تقرير شام السياسي 20-12-2014

20.كانون1.2014

المشهد المحلي:

• قال المعارض السوري كمال اللبواني إن الصراع في سوريا له أسبابه، ولا يمكن حله من دون معالجة هذه الأسباب، ورأى في تصريح لـ"إيلاف" أن خطة ستيفان دي مستورا ليس لها أفق، لأنها تفترض أنه لا مشكلة في سوريا سوى سوء التفاهم بين الأطراف، فإذا جلسوا معا سيعود السلام والوئام، مضيفا أن الحل بهذه الطريقة سينتظر وينتظر حتى تنهك كل الأطراف، لكن ذلك سيكون لصالح منظمات التطرف وسيفاقم مشاكل أوروبا وستضطر بعد طول تلكؤ للتدخل بجيوشها برا وجوا، فالأمور تسير نحو حرب اقليمية موسعة، وحول ما تردد من أنباء عن زيارات وفود أمريكية وفرنسية إلى منطقة الحسكة وكونها تشجع تجربة الأكراد وتقسيم سوريا اعتبر اللبواني أن التقسيم غير ممكن بشكل طبيعي، ولكن يمكن حدوث تقسيم عسكري، أي جبهات، إلا أنه بمجرد انتهاء حالة الحرب تعود الوحدة بالتدريج، منوها إلى أن هناك قرار أوروبي في دعم قيام كيان كردي في شمال سوريا، وهذا سيتسبب في صراع مرير بين الكورد وجيرانهم، ويزيد من النار المشتعلة.

• علم موقع "كلنا شركاء" أن المستشار القانوني للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المحامي محمد صبرا قدم استقالته منذ فترة ولم يعلن عنها، وأوضح مصدر في الائتلاف لـ"كلنا شركاء" أن الاستقالة جاءت على خلفية العبث القانوني والسياسي الذي يمارسه أعضاء الائتلاف أو كما ذكر صبرا في استقالته بأن تصرفات بعض أعضاء الائتلاف جعلت منه عبئ على الثورة، وقد شارك المحامي محمد صبرا في مفاوضات "جنيف2"، كعضو في الوفد السوري المعارض، وأسس مع زملاء له حزب الجمهورية السوري عام 2011م.

• التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم السبت في القاهرة، وفد "هيئة التنسيق السورية" المعارضة، وقال حسن اسماعيل عبد العظيم المنسق العام لـ"هيئة التنسيق السورية" عقب لقاء شكري، إنه تم استعراض الوضع في سورية والرؤى المطروحة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية سواء كانت المبادرة الروسية الحالية أو خطة دي ميتسورا، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، ورأى أن محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) تتطلب حلاً سياسياً، مشيراً إلى أن هيئة التنسيق السورية تستنكر تدخل بعض الدول الإقليمية في الأزمة السورية لمساندة العنف والتطرف، على حد وصفه.

• أصدرت جبهة النصرة في إدلب مذكرات تبليغ وامتثال موجهة من الهيئة الشرعية في ريف إدلب للإعلاميين الذين انتقدوا ممارسات الجبهة أثناء معاركها مع حركة حزم وغيرها من كتائب الجيش الحر للتحقق من توجهاتهم وتوجيه التعليمات لهم والتحقيق معهم وابلاغهم بالتعليمات الواجب عليهم اتباعها بحالة العمل ضمن أراضي سيطرة الجبهة، وتم التركيز على الإعلاميين الذين انتقدوا النصرة أثناء معاركها مع جمال معروف (جبهة ثوار سوريا) والمتعاطفين معه، فيما وصف أحد الإعلاميين الذين تم استدعائهم هذه الممارسات بأنها سعي النصرة لكم الأفواه والتعتيم الإعلامي على المنطقة, وتخوف المذكور من أن تكون هذه خطوة أولى للبدء بتصرفات الدولة الإسلامية (داعش) التي تمنع النشاط الإعلامي في مناطقها.

المشهد الإقليمي:

• قال مصدر مطلع في القاهرة، إن زيارة عماد الأسد ابن عم بشار الأسد ليس لها أي شق سياسي ولا تدخل في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تجمدت منذ اندلاع ثورة مارس ٢٠١١ في سوريا، ونفي المصدر وجود ترتيبات للقاء عماد الأسد مع أي مسؤول مصري، مؤكدا أن زيارته ترتبط بإجراء مشاورات مع رئيس الأكاديمية العربية للنقل البحري التابعة للجامعة العربية الدكتور اسماعيل عبد الغفار بالقاهرة، فيما قال مصدر بأكاديمية النقل البحري في اتصال هاتفي مع الشروق، إن عماد الأسد موظف بالأكاديمية ويرأس فرعها الوحيد خارج مصر منذ عام ٢٠٠٤ والمتواجد في اللاذقية وأنه أتي للقاهرة لإجراء مشاورات مع رئيس الأكاديمية بحكم وظيفته ومنصبه كموظف بالجامعة العربية،وكان عماد الأسد وصل إلي القاهرة برفقة أسرته ورجح المصدر نفسه إقامة عماد الأسد بالقاهرة للعمل بالأكاديمية في حال إغلاق مقر اللاذقية.

• هدد تنظيم "داعش" بقتل ثلاثة جنود لبنانيين يحتجزهم منذ أشهر مع عدد آخر من الجنود وعناصر الشرطة، بحسب ما جاء في تسجيل مصور حصلت عليه الجمعة وكالة فرانس برس، وظهر في التسجيل المصور الذي قالت وكالة فرانس برس إنها تسلمته من وسيط يتولى نقل طلبات الخاطفين إلى الجهات الرسمية اللبنانية ثلاثة مقاتلين في منطقة جرداء، ارتدى اثنان منهم ملابس عسكرية، فيما ارتدى المقاتل الذي توسطهما ملابس سوداء، وتحدث المقاتل الذي ارتدى ملابس سوداء باللغة الفرنسية، ووجه حديثه الى ثلاثة سياسيين لبنانيين هم رئيس الحكومة السابق (سني) سعد الحريري والزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع (مسيحي)، واتهم هذا المقاتل السياسيين اللبنانيين الثلاثة بالمشاركة في تحويل الجيش اللبناني الى دمية في أيدي "حزب الله" الإرهابي الذي يقاتل الى جانب نظام الأسد في سوريا، وهدد قائلا إن حياة أو موت الجنود اللبنانيين الثلاثة الذين وضع المقاتلون سكينا حول رقبة كل منهم يعتمد على خطوتكم المقبلة.

• أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا وقطر لم تشهدا حتى اليوم أي خلافات في وجهات النظر، مضيفا أنهم وقفوا دائما متضامنين إلى جانب المظلومين في العالم، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان، مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عقب إجراء لقاء ثنائي على مستوى الوفود، وأوضح أردوغان أن تركيا وقطر ملتزمتان بالاستمرار في نفس النهج بالفترة المقبلة، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، ووقع أردوغان وتميم على اتفاق مشترك لتأسيس اللجنة الاستراتيجية العليا بين الدولتين.

• قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، إن الأجهزة الأمنية أفرجت عن مجموعة من السوريين، وذلك بعد وقت وجيز على الإعلان عن اعتقالهم، ولم تشر الوكالة إلى السبب الذي دفع السلطات إلى إطلاق السوريين العشرة، الذين كانوا قد اعتقلوا من قبل الأجهزة الأمنية بتهمة "الإرهاب"، وكانت الوكالة قد قالت في وقت سابق إن جهاز أمن الدولة اعتقل 10 سوريين ينتمون الى مجموعات إرهابية في منزل بإحدى قرى جبل لبنان.

• اتهم خليل الميس مفتي زحلة والبقاع مجموعة مسلحة مدعومة من "حزب الله" الإرهابي تعرف باسم "سرايا المقاومة" بالمسؤولية عن اختطاف عدد من المعارضين السوريين في منطقة البقاع، وقال الميس "هناك للأسف عملاء حاولوا أن يبثوا الفتنة بين أبناء الطوائف جميعا، حيث -كما يقال- شكلت سرايا مقاومة"، متسائلا عن ماهية التسمية مقاومة من: هل العدو الإسرائيلي أم الظالم أم المظلوم؟ وهل من عمل بطولي في أن تخطف سرايا المقاومة السوريين من لبنان؟

المشهد الدولي:

• أكد الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي، أندرس فوغ راسموسن، ضرورة أن يجد المجتمع الدولي حلا للأزمة في سوريا، على غرار النموذج البوسني، وقال في كلمته الافتتاحية في ندوة  "السلام في الشرق الأوسط، اللاعبون، المشاكل وسبل الحل"، التي نظمتها جامعة "حسن قليونجي"، في ولاية غازي عنتاب التركية الحدودية مع سوريا، إنه ينبغي تقاسم البلاد في إطار التوزعات الإثنية والدينية، عبر اقناع الأسد بمغادرة السلطة، مؤكدا في الوقت ذاته، أن هذه الصيغة ليست الحل الأمثل، إذ تعد الخلافات الدينية والإثنية في سوريا، أعمق من البلقان،  بحسب وكالة الأناضول، ولفت راسموسن إلى ضرورة إجراء إصلاح شامل في الشرق الأوسط، من أجل تكوين مجتمعات تتمتع بالحرية والعدالة، مشيدا بتجربة تركيا التي وصفها ببطلة الاصلاحات، ونوّه إلى أن تركيا تعد ديمقراطية كبيرة، تتوفر فيها الحريات والحقوق الأساسية، وتشهد رفاها متزايدا، وأكد على أهمية تطوير العلاقات بينها وبين الاتحاد الأوروبي.

• صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار يدين انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بأغلبية 127 صوتا مقابل 13 صوتا ضد القرار من بينها الصين وروسيا وإيران وكوبا ونيكاراغوا وفنزويلا وزمبابوي بينما صوتت 48 دولة بـ "إمتناع" من بينها عدد من الدول العربية مثل الجزائر والسودان واليمن ولبنان، وقد هاجم سفير نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، كلا من قطر والسعودية اللتين طرحتا مشروع القرار إلى الجمعية العامة حول حالة حقوق الإنسان في الجمهورية العربية السورية، وقال قبل التصويت على القرار: إنه في الوقت الذي يطالب فيه ممثلو النظامين السعودي والقطري في قرارهما هذا وتحديدا في الفقرة 24 منه واقتبس "إقامة دولة مدنية ومتعددة في سوريا تشارك فيها المرأة مشاركة كاملة وفعالة، ولا مكان فيها للطائفية أو التمييز، على أساس العرق أو الدين أو اللغة، أو نوع الجنس أو أي أساس آخر" يصبح السؤال المشروع الذي يطرح نفسه هو، أين تطبيق السعودية وقطر لتلك المطالب المحقة على شعبيهما الرازحين تحت نير مشيخات لم تسمع بشيء اسمه برلمان أو دستور حتى الآن، حسب تعبيره.

• أفاد مصدر قضائي بأنه تم الجمعة في باريس اتهام 7 أشخاص ينتمون إلى شبكة لإرسال مقاتلين إلى سوريا سبق أن اعتقل أفرادها الاثنين ووضع 5 منهم قيد التوقيف الاحتياطي، واتهم ستة من هؤلاء السبعة بالانتماء إلى عصابة أشرار على صلة بالإرهاب، فيما يلاحق السابع بتهمة تمويل الإرهاب والاحتيال واستخدام وثائق مزورة على صلة بالإرهاب. وتتراوح أعمار المتهمين بين 19 و30 عاماً، واعتقل 5 من السبعة في تولوز وهافر وغروليه (تارن)، وكان الاثنان الآخران موضوعين أصلا قيد التوقيف الاحتياطي منذ نهاية ديسمبر 2013 في ملف سرقات بواسطة السلاح في تولوز (جنوب) وانحائها، وبالإضافة إلى الموقوفين المذكورين، وضع 3 في التوقيف الاحتياطي فيما أفرج عن اثنين آخرين مع اخضاعهما للمراقبة القضائية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة