تقرير شام السياسي 19-10-2015

19.تشرين1.2015



المشهد المحلي:

• أكد رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هيثم المالح أن العدوان الروسي على سورية غير شرعي وغير قانوني بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، جاء ذلك في مذكرة سلمها المالح لسفارة روسيا في العاصمة البلجيكية بروكسل بعد وقفة احتجاجية الجمعة الماضي، وندد المتظاهرون بالعدوان الروسي على الشعب السوري، وطالبوا بإسقاط نظام الأسد، وأوضحت المذكرة أن العدوان يخالف الفقرة الرابعة من المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة في عدم جواز استعمال القوة في العلاقات الدولية، كما يخالف المادة الرابعة والعشرين والتي توجب على روسيا الحفاظ على السلم والأمن الدوليين كونها دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن، وبيّن المالح أن روسيا خالفت قرار مجلس الأمن رقم ٢١٧٠ لعام ٢٠١٤، والذي ينص على عدم تلقائية الخيار العسكري للدول في تطبيق مكافحة الإرهاب، بل اشترط الرجوع إلى مجلس الأمن لأخذ هذا القرار.

• نفى عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قاسم الخطيب ما نسب إليه بشأن ترحيبه بالعدوان الروسي على سورية، مضيفاً إنه لا يمكن لأي مواطن سوري شريف أن يقبل بهذا العدوان، والذي يهدف لتقوية نظام الأسد الذي كان على وشك السقوط على أيدي الثوار، وأكد الخطيب على إدانة العدوان الروسي على الثورة السورية والشعب السوري، وطالب المجتمع الدولي عدم التراخي مع هذا التدخل السافر لدعم نظام فقد شرعيته بعد أن قتل مئات ألوف المدنيين واستهدف دور العبادة ومدارس الأطفال والمشافي، وحذر الخطيب من أن استمرار الضربات الروسية "سيجلب مزيداً من العناصر الإرهابية إلى سورية وسيمهد الطريق لإيران وميليشيات طائفية تابعة لها بالتمدد والهيمنة على سورية.

• دخلت 33 شاحنة محملة بمساعدات إغاثية وطبية الأحد إلى أربع بلدات سورية محاصرة بمشاركة الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري، تنفيذا لاتفاق هدنة أُقر الشهر الماضي بإشراف الأمم المتحدة، وفق ما أكده متحدث أممي وآخر سوري، ودخلت هذه المساعدات إلى بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام والمحاصرتين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وإلى مدينة الزبداني وبلدة مضايا المحاصرتين من قبل عصابات الأسد في ريف دمشق، وأفاد المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بافيو كشيسيك لوكالة الصحافة الفرنسية بدخول 21 شاحنة إلى بلدة مضايا وشاحنتين إلى الزبداني برعاية أممية ومشاركة الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري.

• نقلت وكالة "رويترز" عن مقاتلين من فصائل الثوار في حلب أنهم حصلوا على إمدادات جديدة من الصواريخ أمريكية الصنع المضادة للدبابات (تاو)، بالتزامن مع استمرار حملة ميليشيات إيران وحزب الله المدعومة بطائرات الاحتلال الروسي، وقال مقاتلون من ثلاث جماعات تابعة للجيش السوري الحر اتصلت بهم "رويترز" إن إمدادات جديدة وصلت منذ بدء الهجوم النظامي، لكن مسؤولين من إحدى الجماعات قالوا إنه رغم وصول كميات جديدة إلا أن الإمدادات ليست كافية مع وضع حجم الهجوم في الاعتبار، ورفضوا ذكر أسمائهم بسبب حساسية الوضع، وقال أحد المسؤولين: إن العدد قليل لا يكفي، يحتاجون (المقاتلون) لعشرات الأسلحة.



المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن إيران تعتبر دولة مقاتلة في الوقت الحالي وإنها تحتل أرضا عربية هي سوريا، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده من نظيره الألماني، فرانك شتاينماير في العاصمة السعودية، الرياض، وتابع الجبير قائلا: إن على إيران الانسحاب من سوريا والتوقف عن تقديم السلاح لنظام الأسد، فإيران الآن دولة مقاتلة ودولة محتلة لأرض عربية هي سوريا، وإننا نأمل ونرجو أن تغير إيران أساليبها في المنطقة وتبتعد عن التدخل في شؤون الدول الداخلية سواء في العراق او سوريا أو اليمن، وأضاف أنه يجب العمل وفق مبادئ جنيف 1 بسوريا وإنشاء هيئة انتقالية ودستور جديد حيث أن دور الهيئة الانتقالية المرتقبة في سوريا ينتهي برحيل الأسد الذي لا دور له مستقبلا.

• قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن الطائرة بدون طيار التي أسقطتها طائرات حربية تركية في المجال الجوي التركي قرب سوريا يوم الجمعة روسية الصنع لكن موسكو أبلغت أنقرة أنها ليست تابعة لها، بحسب "رويترز"، وفي مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة قال داود أوغلو إن الطائرة ربما كانت تابعة لقوات بشار الأسد أو وحدات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي أو قوات أخرى، وأضاف أن إسقاط الطائرة كان له تأثير رادع وعبر عن أمله في أن روسيا ستلتزم الحذر بعد الانتهاكات السابقة للمجال الجوي التركي.

• أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن تركيا ليست معسكر اعتقال وترفض استقبال المهاجرين الذين لا يريدهم الاتحاد الأوروبي على أراضيها بشكل دائم، وقال في مقابلة مع تلفزيون "ايه-هابر" غداة محادثاته مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في إسطنبول إنه لا يمكننا قبول اتفاق على أساس القاعدة التالية: أعطونا المال وسيبقون في تركيا، مضيف أن تركيا ليست معسكر اعتقال.



المشهد الدولي:
• حذَّر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، من زيادة أعداد اللاجئين جراء التدخل الروسي في سوريا، مؤكدًا أن واشنطن تريد تجنُّب التدمير الكامل للبلاد، وقال كيري إن التدخل الروسي في سوريا لحماية نظام الأسد يمكن أن يؤدي إلى اجتذاب المزيد من الجهاديين وزيادة عدد اللاجئين، وأضاف كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك في مدريد مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو أن مستوى الهجرة في أوروبا خطير بسبب صعوبة احتوائها، والتهديد الفعلي بوصول المزيد من المهاجرين إذا استمر العنف وانهار الوضع في سوريا، وأشار كيري إلى أن هناك طريقًا آخر ممكنًا إذا كانت موسكو تريد السعي إلى حل سياسي، وفي الوقت نفسه مكافحة تنظيم "الدولة"، في إشارة إلى انضمامها إلى التحالف الدولي، لافتا إلى أنه سيعقد اجتماعًا في الأيام المقبلة مع مسؤولين روس وأتراك وسعوديين؛ سعيًا للتَّوصل إلى حل سياسي للنزاع.

• قال فرانك فالترـ شتاينماير وزير الخارجية الألماني في حوار خاص مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرته اليوم، إن الجميع في أوروبا فهموا أننا لا يمكننا التصدي لهذه المهمة الكبيرة (اللاجئين) إلا بشكل مشترك، لكن هذا التضامن لا يجب أن يتوقف عند حدود أوروبا، مضيفا أن دول الشرق الأوسط تتحمل مسؤولية كبيرة أيضا في تدفق اللاجئين، وأكد الوزير الألماني أن التدخل الروسي زاد من تعقيد الجهود المبذولة من أجل حل سياسي في سوريا، وشدد على ضرورة أن يكون هناك تنسيق في الإجراءات بين واشنطن وموسكو على المستوى العسكري من أجل الحيلولة دون المزيد من التصعيد، وردا على سؤال حول إمكانية أن يكون بشار الأسد جزءا من الحل في سوريا، قال شتاينماير: يجب أن تكون مصلحة الجميع في الحفاظ على سوريا كدولة يمكن أن تتعايش فيها يوما ما كل المجموعات العرقية والدينية سلميا من جديد، وقد لا يكون دور الأسد بالأهمية المصيرية التي يتصورها البعض.

• طالب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير السعودية والدول الخليجية الأخرى باستقبال المزيد من اللاجئين السوريين، وعقب لقائه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض، قال شتاينماير: بالطبع نحتاج إلى دول الخليج في استقبال اللاجئين، وأعرب شتاينماير عن رغبة بلاده في أن تشارك المنطقة أيضا في الإمدادات الإنسانية للاجئين.

• كشف مصدر دبلوماسي مطلع أن وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة والسعودية سيجتمعون قريبا في فيينا لبحث التسوية السورية، وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد أعلن في وقت سابق أنه اقترح عقد لقاء دولي حول سوريا بمشاركة روسيا والسعودية والأردن وتركيا، وذلك بعد عودته إلى أوروبا الأسبوع المقبل، وبدورها أكدت موسكو أنها تدرس اقتراح كيري، مضيفة ان الحديث يدور ليس عن اجتماع على مستوى القمة، ولكن المصدر الدبلوماسي قال لوكالة "تاس" إن الوزراء سيرغي لافروف وجون كيري وعادل الجبير سيجتمعون قريبا في فيينا لبحث سبل دفع العملية السياسية في سوريا قدما إلى الأمام.

• أعلن الجيش الروسي، أنه قصف 49 هدفا "إرهابيا" في سوريا في الساعات الـ24 الأخيرة، خصوصا مواقع لجبهة النصرة وتنظيم "داعش" المتطرف، وتؤكد وزارة الدفاع الروسية مواصلة قصف منطقة دمشق وإحداث بلبلة في صفوف مئات من مقاتلي داعش الذين فروا باتجاه مرج السلطان إلى شمال العاصمة السورية، بحسب الجيش الروسي، وقد قام الطيران الروسي بطائراته المطاردة والقاذفة بـ33 طلعة، وضرب 49 هدفا في سوريا، أي أقل بقليل من الأحد (60 هدفا)، بحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية، وشملت عمليات القصف محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماه وريف دمشق، وفي محافظة إدلب، أكد الطيران الروسي أيضا أنه دمر مركز قيادة لجبهة النصرة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة