تقرير شام السياسي 15-09-2015

15.أيلول.2015

المشهد المحلي:
• التقت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري ممثلي عدد من دول أصدقاء الشعب السوري، اليوم الثلاثاء، وبحثت معهم المستجدات الميدانية والسياسية وعلى رأسها أوضاع اللاجئين السوريين في دول العبور، والتدخل العسكري الروسي المباشر في سورية، وخطة دي ميستورا، وقالت نائب رئيس الائتلاف نغم غادري إن أصدقاء سورية مقصرين في دعمهم للشعب السوري سياسياً وعسكرياً، على عكس الدعم الثابت والمستمر من قبل روسيا وإيران لنظام الأسد، وأكدت أن الحل السياسي لن يمرّ عبر الطائرات والدبابات الروسية والمجازر التي ترتكبها الميليشيات الإيرانية وحزب الله الإرهابي بحق الشعب السوري، وفيما يتعلق بخطة دي ميستورا، أشارت نائب رئيس الائتلاف إلى أن القوى السياسية والعسكرية والثورية متوافقة فيما بينها حول خطة المبعوث الأممي، مضيفة أن الجميع متفق على مرجعية بيان جنيف والدفع بالعملية السياسية نحو حل سياسي يضمن إقامة هيئة حكم انتقالية تمارس كامل الصلاحيات التنفيذية بما فيها الصلاحيات الرئاسية والسياسية
• التقت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أمس الاثنين، وفداً من قيادة المجلس الوطني الكردي، حيث تم الاتفاق على عقد ورش عمل لبحث خطة دي ميستورا، والتعريف بمعاناة الشعب السوري في ظل تزايد إجرام نظام الأسد، كما اتفق المجتمعون على الخروج بموقف موحد من خطة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، وتفعيل الاتفاق الموقع بينهما، كما تم بحث الوثيقة السياسية المرحلية التي أقرها المجلس الوطني الكردي في مؤتمره الأخير، والتي تتفق بمعظمها مع وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية التي أقرها الائتلاف، ويأتي هذا الاجتماع امتدادا لسلسلة اجتماعات بحثت التعاون والتنسيق بين الطرفين والدور المهم والأساسي الذي تلعبه الكتلة الكردية في العمل السياسي داخل الائتلاف الوطني، والحاجة للتعريف بالقضية الكردية على مستوى النخب والمستوى الشعبي، وجعلها من ضمن القضية الوطنية السورية.
• اعتبر نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري أن تدخل روسيا العسكري الأخير في سورية يشكل مساندة لإرهاب نظام الأسد والميليشيات الإرهابية المقاتلة معه، وقال مروة: إن روسيا فقدت دور الوسيط أو الراعي لأي حل سياسي، وأمست غير مؤهلة لطرح مبادرات حلول؛ بعد أن صارت طرفاً في حرب نظام الأسد ضد الشعب السوري، وأضاف نائب رئيس الائتلاف دعوة روسيا لتشكيل تحالف لمحاربة الإرهاب تناقض السلوك الروسي في دعم إرهاب الأسد بالسلاح والخبراء ومؤخراً بالمقاتلين، بل هي تقوم الآن ببناء قاعدة حربية بالساحل السوري، وترمم المطارات التي ينطلق منها طيران الأسد حاملاً معه براميل الموت المتفجرة ليرمي بها أطفال ونساء وأهل سورية، وأكد مروة أن ما تطرحه روسيا من مبادرات هو مناورة مستمرة من قبلها منذ أربع سنين لتعطي حليفها بشار الأسد المزيد من الوقت لقتل السوريين.


المشهد الإقليمي:
• قال وزير التربية والتعليم العالي اللبناني، إلياس بو صعب، الذي رافق كاميرون طوال ساعات الزيارة، إن اثنين من بين كل مائة لاجىء سوري ينتمون لتنظيم (داعش)، وحذر الوزير بو صعب الذي رافق رئيس الحكومة البريطانية خلال زيارته لمدارس في ساحل المتن الشمالي التي تستقبل نازحين من سوريا والعراق من أن هؤلاء (الجهادين) الذين دخلوا تحت غطاء لاجئين يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية في الدول الأوروبية التي سيحلون بها، حسب زعمه، وقال الوزير إن المتطرفين يختارون أهدافهم جيدا بما في ذلك الأطفال، في مخيمات اللاجئين والمدارس قبل تهريبهم إلى أوروبا كلاجئين عبر تركيا واليونان، وأضاف أن تهديدات (داعش) تتزايد وتتفاقم وتتكاثر، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.
• دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إلى عقد قمة أوروبية الأسبوع المقبل لحل أزمة اللاجئين، وشددت على أن أزمة اللاجئين يجب أن تحل عبر دول الاتحاد الأوروبي كافة، وأشارت ميركل إلى أنه لا يمكن لدول ألمانيا والنمسا والسويد أن تحل مشكلة اللاجئين بمفردها، وقالت ميركل إن لغة التهديد لا يمكن أن تحل المشكلة وحثت على ما سمته بعودة الروح الأوروبية لدول الاتحاد الأوروبي.


المشهد الدولي:
• أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ضرورة شن بلاده ضربات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وقال هولاند في مؤتمر صحفي مع نظيره النيجيري محمد بخاري في باريس" لقد أعلنا عن طلعات استطلاعية تسمح بالتفكير في شن ضربات إذا كان ذلك ضروريا في سوريا، وأكد هولاند جاهزية الجيش الفرنسي لشن ضربات على تنظيم الدولة بالاستناد إلى المعلومات التي جمعت، دونما حاجة إلى تدخل بري، وأمر الرئيس الفرنسي الجيش قبل أسبوع بتنفيذ عمليات جوية استخبارية فوق سوريا على غرار ما يقوم به منذ عام في العراق، في ضوء تمدد تنظيم الدولة على مدى العام الماضي والتهديد الذي قد يمثله على المصالح الفرنسية في الداخل والخارج.

• قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، إن نشر روسيا معدات عسكرية ثقيلة في سوريا، ينبئ بعزم موسكو إقامة قاعدة لعمليات جوية قرب اللاذقية، وأوضح المتحدث جيف دافيز في إفادة صحفية لـ"رويترز": إننا شهدنا تحرك أناس وأشياء، فيما يشير إلى أنهم (الروس) يعتزمون استخدام القاعدة هناك – جنوبي اللاذقية – كقاعدة عمليات جوية أمامية، وكان دافيز يعلق على تصريح لمسؤولين أمريكيين لـ"رويترز"، الاثنين، قالا فيه إن روسيا نشرت عددا من الدبابات في مطار سوري قرب اللاذقية، شهد عملية حشد عسكري في الآونة الأخيرة.
• فشلت دول الاتحاد الأوروبي المجتمعة مساء أمس الاثنين ببروكسل في الاتفاق بشأن توزيع اللاجئين، وذلك بعد إعادة العديد من الدول المراقبة على حدودها وغلق المجر أبرز منافذها إلى صربيا، وقال وزير خارجية لوكسمبورغ "يان اسلبورن" الذي ترأس مجلسا طارئا لوزراء داخلية الاتحاد إن غالبية كبيرة من الدول التزمت مبدأ إعادة توزيع (اللاجئين ال120 ألفا)، لكن لم يوافق الجميع على ذلك حتى الآن.
• قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، إن بلاده ستواصل تقديم الدعم العسكري لنظام بشار الأسد، فيما أبدى قلقه إزاء احتمال عودة مقاتلي “داعش” إلى روسيا، وأضاف الرئيس الروسي أنه لا يمكن دحر الإرهاب في سوريا والمنطقة عامة دون التعاون مع  الحكومة والجيش السوريين، بحسب "رويترز"، وأكد بوتين أن بشار الأسد مستعد لتشكيل حكومة تضم المعارضة المعتدلة لكن الأولوية الآن لمحاربة الإرهاب.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة