طباعة

تقرير شام السياسي 23-12-2014

23.كانون1.2014

 

المشهد المحلي:

• أطلق الائتلاف السوري المعارض مبادرته للحوار التشاوري الوطني، محاولًا قطع الطريق على المبادرة الروسية لحوار تنتقي أفراده بنفسها، وعلمت "إيلاف" أن الائتلاف اجتمع في اسطنبول مع تيار التغيير الوطني في جلسة غير رسمية استمرت ساعات، وأن أعضاء في الائتلاف انطلقوا إلى القاهرة أمس الاثنين للقاء هيئة التنسيق الوطنية وتيار بناء الدولة، واعتبر بعض المتابعين أن الحوار الوطني وتوقيته محاولة من الائتلاف لقطع الطريق على الروس الذين يريدون الاستفراد بالقرار السياسي، والسيطرة على المعارضة، واختيار من يحلو لها للسفر إلى مؤتمرها المنشود للحوار السوري – السوري الذي يروج له بوغدانوف.

• أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه قُتل أكثر من 1000 مقاتل ينتمون في غالبيتهم الساحقة إلى تنظيم "داعش" المتطرف في غارات التحالف الدولي في سوريا منذ بدايتها قبل ثلاثة أشهر، وقال المرصد إن عدد الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مقتلهم خلال ثلاثة أشهر من غارات التحالف وضرباته على مناطق في سوريا ارتفع إلى 1171 على الأقل، وأوضح المرصد أن قتلى ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هم 1046 مقاتلا ينتمون إلى تنظيم "داعش"، وغالبيتهم من جنسيات غير سورية، و72 من جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، ومقاتل إسلامي آخر واحد، و52 مدنيا.

• هنأ نظام الأسد تونس بانتخاب رئيس جديد للبلاد، معتبرا أن الشعب التونسي حدد خياراته بوضوح باختياره الباحي قائد السبسي، رئيس حزب "نداء تونس" المعارض للإسلاميين والذي يضم منتمين سابقين لحزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر في وزارة خارجية الأسد قوله إن الجمهورية العربية السورية تعرب عن خالص التهاني لتونس الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا على نجاح استحقاق الانتخابات الرئاسية والتي حدد فيها الشعب التونسي خياراته بكل وضوح، وأضاف أن سوريا التي تشهد منذ آذار2011 نزاعا داميا قتل فيه أكثر من 200 ألف شخص تأمل بأن تشكل هذه الانتخابات خطوة مهمة نحو توطيد الاستقرار وتحقيق الرخاء للشعب التونسي الشقيق واستعادة تونس دورها الفاعل في خدمة القضايا الوطنية والقومية، حسب تعبيره.

المشهد الإقليمي:

• قال مسؤول أردني رفيع المستوى إن عمان ستقدم دعماً غير محدود إلى عشائر العراق السنّة للانخراط في مواجهة الجماعات المتطرفة، وفي مقدمها "داعش"، وذلك بعد تصريحات نادرة أطلقها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قبل أيام أمام عدد من زعماء العشائر جنوب البلاد، ولم يقدم المسؤول الذي اشترط عدم نشر اسمه تفاصيل كافية عن شكل الدعم الذي سيقدم إلى العشائر، لكنه أكد أنه سيتضمن تدريب الأردن أبناء تلك العشائر، وفي السياق ذاته، قال الناطق باسم الحكومة الوزير محمد المومني إن كلام الملك الأخير كان واضحاً أشد الوضوح، هو أراد القول إن الأردن يدعم العشائر السنية في غرب العراق وشرق سورية لأنها تواجه منظمات إرهابية متطرفة، وأضاف أن دعم هذه العشائر لا يعد تدخلاً في شؤون الدول وإنما يعكس موقف المملكة الساعي إلى دعم أشقائه ومساندتهم.

• أعلن القيادي بحركة حماس، محمود الزهار، أن الحركة ستستأنف علاقاتها مع إيران، مشيراً إلى أنها لم تنقطع إلا في مدة بسيطة بسبب الأحداث السورية، معتبراً أنه لم يكن هناك قراراً بقطع العلاقة مع طهران، وكشف محمود الزهار في حديث نشرته جريدة "الأخبار" اللبنانية أنه بالتحديد قبل يومين من الحرب الإسرائيلية، تواصلت غزة مع إيران وقال القيادي بحركة حماس: إننا نريد أن نحسّن علاقتنا بالسعودية والدول الخارجية، بشرط ألا يكون ذلك على حساب برنامج المقاومة، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

• قال نعيم قاسم، نائب الأمين العام لـ "حزب الله" الإرهابي، إن الحزب يؤيد التفاوض المباشر أو غير المباشر لاطلاق سراح العسكريين اللبنانيين الأسرى لدى تنظيمي النصرة و"داعش" في منطقة القلمون السورية الحدودية، وفي تصريحات بعد لقائه وفدا من أهالي العسكريين الأسرى، قال قاسم إن "حزب الله" أعلن موقفه في الاجتماع الأول لمجلس الوزراء، بأنه مع التفاوض المباشر أو غير المباشر، داعيا مجلس الوزراء، إلى تحمل المسؤولية الكاملة من دون التنصل منها، وأضاف أن على الحكومة إيجاد السبل للتواصل مع الخاطفين وإيجاد الحلول المناسبة، آملا في أن تتوحد القناة التي تعمل على الافراج عن العسكريين المخطوفين.

• قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن مجموعة العمل من أجل فلسطين (غير حكومية) وثقت مقتل 990 لاجئا فلسطينيا منذ اندلاع الثورة في سوريا، فيما لايزال كثيرون غيرهم في عداد المفقودين (لم تحدد عددهم بالضبط)، وفي تقرير قدمته للدورة الثالثة والتسعين لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين الذي بدأ اعماله اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، أشارت دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى أنه منذ الأيام الأولى للأحداث (مارس/آذار 2011) تعرض الفلسطينيون الموجودون على الأراضي السورية إلى عمليات نزوح وتهجير.

المشهد الدولي:

• أصدرت منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيمياوية تقريرها النهائي، والذي خلص إلى استخدام غاز الكلور السام في ثلاث بلدات سورية، وشمل التحقيق الذي أجراه محققو الوكالة 133 شخصاً تعرضوا للغازات السامة، كما تضمن أدلة جمعت من الأماكن المستهدفة، وتحليلاً للعينات ووثائق بالصوت والصورة، وقد خلص تقرير المنظمة النهائي الذي صدر الاثنين إلى نتيجة تؤكد استخدام الكلور في البلدات الثلاث "كفر زيتا والثمانة وتلمسنة"، وأوضح التقرير أن الطريقة التي استخدم بها غاز الكلور السام كانت عن طريق خلطه بالمواد المتفجرة داخل البراميل والحاويات التي تلقيها المروحيات من دون اتهام نظام الأسد، رغم تفرد نظام الأسد وحده بامتلاك المروحيات التي تلقي البراميل المتفجرة على معارضيها من مقاتلي المعارضة، بحسب قناة "العربية".

• بحث مستشار وزارة الخارجية التركية، فريدون سنرلي أوغلو، في العاصمة الروسية موسكو، مع نائب وزير الخارجية الروسي والممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، التطورات الأخيرة في الساحة السورية، وجاء ذلك في ظل الوضع الراهن والأبعاد الإنسانية للأزمة في سوريا، والمخاطر التي يشكلها تنظيم الدولة الإسلامية وقضايا إقليمية أخرى، بحسب ما أوردت قناة "العربية"، وأوضح بيان صادر عن الخارجية الروسية إجراء الجانبين تقييماً للوضع في شمال إفريقيا عموماً، وليبيا خصوصاً، وأكد الجانبان في نهاية اللقاء أهمية الحوار التركي – الروسي من أجل حل المشاكل الرئيسية التي تعتري الشرق الأوسط.

• قال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي في حديث للصحفيين إنه لا تحضيرات تجرى لزيارة بشار الأسد إلى موسكو لكن الكرملين يواظب على علاقات العمل معه، وقال أوشاكوف إننا نحافظ على علاقات عمل مع الأسد، لكن لا يجري التحضير لزيارة له إلى موسكو، وفي موضوع آخر عين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مرسوم وقع عليه اليوم، ألكسندر كينشاك سفيراً لروسيا الاتحادية في سوريا، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم" عن وكالة إيتار تاس.

• اتهمت منظمة العفو الدولية، عناصر تنظيم "داعش" المتشدد باستخدام التعذيب والاغتصاب كسلاح ضد مئات الإيزيديات الأسيرات لديهن بالعراق في اعتداءات ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ما دفع عدد منهن إلى الإقدام على الانتحار، جاء ذلك في تقرير نشرته المنظمة الدولية الحقوقية الدولية اليوم على موقعها الإلكتروني، بعنوان الهروب من الجحيم- التعذيب والاسترقاق الجنسي في أسر "الدولة الإسلامية" في العراق، وأوضحت أن التقرير يوفر نظرة ثاقبة على الاعتداءات المروعة التي عانت منها المئات، وربما الآلاف من النساء والفتيات الإيزيديات اللاتي زوجن قسرا، وبيعوا أو وهبوا هدايا لمقاتلي التنظيم أو مؤيديهم، وفي كثير من الأحيان، أجبرن على اعتناق الإسلام.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام