تقرير شام السياسي 15-10-2015

15.تشرين1.2015

المشهد المحلي:
• حثّ ممثل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لدى الاتحاد الأوروبي موفق نيربيه الدول الأعضاء على دعم قرار أجمع عليه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يضع؛ للمرة الأولى؛ حماية المدنيين في صُلب سياسة الاتحاد بشأن سورية، وأكد أن الوقت قد حان ليحوّل الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء الأقوال إلى أفعال، وأن تكون حماية المدنيين الخطوة الأولى لفرض حظر جوي، ومنع قصف المدنيين من خلال استخدام للقوة من سفن في البحر المتوسط، مشيراً إلى أن من شأن ذلك إنقاذ الأرواح، وتطبيق القانون الدولي، وتخفيف تدفق اللاجئين، وتحسين فرص العودة إلى الحل السياسي، وأوضح نيربية أن كلاً من روسيا والأسد سيوقفان قصفهما غير الشرعي على المدنيين، في حال وجود منهجية دولية قوية وشاملة تحملهما على وقف القتل، والمشاركة في مفاوضات سياسية حول مرحلة انتقالية، كما رحب بانضمام وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى مطالب الائتلاف بأن توقف روسيا قصفها على الشعب السوري.

• استنكر عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بدر جاموس عمليات اعتقال وخطف متكررة تطال ضباطا في الجيش السوري الحرّ؛ منشقين عن نظام الأسد؛ من قبل أجهزة الأمن اللبنانية، وكانت آخر تلك المحاولات استهدفت الضابط المنشق عن نظام الأسد الرائد إبراهيم مطاوع الذي اعتقله الجيش اللبناني في عرسال قبل ثلاثة أيام، وعمل مطاوع في مدينة القصير قائداً لكتيبة "النور"، ثم قائد كتيبة في القلمون حتى تاريخ اعتقاله، وحمل جاموس الجيش اللبناني مسؤولية سلامة الضباط السوريين، وطالب بتوضيح ملابسات الاعتقال، وسط مخاوف من غياب ضمانات كافية بشأن إجراءات التوقيف، خصوصاً أن الضباط السوريين المنشقين واللاجئين إلى لبنان معرضون للخطر من عدة أطراف؛ على رأسها ميليشيا "حزب الله" الإرهابي.

• شاركت سفيرة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في النرويج حنان البلخي في المؤتمر الذي دعت له لجنة الدفاع عن "حقوق الإنسان في إيران" تحت عنوان (حقوق الإنسان، إيران، وقف الإعدامات)، والذي أقيم في العاصمة الفرنسية باريس، وألقت البلخي كلمة باسم الائتلاف الوطني أكدت فيها على نضال الشعبين الإيراني والسوري من أجل التخلص من نظام ولاية الفقيه وبشار الأسد، مؤيدة الطرح الذي تقدمت به زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي بإقامة جبهة موحّدة ضد التطرف الديني بصفتها آلية ضرورية للتخلص من التطرف الديني ومن نظام الإرهاب الحاكم في إيران باسم الدين، ومن جهتها أكدت رجوي على أنه لولا صمت العالم عن جرائم نظام الملالي في إيران ضد الإنسانية لما تمكن هذا الأخير من مد بربريته إلى سورية والعراق، مشددة على أن الطريق الوحيد للتغلّب على تنظيم "داعش" يكمن في استئصال شأفة النظام الإيراني في سورية والعراق وإسقاط بشار الأسد.

• قالت مصادر مطلعة لـ"العربية.نت" إن الحكومة السورية المؤقتة كلفت العميد عوض العلي بحقيبة وزارة الدفاع، إضافة إلى منصبه الحالي كوزير للداخلية، وقررت الحكومة أيضاً باجتماعها الذي انتهى في وقت متأخر من الليلة الماضية تكليف ياسين النجار بحقيبة وزارة الطاقة إضافة إلى منصبه الحالي كوزير للاتصالات والصناعة، وكذلك كلفت وزير الإدارة المحلية الحالي حسين بكري بحقيبة وزارة المالية، وذكرت المصادر أن وزير الدفاع السابق اللواء سليم إدريس قدم استقالته قبل عدة أشهر وبقي منصبه شاغراً حتى اجتماع الحكومة الأخير، فيما كانت حقيبتا الطاقة والمالية شاغرتين منذ إعادة تكليف أحمد طعمة بتشكيل الحكومة المؤقتة في اجتماع للائتلاف عقد في أكتوبر من السنة الفائتة، ووفق المصادر ذاتها فإن الوزراء الثلاثة الذين تم تكليفهم بحقائب وزارات الدفاع والطاقة والمالية، هم محسوبون على كتلة الإخوان المسلمين في الائتلاف الوطني السوري.



المشهد الإقليمي:
• أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن السعودية وتركيا ملتزمتان بدعم المعارضة السورية، مؤكدا أن الحل في سوريا يكون على أساس جنيف 1، متضمنا دولة موحدة تشمل جميع الأطياف وتضمن رحيل الأسد، وقال الجبير في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره التركي في أنقرة أنه ناقش الأمور الإقليمية وأهمية إيجاد حل للأزمة السورية علاوة على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومن جهته أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن بشار الأسد ارتكب جرائم ومجازر لا تغتفر أدت لمقتل نحو 370 ألف إنسان وتشريد الملايين وهو لا يسيطر إلا على 14% من البلاد، وأضاف أن روسيا ترتكب خطأ فادحا بدعمها العسكري لنظام الأسد.

• شارك العشرات من رجال الدين المسلمين، أمس الأربعاء، في وقفة احتجاجية أمام سفارة موسكو في بيروت رفضا للتدخل الروسي السافر في سوريا، ونددوا بمشاركة روسيا في إبادة الشعب السوري الثائر على جلاده”، في إشارة إلى بشار الأسد، وألقى الشيخ أحمد العمري، رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان التي تضم غالبية المشايخ المقربين من الجماعة الإسلامية في البلاد، بيانا باسم الهيئة صاحبة الدعوة إلى ما وصف بـ"الاعتصام العلمائي"، وشدّد العمري على أن الغزو الروسي المرفوض لسوريا يأتي اليوم نصرة لنظام فاشي نازي عنصري ديكتاتوري لفظه شعبه، مضيفا أنه يدل على حجم المأزق الذي وصل إليه تحالف الولي الفقيه والطاغية السفيه بشار الأسد، واستنكر العمري صمت الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي أمام التدخل الروسي في سوريا، وأكد على أن تحرير سوريا من الطغيان فاتحة تحرير فلسطين.

• أبدى رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي اليوم (الخميس) من دمشق، استعداد بلاده لدرس إرسال مقاتلين إلى سوريا، في حال طلب منه نظام الأسد ذلك، ورد بروجردي على سؤال حول دعم إيراني جديد يتضمن إرسال مقاتلين إلى سورية، خلال مؤتمر صحافي، قائلاً: إنه عندما يكون ذلك عبارة عن طلب من سورية، فإننا سندرسه ونتخذ القرار، ونحن جادون في التصدي للإرهاب، وأضاف: قدمنا مساعدات من أسلحة ومستشارين لكلا البلدين، سورية والعراق، وطبعاً أي طلب آخر منهما سيتم درسه في إيران، كما اعتبر بروجردي أن العمليات العسكرية الدائرة حالياً في سورية تعتبر داعمة للحل السياسي والسلام، على حد وصفه، والتقى بروجردي بشار الأسد، صباح الخميس، وأكد أن زيارته تأتي لإعلان الدعم مرة أخرى من حكومة إيران إلى حكومة الأسد التي تقف في الصف الأول لـ"المقاومة".



المشهد الدولي:
• قال يان إلياسون نائب الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية ترى أن هناك ثلاث أو أربع مناطق في سوريا يمكن محاولة وقف إطلاق النار فيها وتأمل أن تسنح بعد التصعيد الأخير في الحرب فرصة لإجراء محادثات سياسية، وقال إلياسون في مؤتمر صحفي في جنيف إنني لا أعتقد أن المسافة بين الأطراف السورية لا يمكن اجتيازها، مضيفا أنه إذا توفرت الإرادة السياسية الآن أعتقد أنه سيمكننا استغلال جزء لا بأس من مخاطر التصعيد الحالي كسبب وجيه لرسم مسار موثوق به على الساحة السياسية.

• اعترفت واشنطن أنها رفضت لقاء رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف الذي عرضت روسيا إرساله على رأس وفدٍ للقاء بالإدارة الأمريكية للتنسيق حول العمليات العسكرية ضد "داعش"، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: لقد قلنا إننا لسنا مهتمين بفعل هذا (تنسيق العمليات العسكرية مع روسيا) طالما كانت روسيا غير راغبة في تنفيذ مبادرة بناءة في جهد محاربة "داعش"، وأضاف إننا سنرحب بمساهمة روسية بناءة تكون جزءًا من الجهد الدولي المستمر لمحاربة "داعش"، بيد أن الروس لديهم خطط مختلفة، وأوضح إيرنست أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أراد أن يبعث بالوفد الذي يرأسه مدفيديف إلى واشنطن بينما يواصل تنفيذ أعماله الفردية – في إشارة إلى ضرب الطائرات الروسية لقوى المعارضة السورية.

• كشفت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية النقاب عن أن قوات من الجيش الكوبي وصلت إلى سوريا لدعم نظام بشار الأسد، وذلك بعد التدخل العسكري الروسي، وذكرت القناة الأمريكية أن مجموعة من جنود قوات النخبة في الجيش الكوبي وصلت إلى سوريا تحت إمرة قائد القوات المسلحة الكوبية الجنرال لوبولدو كينترا فرايس، للإشراف على تدريب عناصر جيش الأسد وقيادة الدبابات، ونقلت القناة عن مسؤول أمريكي أن وحدات من القوات الخاصة والقوات شبه العسكرية الكوبية موجودة بالفعل في الأراضي السورية، وذلك استنادًا إلى تقارير استخباراتية، وتابع المسؤول الأمريكي – الذي رفض الكشف عن هويته - أن القوات الكوبية ربما تلقت تدريبات في روسيا وربما وصلت أيضًا إلى سوريا على متن طائرات روسية، ووصف المسؤول الأمريكي تواجُد هذه القوات الكوبية في سوريا بأنه يشبه ما قامت به قوات كوبية خلال سبعينيات القرن الماضي عندما كانت تقاتل لحساب السوفيت في عدد من الدول الإفريقية.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ووزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بحثا قضية سوريا خلال اتصال هاتفي، وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد ندد، في وقت سابق الخميس، بالموقف غير البناء للولايات المتحدة التي ترفض، بحسب قوله مبدأ تبادل زيارات وفود من البلدين لبحث النزاع السوري، وقال بوتين خلال زيارة إلى أستانة وفق تصريحات نقلها التلفزيون الروسي: أعتقد أن هذا الموقف غير بناء، ويبدو أن مصدر ضعف الموقف الأميركي هو عدم وجود خطة (حول سوريا)، يبدو أنه ليس هناك أي شيء لبحثه مع الأميركيين.

• أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن بدء تدريبات مشتركة بين طيارين روس وإسرائيليين لضمان عدم وقوع أخطاء في سماء سوريا، وقال اللواء إيجور كوناشينكوف، الناطق باسم الوزارة: إن المرحلة الأولى من التدريبات التي تهدف إلى منع وقوع حوادث طيران غير مرغوب فيها في أجواء سورية جرت يوم أمس، أما المرحلة الثانية فستجري اليوم، وأضاف كوناشينكوف أنه تم إطلاق خط ساخن بين مركز إدارة الطيران في قاعدة حميميم الجوية السورية ومركز القيادة لسلاح الجو الإسرائيلي، للإبلاغ المتبادل حول طلعات الطائرات في أجواء سورية.

• نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، عن نائب وزير الخارجية الروسي، أليكسي ميشكوف، قوله إن روسيا مستعدة للتعاون مع كل "القوى البناءة" في محاربة تنظيم "داعش" في سوريا، بمن فيهم الأكراد، ولفت إلى أن روسيا لا تمد أكراد سوريا بالسلاح، كما أكد ميشكوف أن الوجود الروسي في سوريا هو بناء على دعوة من نظام الأسد، مشيراً إلى استعداد بلاده للتعاون مع كل القوى البناءة المستعدة للمشاركة في قتال "داعش"، وقال المسؤول إن موسكو تتوقع إجراء مشاورات مع الأتراك بشأن سوريا في الأيام القليلة القادمة، آملاً أن تدعم تركيا جهود روسيا في هذه الخطوة.

• قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية إن سلاح الجو الروسي نفذ 33 طلعة جوية فوق سوريا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وقصف 32 هدفاً لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وأضافت الوكالة أن الضربات أصابت أهدافاً في إدلب وحماة ودمشق وحلب ودير الزور.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة