تقرير شام السياسي 19-12-2015

19.كانون1.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• أوضح أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة أن قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ يعكس توافقاً دولياً حول الإطار العام للحل السياسي في سورية، ولكن ما زالت هناك مساحات من الخلاف وعدم التوافق بين الدول ذات الصلة بالملف السوري حول أمور مهمة، وعلى رأسها مصير بشار الأسد والموقف من وجوده في المرحلة الانتقالية ومستقبل سورية، وأضاف: أنه لم يكن مستغرباً أن يكون هناك إجماع على القرار، لأن النص الذي خرج به اعتمد على نصوص سابقة جرى التوافق عليها من قبل الولايات المتحدة وروسيا.

• أكدت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نغم غادري على الثوابت الوطنية التي نص عليها بيان مؤتمر الرياض، وعلى رأسها ضرورة رحيل بشار الأسد في بداية المرحلة الانتقالية، والحفاظ على مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة مؤسستي الجيش والأمن، وخصوصاً أن أطياف المعارضة السياسية والعسكرية وقعت على البيان، وقالت غادري: إن قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ يحمل في طياته مطبات سياسية كثيرة قد تنسف ما تم الاتفاق عليه في الرياض، ومنها شكل هيئة الحكم الانتقالية وصلاحياتها، وكيفية تشكيل الوفد التفاوضي، وأشارت غادري إلى أن القرار لم يتطرق إلى أمور أساسية، ومنها الميليشيات الإرهابية التي تقاتل مع نظام الأسد وكافة القوات الأجنبية الموجودة على الأرض السورية بما فيها القوات الروسية، كما فتح المجال لمواصلة نظام الأسد والعدوان الروسي قصف المناطق الآمنة وإلقاء البراميل المتفجرة واستهداف الأسواق والمرافق الصحية والخدمية.

• حذر عضو الهيئة السياسية للائتلاف سالم المسلط من عدم التزام نظام الأسد بقرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ وبآليات تطبيقه، وأن يستغل ثغرة عدم وجود تحديد واضح من القرار للمنظمات الإرهابية لكي يواصل قصفه للمناطق السكنية واستخدام البراميل المتفجرة لقمع ثورة الشعب السوري وثنيه عن مطالبه المحقة، وطالب المسلط بضمانات دولية تعقب قرار مجلس الأمن، وإجراءات لبناء الثقة تضمن تنفيذ وقف إطلاق النار وحماية المدنيين وعودة المهجرين إلى ديارهم.

• قال جورج صبرا، عضو الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن التحالف الإسلامي العسكري الذي أعلنت عنه السعودية، منذ أيام، هو خيار ممكن لمواجهة الإرهاب الذي يمارسه نظام الأسد على الشعب السوري، وحلفاؤه من المنظمات الإرهابية الطائفية، وفي مقدمتها "حزب الله" الإرهابي وكتائب أبو الفضل العباس العراقية، والحرس الثوري الإيراني، وأوضح صبرا في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" أن نجاح الاستعانة بالتحالف الإسلامي العسكري، يتطلب إشراك السوريين في أي خطة تستهدف القضاء على الإرهاب في أرضهم، وهذا لن يتم إلا قبل إنجاح عملية سياسية يكون للسوريين الدور الأساسي فيها وتبدأ من رأس الإرهاب في دمشق وحلفائه بالمنطقة، على حد تعبيره، وطالب عضو الهيئة العليا للمفاوضات أن يكون هناك دور للتحالف الإسلامي العسكري في سوريا، وقلل صبرا من النتائج التي حققها التحالف الدولي المؤلف من أكثر من 60 دولة في مواجهة "داعش" في سوريا، وقال إن ذلك التحالف لم يستطع خلال عامين أن يفعل شيئًا له قيمة بمواجهة "داعش"، وتطرق كذلك إلى الاحتلال الروسي الذي أتى تحت غطاء محاربة الإرهاب و"داعش"، وفشله كذلك في تلك المواجهة.



المشهد الإقليمي:
• قال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إن حكومة بلاده لاتأخذ على محمل الجد التصريحات القاسية التي أدلى بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، ولذا لن نرد على هذه التصريحات غير الدبلوماسية والمهينة بنفس الأسلوب، وأضاف داوود أوغلو في أن تصريحات بوتين لا تتناسب مع طبيعة العالم الحديث أو العلاقات التركية الروسية، ولذا فبدلا من الرد على تصريحاته بنفس الأسلوب، أكتفي بالابتسامة، مشددا على أن أخذ تصريحاته على محمل الجد سوف يكون إهانة.

• قال حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية في ختام الاجتماع الثالث الخاص بالمجموعة الدولية لدعم سورية، أمس الجمعة في نيويورك، عن أنه كانت هناك خلافات رئيسية حول مفهوم الجماعات الإرهابية، ونقلت وكالة الانباء الايرانية (إرنا) عن عبد اللهيان قوله إن وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي ترأس الوفد الإيراني في الاجتماع، استطاع وبالأدلة التي قدمها أن يمنع المصادقة على قائمة لم تستند لأسس صحيحة بأسماء الجماعات الإرهابية حيث تقرر أن يتم تشكيل مجموعة عمل مؤلفة من إيران وروسيا وعمان ومصر وتركيا والأردن وفرنسا لإعداد قائمة جديدة وتقديمها للأمم المتحدة، وأضاف أنه لا محل للإرهابيين في الحوار السوري -السوري وسنواصل دعمنا لسورية، وإن الشعب السوري هو من يقرر مصير بلاده.

• قال مسؤولون إيرانيون إن إيران قررت توحيد موقفها مع روسيا في الحملة الرامية إلى التوصل لاتفاق سياسي لإنهاء الحرب السورية، ما يعني أنها قد تخفف من اعتراضها على رحيل الأسد عن السلطة في إطار هذا الاتفاق، ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول إيراني كبير قوله إن قرار بلاده تعزيز تنسيقها مع روسيا اتُخذ بعد اجتماع عُقد الشهر الماضي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي في طهران، وقال المسؤول الإيراني الكبير -الذي اشترط عدم نشر اسمه- إن ما اتُفق عليه هو انتهاج إيران وروسيا سياسة واحدة تفيد طهران وموسكو ودمشق، وبيّن أن طهران تؤمن بجدية بضرورة أن يقرر الشعب السوري مصيره، ولكن لابد أولا من عودة الهدوء، مضيفا أنه من الممكن أن يقرر الشعب السوري ضرورة تنحي الأسد وسيتعين عليه حينئذ ترك السلطة.



المشهد الدولي:
• صوّت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع قرار أميركي يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا، وجاء القرار بعد أن اتفقت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي على نص مشروع قرار يدعم خريطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا، وينص القرار على أن الشعب السوري هو من يقرر مستقبل سوريا، ويطالب بوقف أي هجمات ضد المدنيين بشكل فوري، ويدعو لتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات برعاية أممية، كما يدعو القرار الأمم المتحدة إلى رعاية حوار بين ممثلي نظام الأسد وفصائل المعارضة بداية من يناير/كانون الثاني المقبل، واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن القرار يمثل خطوة مهمة يجب البناء عليها لأجل حل سياسي في سوريا بعد قرابة خمس سنوات من الصراع، أدخلت البلاد في حالة من "الراديكالية والطائفية" باتت تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

• قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الجمعة، إن بشار الأسد فقد شرعيته في أعين أغلبية مواطني بلده ويتعين أن يرحل عن السلطة ليفتح الباب أمام إنهاء إراقة الدماء هناك، وقال في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض إنني أرى أنه سيتعين على الأسد أن يرحل حتى يمكن للبلاد حقن الدماء ولكل الأطراف المعنية أن تمضي قدما في طريق حل غير طائفي، وأضاف أوباما قوله إنه فقد شرعيته في أعين أغلبية كبيرة من مواطني بلده.

• قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه لابد من اتخاذ قرارات بشأن شكل حكومة الوحدة الانتقالية في سوريا في غضون الشهر أو الشهرين المقبلين، وأوضح كيري في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: لقد أقررنا... التطبيق الكامل لبيان جنيف، وأضاف أن هذا يعني أنه خلال شهر او نحو ذلك.. شهرين.. سوف يبدأ تنفيذ القرارات حول انتقال بعض السلطات وإنشاء كيان وحدة .. هذا الكيان الانتقالي ستكون له سلطة تنفيذية كاملة، وقال لافروف إن من الممكن التوصل لاتفاق بشأن حكومة وحدة وطنية في سوريا خلال ستة أشهر.

• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن تأييد مجلس الأمن الدولي لخطة إنهاء الحرب في سوريا خطوة عظيمة إلى الأمام لحل الأزمة، وأضاف هاموند في بيان صدر في لندن أن سوريا أصبحت أكبر أزمة إنسانية وأمنية في العالم، وقال إن المجتمع الدولي اتفق الآن على العمل لإنهاء الحرب الأهلية الدموية في سوريا ومهد الطريق أمام المحادثات بين الأطراف السورية للتوصل إلى مرحلة انتقالية تبعد البلاد عن نظام الأسد القاتل، وتابع أن هذا القرار يمنحنا جدولاً زمنياً وطريقاً واضحة للأمام، وبالطبع توجد العديد من التحديات أمامنا، ولكن على العالم أن يخطو خطوة عظيمة إلى الأمام لحل الأزمة السورية، وكان مجلس الأمن تبنى بإجماع أعضائه الـ 15 قراراً يشمل خطة سلام في سوريا من عدة بنود بهدف إنهاء الأزمة.

• قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إنه لا تزال هناك صعوبات في طريق تحقيق السلام في سوريا رغم موافقة مجلس الأمن الدولي على قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية سلام في البلاد، وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني وانغ يي في برلين بعد العودة من اجتماع الأمم المتحدة إنه لا يهون أي منا من الصعاب والعقبات التي يجب تجاوزها لنزع فتيل الحرب الأهلية في سوريا، ولم يقدم شتاينماير تفاصيل لكن العقبات التي تعترض طريق إنهاء الحرب الأهلية التي دخلت عامها الخامس في سوريا تشمل الانقسام الشديد في مواقف القوى الكبرى بشأن من يمثل المعارضة السورية وكذلك مصير بشار الأسد، وقال وانغ إن قرار مجلس الأمن متوازن للغاية ويعطي مباركة من الأمم المتحدة لخطة تم التفاوض بشأنها في فيينا وتدعو إلى وقف إطلاق النار ومحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة وجدول زمني لمدة عامين تقريبا بهدف تشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات.

• أعلن متحدث عسكري أمريكي أن أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات التي نشرتها روسيا في سوريا لم تبدل شيئا بالنسبة إلى الضربات الجوية التي يشنها التحالف، وقال الكولونيل ستيفن وورن متحدثا عبر الدائرة المغلقة من بغداد إننا على علم بوجود هذه الأنظمة ونستطيع مواصلة ضرباتنا من دون إبطاء، ونفى المتحدث أن يكون التحالف قد اكتفى بضربات لطائرات من دون طيار في شمال غرب سوريا، وذلك لتجنب خطر أن تستهدف الصواريخ الروسية أحد طياريه، مؤكدا أن التحالف يستمر في شن ضربات بواسطة مقاتلات في هذه المنطقة، ولفت وورن إلى أن مقاتلات التحالف شنت غارة قرب مارع "قبل يومين" و"هذه الليلة" في مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وأضاف: أن تحرك الروس لا يفرض كيفية قيامنا بعملياتنا.

• قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في الأمم المتحدة إن المحادثات بين حكومة الأسد والمعارضة لن تنجح إلا إذا كانت هناك ضمانات موثوق بها بشأن رحيل بشار الأسد، ونقلت وكالة "رويترز" عن فابيوس قوله إنه لابد وأن تكون هناك ضمانات بشأن رحيل بشار الأسد، مضيفاً: كيف يمكن لهذا الرجل أن يوحد شعبا قام جزئيا بذبحه؟ وفكرة ترشحه مرة أخرى في الانتخابات غير مقبولة بالنسبة لنا.

• اعتبر وزير الدفاع الأمريكي السابق تشاك هيغل أمس الجمعة أن تراجع الرئيس باراك أوباما في صيف 2013 عن توجيه ضربة عسكرية إلى نظام الأسد أضر بمصداقية رئيس الولايات المتحدة، وفي أول تصريح له منذ مغادرته البنتاغون، قال هيغل في مقابلة مع مجلة "فورين بوليسي": إنه ليس لدي أي شك في أن تلك الواقعة قللت من مصداقية كلمة الرئيس، وأضاف هيغل، الذي كان وزيراً للدفاع يوم تراجع أوباما عن قراره توجيه ضربات صاروخية إلى قوات الأسد من سفن حربية أمريكية نشرت لتلك الغاية في البحر المتوسط، أن ثقة حلفاء الولايات المتحدة بالرئيس الأمريكي اهتزت بشدة جراء هذا التراجع، وأكد الوزير السابق أنه لا يزال يسمع قادة أجانب يشكون حتى اليوم من تداعيات عدول أوباما عن قصف قوات الأسد، ولفت هيغل، البالغ من العمر 69 عاماً وهو من قدامى محاربي فيتنام، أن تراجع أوباما عن قراره حصل في الوقت الذي كانت فيه السفن الحربية الأمريكية في البحر المتوسط جاهزة لإطلاق صواريخ "توماهوك" العابرة للقارات على قوات الأسد، واعتبر أن تلك الواقعة تجسد الصعوبة التي تواجهها إدارة أوباما في صياغة رد مناسب للأزمة السورية.

• قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو أجرت مؤخرا اتصالات مع الجيش البريطاني بشأن العمليات العسكرية بسوريا، كاشفا النقاب عن مشاورات جديدة ستجري بين جيشي البلدين خلال الأيام القليلة المقبلة، وأكد لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأمريكي جون كيري، مساء الجمعة، استمرار الاتصالات العسكرية بشأن الأزمة السورية، مع الولايات المتحدة الأمريكية على مستوي رؤساء الأركان العامة وعلى مستويات أخرى، وقال إنه أمر محزن للغاية أن تصبح المهمة المشتركة للقوات التي تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" داخل سوريا، مرهونة بشخص واحد هو بشار الأسد، وأعرب الوزير الروسي عن شعوره بالحزن إزاء بعض الدول (لم يسمها) التي تعتقد أن بدء عملية سياسية في سوريا سيؤدي إلي الإطاحة بالأسد.

• نقلت وكالات أنباء روسية، اليوم السبت، عن الرئيس فلاديمير بوتين قوله إن الجيش الروسي لم يستخدم حتى الآن كل قدراته في سوريا وقد يستخدم “المزيد من الوسائل العسكرية إذا لزم الأمر، ونقلت الوكالات عن بوتين قوله في خطاب: إننا نرى مدى كفاءة طيارينا وأجهزة مخابراتنا في تنسيق الجهود مع أنواع مختلفة من القوات: الجيش والبحرية والطيران.. وكيف يستخدمون الأسلحة الأكثر تقدما، وأضاف إنني أود التأكيد على أننا لم نستخدم حتى الآن كل قدراتنا، لدينا المزيد من الوسائل العسكرية.. وسنستخدمها.. إذا لزم الأمر.

• نقلت وكالات أنباء روسية اليوم عن الرئيس فلاديمير بوتين قوله إن موسكو يمكنها العمل بسهولة مع جميع الأطراف لحل الأزمة السورية، بما في ذلك الولايات المتحدة وبشار الأسد، وقال بوتين: إنه فيما يتعلق بالأزمة السورية نجد أن من السهل العمل مع الأسد والجانب الأميركي كليهما، وأضاف إنني تحدثت في الآونة الأخيرة عن هذا مع الرئيس أوباما ومع أصدقائنا من السعودية ومن دول عربية أخرى، وذكرت وكالات الأنباء أن هذه المقتبسات مأخوذة من فيلم وثائقي جديد سيبثه التلفزيون الروسي غدا.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة