طباعة

تقرير شام السياسي 21-04-2015

21.نيسان.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• وصل صباح اليوم الثلاثاء وفد من الائتلاف الوطني السوري بزيارة إلى دولة قطر، والتقى الوفد بوزير الخارجية القطري خالد العطية، فيما يلتقي غداً مع أمير الدولة تميم بن حمد آل ثاني، وضم الوفد كلاً من رئيس الائتلاف ونوابه والأمين العام وعدداً من أعضاء الهيئة السياسية والهيئة العامة ورئيس الحكومة السورية المؤقتة، وبحث اللقاء مجريات الأمور الداخلية السورية والمبادرات الدولية، والانتصارات المتتالية التي يحققها الثوار على كافة الجبهات، وجرى الحديث عن مجريات عاصفة الحزم في اليمن وانعكاساتها على الوضع السوري، كما تم بحث نتائج اللقاءات الأخيرة التي قام بها الائتلاف مع مكونات المعارضة السورية، وتم استعراض العلاقة الثنائية بين الائتلاف الوطني ومؤسساته (الحكومة المؤقتة - وحدة التنسيق والدعم) والحكومة القطرية، كما قام الوفد بزيارة سفارة الائتلاف في قطر، واطلع على الأعمال التي تقوم بها والخدمات التي تقدمها للجالية السورية المقيمة في دولة قطر.
• أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن سنوات الأزمة في البلاد خلفت مقتل 463 صحفيا وناشطا إعلاميا، منذ آذار/ مارس 2011، وحتى 11 نيسان/ أبريل من الشهر الجاري، وأن القسم الأكبر منهم قتلت أو صفته قوات الأسد وأجهزته الأمنية، وقالت الشبكة في تقرير لها إنها سجلت مقتل 27 صحفيا وناشطا إعلاميا على يد تنظيم "داعش"، من بينهم 3 صحفيين أجانب، فيما أقدم تنظيم جبهة النصرة على قتل 6 عاملين في حقل الإعلام، من ناحية أخرى، أشار التقرير إلى أن فصائل المعارضة المسلحة، تسببت بقتل 20 صحفيا وناشطا إعلاميا، من بينهم 3 سيدات، فيما قتلت جماعات، لم تتمكن الشبكة من تحديد هويتها، 11 إعلاميا، من بينهم صحفي أجنبي، كذلك وثق تقرير الشبكة، بحسب ما نقلت الأناضول، حالات الاعتقال أو الخطف، التي بلغت 1027 حالة، حيث سجلت إقدام قوات النظام على اعتقال 868 صحفيا وناشطا إعلاميا، من بينهم 12 صحفيا أجنبيا، فيما سجلت قيام القوات الكردية باعتقال 24 صحفيا وناشطا إعلاميا، ما بين خطف واعتقال، أفرج عنهم جميعا في وقت لاحق.
• أعلن بشار الأسد أن "حزب الله" الإرهابي موجود في سوريا تلبية لدعوة من نظامه، نافياً وجود قوات إيرانية على الأراضي السورية تشارك في المعارك، في مقابلة أجرتها معه شبكة التلفزيون الفرنسية "فرانس-2"، ورداً على سؤال حول الدعم الاستراتيجي لإيران و"حزب الله" الإرهابي لنظامه في سوريا قال الأسد إنه لا يحق لأي بلد التدخل من دون أن توجه إليه دعوة، ولقد دعونا "حزب الله" في حين لم نوجه دعوة للإيرانيين، ولا توجد قوات إيرانية في سوريا ولم يرسلوا أية قوة، حسب قوله، ونفى الأسد أن تكون قواته استخدمت غاز الكلور في آذار ضد قطاعات للمعارضة المسلحة في إدلب، إثر اتهامات بهذا الصدد وجهتها منظمة "هيومن رايتس ووتش"، وقال: لا هذا خطأ، إنها رواية خاطئة قدمتها حكومات غربية، مضيفاً: إننا لم نستخدم الكلور ولسنا بحاجة لذلك، ولدينا أسلحتنا التقليدية وبإمكاننا تحقيق أهدافنا من دون استخدامه، على حد تعبيره.


المشهد الإقليمي:
• قالت مصادر متطابقة من المعارضة السورية إن المملكة العربية السعودية تُحضّر لاجتماع للمعارضة في الرياض، وأشارت إلى وجود اتصالات مباشرة وغير مباشرة مع كل تيارات المعارضة السورية لمعرفة ردود الأفعال تجاه هذا الاقتراح، وأضافت أن قياديين في المعارضة تلقوا رسائل غير مباشرة تتعلق بقبولهم المشاركة في الاجتماع وردود الأفعال العامة، على أن يتم دعوتهم بصفة شخصية كأعضاء معبّرين عن توجهات تياراتهم وليس كممثلين لها، وأوضحت أن قوى معارضة سورية في الداخل تلقت أيضاً مثل هذه الرسائل، وأوضحت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن السعودية كانت تنوي عقد الاجتماع الشهر المقبل ما لم يطرأ ما يدفع لتأجيله، وأشارت إلى أن الهدف الأساسي منه اختيار بين 25 و30 شخصية سياسية سورية معارضة مقبولة من كل الأطراف يمكن أن تحصل على اعتراف دولي بها كلجنة مفاوضة بشأن الأزمة السورية، وشددت المصادر على أن السعودية إن نجحت في هذا المشروع فإنها ستضع كل ثقلها للحصول على اعتراف دولي ودعم لهذه اللجنة كلجنة سياسية مؤهلة للتفاوض بشأن الأزمة السورية مع المجتمع الدولي ومع النظام، ولن تكون هذه اللجنة كياناً بل لجنة سياسية بدون مؤسسات تابعة لها، حسب قولها.
• قال الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، إن زيارة القيادة السوري المعارض، زهران علوش، قائد "جيش الإسلام"، أحد أكبر الفصائل المقاتلة في الداخل السوري، إلى تركيا ستفتح الباب أمام التعاون بين تركيا والسعودية وقطر، مشيرا بالوقت نفسه إلى مقالات توقعت أن تشهد الحرب السورية حالة تحول الصيف المقبل، وقال خاشقجي، المقرب من مراكز القرار في الرياض، إن زيارة زهران علوش لتركيا تفك آخر عقدة في التعاون السعودي التركي القطري في سوريا، وذلك في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، ولفت خاشقجي إلى تغريدات أخرى لمعارضين سوريين، توقعوا فيها وصول قيادات فصائل عسكرية مقاتلة إلى تركيا تمهيداً لاجتماع عسكري يضم وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة، ورئيس هيئة الأركان، تحت رعاية أكثر من دولة إقليمية، بحسب ما نقلت شبكة CNN الأمريكية.


المشهد الدولي:
• ناشد مجلس الأمن الدولي جميع أطراف الأزمة السورية السماح بإدخال المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على مشارف العاصمة السورية دمشق بعدما سيطر عليه متطرفون، وقال دبلوماسي حضر اجتماع المجلس إن المناشدة جاءت بالإجماع من المجلس المؤلف من 15 عضوا بعدما أطلع بيير كراهينبول رئيس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) المجلس خلف الأبواب المغلقة على الظروف القاسية والمعاناة في المخيم، وقال بيان المجلس إن أعضاء مجلس الأمن دعوا إلى وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى مخيم اليرموك وحماية المدنيين، وأدان مجلس الأمن جميع الأعمال الإرهابية التي ارتكبت وطالب جبهة النصرة و"داعش" بالانسحاب من المخيم بشكل كامل، كما شدد على الحاجة إلى دعم جهود الإغاثة الطارئة للمدنيين في مخيم اليرموك بما في ذلك النداء الطارئ للتمويل بقيمة 30 مليون دولار.
• دعا أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون المجتمع الدولي إلى وضع خطة شاملة لمكافحة التطرف العنيف، وقال بان في كلمة له خلال مناقشة رفيعة المستوى بمشاركة ممثلي مختلف الدول والديانات تستضيفها الأمم المتحدة لبحث سبل التصدي للتطرف ودفع التسامح والمصالحة بالعالم قدما إلى الأمام: إن علينا أن نبحث عن جذور القضية والتركيز على الإجراءات الاحترازية، وتابع أنه بعد وضع الخطة الشاملة في هذا المجال، سيقدمه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووصف الأمين العام التطرف العنيف بأنه تحد عالمي، مشددا على ضرورة تقديم رد عليه يؤدي إلى حل القضايا بدلا من تصعيدها، وتابع أن تنظيمات "داعش" و"الشباب" و"بوكو حرام" تهدد السلام والأمن الدوليين، مضيفا أن هذه القضية باتت خارج نطاق الشرق الأوسط
• أعلن متحدث باسم البنتاغون أنه لا يعتقد أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي قد أصيب في غارة جوية لقوات التحالف، كما نقلت بعض وسائل الإعلام، وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وارن إن هذه المعلومات سبق وـن انتشرت في منتصف آذار/مارس، واعتبرت وزارة الدفاع يومها أن لا شيء يشير إلى أن البغدادي قد أصيب أو قتل، وتابع المتحدث أن اليوم لا يوجد شيء يشير إلى تغيير بالنسبة إلى المسألة نفسها، وكانت صحيفة الغارديان البريطانية أعلنت اليوم أن البغدادي أصيب بجروح خطرة في الثامن عشر من آذار/مارس في غرب العراق نتيجة غارة جوية لقوات التحالف الدولي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام