الاستراتيجية الوطيدة التي تربط سوريا وإيران والتعاون الوثيق القائم بين البلدين في المجالات كافة"، مؤكدين على محاربة البلدين المشتركة ضد الثوار في سوريا الذين نعتاهم بـ"الإرهابيين الذين يهددون المنطقة وخارجها"، حسب تعبيرهما، وكرر الجانبان اتهام بعض الدول والأطراف الإقليمية والدولية بعرقلة جهود مكافحة الإرهاب وإيجاد حل سلمي للأزمة السورية من خلال الاستمرار في دعم الإرهابيين وتوفير الغطاء لهم والسعي لإثارة التوتر في المنطقة.


المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن روسيا تعد الساحة لخلق دويلة سورية حول اللاذقية، وأضاف أردوغان أن إيران تستغل التطورات في سوريا والعراق واليمن لتوسيع نطاق نفوذها، وتحاول إشعال عملية خطيرة بتحويل الخلافات الطائفية إلى صراع، وكان أردوغان يتحدث خلال حفل الغذاء المقام في أنقرة للسفراء الأتراك في كلمة بثها التلفزيون على الهواء، عقب التفجير الذي شهدته اسطنبول صباح اليوم و وأدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين، وقد أشار أردوغان خلال كلمته إلى أن التفجير نفذه انتحاري من أصل سوري، وتابع الرئيس التركي قائلاً: إن تركيا هي الهدف الأول لجميع الجماعات الإرهابية الناشطة في المنطقة، لأن تركيا تقاتل ضدها جميعاً بنفس التصميم.

• أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة مستعدة لبذل كافة الجهود لمعالجة المشاكل القائمة بين السعودية وإيران، التي يمكن أن تتسبب في تعميق المشاكل القائمة في المنطقة على حد قوله، وأكد أوغلو على هامش الملتقى السنوي لسفراء تركيا في أنحاء العالم بأنقرة أن المنطقة ليست بحاجة إلى اشتباكات جديدة، وأفاد الوزير التركي أن إيران من بين دول المنطقة التي تولي تركيا أهمية بالغة للعلاقات معها، مضيفا أنه ليس سرا أن البلدين لا ينظران إلى القضايا الإقليمية من منظور واحد، وقال إن بلاده تناقش مع الجانب الإيراني جميع القضايا بشكل صريح، وتحثه على انتهاج سياسة بناءة أكثر تجاه قضايا المنطقة وعلى رأسها الأزمة السورية.

• كشف السفير الإيراني الأسبق في سوريا سيد أحمد موسوي، عن مخاوف إيرانية من الدور الذي تقوم به روسيا في سوريا اليوم، وقال إن المخاوف تشكلت بعد موقف روسيا من القذافي، وأشار موسوي إلى أن روسيا توافقت سابقا مع الولايات المتحدة في الملف الليبي ووافقت على إسقاط الرئيس الليبي معمر القذافي، ولفت الموسوي إلى أن ما يبدد المخاوف هو أن الملف السوري بيد مرشد الثورة علي خامنئي منذ بدايته، وواثقون من إدارته للملف مع أننا نعتقد بأن سوريا لن ترجع إلى ما كانت عليه سابقا قبل الحرب وأن بشار الأسد لن يسقط، وجدد السفير الإيراني الاتهامات لتركيا وقطر بالتدخل في الشأن السوري لإسقاط نظام بشار الأسد، من أجل محاربة المحور الإيراني المقاوم في المنطقة.



المشهد الدولي:
• ذكرت الأمم المتحدة عقب اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك مساء أمس الاثنين أن هناك أكثر من 400 شخص في بلدة مضايا السورية على حافة الموت وفي حاجة إلى إجلائهم فورا لتلقي العلاج، وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور إن الوضع في مضايا رهيب، وأوضحت أن الذين يفرون من الظروف الفظيعة يجدون أنفسهم في مواجهة القتل أو الإصابة جراء الألغام أو نيران القناصة، وأضافت باور في بيان: أن المعونات التي تم توصيلها اليوم رغم أنها تعد ضرورية لكنها لا تقترب حتى من حد الكفاف.

• نددت سامانثا باور، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، في اجتماع مغلق في مجلس الأمن بشأن الأزمة الإنسانية في مضايا بما وصفته التكتيكات الوحشية التي يستخدمها النظام ضد شعبه والتي تخير السكان بين التجويع والاستسلام، وأشارت باور، في الجلسة التي دعت إليها نيوزيليندا وإسبانبا، إلى وجود الآلاف من الناس يتضورون جوعا الآن بشكل متعمد في كل من مضايا وكفريا والفوعة المحاصرة، والجلسة المغلقة التي عقدت بمشاركة الأعضاء الخمسة عشر، بحثت الأوضاع في هذه المدن الثلاث وعمليات توزيع المساعدات الإنسانية التي بدأت أمس بعد ستة أشهر من الحصار.

• قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن عمالاً بالأمم المتحدة ووكالة إغاثة شاهدوا أشخاصاً يتضورون جوعاً في المناطق المحاصرة بسوريا، وقال يعقوب الحلو، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، وهو في مضايا للإشراف على عملية توزيع غذاء على أكثر من 40 ألف شخص، إنه تلقى تقارير أيضاً – لم يتسنّ تأكيدها – تشير إلى أن 40 شخصاً على الأقل لاقوا حتفهم من الجوع، وقال الحلو لـ"رويترز" عبر الهاتف من مضايا: لقد رأينا بأعيننا أطفالاً يعانون سوء التغذية الحاد، أنا متأكد أن هناك أشخاصاً أكبر سناً يعانون سوء التغذية أيضاً، وصحيح أنهم يعانون سوء التغذية ومن ثم توجد مجاعة، وقال الحلو إن عملية كبيرة أخرى لإرسال القمح والطحين والإمدادات الطبية ومواد غير غذائية لهذه المناطق (مضايا – الفوعة – كفريا) ستستكمل يوم الخميس، وقال الحلو: إن عمليات الحصار أمر فظيع لا يجب أن يحدث وعندما يحدث يعاني الناس وهذا ما نراه الآن بأعيننا، وهذا أمر لا تنشره وسائل التواصل الاجتماعي بل نراه بأعيننا.

• قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في بيان إن التحالف نفذ 23 ضربة ضد التنظيم في العراق وسوريا يوم الاثنين، وذكر التحالف في البيان الذي صدر اليوم الثلاثاء أن أربع ضربات نفذت في ثلاث مدن سورية أصابت مقاتلين اثنين ووحدة تكتيكية ودمرت مبنيين تابعين للتنظيم، وأضاف أن 19 ضربة نفذت في تسع مدن بالعراق ودمرت أهدافا منها مراكز للقيادة وعدة مواقع قتالية وعربات.

• شدد مسؤول بارز في الخارجية الأميركية في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، على الحرص على الدفع في اتجاه رحيل الأسد عن السلطة والبحث عن بديل، وتحقيق خطة التحول السياسي ووضع الدستور وإجراء الانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة، وأوضح المسؤول الأميركي أن مساعدة وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون سترأس وفد الولايات المتحدة في الاجتماع التحضيري الثلاثي في جنيف الأربعاء، لافتاً إلى أن الرئيس الاميركي باراك أوباما أوضح مرارا الشهر الماضي أنه سيكون على الأسد الرحيل من أجل وقف إراقة الدماء، ودعا كل القوى للمضي قدما بشكل غير طائفي، وحول توصل واشنطن إلى منطقة اتفاق مع موسكو حول عملية التحول السياسي في سوريا ومصير الأسد وتفاصيل الموضوعات التي ستناقش في اجتماع جنيف، شرح المسؤول الأميركي أن المناقشات ستركز على عملية التحول السياسي وكيف يتم التوصل إلى هذه الغاية، وهناك حاجة إلى كثير من العمل على العملية الجارية التي بدأت مع اجتماعات مجموعة دعم سوريا.

• أعلنت الحكومة البريطانية عن نشر صواريخ متطورة للمرة الأولى في سوريا لاستهداف تنظيم الدولة، وقالت متحدثة باسم رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون: إن بريطانيا نفذت خمس هجمات ضد مقاتلي تنظيم الدولة، أمس الأحد، حيث استهدفت مركبات وأنفاقًا للتنظيم قرب الرقة وحقل عمر النفطي، وأضافت المتحدثة للصحفيين أنه تم نشر صواريخ بريمستون المتطورة للمرة الأولى في سوريا، وذلك في إطار حربها ضد تنظيم الدولة، وتقول بريطانيا: إن من شأن استخدام صواريخ بريمستون المصممة لإصابة أهداف سريعة الحركة أن يعزز المعركة ضد تنظيم الدولة من خلال تنفيذ هجمات دقيقة تقلل الخسائر في صفوف المدنيين.

• قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا يمكنها منح اللجوء لبشار الأسد إذا اضطر إلى مغادرة بلاده، وأضاف بوتين خلال المقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية: لقد كان الوضع أكثر صعوبة بالتأكيد أن يتم منح السيد سنودن اللجوء في روسيا مقارنة بحالة الأسد” في إشارة إلى الموظف السابق لدى جهاز الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن الذي حصل على اللجوء في روسيا عام 2013، وقال بوتين إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كانت روسيا ستأوي الأسد الذي تفككت بلاده جراء حرب أهلية مستمرة منذ نحو خمسة أعوام، وأضاف إن على الشعب السوري أولا أن يكون قادرا على التصويت، ثم سنرى ما إذا كان يتعين على الأسد مغادرة بلاده إذا خسر الانتخابات، وأقر بوتين بأن الأسد ارتكب كثيرا من الأخطاء على مدار هذا الصراع، لكنه أضاف بأن الصراع ما كان أن يصبح بهذا الحجم ما لم يتم تأجيجه من خارج سورية – بالسلاح والمال والمقاتلين، على حد زعمه.

• في جولة جديدة من تصريحاتها الكاذبة، نفت روسيا قصف مدنيين في سوريا بعد المجزرة التي ارتكبتها طائراتها في بلدة عنجارة بريف حلب، ورداً على دعوة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إلى وقف عمليات القصف الروسية على المدنيين، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، إن روسيا لا تقوم بعمليات ضد المدنيين، ومنذ بداية السنة، أغار الطيران الروسي على "1097 هدفاً إرهابياً في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة وحمص ودرعا ودير الزور والرقة وفي منطقة العاصمة دمشق"، وفق ما زعمت رئاسة الأركان الروسية، وقال اليوم الجنرال سيرغي رودسكوي، في تصريح نشرته وكالات الأنباء الروسية، إن الغارات استهدفت مواقع لبنى تحتية لتنظيم "الدولة الإسلامية" وآلياته المدرعة ومصافي سرية للنفط، وتسببت في خسائر فادحة للمجموعات الإرهابية، على حد زعمه.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة