تقرير شام السياسي 26-02-2015

26.شباط.2015

المشهد المحلي:
• بحث رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا تفاصيل مبادرة وقف القصف في إطار خطته لتجميد مناطق القتال في حلب، وخلال لقاء الخوجة بدي ميستورا في مقر الائتلاف بمدينة إسطنبول، شدد رئيس الائتلاف للمبعوث الدولي على ضرورة أن تهدف المبادرة إلى وقف القتل، إضافة إلى وقف القصف، كما يجب أن تكون في إطار حل شامل يشمل جميع المناطق السورية وذلك ضمن إطار "جنيف 2"، وأطلع خوجة، بحسب بيان نشره الموقع الرسمي للائتلاف على الأنترنت المبعوث الدولي على رؤية الائتلاف للمبادرة وضرورة أن تنسجم مع القرارات الدولية ذات الصلة ومسيرة مؤتمر جنيف بما في ذلك فك الحصار عن المناطق المحاصرة وإيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين، وأكد رئيس الائتلاف أن أي مبادرة دولية أو إقليمية لا تنسجم مع مفهوم جنيف أو تحاول الالتفاف عليه لن يكتب لها النجاح، في إشارة إلى لقائي القاهرة وموسكو الآخرين لأطراف في المعارضة بممثلين عن النظام.
• أعلن الائتلاف السوري المعارض عن اتفاق مبدئي عقده مع "هيئة التنسيق لقوى التغيير الديمقراطي"، أكبر ممثل للمعارضة السورية داخل البلاد، حول مسودة خارطة طريق للحل السياسي للصراع المندلع في سوريا منذ نحو أربع سنوات، والتي لم تشر صراحة إلى مصير بشار الأسد، وفي خبر نشره الائتلاف على موقعه الرسمي على الأنترنت، قال الائتلاف إن وفداً منه، لم يبيّن أعضاءه التقى بوفد من هيئة التنسيق في العاصمة الفرنسية باريس استكمالا للحوار الوطني السوري، وفي ظل الحاجة الماسة لتوحيد قوى المعارضة لرؤيتها، ووقف أعمال القتل والعنف والتدمير على كامل الساحة السورية، وأضاف أنه في ظل أجواء إيجابية سادت اللقاء، الذي لم يحدد موعد عقده، اتفق الطرفان على مسودة خارطة طريق للحل السياسي وتشمل وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سوريا، انطلاقا من الوثائق السياسية الموجودة لدى الطرفين، على أن تعرض الوثيقة على مرجعيتهما للمناقشة والاعتماد، في وقت لم يتم تحديده، وأشار الائتلاف إلى أن مسودة الوثيقة تنص على أن مرجعية العملية السياسية هي بيان مجموعة العمل من أجل سوريا في 30 حزيران 2012 المعروفة ببيان جنيف بكافة بنوده، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ولا سيما قرارات مجلس الأمن، بحسب ما نقلت الأناضول.
• اتهم مطران السريان الكاثوليك المونسنيور جاك بهنان هندو تركيا بمنع المسيحيين في منطقة الحسكة من الهرب عبر حدودها، قائلا إنها تسمح في المقابل للجهاديين بعبورها، وذلك عبر إذاعة الفاتيكان، وقال مطران السريان الكاثوليك: إنه كل يوم تهاجر عائلات عبر دمشق بالطائرة بسبب الحصار الذي يطوقنا جميعا، بحسب "فرانس برس"، وتابع قائلا: إنه في الشمال تسمح تركيا بمرور الشاحنات وقوات "داعش" والنفط المسروق من سوريا والقمح والقطن، كل ذلك يمكن أن يمر عبر الحدود لكن لا يمكن لأي شخص مسيحي العبور، حسب قوله، وعبر المطران عن أمله بانتهاء هجوم تنظيم "اعش" قريبا لأن الأكراد يعززون صفوفهم لقتالهم.


المشهد الإقليمي:
• أعلن الجيش الأردني، مساء الأربعاء، عن قتل خمسة متسللين من سوريا، خلال نحو أربع ساعات، بعد دخولهم الأراضي الأردنية بطريقة غير مشروعة، وقال الجيش الأردني، في بيان له صدر في الساعات الأولى من صباح الخميس، أنه في حوالي الساعة العاشرة والنصف مساء الأربعاء حاول ثلاثة اشخاص التسلل إلى الأراضي الأردنية قادمين من الأراضي السورية بطريقة غير مشروعة، وتابع أنه رغم إطلاق بعض الطلقات التحذيرية إلا أنهم لم يمتثلوا رغم التنبيه والطلقات، مما اضطر القوات المسلحة لتطبيق قواعد الاشتباك وقتلهم جميعاً، بحسب "الأناضول"، ويأتي هذا الإعلان بعد نحو أربع ساعات من إعلان الجيش في وقت سابق من مساء الأربعاء عن مقتل متسللين اثنين من الأراضي السورية، ليصبح إجمالي عدد القتلى من المتسللين خلال نحو أربع ساعات خمسة أشخاص.
• حذرت السفارة الأميركية في عمان الأميركيين في المملكة من ارتياد المراكز التجارية الكبرى الراقية بسبب ما قالت إنه معلومات حول تهديد محتمل، ونشرت السفارة رسالة تحذيرية عبر موقعها الإلكتروني والأجهزة النقالة مفادها أنها تلقت معلومات حول تهديد محتمل للمراكز التجارية الراقية في عمان، وأضافت أن هذا التهديد قد يكون حقيقيا، على الرغم من أن إطاره الزمني وطبيعته غير معروفة، مشيرة إلى أن السلطات الأردنية اتخذت خطوات لتكثيف الأمن في تلك المواقع، وفق وكالة فرانس برس، وقالت السفارة إنها طلبت من موظفيها وعائلاتهم تجنب تلك المواقع احتياطا في الأيام المقبلة، وهو ما طلب أيضا من المواطنين الأميركيين في المملكة.
• يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التوجه بعد غد السبت الى المملكة السعودية العربية في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، وفي هذا السياق ورد في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أن أردوغان سيلتقي خلال الزيارة، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حيث من المقرر أن يتضمن اللقاء مباحثاتٍ بشأن العلاقات بين البلدين، كما سيتبادل الطرفان وجهات النظر بشأن آخر التطورات الإقليمية والعالمية.
• ناشد وزير الخارجية الليبي محمد الدايري المجتمع الدولي مد القوات الليبية بالسلاح، محذرا من أن تصاعد نفوذ الجماعات المتشددة في بلاده ينذر بحرب أهلية و"سورية أخرى"، وأوضح الدايري في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أثناء زيارة قصيرة إلى فرنسا مساء الثلاثاء، أن الإرهاب لم يعد يشكل خطرا على الليبيين ودول الجوار فحسب، بل بات يهدد أمن أوروبا، وأن الأمر يستدعي التحرك بسرعة لأن الوقت من ذهب، وأكد الوزير أن تنظيم "داعش" يسيطر على مدينتي درنة وسرت، وأن عناصر من التنظيم المتشدد كانوا في طرابلس حين وقع الهجوم الذي استهدف فندق كورنثيا الشهر الماضي وأدى إلى مقتل أجانب.


المشهد الدولي:
• قال الجنرال المتقاعد، جون ألين، وهو مبعوث البيت الأبيض الخاص للتحالف المناهض لتنظيم "داعش"، إن مقاتلين سوريين معتدلين بأعداد أكبر مما يتوقعه المسؤولون الأميركيون يتقدمون لمحاربة متشددي التنظيم، بحسب وكالة "رويترز"، وأعلن الجنرال ألين، في شهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي: إن الأعداد أعلى بكثير مما كنا نعتقد، وهي مشجعة للغاية، ولدينا إحساس مشجع بأنه يوجد اهتمام بهذا الأمر.
• شجب البيت الأبيض ومجلس الأمن الدولي اختطاف تنظيم "الدولة الإسلامية" لعشرات الأشخاص من الطائفة الآشورية في ريف محافظة الحسكة، ونددت واشنطن بالهجمات التي نفذها تنظيم الدولة مؤخرا على قرى مسيحية آشورية في شمال شرق سوريا، مشيرة إلى أنها شملت إحراق منازل وكنائس وخطف النساء والأطفال والمسنين، وقال البيت الأبيض في بيان إن هذه ليست سوى أحدث جولة من الفظائع التي يقترفها تنظيم الدولة ضد أبرياء من المنطقة، ومن جهتها، ذكرت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي برناديت ميهان أن بلادها تدين بشدة الهجمات على القرى المسيحية في شمال شرق سوريا وخطف المدنيين، وأوضحت أن الأسرة الدولية موحدة، وهي عازمة على وضع حد لفساد تنظيم الدولة الإسلامية وأن واشنطن ستواصل معركتها حتى دحر ذلك التنظيم.
• أقر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن الولايات المتحدة وإيران لديهما في الواقع مصلحة مشتركة في التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية" السني المتطرف حتى وإن لم ينسقا عسكريا ضد هذا التنظيم، وقال كيري إن لنا على الأقل مصلحة مشتركة ولكن ليس تعاونا، وجاء كلامه أمام لجنة في الكونغرس الأمريكي حول التصدي لتنظيم الدولة في العراق وسوريا في وقت أصبحت واشنطن وطهران في المرحلة الأخيرة من مفاوضاتهما حول البرنامج النووي الإيراني، وردا على سؤال بشان العلاقات بين واشنطن وطهران قال كيري إنهم قد قاموا بأشياء تساعدنا مثل محاربة تنظيم الدولة، لكننا لا ننسق معهم ولا نعمل على ذلك ولم نطلب منهم القيام بذلك.
• قالت السلطات الأمريكية إن ثلاثة أشخاص اتهموا الأربعاء بالتآمر لدعم تنظيم "الدولة الإسلامية" منهم اثنان كانا يخططان للسفر إلى سوريا للقتال في صفوف التنظيم المتشدد، واعتقل أحد المتهمين الثلاثة ويدعى أخرور سيد أحمدوف (19 عاما) من قازاخستان الأربعاء في مطار كنيدي الدولي في نيويورك حيث قالت السلطات إنه كان يحاول السفر إلى تركيا في طريقه إلى سوريا، وقالت لوريتا لينش المدعية في بروكلين إن متهما اخر هو عبد الرسول حسنوفيتش جورابويف (24 عاما) من أوزبكستان اشترى في وقت سابق تذكرة للسفر على متن رحلة متوجهة إلى اسطنبول في مارس آذار، وقال الادعاء إن أبرور حبيبوف (30 عاما) من أوزبكستان اتهم بإدارة شبكة دعم محلية للمساعدة في تمويل جهود سيد أحمدوف للانضمام إلى التنظيم، ويعيش الرجال الثلاثة في بروكلين، بحسب ما جاء في تقرير لـ "رويترز".
• أكد السفير المتجول للحريات الدينية‬‎ في الخارجية الأميركية ديفيد سابرستين أن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" يدرس اتخاذ خطوات لحماية الآشوريين الذين اختطفهم التنظيم مؤخرا في شمال شرق سوريا، وقال سابرستين إن الولايات المتحدة أدانت بشدة اختطاف هؤلاء واعتبرته دليلا جديدا على وحشية "داعش"، وطالبت بإطلاق سراحهم، وطالب المسؤول الأميركي التنظيم المتشدد بالاستماع إلى نداءات المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي، وأنها ستفعل كل ما هو ممكن لدعم القوى الموجودة على الأرض التي تحارب "داعش".
• ندد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس بشدة بلقاء ثلاثة برلمانيين فرنسيين مع بشار الأسد في دمشق، وصرح فالس لقناة (بي اف ام تي في): أنني أريد التنديد بشدة بهذه المبادرة، وأن يقوم برلمانيون دون أي إنذار بلقاء جزار هذا خطأ جسيم، وردا على سؤال حول الجهة التي أبلغوها بخطوتهم قال فالس إنهم قد أبلغوا بدون شك رئيس الجمعية الوطنية والسلطات الفرنسية، لكن ليس هذا المهم، بحسب "فرانس برس"، وأضاف أنهم لم يتوجهوا للقاء أي كان، لقد ذهبوا للقاء بشار الأسد المسؤول عن مقتل عشرات آلاف الأشخاص، وقال فالس إنها بادرة لا تشرفهم، وهي خطأ ويعود إليهم أن يتحملوا عواقبها، مضيفا أن البرلمانيين يمثلون السيادة الوطنية.
• قال رئيس الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا جان كريستوف كامباديليس إن نائبا فرنسيا مهدد بالفصل من الحزب لأنه ذهب إلى دمشق لإجراء أول محادثات مع مسؤولين سوريين منذ إغلاق السفارة الفرنسية في سوريا عام 2012، وقد يعاقب النائب جيرار بابت الذي زار سوريا في إطار مجموعة برلمانية فرنسية ضمت أربعة نواب من أحزاب متعددة هذا الأسبوع مما يسلط الضوء على الحساسية المحيطة بسياسة فرنسا في عدم التعامل مع بشار الأسد، وقال كامباديليس إنني أدين هذه الزيارة تماما، مؤكدا أن الأسد ليس دكتاتورا مستبدا فقط، بل إنه سفاح.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة