تقرير شام السياسي 17-05-2015

17.أيار.2015

المشهد المحلي:
• توقّع قاسم الخطيب عضو الائتلاف السوري المعارض عقد مؤتمر "القاهرة 2" للمعارضة السورية نهاية أيار الجاري بمشاركة نحو 200 شخصية من مختلف أطياف المعارضة باستثناء "الإخوان المسلمين"، وفي تصريحه لوكالة "الأناضول"، قال الخطيب وهو عضو في اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إن مؤتمر "القاهرة 2" سيبحث وثيقة سياسية تحدد ملامح خارطة الطريق لمستقبل سوريا، مشيراً إلى أن هذه الوثيقة التي لم يذكر تفاصيل عن إعدادها، لا تتضمن الإبقاء على بشار الأسد في مستقبل البلاد، وأضاف بأن الوثيقة ترتكز على مبادئ مؤتمر "جنيف 1"، حيث تبحث التفاوض مع النظام، على أساس تسليم الحكم لحكومة انتقالية مشتركة ما بين المعارضة والنظام، للحفاظ على كيان الدولة، وحول مشاركته في المؤتمر، رغم عضويته بالائتلاف الذي اتخذ قراره بعدم المشاركة، أوضح الخطيب أنه يشارك بصفته الشخصية، وليس كممثل عن الائتلاف السوري.
• قال مدير مكتب "هيئة التنسيق الوطنية السورية" بالقاهرة، المهندس فايز حسين، إن هناك تفاؤلاً كبيراً في أوساط المعارضة السورية، وذلك انطلاقاً من الاهتمام الدولي بالأزمة السورية، لاسيما خلال الفترة الأخيرة، ويجري المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي مستورا، لقاءات في جنيف، مع أطراف الأزمة السورية، فيما تعد تمهيداً لانعقاد "جنيف 3"، بينما ينتظر السوريون انعقاد مؤتمري القاهرة والرياض حول الأزمة، في الوقت الذي تتواصل فيه المباحثات الأمريكية الروسية حول الأزمة السورية، وجميعها فعاليات اعتبرها حسين، تمهيداً لحلحلة الأزمة، وأضاف بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام إماراتية، أن تلك الاجتماعات واللقاءات تشير إلى سعي دولي لأن يكون هذا العام هو عام حل الأزمة السورية، وذلك مع اهتمام القوى الدولية بمناقشة سبل الحل السياسي للأزمة، وحول فكرة مصير بشار الأسد، قال حسين إن مصير الأسد واعتباره جزء من الحل أو ليس جزءاً من الحل هو أمر يعود لاختيار الشعب السوري.
• أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ارتفاع حصيلة القتلى من تنظيم "داعش" في العملية الأميركية التي تمت في شرق سوريا ليل الجمعة السبت إلى 32، بينهم 4 قياديين، بعد أن كانت واشنطن أعلنت مقتل 12 عنصرا، والقتلى هم بالإضافة الى أبو سياف، المسؤول عن ملف النفط في التنظيم الجهادي، مساعد أبو عمر الشيشاني، المسؤول العسكري في التنظيم، والذي لم يحدد المرصد هويته، ومسؤول عن قطاع الاتصالات، وقيادي رابع لم تحدد مسؤوليته، هو سوري الجنسية، بينما المسؤولون الثلاثة الآخرون من دول المغرب العربي.
• نفى النائب في برلمان النظام شريف شحادة، أحد أبرز المهرجين السياسيين الناطقين باسم الأسد، دخول أي قوات أمريكية إلى سوريا، قائلاً إن قوات خاصة تابعة لعصابات الأسد، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل أبو سياف، وقال عضو "مجلس الشعب"، في تصريح لشبكة "رووداو" الكردية، إن قوات خاصة تابعة لـ"الجيش السوري"، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم "داعش"، أبو سياف”، مضيفا إنني لم أسمع بدخول قوات أمريكية إلى سوريا، وأمريكا سترتكب خطأ فادحا، لو فكرت بأي تدخل بري في الأراضي السورية، دون موافقة الجانب السوري، على حد قوله، وشدد شريف شحادة على ضرورة أن يتم التنسيق مع الجانب السوري، في أية عملية عسكرية أو أمنية ضمن الأراضي السورية.


المشهد الإقليمي:
• قالت الهيئة العامة للأركان التركية، إن طائرتين تركيتين من طراز إف 16، قامتا بإسقاط مروحية سورية السبت، بعد اختراقها للأجواء التركية، ولقد سقطت المروحية السورية داخل الأراضي السورية، جاء ذلك, حسب ما ذكرت وكالة الأناضول, في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني، لهيئة الأركان التركية، السبت، والذي أوضح أنه في تمام الساعة 14.04 ظهر السبت، قد انتهكت مروحية سورية المجال الجوي التركي عند بلدة، آلطين أوزو، بولاية هطاي جنوبي البلاد، ولقد كشفت راداراتنا هذا الانتهاك، وتابع البيان: فتم على إثر ذلك توجيه طائرتين من طراز إف 16 إلى المنطقة، حيث قامتا بإسقاط المروحية السورية داخل حدود الأراضي السورية.
• قال الأمين العام لـ"حزب الله" الإرهابي حسن نصر الله إن الحزب ألحق هزيمة مدوية بالجماعات المسلحة في جبال القلمون بين سوريا ولبنان، وأخرجها من كافة مناطق الاشتباك، وأضاف نصر الله -في خطاب ألقاه عبر قناة "المنار" في ذكرى نكبة فلسطين- أن الحزب حقق ما وصفه بانتصار ميداني كبير وإنجاز عسكري مهم في القلمون خلال المعارك التي جرت مع جيش الفتح التابع للمعارضة السورية على مدى حوالي أسبوعين تقريبا، وتحدث نصر الله عن استعادة ما يصل إلى ثلاثمائة كيلومتر مربع من الأراضي اللبنانية والسورية من الفصائل السورية المسلحة، وتدمير الوجود المسلح هناك، كما تحدث عن السيطرة على عدد من التلال في القلمون، وقال في السياق نفسه إن الأمان لن يتحقق بالكامل ما دام المسلحون موجودين في جرود عرسال والمناطق المتبقية من القلمون، وأقر بمقتل ثلاثة 13 فقط من عناصر حزب الله في الاشتباكات.
• طالب أيوب قرا، وزير التعاون والتطوير الإقليمي الإسرائيلي، بقصف سوريا في أقرب وقت، قائلا: إنه إذا لم تنفذ عملية عسكرية في سوريا خلال الأيام أو الأسابيع القريبة سنجد أنفسنا تحت وابل من صواريخ الكاتيوشا، ونقل موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي عن القرا قوله خلال ندوة في مدينة "بئر السبع" مساء أمس السبت، إن إسرائيل الرسمية وغير الرسمية لا يمكنها القبول بأن يهدد تنظيم "داعش" الحدود الشمالية، ولذلك لا مناص من التدخل في ما يجري في المنطقة.


المشهد الدولي:
• غادر مطار القاهرة صباح اليوم الأحد، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، متوجها إلى جنيف بسويسرا للمشاركة فى جلسة مشاورات حول سوريا غدا الاثنين لبحث الأزمة، وأكد العربي، في تصريحات له قبل مغادرته القاهرة، أن الجامعة مع تنفيذ بيان "جنيف 1" الصادر في يونيو 2013 الذي أكد ضرورة التغيير بالتوافق بين نظام الأسد والمعارضة على إنشاء هيئة حكم انتقالي لها صلاحيات كاملة وتضم ممثلين من الطرفين.
• تستضيف العاصمة الروسية غدا الاثنين، اجتماعاً تشاورياً روسياً أمريكياً حول سوريا، واجتماعا آخر يتناول مناقشة الملف الأوكراني، وكشف ويل ستيفينس، المتحدث باسم السفارة الأمريكية لدى روسيا، في تصريحات صحفية، أن ديفيد روبنستاين، المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية إلى سوريا، يصل اليوم إلى العاصمة الروسية موسكو لإجراء مشاورات بشأن سوريا مع المسؤولين الروس غدا، وكان مصدر في وزارة الخارجية الروسية قد قال في وقت سابق إن الاجتماع التشاوري الروسي الأمريكي المزمع عقده في موسكو سيتناول مناقشة الموضوعات المتعلقة بالحل السياسي للأزمة السورية.
• روت مصادر عسكرية أمريكية بعض التفاصيل الخاصة بعملية قتل القيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبوسياف، بعد اقتحام مقره في حقل العمر السوري النفطي واعتقال زوجته، مشيرة إلى مشاركة قوات دولية ووقوع مواجهة نارية قاسية مع العناصر المسلحة، وقالت المصادر، إن قرابة مائة عنصر من القوات الخاصة المتعددة الجنسيات، بينهم مجموعة من وحدة "دلتا" للعمليات الخاصة الأمريكية شاركوا في العملية التي وقعت داخل الأراضي الخاضعة لسيطرة "داعش" بسوريا، وخلال المواجهات، قالت المصادر إن إحدى المروحيات من طراز "بلاكهوك" التي استخدمتها القوات المهاجمة تعرضت لطلقات نارية اخترقت هيكلها، ولكنها تمكنت مع ذلك من التحليق والعودة بسلام إلى قاعدتها، وقد رافق أحد المترجمين العرب القوة المهاجمة التي قامت بمصادرة معدات اتصال استخدمها أبوسياف قبل مقتله، كما صادرت مجموعة من الآثار والعملات التاريخية التي كانت بالموقع وهي تخضع للفحص الآن.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة