طباعة

تقرير شام السياسي 12-02-2016

12.شباط.2016

المشهد المحلي:
• أكد عضو في الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية لوكالة فرانس برس، الجمعة، أن الفصائل المقاتلة هي التي ستتخذ القرار النهائي بشأن اتفاق القوى الكبرى في ميونيخ على وقف الأعمال العدائية في سوريا، وقال عضو الهيئة جورج صبرا لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف إن مشروع إجراء هدنة مؤقتة من أجل وقف الأعمال العدائية سيدرس مع الفصائل المقاتلة على الأرض، وأكد أن الفصائل المقاتلة "هي من سيقرر تطبيق هذه الهدنة، مشددا على أننا ملتزمون بالقرار المشترك بين الهيئة العليا والفصائل، وهذه نقطة واضحة أمام طاولة التفاوض.

• أكد رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة أن تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني جزء من نظام بشار الأسد في سوريا، معتبراً أن تمكن جيش الأسد والمليشيات الشيعية التي تقاتل معه بغطاء جوي روسي من حصار مدينة حلب والسيطرة عليها سيكون بمثابة كارثة كبيرة، وقال طعمة في تصريحات لصحيفة "صباح": إن على وحدات حماية الشعب اتخاذ موقف واضح إما أنهم مع الثورة أو ضدها، العبارات المنمقة والقول أنهم طرف ثالث وليس مع النظام ولا مع المعارضة هي أكاذيب لا تنفع بشيء، نحن نرى بأم أعيينا كيف ينسقون مع النظام السوري ضد الثوار، هم حلفاء لنظام الأسد، بل إنهم جزء من النظام، وشدد طعمة على أن تمكن النظام من السيطرة على مدينة حلب سيكون بمثابة كارثة كبيرة، واصفاً الأوضاع في المدينة بالصعبة جداً.

• قال اثنان من قادة مقاتلي المعارضة في سوريا لـ"رويترز" إن مقاتلي المعارضة السوريين حصلوا على كميات جيدة من صواريخ جراد أرض-أرض من داعميهم الأجانب خلال الأيام الأخيرة لمساعدتهم على التصدي لهجوم تنفذه ميليشيات النظام والاحتلال الروسي في حلب، وقال أحد القادة طالبا عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الموضوع هو قوة نارية جيدة لصالحنا، وقال القائد الثاني إن الصواريخ تستخدم في ضرب مواقع للجيش خلف الصفوف الأمامية، وأضاف: هو ذراع أطول للفصائل.

• أعربت واشنطن، عن قلقها من اشتباك وحدات حماية الشعب الكردية (الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي) مدعومة بغطاء جوي روسي، مع فصائل المعارضة السورية، للسيطرة على مطار "منغ" العسكري في ريف حلب الشمالي، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، في موجز الوزارة في واشنطن، إن بلاده تريد من وحدات حماية الشعب التركيز على محاربة "داعش" وألا تشارك في معارك أخرى في سوريا، وشدد على أن واشنطن قد حثت وحدات حماية الشعب على إدارة الأراضي المحررة بأسلوب شامل وحماية السكان المحليين وحماية حقوق الإنسان.

• زعم بشار الأسد في مقابلة مع وكالة فرانس برس، اليوم الجمعة، أنه وجيشه لم يرتكبوا جرائم حرب في سوريا، ورغم المجازر اليومية والصور التي خرجت من معتقلات الإبادة الجماعية التي يديرها، أكد بشار أن اتهامات الأمم المتحدة مرفوضة بالنسبة له، وأشار بشار إلى أن التفاوض مع المعارضة لا يعني التوقف عن مكافحة الإرهاب، علماً أنه يصف كل من يعارضه بالإرهابي، ودعا بشار أوروبا إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة السوريين إلى بلادهم، لافتاً إلى أن معركة حلب هدفها قطع الطريق مع تركيا، إلا أنه أكد أن “استعادة الأراضي السورية” قد يتطلب وقتاً طويلاً، ولم يستبعد رأس النظام احتمال تدخل بري سعودي تركي في سوريا.



المشهد الإقليمي:
• هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بإرسال ملايين المهاجرين الموجودين في تركيا الى دول الاتحاد الأوروبي، وصعد الرئيس أردوغان إدانته للسياسة التي يتبعها الغرب إزاء المهاجرين واللاجئين في كلمة القاها في أنقره، أكد فيها أنه هدد زعماء دول الاتحاد الأوروبي في قمة عقدت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي بأنه بمقدور تركيا أن تقول وداعا للاجئين، وقال أردوغان إن لتركيا كل الحق في إخراج اللاجئين من البلاد إذا أرادت ذلك، وقال في كلمته إنه لا توجد عبارة غبي مكتوبة على جباهنا، وسنصبر ولكننا سنعمل ما ينبغي علينا عمله، فلا تعتقدوا أن الطائرات والحافلات موجودة لغير سبب، وقال أردوغان في كلمته إني فخور بما قلته، فقد دافعنا عن حقوق تركيا واللاجئين وأخبرناهم (الاوروبيين): آسفون، سنفتح الأبواب ونقول وداعا للمهاجرين.

• قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده كان بإمكانها تطبيع العلاقات مع حزب الاتحاد الديمقراطي، لو أنه اختار موقفا مدافعا عن حقوق الناس هناك (في سوريا)، بدلا من التعاون مع منظمة بي كا كا الإرهابية، جاء ذلك خلال رده على أسئلة النواب، في البرلمان التركي، الليلة الماضية، حيث أشار جاويش أوغلو، إلى عدم وجود أي مشاكل بين بلاده والمواطنين الأكراد، وحول تنظيم "داعش" ومستقبل سوريا، لفت جاويش أوغلو إلى عدم وجود تنسيق بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، قائلا: لو كان هناك تنسيق، لما كانت 88% من الغارات الروسية استهدفت المعارضة المعتدلة المدعومة من قبل أمريكا، وأكد الوزير التركي تطابق وجهات نظر بلاده مع أمريكا فيما يتعلق بتنظيم "داعش"، مضيفا أنه ليس هناك اختلاف في مواقف البلدين حول رحيل الأسد أيضا.

• صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أنه لا يمكن هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا إذا أزيح بشار الأسد عن السلطة، مضيفا أن هذا الهدف سوف يتحقق في نهاية المطاف، ووصف الجبير الأسد بأنه ،أكثر عامل جذب فعال منفرد للمتطرفين والإرهابيين في المنطقة وقال إن الإطاحة به ضرورية لاستعادة الاستقرار، وتابع في مؤتمر أمني في ميونيخ أن هذا هو هدفنا وسوف نحققه، وما لم يحدث، وإلى أن يحدث، تغيير في سوريا، لن يهزم "داعش" في سوريا.

• أكد وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، اليوم الجمعة إنه يتوقع أن تساهم السعودية والإمارات بقوات خاصة لمساعدة مقاتلي المعارضة السورية في معركتهم ضد تنظيم داعش، بما في ذلك معركة استعادة مدينة الرقة، وقال كارتر بعد محادثات في بروكسل: سنحاول أن نتيح الفرص والقوة، وبخاصة للعرب السنة في سوريا الذين يريدون استعادة أراضيهم من داعش، لاسيما الرقة، وأضاف كارتر، الذي التقى مسؤولين إماراتيين اليوم الجمعة، إن الإمارات تعهدت أيضا باستئناف مشاركتها في الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش. كما تلقى تأكيدا مماثلا من السعودية أمس الخميس.



المشهد الدولي:
• أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن بشار الأسد واهم إذا كان يعتقد أن هناك حلاً عسكرياً للحرب في سوريا، وكان الأسد صرح في مقابلة مع وكالة فرانس برس نشرت الجمعة أنه سيواصل ما سمّاه "مكافحة الإرهاب" أثناء محادثات السلام، وإنه سيستعيد السيطرة على كل البلاد، وتعليقا على المقابلة قال مارك تونر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، في بيان صحافي "إنه واهم إذا كان يعتقد أن هناك حلاً عسكرياً للصراع في سوريا، ومن جهة أخرى، رحب البيت الأبيض الجمعة بالاتفاق الذي تم في ميونيخ ونص على وقف مؤقت لإطلاق النار في الصراع السوري، معتبراً أنه مهم لكنه أضاف أن العمل في محادثات السلام لم ينتهِ بعد، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز في بيان صحافي في الأيام المقبلة سنبحث عن الأفعال لا الأقوال.. لنظهر أن كل الأطراف على استعداد للوفاء بالتزاماتها.

• أقرت القوى العالمية في مجموعة الدعم الدولية لسوريا المجتمعة في ميونخ خطة عمل تهدف إلى وقف المعارك في سوريا وتسريع إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة ، وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في مؤتمر صحفي في وقت مبكر، الجمعة، عقب المحادثات إن المجتمعين اتفقوا على تطبيق وقف للعمليات العسكرية في عموم سوريا، على أن يبدأ ذلك خلال أسبوع، وأضاف كيري اتفقنا على وقف للمعارك في كامل البلاد في خلال أسبوع، مضيفا أن نطاق المساعدات الإنسانية سيتوسع والمفاوضات السورية ستستأنف في أقرب وقت ممكن، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن وقف العمليات العسكرية لا يشمل تنظيم "داعش" وجبهة النصرة وغيرها من الجماعات الإرهابية.

• قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، أحمد فوزي، إن نتائج اجتماع ميونيخ تتفق مع القرار الدولي 2254 بشأن سوريا، وأن الشعب السوري بحاجة إلى أفعال ملموسة، مشيرا إلى أنه تم منع ايصال المساعدات من قبل جهات على الأرض في سوريا، وقال فوزي خلال مؤتمر صحفي في جنيف: فرق الأمم المتحدة لإيصال المساعدات كانت دائما مستعدة وتنتظر السماح لها بالدخول إلى المناطق المحاصرة، وأضاف أن المبعوث الدولي بشأن سوريا، ستافان دي ميستورا، بحاجة إلى الوقت لاختبار الإرادات التي ستمكنه من الوصول إلى بارقة أمل للشعب السوري، وأوضح أن الأمم المتحدة سوف تساعد مجموعة العمل التي وردت في اتفاق ميونيخ، لافتا إلى أن هناك اجتماع برئاسة الأمم المتحدة اليوم لبحث وقف الاعتداءات وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وأكد فوزي أن الأمم المتحدة حريصة جدا على استئناف محادثات سوريا في جنيف بحلول 25 فبراير.

• قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إن الحلف الأطلسي يدرس إمكانية الانضمام إلى التحالف بقيادة واشنطن الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، وقال كارتر خلال مؤتمر صحافي في بروكسل بعد اجتماع مع وزراء من دول التحالف إنه وبفضل قيادة الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إننا ندرس إمكانية انضمام الحلف الأطلسي إلى التحالف كعضو كامل العضوية، وأضاف كارتر أن الحلف الأطلسي بصفته عضوا جديدا سيقدم قدراته الفريدة فضلا عن خبرته في تعزيز القدرات لدى الشركاء على صعيد تدريب القوات على الأرض وإرساء استقرار الوضع، وتابع أن الدول الحليفة ستدرس خلال الأيام والأسابيع المقبلة الدور المناسب الذي يمكن أن يلعبه الحلف الأطلسي داخل التحالف الذي يشن منذ أكثر من 18 شهرا حملة ضربات جوية على التنظيم الجهادي في العراق وسوريا.

• دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند روسيا، للتوقف عن إيذاء المدنيين في سوريا وجدد الدعوات لبشار الأسد للرحيل عن السلطة، وقال هولاند في مقابلة تلفزيونية بعد إجراء تعديل وزاري في فرنسا إنني أطلب وقف الأعمال الروسية لأن لدينا آلاف النازحين بسبب القصف، يجب أن نضمن رحيل بشار الأسد عن السلطة، وأضاف أن الأسد يقتل شعبه بمساعدة موسكو، في إشارة إلى الغارات الجوية التي يشنها الطيران الحربي الروسي على مناطق سيطرة المعارضة في سوريا.

• قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن هجوماً برياً لقوات محلية وأخرى قادمة من دول عربية أخرى سيكون حاسماً للقضاء على تنظيم "داعش"، وقال فالس لصحف مجموعة "فونكي" الإعلامية الألمانية إن العمليات العسكرية في العراق وسوريا تجري اليوم من قبل تحالف من عدة دول تقوم بتأهيل قوات محلية وتقديم النصح لها، وأضاف أن الهجوم البري لهذه القوات المحلية – وبعض الدول العربية إذا أرادت ذلك حاسم حتى لمجرد المحافظة على المناطق التي تتم استعادتها، وكان العميد أحمد العسيري المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية ويشن عملية عسكرية في اليمن صرح بأن الرياض مستعدة للمشاركة في أي عملية برية يقررها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

• جدد وزير الخارجية الأمريكي، أشتون كاتر، تأكيده أن تركيا حليف جيد لبلاده، مضيفاً أننا لا نتفق معهم (المسؤولين الأتراك) حول جميع القضايا، إلا أننا نشاركهم الرأي في مكافحة كافة أشكال الإرهاب، بإخلاص، مثلما كنا دائمًا، جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها، كارتر، عقب مشاركته في اجتماع وزراء دفاع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، الذي عقد في مقر حلف الشمال الأطلسي "ناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وأوضح أنهم قرروا خلال الاجتماع، استهداف الموارد المالية لـ"داعش"، وإرسال قوات عراقية لتحرير الموصل، من أيدي التنظيم الإرهابي، وحول اقتراح المملكة العربية السعودية، إرسال قوات برية إلى سوريا، لمحاربة داعش، أفاد كارتر أن المقاربة الاستراتيجية، تقتضي تدريب القوات المحلية على الأراضي السورية في الوقت الحالي، وحول التدخل الروسي في سوريا، أكد كارتر، أن موسكو استهدفت بشكل أكبر المواقع التي لا تتبع "داعش"، رغم مزاعمها بالتدخل من أجل محاربة التنظيم، موضحًا أن روسيا باتت جزءً، من الحرب السورية من خلال دعمها لنظام الأسد.

• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن وقف العمليات القتالية في سوريا لن ينجح، إلا إذا أوقفت روسيا الضربات الجوية التي تدعم تقدم قوات الحكومة السورية ضد المعارضة، وأضاف هاموند في بيان نشرته وكالة "رويترز" إذا نفذ بالكامل وبشكل مناسب.. فإن هذا الاتفاق سيكون خطوة مهمة نحو تخفيف حدة القتل والمعاناة في سوريا، وتابع: لكنه (الاتفاق) لن ينجح، إلا إذا حدث تغير كبير في سلوك نظام الأسد وداعميه.

• صرح مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي ايه) جون برينان، في مقابلة مع شبكة تلفزيونية أمريكية تم بث مقاطع منها الخميس، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم أسلحة كيميائية وقادر على إنتاج كميات قليلة من الكلورين وغاز الخردل، وقال برينان إن لدينا عددا من المؤشرات التي تدل على أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم ذخائر كيميائية في ميدان القتال، وأضافت الشبكة أن برينان قال إن وكالة الاستخبارات المركزية تعتقد أن التنظيم قادر على صنع كميات صغيرة من الكلورين وغاز الخردل، وتابع أن هناك معلومات تفيد أن تنظيم الدول الإسلامية في متناول يده مواد وذخائر كيميائية يمكنه استخدامها، وحذر برينان من أن التنظيم يمكن أن يسعى إلى تصدير الأسلحة إلى الغرب لتحقيق مكاسب مالية. وقال إن هذا الأمر ممكن لذلك من المهم قطع مختلف طرقات النقل والتهريب التي يستخدمونها.

• حذّر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف من أن حرباً عالمية جديدة ستنشب في حال التدخل البري في سوريا، وقال مدفيديف في مقابلة تنشرها صحيفة "هاندلسبلات" إن الهجمات البرية عادة تؤدي إلى أن تصبح أي حرب دائمة، مضيفاً أنه ينبغي إرغام جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل وضع نهاية للحرب في سوريا بدل التسبّب باندلاع حرب عالمية جديدة، وأضاف: يجب أن يفكر الأميركيون وشركاؤنا العرب ملياً هل يريدون حرباً دائمة؟ والتي سيكون من المستحيل كسبها بسرعة لاسيما في العالم العربي حيث يقاتل الجميع ضد الجميع.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام