تقرير شام السياسي 19-06-2015

19.حزيران.2015



المشهد المحلي:
• أثنى الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري على عمليات الإغاثة التي قامت بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفرق الهلال الأحمر العربي السوري في مدينة المعضمية بريف دمشق، والتي تتعرض لحصار خانق من قبل قوات الأسد منذ عام 2012، وأكد المسلط على أن نظام الأسد يحارب الشعب السوري بكافة أنواع الأسلحة بالإضافة إلى سلاح الجوع والحصار، ويقطع عنهم أقل متطلبات الحياة كعقاب جماعي لهم، وطالب المسلط اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالدخول إلى باقي المناطق المحاصرة في سورية وتقديم المساعدات لهم ولا سيما الآن في شهر رمضان الكريم، كالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وحي الوعر بحمص، ومدينة دير الزور المحاصرة من تنظيم "داعش".
• اتهم مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري الأردن بتدريب عناصر 3 مجموعات مسلحة كبيرة تقاتل نظامه، وقال الجعفري في مقابلة مع قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله" الإرهابي، إن الأردن يدرب مقاتلي جبهة النصرة وجيشي الفتح واليرموك، وزعم الجعفري أن هناك 80 ألف إرهابي مرتزق يدخلون سورية عبر الحدود مع تركيا أو الأردن، على حد قوله.


المشهد الإقليمي:
• يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناول الإفطار الرمضاني مع اللاجئين السوريين بولاية ماردين، في اليوم العالمي للاجئين الموافق لـ 20 حزيران/يونيو الحالي، وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية، أن أردوغان سيستقبل  أنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، السبت المقبل في مركز إيواء مؤقت للاجئين، ببلدة ميدياط، في ماردين، حيث سيحضر الإفطار مع الصائمين السوريين، ولفت البيان أن غويتيرس يزور تركيا بين17 و21 حزيران/يونيو الحالي، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، للفت أنظار الرأي العام العالمي، إلى الخدمات والرعاية التي تقدمها تركيا، لنحو مليوني لاجئ سوري وعراقي، بصفتها الدولة التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين على صعيد العالم.
• دعا حشد من الناشطين والصحفيين والكتاب إلى تحييد لبنان عن خط الزلازل في المنطقة، محذرين من استغلال الشباب اللبناني من قبل أطراف إقليمية ومحلية لتحقيق مآرب سياسية ومصالح خاصة، جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية أقيمت في ساحة رياض الصلح وسط بيروت، تحت شعار "عملاً للوحدة ورفضاً للفتنة"، شارك فيها عدد من الشيعة المعارضين لتدخل "حزب الله" الإرهابي في الحرب السورية، وقال أحد أعضاء اللجنة التحضيرية للوقفة الصحافي محمد بركات لشبكة "إرم" الإخبارية إن التحرك لم يكن موجهاً إلى "حزب الله" مباشرة بل كان يرتبط بلبنان وحاله، حيث اجتمعت فئات كل الطوائف تحت شعار واحد وربما صدف أن المتحدثين هم شيعة، وتابع قائلاً: إننا ضد مشروع "داعش" و"حزب الله"، ما يعني أننا ضد نزيف الدم في سوريا الذي اقترب وبات عند الحدود اللبنانية.


المشهد الدولي:
• أدانت بلجيكا ولوكسمبورغ وهولندا إلقاء عصابات بشار الأسد براميل متفجرة على المدنيين في سوريا في رسالة وقعت عليها 67 دولة أخرى، وجاء في الرسالة الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن الدولي أن شهر أيار/مايو 2015 كان الأكثر دموية في سوريا، ودانت الرسالة القصف المتكرر الذي تنفذه مروحيات سلاح الجو التابعة للنظام على المناطق المكتظة بالسكان في حلب بواسطة البراميل المتفجرة التي أوقعت مئات القتلى في الأسابيع الماضية، وقال الموقعون إن القانون الدولي يحظر الاستخدام الأعمى لأسلحة مثل البراميل المتفجرة وكذلك عدة قرارات دولية مطالبين المجلس باحترامها، وأضافت الرسالة أن على سلطات النظام أن توقف هذه الهجمات الجوية التي تنفذ عشوائيا، والرسالة موقعة من معظم الدول الأوروبية منها فرنسا ومن الولايات المتحدة وكندا والسعودية وتركيا، لكن روسيا والصين لم تنضما إلى هذه المبادرة.
• قالت وزارة الدفاع الأميركية إن جهودها لـتدريب المعارضة السورية المعتدلة لمحاربة المتطرفين، تَسير ببطء، بسبب تعقيدات في التحقق من هوية المتطوعين وإخراجهم من سوريا للتدريب، وقال المتحدث باسم البنتاغون إن ما بين 100 إلى 200 مقاتل سوري يتلقّون حاليا التدريب، في حين يوجد مئاتٌ يجري فحصهم أو ينتظرون الخروج من سوريا، وقال إن نحو 6 آلاف سوري تطوّعوا للمشاركة في الجهود التي تدعمها واشنطن لتدريب وتجهيزِ قوة عسكرية سورية معتدلة سياسيًا، ومن بين هذا العدد يوجد 4000 ينتظرون التحقق من شخصياتهم.
• دعت منظمة آفاز الدولية المعنية بقضايا البيئة وحقوق الإنسان في العالم، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إلى فرض منطقة حظر طيران في سماء سوريا، من أجل خلق أجواء آمنة للمدنيين السوريين، جاء هذا في إعلان كبير على صفحة كاملة لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بعنوان "الرئيس أوباما، ماذا تنتظر؟"، وحمل الإعلان صورة التقطها مصور وكالة الأناضول، لطفل سوري نجا من قصف كيميائي شنه النظام، وأشارت المنظمة إلى أن مليونًا و93 ألفًا و775 شخصًا في العالم، وقّعوا على عريضة، تدعو الولايات المتحدة الأمريكية لاتخاذ إجراءات  ملموسة من أجل حماية المدنيين السوريين، وتجري منظمة أفاز حملة دولية عبر أصدقائها في كافة أنحاء العالم، لحث الدول الكبرى من أجل فرض منطقة حظر طيران في سماء سوريا لحماية المدنيين من البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام.
• أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد موسكو للعمل مع بشار الأسد من أجل تمهيد الطريق إلى الإصلاح السياسي في سوريا، محذراً من تكرار سيناريو العراق وليبيا، وأشار بوتين إلى أن دعم روسيا لبشار الأسد تحرّكه مخاوف من أن تؤدي الإطاحة به بالقوة إلى انزلاق البلد الذي تمزقه الحرب إلى مزيد من الفوضى، وقال بوتين في كلمة ألقاها الجمعة خلال الجلسة العامة لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: إننا مستعدون للعمل مع بشار الأسد من أجل تمهيد الطريق نحو الإصلاح السياسي، ومن أجل أن يكون لدى جميع سكان سوريا إمكانية للوصول إلى أدوات السلطة، لإنهاء المواجهة العسكرية، لكن ذلك لا يمكن تحقيقه من خلال تدخل خارجي باستخدام القوة، وأكد مرة أخرى أن الشعب السوري هو صاحب الحق الوحيد في مطالبة الأسد بالرحيل، وأردف قائلا: أما نحن فمستعدون للحوار مع الرئيس الأسد لحثه على التعاون مع المعارضة السورية البناءة من أجل إجراء إصلاحات سياسية.
• قال مصدر بالحكومة إن بريطانيا ستستقبل "عدة مئات إضافية" من اللاجئين السوريين الأكثر عرضة للخطر، بعد أن صرح رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بأن لندن تتوسع في برنامج لإعادة توطين اللاجئين من البلد الذي يمزقه الصراع، ووافقت بريطانيا في السابق على استقبال ما يصل إلى 500 لاجئ سوري ممن يوصفون بأنهم الأكثر عرضة للخطر، ويشمل ذلك النساء والأطفال في إطار برنامج مدته ثلاث سنوات بالتعاون مع مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، وأعلن كاميرون الذي كان يتحدث في مؤتمر أمني في سلوفاكيا اليوم الجمعة أنه سيقوم بتوسعة محدودة لبرنامج إعادة توطين اللاجئين الذين لا يمكن توفير الحماية الكافية لهم في الدول المجاورة لسوريا، وقال مصدر حكومي إنه على مدى العامين القادمين من البرنامج سنبحث استقبال عدد يتجاوز ما كان مخططاً في البداية ببضع مئات.
• أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن قلق روسيا العميق بشأن أعمال العنف والجرائم التي تستهدف الأطفال على أيدي التنظيمات الإرهابية والمجموعات الأخرى التي تحمل الفكر المتطرف، ونقلت وكالة تاس الروسية عن تشوركين قوله خلال جلسة لمجلس الأمن أمس ركزت على وضع الأطفال في النزاعات المسلحة أن هناك اتجاه جديد يثير القلق بشكل خاص وهو العنف الذي يرتكب بحق الأطفال من قبل التنظيمات الإرهابية والجماعات التي تتبنى ايدلوجية متطرفة عنيفة، وأعرب تشوركين عن إدانة روسيا الشديدة للانتهاكات التي ترتكب ضد القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وانتهاكات حقوق اللاجئين وخصوصاً الأطفال منهم.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة