تقرير شام السياسي 24-03-2016

24.آذار.2016

متعلقات

المشهد المحلي:
•رحب وفد المعارضة السورية بوثيقة مبادئ الحل السياسي التي عرضها المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا، وأكد التمسك بمطلب تشكيل هيئة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة باعتبار ذلك المدخل الأساسي لحل الأزمة في سوريا،وفي مؤتمر صحفي بجنيف قبيل اختتام جولة المحادثات المباشرة التي بدأت قبل عشرة أيام, استبعد جورج صبرا نائب رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية التوصل لحل سياسي دون ضغط روسي على النظام السوري، واتهم وفد النظام بالمراوغة وعدم الجدية،وأضاف أن العودة للمفاوضات ستكون في بداية الأسبوع الثاني من أبريل/نيسان القادم،وجاءت تصريحات صبرا لساعات قبل اختتام أول ثلاث جولات من محادثات كان أعلن عنها موفد الأمم المتحدة إلى سوريا،من جهته قال عضو وفد الهيئة العلياللمفاوضات سالم المسلط للجزيرة إن اللقاءات التي عقدت في هذه الجولة كانت إيجابية, مشيرا إلى حرص دي ميستورا على مسألة الانتقال السياسي،واتهم المسلط وفد النظام السوري بالمماطلة وبأنه لم يقدم شيئا. وقال إن وفد المعارضة وضع ملاحظات على الورقة التي عرضها الموفد الدولي.

•أوضحت نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية سميرة مسالمة أن وفد الشعب السوري أعد رؤية شاملة حول المرحلة الانتقالية في سورية وعملية الانتقال السياسي، مؤكدة على ثوابت الثورة بتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحياتوأضافت مسالمة في تصريح خاص من جنيف إن رؤية وفد الثورة السورية تؤهل الواقع السوري لوضع دستور جديد وإجراء انتخابات شاملة، مؤكدة أن هذه الرؤية تضعنا في الطريق الصحيح لبناء سورية الجديدة التي تضمن حقوق متساوية للشعب السوري بمكوناته كافة،وأشارت نائب رئيس الائتلاف إلى أن الوفد المفاوض تعامل بجدية مطلقة تجاه العملية التفاوضية انطلاقاً من تحملها المسؤولية الكاملة تجاه الشعب السوري في تحقيق تطلعاته إلى الحرية ودولة الديمقراطية التي تنهي عهد الاستبداد والديكتاتورية،وأكدت المسالمة على أن بعثة الهيئة العليا للمفاوضات استمدت قوتها من الحراك المدني الحقيقي الذي رافق فترة المفاوضات وكان يعبر عن استمرار الثورة ودعمه للعملية التفاوضية التي تحقق العدالة الانتقالية ومحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب.

•أجرت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اجتماعاً اليوم مع المجلس المحلي لمحافظة حلب عبر سكايب، إثر انتخابه إدارة جديدة، وبارك الائتلاف هذه الخطوة البناءة في إجراء الانتخابات والممارسة الديمقراطية، والتي افتقدها الشعب السوري على مدار خمسين سنة ماضية من حكم نظام الأسد،وأشاد الائتلاف بالتجربة الديمقراطية التي يمارسها المجلس والخدمات التي يقدمها في عموم المحافظة، بالرغم من قسوة الظروف وتعدد التحديات، وحثّ الائتلاف المجلس على متابعة مهامه في خدمة شعبنا الصابر، مؤكداً أن نصر الثورة بات أقرب اليوم، وأن صبر هذا الشعب ومقاومته للظلم والاستبداد ستثمر قريباً انتقالاً سياسياً في البلاد إلى مرحلة جديدة يكون لهذا الشعب كلمته في إدارة البلاد وحكمها،حيث جرى الأسبوع الماضي انتخابات دورة جديدة للمجلس بموجب قرار من وزارة الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، وتم انتخاب أعضاء الهيئة العامة للمحافظة وعددهم (354) عضواً، كما أنتجت العملية الانتخابية (41) عضواً هم أعضاء مجلس المحافظة،وقد انتخب المهندس محمد فضيلة رئيساً للمجلس والمهندس عبدالسلام عبدالغفور نائباً له والمحامي عبدالرزاق رزوق أميناً عاماً.

•دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، لإرسال رسالة واضحة لنظام الأسد بأن سفك الدماء في سورية وانتشار الإرهاب الذي بات يهدد الأمن والسلم العالميين؛ لم يعد يسمح بإضاعة الوقت من أجل تعطيل الحل السياسي للمأساة السورية، ولا يسمح بالتعاطي المستخف بأهمية جهود الأمم المتحدة والمفاوضات الجارية في جنيف.
وأوضح عضو الائتلاف الوطني ورئيسه الأسبق هادي البحرة بأن على الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أن يبذلا أقصى جهودهما لحماية الشعب السوري، وإنهاء آلامه والجرائم التي ترتكب بحقه، مضيفاً: "إن اجتماع وزيري الخارجية الأمريكي ونظيره الروسي في موسكو عليه أن يرسل رسالة لنظام الأسد للانخراط بشكل جدي في المفاوضات"،وطالب البحرة الموجود في جنيف كمستشار للوفد المفاوض، موسكو، برفع الغطاء السياسي والدعم العسكري عن نظام الأسد، واحترام إرادة الشعب السوري بالتغيير.

•بحثت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بحضور نائب رئيس الائتلاف موفق نيربية الأوضاع السياسية والميدانية والإنسانية مع وفد مملكة هولندا الذي زار الائتلاف اليوم، وضم الوفد كلاً من المبعوث الهولندي الخاص لسورية السفير نيكولاس فاندام ورئيسة دائرة تنمية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الهولندية بريجيتا تساهلر، بالإضافة لسفير مجموعة أصدقاء الشعب السوري "ستيفن فان روش"، وعدداً آخر من الدبلوماسيين،وبحث الطرفان آفاق العملية السياسية الجارية في جنيف، كما تم النقاش حول الأوضاع الإنسانية التي يعانيها السوريين، لاسيما في مدينتي حمص ودير الزور، في ظل الحصار والحرب التي يشنها نظام الأسد على الشعب السوري،وأكد الائتلاف على الدور الحيوي الذي تلعبه هولندا وأوروبا في القضية السورية والدفع باتجاه حلها، ودعا الائتلاف أوروبا والمجتمع الدولي للعب دور أكثر إيجابية في سورية بغية التوصل إلى الانتقال السياسي الذي يصل بسورية وشعبها إلى دولة العدل والحرية والكرامة والديمقراطية بعيداً عن الاستبداد والإرهاب الذي تعانيه منذ خمسين سنة.



المشهد الدولي:
•قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن وقف إطلاق النار الهش في سوريا أدى إلى تراجع مستويات العنف هناك، لكنه يرغب في انحسارها بصورة أكبر. كما ناشد المجتمع الدولي بإرسال كميات أكبر من المساعدات الإنسانية إلى سوريا،وقال كيري لنظيره الروسي سيرغي لافروف في مستهل محادثاتهما بموسكو “حصل تراجع هش لكن مهم للعنف، لكننا نعلم أنه يجب بذل المزيد لخفض هذا العنف”. وأضاف “أعتقد أنه من الإنصاف القول إنه قبل بضعة أسابيع، لم يكن كثيرون يتوقعون أن وقف الأعمال الحربية ممكن في سوريا” فيما تم التوصل إلى هدنة بإشراف موسكو واشنطن وهي سارية منذ 27 شباط/فبراير،من جهته قال سيرغي لافروف “بذلنا مساعي للتوصل الى توازن في المصالح ليس فقط بين موسكو وواشنطن وإنما بين كل الأطراف المعنية في سوريا”،وسيلتقي كيري أيضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين مساء. وزيارة كيري التي تقررت بعد الانسحاب الجزئي للقوات الروسية من سوريا الذي أعلنه بوتين في 14 آذار/مارس، تهدف إلى تعزيز الحوار مع موسكو في الملف السوري،ورغم أن موسكو وواشنطن تولتا رعاية الهدنة، فإنهما لا تزالان على خلاف حول مسالة المرحلة الانتقالية في سوريا ومستقبل الأسد التي تعتبر حاسمة بالنسبة للتسوية المنتظرة.

•اعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن بشار الأسد ليس شخصية مقبولة لجميع السوريين لشغل منصب الرئيس المستقبلي للبلاد،وقال شتاينماير في تصريحات لوكالة انتر فاكس الروسية  : “إنني شخصيا لا أتصور، مع الأخذ بعين الاعتبار سقوط 250 ألف قتيل ونزوح 12 مليون لاجئ، كيف يمكن أن يصبح الأسد شخصية مقبولة لجميع مجموعات السكان السوري”،وشدد الوزير الألماني على ضرورة أن يتوصل السوريون أنفسهم إلى اتفاق بشأن المستقبل السياسي لسوريا بأنفسهم،واعتبر شتاينماير أن سحب روسيا قواتها من سوريا بشكل جزئي يمكن أن يعطي دفعة جديدة للمفاوضات السلمية في جنيف، معربا عن امله في أن تستفيد دمشق من هذه الفرصة لإجراء مفاوضات جادة حول عملية سلمية للانتقال السياسي مع الحفاظ على كيان الدولة في سوريا وآفاق التعايش السلمي لمختلف مجموعات السكان.

•يسعى وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء وجوده في موسكو للحصول على إجابات على أسئلة تتعلق غالبيتها بحل الأزمة السورية، أي برؤية روسيا للانتقال السياسي في سوريا وتحديدا من مسألة مصير الأسد، والتي يريد كيري الحصول عليها من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا،اما الاجتماع بين كيري ونظيره سيرغي لافروف فسيركز على تقييم اتفاق وقف الأعمال القتالية والذي يعتقد البيت الأبيض أنه يسير بشكل أفضل مما توقع كثيرون رغم الانتهاكات اليومية،وسيكون الاتفاق على إجراءات لرصد هذه الانتهاكات وإنهائها على رأس جدول أعمال كيري ولافروف ،كل هذه القضايا التي ستبحث في الساعات الأربع والعشرين القادمة يعلق المبعوث الأممي إلى سوريا آماله على تحقيق تقدم بشأنها بين واشنطن وموسكو، ويقول إن هذا سيعطي دفعة لمحادثات السلام السورية في جنيف والتي تراوح مكانها.

•تُختَتم اليوم الجولة الثانية من مفاوضات جنيف3 حول سوريا بنتائج متواضعة ربما تقتصر على إعلان المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا، الذي سيلتقي مجدداً وفدَيْ النظام والمعارضة، أنهما توصلا إلى مجموعة قواسم مشتركة من بينها: وحدة الدولة وسلامة الحدود ورفض الفيدرالية وعودة اللاجئين وإعادة الإعمار،وسيحدد دي مستورا اليوم موعد الجولة الثالثة من المفاوضات والتي يطالب وفد النظام بتأجيلها إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في سوريا في 13 من الشهر المقبل،ووفقاً للجدول الزمني الذي كان المبعوث الأممي أعلنه الأسبوع الماضي فإن الجولة الثالثة يجب أن تبدأ في الرابع من الشهر المقبل في حين يرغب النظام في تأجيلها إلى الرابع عشر(أي بعد الانتخابات)،وتعليقاً على هذه المطالبة بالتأجيل قال سالم المسلط الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات (المعارِضة) لـ"العربية.نت" إن ذلك لن يكون مقبولاً لأن كل يوم يمر في سوريا يسقط فيه ضحايا جدد، وبالتالي فإن المفاوضات يجب أن تتواصل دون توقف.
بموازاة ذلك تواكب الأطراف الدولية عملية التفاوض في جنيف عبر اجتماعات تشاورية منتظمة فيما بين مبعوثي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من جهة، والمبعوث الأممي وأحياناً مع الهيئة العليا للمفاوضات،مسؤول أميركي بارز يشارك في الاجتماعات الدولية في جنيف حول سوريا قال لـ"العربية.نت" خلال لقاء بعدد محدود من الصحافيين إنه يعتقد أن الجولة المقبلة من المفاوضات ستتطرق إلى القضايا الجوهرية "بما فيها مصير بشار الأسد والانتقال السياسي والدستور"،ورداً على سؤال عن رأيه في تصريحات رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري الذي اعتبر أن مقام الرئاسة السورية خارج النقاش قال المسؤول الأميركي إن "الجعفري يقول أشياء كثيرة لكن المهم من بينها هو ما يلتزم به خلال جلسات التفاوض مع المبعوث الأممي وليس ما يقوله في العلن"،من جهة أخرى توقع الدبلوماسي الأميركي الكبير رداً على سؤال لـ"العربية نت" أن "يُصدر المبعوث الأممي إعلاناً حول النقاط المشتركة" بين وفدَيْ النظام والمعارضة، مستبعداً أن يتوقف دي مستورا عند موعد الانتخابات البرلمانية التي سيجريها النظام في سوريا في الثالث عشر من ابريل المقبل، ورأى أن هذه الانتخابات لن تكون عامل تأجيل للمفاوضات مُذكّراً برفض المعارضة أي تأجيل،وفي موضوع آخر توقف المسؤول الأمريكي مطولاً عند قضية المعتقلين والمفقودين مؤكداً أنها ستكون واحدة من أربع نقاط سيناقشها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في موسكو. أما النقاط الأخرى فهي: "الهدنة وجهودنا الإنسانية (المشتركة مع الروس) ومفاوضات جنيف"، واصفاً قضية المعتقلين بالمهمة "إنسانياً وسياسياً" وتوقع أن تتضح الأمور بشأن هذا الملف المعقد في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن الأولوية ستُعطى ل"معرفة أماكن تواجد المعتقلين وأعدادهم وهوياتهم"، ومُذكّراً بأن أعدادهم لدى النظام "تفوق بكثير أعدادهم لدى أي مجموعة معارضة"،وكان لافتاً أن يشيد المسؤول الأميركي مراراً بتعاون روسيا مع بلاده في الشأن السوري، "فهي تريد مفاوضات منتجة وبناءة، ونتوقع أن تستخدم تأثيرها على نظام الأسد لتعزيز الهدنة وإيصال أكبر قدر من المساعدات إلى المناطق المحاصرة والتأكد من أن مفاوضات جنيف ستكون منتجة وستركز على القضايا الجوهرية"،دافع الدبلوماسي الأميركي أيضاً عن الجهود الروسية-الأميركية لإرساء الهدنة "التي أنقذت حياة آلاف السوريين حتى لو لم تكن مثالية" بفعل الخروقات، "ونحن نعمل ليلَ نهار لتصبح هذه الهدنة شاملة ولتحصينها من خروقات طرفَيْ النزاع"،وكانت جنيف شهدت أمس اجتماعات مكثفة، إذ التقى دي مستورا بوفدَيْ النظام والمعارضة ،كلاً على حدة، كما التقى بوفد من الديمقراطيين العلمانيين، وهم المعارضة المعروفة باسم مجموعة القاهرة-موسكو ومبادرة الآستانة، وشارك في هذا الاجتماع قدري جميل وجهاد مقدسي ورندة قسيس وآخرون، وفي ختام اللقاء عقدت قسيس مؤتمراً صحافياً دعت فيه الأمم المتحدة إلى عدم الخضوع لضغوط تهدف، كما قالت، إلى حصر تمثيل المعارضة السورية بفريق واحد، في إشارة واضحة الى الهيئة العليا للمفاوضات، وأعقب ذلك مؤتمر صحافي لمقدسي.
وكان منسق الهيئة رياض حجاب التقى دي مستورا ظهر الأربعاء على غداء عمل ثم التقى بمسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني التي التقت بدورها رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري كما التقاها دي مستورا في مقر الأمم المتحدة.

•قال نشطاء ودبلوماسيون إن المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا يضع اللمسات النهائية على وثيقة لرؤى المشاركين لحل الأزمة في سوريا، بينما يُتوقع أن يمارس وزير الخارجية الأميركي جون كيري ضغوطا على موسكو بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد،وقبل يومين أكد دي ميستورا أنه يسعى إلى التحقق مما إذا كانت هناك نقاط مشتركة بين الأطراف المختلفة، وإذا نجح في ذلك فإنه سيعلن هذه النقاط اليوم الخميس،وفي هذا السياق أعرب دبلوماسي غربي عن اعتقاده بأن وثيقة دي ميستورا الجديدة محاولة لجمع وجهات النظر التي استمع إليها من الأطراف المختلفة خلال هذه الجولة من المحادثات،وكان دي ميستورا قد التقى وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف،وقال مراسل الجزيرة في جنيف إن اللقاء كان سريعا واقتصر على عدد قليل من أعضاء الوفد الذين سلموا دي ميستورا وثيقة كان قد طلبها، وتتعلق بتصور المعارضة للمبادئ العامة للمفاوضات،كما التقى المبعوث الدولي وفد النظام السوري برئاسة بشار الجعفري، ونقلت رويترز عن أحد المفاوضين بوفد النظام تأكيده أن الوفد أبلغ الوسيط الأممي عدم تمكنه من حضور جولة المباحثات المقبلة في موعدها بسبب الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 13 من أبريل/نيسان المقبل،وفي ظل هدنة هشة في سوريا، تجري الأطراف المتحاربة محادثات منذ أكثر من أسبوع بشأن إنهاء الصراع لكن مسؤولين حكوميين رفضوا أي نقاش عن الانتقال السياسي أو مصير الرئيس الأسد الذي يقول زعماء المعارضة إنه يجب أن يرحل في إطار أي خطة من هذا النوع،على صعيد مواز سيعقد كيري مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين اليوم الخميس في اجتماع رٌتب له بعد إعلان مفاجئ من الزعيم الروسي يوم الـ14 من مارس/ آذار الجاري بسحب جزئي لقواته من سوريا،ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بالخارجية الأميركية قوله عن وصول كيري إلى موسكو "الوزير يريد أن ينصت الآن لأفكار الرئيس بوتين.. عن الانتقال السياسي" في سوريا،وأضاف المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن هويته "بالتأكيد ما نتطلع إليه وما سعينا له هو الطريقة التي سيتم بها الانتقال بسوريا من حكم الأسد"،من جهتها حثت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ووزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أمس الأربعاء الأطراف المتحاربة في سوريا على بدء  محادثات حقيقية بشأن عملية الانتقال السياسي، مع اقتراب الجولة الأولى من محادثات السلام من نهايتها دون نتائج ملموسة،وقالت موغيريني من جنيف إن التغيير السياسي في دمشق لن يحقق وحده السلام في  سوريا، لكنه أيضا هو "السبيل الوحيد" لهزيمة المتطرفين المنتمين إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات بروكسل،وفي موسكو أكد وزير الخارجية الألماني خلال زيارته لروسيا أنه لا يرى دورا للأسد ضمن قيادة مستقبلية في سوريا، مؤكدا ضرورة أن يتفاهم السوريون من خلال مائدة المفاوضات بشأن المستقبل السياسي لبلادهم.

•بدأ وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف مباحثات بشأن الأزمة السورية، وقال كيري إن مستوى العنف في سوريا انخفض بأكثر من 85% بفضل اتفاق البلدين على الهدنة، كما رأى لافروف أن التعاون بينهما ساعد على التوصل لنجاح في سوريا،وانطلقت اليوم الخميس في موسكو مباحثات بين كيري ولافروف بهدف تقريب مواقف البلدين من تسوية الصراع في سوريا، وقال كيري إنه رغم هشاشة الهدنة التي تم التوصل إليها أواخر الشهر الماضي بمساعدة أميركا وروسيا فقد تراجع العنف بنسبة 85% إلى 90%،وأضاف أن الكثيرين استبعدوا قبل بضعة أسابيع وقف الأعمال الحربية في سوريا، لكن "ذلك العمل حقق قدرا من التقدم. حدث تراجع للعنف مفيد وإن كان هشا"،   من جهته قال لافروف "بفضل تعاوننا في سوريا وإصرارنا نجحنا لأننا بذلنا مساعي للتوصل إلى توازن في المصالح، ليس فقط بين موسكو وواشنطن وإنما بين كل الأطراف المعنية بسوريا"،وسيلتقي كيري أيضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين مساء اليوم. وسبق أن صرح كيري بأنه يتطلع لمشاورات بناءة مع لافروف وبوتين، وأنه مشجع أن يتعاون البلدان "رغم الخلافات"،وقال مسؤول كبير بالخارجية الأميركية أمس بخصوص زيارة كيري "ما نتطلع إليه منذ فترة طويلة هو معرفة كيف سيتم الانتقال من حكم الأسد"،ومن المقرر أن يختتم المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الجولة الراهنة من المحادثات السورية بجنيف، وأن يعلن ورقة المبادئ الأساسية للحل السياسي في سوريا.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة