تقرير شام السياسي 25-08-2015

25.آب.2015

المشهد المحلي:
• اجتمع أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية؛ اليوم الثلاثاء؛ مع عدد من ممثلي دول أصدقاء الشعب السوري، ومن بينهم  الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا وكندا وبلجيكا وهولندا وإسبانيا، وتم بحث البيان الرئاسي الصادر عن الأمم المتحدة، والذي تبنى خطة المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، وطرح أعضاء الهيئة السياسية خلال الاجتماع استفساراتهم وملاحظاتهم حول خطة دي ميستورا؛ بما فيها طريقة التمثيل واختيار أعضاء المجموعات، وضرورة الحرص على أن تعكس تمثيلاً فعلياً لتطلعات الشعب السوري، وأكد ممثلو الائتلاف على ضرورة الالتزام بتطبيق كامل بيان جنيف وفق قرار مجلس الأمن رقم ٢١١٨، داعين المجتمع الدولي ولا سيما الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهم لوقف إجرام نظام الأسد بحق الشعب السوري، والعمل على مواجهة أسّ المأساة السورية، ودعم مطالب الشعب السوري وهو تحقيق الانتقال السياسي الجذري والشامل دون أي وجود للأسد وزمرته في المرحلة الانتقالية وما بعدها.
• أكد المنسق العام للجنة المكلفة بالإشراف على تشكيل القيادة العسكرية العليا هيثم رحمة والتي أقرتها الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري، أنهم في صدد وضع اللمسات الأخيرة على خريطة تشكيل المجلس العسكري الأعلى لقوى الثورة السورية، وقال رحمة في اجتماع اليوم للجنة: لقد تواصلنا مع جميع الجبهات العسكرية والفصائل المقاتلة في الميدان، ووجدنا تجاوباً كبيراً في تشكيل مجلس عسكري أعلى يضم الجميع ويسعى لتوحيد الجهود العسكرية وتنسيق العمليات ضد نظام الأسد والمليشيات الإيرانية والطائفية الغازية لبلادنا، وأكد رحمة أن اللجنة تعمل على أن يكون الجميع ممثلاً في هذا المجلس وأن ينال المجلس ثقة السوريين لتحقيق تطلعاتهم في الحرية والكرامة والخلاص من الطغاة والغلاة والغزاة على حد سواء.
• نفت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا اندماجها مع حركة أحرار الشام الإسلامية، موضحة أن الأنباء التي تواردت عن ذلك هي جزء مقتضب من حوار مع المراقب العام للجماعة، وأوضح بيان للمكتب الإعلامي للجماعة، عدم وجود نية لديها بالتكامل مع حركة أحرار الشام، معتبراً أن التصريحات التي انتشرت اقتطعت من حوار جرى مع المراقب العام بصورة مخلة، وأوضحت الجماعة أن ما تم اقتطاعه كان النص التالي: أحرار الشام فصيل سوري كبير، وهو من أوائل الفصائل تشكلا على الساحة السورية العسكرية، ولهذا الفصيل دور في النضال والتضحيات لا ينكر، وقد قدم كوكبة من الشهداء، كان على رأسهم قادته الأربعون الذين قضوا في تفجير غامض العام الماضي. ونحن نرى أن ما بيننا وبينهم من القواسم المشتركة ما يجعلها أرضا خصبة لتعاون كبير، وفرصة لخلق التكامل بين السياسي والعسكري، وأوضح بيان الجماعة أن النص المقتطع يدل على التكامل ما بين السياسي والعسكري بشكل عام، دون تخصيص فصيل من الفصائل.
• أدانت وزارة خارجية الأسد تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، التي طالب فيها بتحييد بشار الأسد من العملية السياسية في سوريا، ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر رسمي في وزارة خارجية الأسد القول إن تصريحات هولاند الذي وصفه بالرئيس الأقل شعبية في تاريخ فرنسا، هي وليدة عقلية استعمارية تستبيح لنفسها مصادرة قرار الشعوب والتحكم في خياراتها بما يخدم مصالحها المادية، على حد وصفه.


المشهد الإقليمي:
• أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن السلطات العسكرية التركية والأمريكية وقعت على اتفاقية ثنائية حول شن عملية مشتركة لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، وقال أوغلو خلال مؤتمر صحفي إن توقيع العسكريين على الاتفاقية جاء بعد أن استكملت تركيا والولايات المتحدة المفاوضات الفنية بشأنها، وأوضح أن المفاوضات التفصيلية بين البلدين بشأن هذه الخطط اكتملت يوم الأحد الماضي، مشيرا إلى أن حلفاء إقليميين ربما سيشاركون في العمليات من بينهم دول عربية مثل السعودية وقطر والأردن وكذلك دول أخرى منها بريطانيا وفرنسا، وأشار الوزير التركي إلى أن المحادثات الفنية استكملت الأحد وقريبا سنبدأ هذه العملية ضد داعش"، مشددا على أن العمليات ستبعث أيضا برسالة لبشار الأسد تضغط على دمشق لقبول التفاوض والسعي إلى حل سياسي للحرب السورية.
• أعرب المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي عن قلقه العميق إزاء أحداث العنف التي وقعت فى لبنان، معرباً عن دعم بلاده لجهود رئيس الحكومة تمام سلام الرامية إلى تحقيق توافق سياسي فى البلاد، وفي تصريح له، أعلن كيربي تأييد واشنطن إجراء تحقيق شامل في أحداث العنف التي وقعت خلال المظاهرات الأخيرة في العاصمة اللبنانية بيروت ومحاسبة مرتكبيها، داعيا الأطراف اللبنانية إلى ضبط النفس، وأوضح كيربي أن المجتمع اللبناني النابض بالحياة عبر عن إحباطه من الشلل السياسي الذي أوقع لبنان في شلل لوقت طويل.


المشهد الدولي:
• أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أن إحلال السلام في سوريا يمر عبر تحييد بشار الأسد عن العملية السياسية، وقال الرئيس الفرنسي في خطاب ألقاه خلال اجتماع السفراء الفرنسيين في باريس إنه يجب أن نحد من نفوذ الإرهابيين بدون أن يعني ذلك بقاء الأسد، وفي الوقت نفسه يجب أن نسعى إلى انتقال سياسي في سوريا، ولفت إلى أنه يمكن إطلاق حوار ويجب تحديد شروطه: الأول هو تحييد بشار الأسد والثاني تقديم ضمانات قوية لكل قوى المعارضة المعتدلة، لا سيما السنية والكردية، والحفاظ على هياكل الدولة ووحدة سوريا، ورأى الرئيس الفرنسي أن العملية تمر أخيراً بإشراك كل الأطراف المعنية بالحل، ومن بينها روسيا ودول الخليج وإيران وتركيا، معتبراً أن تسوية الأزمة السورية تتطلب مشاركة الجميع وفرنسا مستعدة للمشاركة فيها، وإلى ذلك الحين، أشار أولاند إلى أن باريس ستواصل مساعدة المعارضة السورية التي تعتبرها معتدلة.
• ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بالأعمال الهمجية التي ارتكبها تنظيم الدولة في تدمر بوسط سوريا، حيث فجر أحد أبرز معابد المدينة الأثرية بعدما قطع في الأسبوع الماضي رأس المدير السابق لآثارها، ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الأمين العام في بيان أن أعمال الترويع الهمجية هذه تضاف إلى لائحة طويلة من الجرائم التي ارتكبت منذ 4 سنوات في سوريا بحق سكانها وتراثها، وذكر بان كي مون بأن تدمير مواقع مدرجة على قائمة التراث الإنساني يعتبر جريمة حرب، داعيا دول العالم بأسره إلى الاتحاد والتحرك سريعا لإنهاء هذه الأعمال الإرهابية.
• قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن محاولات الغرب الحفاظ على هيمنته من خلال التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى حولت منطقة الشرق الأوسط إلى بؤرة للإرهاب، وأكد لافروف في أحدث تصريحاته أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحولتا إلى بؤرة للإرهاب والتطرف العنيف، وتجتاح أوروبا الآن بسبب السياسات الغربية موجات كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين، معتبرا أن الإرهاب والمهاجرون غير الشرعيين نتجا عقب تعنت الغرب في محاولته الحفاظ على هيمنته على الشؤون الدولية، من خلال التدخل في الشؤون الداخلية لدول ذات سيادة، ولفت لافروف إلى أن روسيا تدعو الغرب إلى عدم استخدام الإرهاب في تحقيق أهدافه لأن هذا غير أخلاقي، مذكرا بقصف العراق واحتلاله لاحقا ومن ثم ضرب ليبيا، وتابع قائلا: إن نفس الشيء يحاولون فعله لسوريا، ما أسفر عن إعلان "الدولة الإسلامية" الخلافة على الأراضي العراقية والسورية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة