تقرير شام السياسي 23-01-2016

23.كانون2.2016

المشهد المحلي:
• اجتمعت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري مع ممثلي الفصائل العسكرية، اليوم السبت، وبحث المجتمعون المستجدات الميدانية والعسكرية، وآخر التطورات السياسية للعملية التفاوضية، وتم الاتفاق على تطوير التنسيق لمواجهة أعداء الثورة السورية، وسبق الاجتماع إصدار بيان مشترك، جدد فيها الائتلاف والفصائل العسكرية على دعم العملية السياسية ضمن ثوابت الثورة، وشددوا على وجوب التنفيذ الكامل للبنود (12 و13) الواردة في القرار 2254 لعام 2015 المتعلقة بالشأن الإنساني، والتي أكدت عليها قرارات سابقة في مجلس الأمن (2118 لعام 2013، 2139 و 2165 لعام 2014)، معتبرين ذلك حقاً إنسانياً لا يمكن بدء العملية التفاوضية قبل تنفيذها، كما أكد البيان على مسؤولية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في استمرار الحصار والتجويع وقصف المدنيين، بسبب عدم إلزام النظام في تنفيذ قرارات مجلس الأمن المذكورة أعلاه، ورفض البيان رفضاً قاطعاً الإملاءات الروسية وتدخلها في العملية السياسية والتفاوضية من خلال العدوان العسكري والابتزاز السياسي والتدخل السافر في شأن المعارضة السورية، وحمل الائتلاف والفصائل العسكرية، نظام الأسد وحليفه الروسي مسؤولية أي فشلٍ للعملية السياسية بسبب استمرار جرائم الحرب، ورفض تنفيذ القرارات الإنسانية لمجلس الأمن قبل بدء المفاوضات.

• اتهم رئيس الحكومة السورية المؤقتة، أحمد طعمة، نظام الأسد بتغيير التركيبة السكانية لمحافظة حمص، وأشار إلى أن العرب السنة أُرغموا على النزوح من مدينة حمص، وتم استقدام مواطنين شيعة من إيران ليحلوا مكانهم، ولفت طعمة إلى أن النظام وبالتعاون مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، عملوا كذلك على إجراء تغيير ديموغرافي في مدينة تل أبيض شمالي الرقة، بعد طرد تنظيم "داعش" منها، وذلك عبر إسكان أكراد فيها، وأضاف أن النظام يسعى لقطع صلة الشعب السوري مع تركيا، وأكد طعمة في ندوة حول موضوع الهجرة نُظّمت في غازي عنتاب التركية، أن بحث مسألة الهجرة يعد موضوعا في غاية الأهمية، لأن نظام الأسد أجبر الشعب على النزوح واللجوء.

• أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة أن مشاركة وفد المعارضة السورية في جنيف ستكون وفق أجندة واضحة على أساس القرار 2118، الذي ينص على إنشاء هيئة حاكمة انتقالية، وبعد توفر الشروط الإنسانية المتضمنة في النقاط الست للسيد كوفي أنان، وفي حال توفر هذه الظروف سنشارك ولن تكون هناك مشاركة بناء على أسس غامضة"، مشدداً على أن الوفد ذاهب للتفاوض وليس للحوار مع نظام الأسد، واعتبر خوجة أن توقف القصف وفك الحصار عن المدن هي شروط إنسانية وليست سياسية وليست مادة تفاوض، ورفض خوجة التدخلات الروسية بتشكيل وفد المعارضة ورأى أن محاولات إضافة أشخاص أو وفود من قبل روسيا على الوفد الذي أجمعت عليه الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض ستفشل عملية المفاوضات، مشيراً إلى أنه يمكن لروسيا أن تضيف تلك الأسماء إلى وفد النظام إذا أرادتهم.


المشهد الإقليمي:
• قال نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم السبت، إن أميركا مستعدة للجوء لحل عسكري في سوريا إذا لم يكن الحل السياسي ممكنا، وأضاف بايدن، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أغلو: إننا نعلم أنه من الأفضل التوصل لحل سياسي ولكننا مستعدون.. إذا لم يكن ذلك ممكناً لأن يكون هناك حل عسكري لهذه العملية وطرد "داعش"، في إشارة للتنظيم الذي يسيطر مسلحوه على أجزاء من سوريا، وأضاف بايدن أنه بحث مع أوغلو دعم القوات العربية السنية في سوريا، فيما أعلن أوغلو خلال اللقاء أن قوات من الجيش التركي توجد في العراق لصد تنظيم "داعش"، وأكد أوغلو أن أنقرة تحترم وحدة الأراضي العراقية، وأضاف أن أحزاب المعارضة السورية المشروعة فقط هي من يجب أن يشارك في المفاوضات بشأن سوريا.

• حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أي حشد للقوات قرب الحدود التركية مع سوريا، بعد معلومات عن تحركات لجنود روس في مطار القامشلي، وقال أردوغان للصحافيين: لقد قلنا من البداية إننا لن نسمح بتشكيلات  (عسكرية) مماثلة على طول المنطقة ابتداء من الحدود العراقية الى البحر  المتوسط، وأضاف إننا حساسون جدا تجاه هذه المسألة، موضحا أنه سيثيرها السبت خلال لقائه في إسطنبول مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن.

• قال مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق إن حقبة اتفاقية سايكس بيكو قد انتهت، لافتًا إلى أنه حان الوقت للعمل على اتفاقية جديدة في الشرق الأوسط، وأفاد بارزاني في مقابلة مع صحيفة "الجارديان" البريطانية بأن صلاحية اتفاقية سايكس بيكو قد انتهت بعدما أكملت مائة عام هذا العام، موضحًا أنه حان الوقت للعمل على اتفاقية جديدة في الشرق الأوسط، وأضاف بارزاني أن العراق وسوريا لن يعودا كدولتين موحدتين من جديد بسبب الأوضاع المضطربة على مدى العقد الماضي، ولايمكن أن نفرض التعايش الإجباري بين المكونات المختلفة بعد الآن، مطالبًا بضرورة إعادة رسم خريطة الدولتين المذكورتين، وجدد بارزاني القول بأنه تم الاقتراب لكردستان المستقلة أكثر من أي وقت مضى، لافتًا إلى أن هذه الحقيقة باتت تحظى بقبول لدى المجتمع الدولي، وأضاف بارزاني أن العراق وسوريا مقسمتان أصلا من ناحية المذاهب والطوائف، ومن الواضح أن الإصرار على اتفاقية تم التعامل بها على مدى 100 عام لن يجدي نفعا، حسب قوله.

• قال الزعيم الكردي السوري صالح مسلم إنه لا بد من تمثيل الأكراد في محادثات السلام المقررة في جنيف وإلا باءت بالفشل، وأضاف مسلم الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في مقابلة مع "ويترز" أن إحدى جماعات المعارضة المعنية وهي جيش الإسلام لها نفس فكر تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، حسب رأيه، وقال مسلم لـ"رويترز" إنه إذا كانت هناك أطراف مؤثرة في هذه القضية السورية لن تجلس على الطاولة فسيتكرر ما حدث في جنيف 2 في إشارة إلى مفاوضات فاشلة عقدت عام 2014، ورأى أن المفاوضات ستفشل وسنفشل في التوصل لحل سياسي لذا فإننا حريصون على أن يجلس الجميع على الطاولة.

• قال قائد فيلق "القدس" في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني إن الآلاف من المقاتلين يدافعون حاليا عن "حياض الإسلام" في سوريا، وأكد سليماني على ذلك، في كلمة خلال مراسم الذكرى السنوية الأولى لمقتل العميد محمد علي الله دادي مع عدد من مقاتلي "حزب الله" الإرهابي، بمدينة القنيطرة، ولفت إلى أن آلافا مؤلفة من المدافعين عن حرم السيدة زينب يقاومون ويضحون بأنفسهم حاليا من أجل الحفاظ على حياض الإسلام أمام الأعداء اللدودين للقرآن الكريم وأهل البيت، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن لا يوجد موعد معلن لانطلاق المفاوضات حول الأزمة التي تشهدها سوريا، لافتا إلى أنه لم يتم ادخار أي جهود في سبيل مساعدة الشعب السوري والعمل جار على تشكيل حكومة انتقالية، وتابع كيري في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره السعودي، عادل الجبير: عبرنا عن قلقنا من استمرار دعم إيران لـ"حزب الله" الإرهابي وبرنامج طهران الصاروخي الباليستي.. وبحثنا ملفات من بينها وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف وبحثنا أوضاع اليمن ونتابع بقلق كبير الأعمال التي يرتكبها الحوثيون وندعم التحالف الذي تقوده السعودية، وأضاف الوزير الأمريكي: أن العلاقة بين أمريكا ودول الخليج مبنية على المصالح المشتركة وليس هناك أدنى شك من تقوية هذه العلاقات والرقي بها وأمريكا تكرر التزامها بالوقوف مع هذه الدول إذا تعرضت لأي اعتداء.

• قال وزير الدفاع الأمريكي ، أشتون كارتر، إن العديد من أعضاء التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا لا يفعلون شيئا بالمرة في محاربة التنظيم، وأتت لهجة كارتر مخالفة لما دأب عليه الخطاب الأمريكي المعتاد من تركيز على التعاون بين أعضاء التحالف الـ65 الذي تقوده واشنطن تحت شعار "مهمة واحدة وأمم متعددة"، وأكد كارتر في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" على هامش منتدى دافوس بسويسرا أن الكثير من أعضاء التحالف لا يفعلون ما يكفي أو لا يفعلون شيئا بالمرة، وأضاف أنه يمكننا نحن أن نفعل الكثير، لكن نأمل من الباقين أن يتحملوا قسطهم.

• أكد نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن مستقبل بشار الأسد ستتم مناقشته في المفاوضات المستقبلية بين أطراف الأزمة السورية، ونقلت وكالة "الأناضول" قوله خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن موقف الأمين العام يبقى على ما هو عليه، وهو أن مصير الأسد بيد الشعب السوري، ولم يوضح حق إن كان يقصد بذلك مفاوضات جنيف التي يجري حالياً التشاور بشأن تحديد موعد لها، أم في مفاوضات المرحلة الانتقالية، وكشف أن الأمين العام للأمم المتحدة طالب جميع الدول المحورية بأن تقوم بدور إيجابي في سوريا، وأن تعمل من أجل الوصول إلى حل للوضع، بحيث يصبح هناك مرحلة تحول ديمقراطي في سوريا، مشيراً إلى أن أي موضوع آخر غير ذلك هو أمر يعود إلى الشعب السوري لكي يحدده.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصل اليوم السبت بنظيره الروسي سيرغي لافروف وبحثا في مسألة تمثيل المعارضة السورية في محادثات السلام بين النظام والمعارضة المقررة الأسبوع المقبل في جنيف، وكان من المفترض أن تبدأ هذه المحادثات الاثنين في مقر الأمم المتحدة في جنيف، إلا أن الأمم المتحدة أعلنت أنها ستتأخر لبضعة أيام، ويتركز الخلاف بشكل خاص حول تشكيلة وفد المعارضة. وكان كيري ولافروف التقيا الأربعاء في زوريخ، وأعلن بيان الخارجية الروسية السبت أن الاثنين يدعمان انعقاد محادثات السلام في جنيف الأسبوع المقبل، وتابع البيان أنه تم التركيز بشكل خاص على ضرورة أن يكون الوفد السوري ممثلا بشكل فعلي للمعارضة.

• قال الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي السابق إلى سورية إن كلا من روسيا وإيران والسعودية وقطر وتركيا متورطون في الأزمة التي تعصف بهذا البلد، وقال الإبراهيمي في برنامج للإذاعة الجزائرية الحكومية: إن نظام الأسد كان يقصف العديد من المناطق مستفيدا من الدعم الروسي والإيراني، في حين كانت السعودية وقطر وتركيا توفر المال والسلاح للجماعات المسلحة، كما أكد أنه كان الوحيد رفقة نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية الذي كان يؤمن بأن التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية، وشكك الإبراهيمي في عقد المفاوضات بين الحكومة والمعارضة في موعدها المحدد المقرر يوم 25 كانون ثان/يناير الحالي، بسبب الصعوبة في إعداد قائمة المعارضة ورغبة روسيا في إشراك أطراف معارضة أخرى وفصائل كردية وتصلب حكومة الأسد.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة