تقرير شام السياسي 26-04-2015

26.نيسان.2015

المشهد المحلي:
• أعلن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد الخوجة، بعد المعارك التي خاضها الثوار بريف إدلب أخيراً، أن تحرير مدينة جسر الشغور الواقعة على الضفة الغربية لنهر العاصي بمحافظة إدلب، يمثل خطوة إضافية مهمة ومنتظرة على طريق تحرير كامل التراب السوري، الأمر الذي يتطلب انعطافة حقيقية في مستوى الدعم والتنسيق المقدم لقوى الثورة السورية، بما يمكن أن يعجل من هذا التحرير ويختصر قدراً كبيراً من المعاناة ويحقن دماء الكثير من المدنيين، وأكد الخوجة أن هذه الانتصارات تفرض واقعاً سياسياً جديداً لابد من أخذه بعين الاعتبار، وهي تحتاج إلى دعم يقدم حماية نهائية وحاسمة من اعتداءات النظام الانتقامية بحق المدنيين باستخدام الطائرات والمروحيات والغازات السامة المحرمة من خلال فرض منطقة آمنة، ولابد بالتوازي مع ذلك من سحب كافة أنواع الاعتراف القانوني بالنظام المجرم، كما دعا إلى تضافر الجهود من أجل التمهيد لانتقال سياسي كامل يقطع سلسلة الموت التي ينفذها النظام، ويفتح الباب أمام إعادة البناء والانتقال بسوريا إلى دولة مدنية تحقق تطلعات أبنائها جميعاً.
• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة إنه يجب على المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن يحافظ ضمن مهمته كوسيط، على علاقات متوازنة خلال مناقشاته بين المعارضة والنظام، وأن يأخذ بعين الاعتبار حال المناطق المحاصرة داخل سوريا، وأكد خوجة في حديث لصحيفة "الوطن" القطرية أن الأسد ليس جزءا من المشكلة فقط، بل هو المشكلة بأساسها، مشددا على أنه إذا تم تنحية الأسد أو إبعاده عن آلية اتخاذ القرار في سوريا، فإنه على الأقل يكون قد تم حل نصف المشكلة، ولفت خوجة إلى أنه بينما نحن نطالب بالمحافظة على الدولة فإن الأسد يعمد إلى هدم البنية التحتية، والمؤسسات الصحية أو الخدمية الدينية، والأسد كلما دمر مزيدا من الأراضي السورية، وقتل المزيد من الشعب تجده يشعر بالنشوة، متسائلا: كيف يمكن لهذا الشخص أن يكون جزءا من الحل، لذلك سيبقى هو المشكلة بعين ذاتها.
• اتهم ائتلاف المعارضة السورية عصابات الأسد بارتكاب مجزرة بحق 23 معتقلا في سجونه، قال الائتلاف في بيان له إن فصائل الثوار اكتشفت أثناء تمشيطها لمقرات النظام الأمنية بعد تحرير مدينة جسر الشغور، مجزرة مروعة بحق 23 معتقلا في زنازين الأمن العسكري في المدينة، قام عناصر النظام بتصفيتهم، وأدان الائتلاف هذا الفعل ووصفه بأنه يعد جريمة حرب حسب اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المعتقلين خلال النزاعات المسلحة، إضافة لجريمة استهداف المدنيين العزل.
• أعلنت "هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة" أنها تلقت دعوة للمشاركة في مشاورات جنيف، وقال عضو المكتب التنفيذي في الهيئة منذر خدام لصحيفة "الوطن" المقربة من النظام: إنه تمت دعوتنا لحضور مشاورات جنيف، وناقشناها بالأمس، مضيفاً أننا سنشكل وفداً من الهيئة عدده ستة أو سبعة أشخاص للمشاركة فيها، وأشار إلى أنه سوف يذهب وفد من هيئة التنسيق لمقابلة دي ميستورا، لافتاً إلى أنه يجري البحث مع مكتبه في دمشق حول العدد، وفيما إذا كان يتوقع نجاح تلك المشاورات، قال خدام: إننا سنذهب بنية إنجاح أي عمل يوقف هذه الحرب المجنونة لإيجاد حل ونحن دائماً نذهب بهذه النية، مضيفاً أنه بحسب نص الدعوة يريدون إحياء مسار "جنيف3".


المشهد الإقليمي:
• قال الجيش التركي في بيان، إن تركيا أطلقت على وجه السرعة طائرتين مقاتلتين من طراز إف 16 قرب حدودها مع سوريا يوم السبت بعد اقتراب قاذفة سورية من طراز سوخوي 24 من الحدود، وأضاف البيان أن الطائرة السورية انسحبت بعد اقترابها لمسافة 1.2 ميل بحري من الحدود التركية، وفق ما نقلت وكالة رويترز.
• حمل رئيس "حزب الشعب الجمهوري التركي" كمال كليتشدار أوغلو حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا المسؤولية المباشرة عن تهجير المواطنين السوريين إلى تركيا، وأكد كليتشدار أوغلو في تصريح له في مدينة أدرنة في إطار حملته الانتخابية مجددا أن رجب طيب أردوغان وحكومته يرسلان الأسلحة للتنظيمات الإرهابية في سورية، متسائلا من أين لأردوغان هذه المليارات من الدولارات التي يشتري بها الأسلحة ويرسلها إلى سورية في الوقت الذي يقول فيه أن الحكومة لا تملك مصادر التمويل للقضاء على البطالة في البلاد ومساعدة الفقراء، وانتقد أوغلو سياسة أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية بالتدخل في سورية من خلال إرسال الأسلحة وتقديم كافة أنواع الدعم للتنظيمات فيها متعهدا بوضع حد نهائي لمثل هذه السياسة الخطيرة بعد فوز حزبه في الانتخابات العامة القادمة، مشيرا إلى أنه سيعمل على المساعدة في تحقيق الامن والاستقرار والسلام في سورية وجميع دول المنطقة باعتبار أن سورية بوابة مهمة للانفتاح التركي على الشرق الأوسط.
• داهمت قوة من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، مصنعاً لتصنيع المتفجرات في منطقة المرج في وادي البقاع، شرق لبنان، وأوقفت 4 عمال سوريين، وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إنه بنتيجة الرصد والتقصي داهمت قوة من مديرية المخابرات، الجمعة، مصنعاً لتصنيع المتفجرات في محلة المرج في البقاع، كان يقوم بإعادة تصنيع مادة السماد الكيماوي، وتحويلها إلى عبوات ناسفة ومتفجرات، وأضاف البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الألمانية أنه تم توقيف 4 عمال، جميعهم من التابعية السورية، ومصادرة كمية كبيرة من المواد المصنعة والآلات المستعملة، وتم تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص وبدأت إجراءات التحقيق.
• أكد مسؤول مصري ـ رفيع المستوى ـ أن مصر رفضت التلويح بعمليات "عاصفة حزم" ضد سورية، وأن موقف مصر من الأزمة السورية ثابت ومحدد، بأن الحل الوحيد ينطلق على المسار السياسي، بحوار "وطني" بين حكومة الأسد والمعارضة المعتدلة "الوطنية"، ومواجهة الجماعات الإرهابية الممولة دوليا وإقليميا وعربيا، وقال المصدر لموقع "العرب اليوم": إن مصر تتعامل مع الأزمة السورية من منطلق الأهمية الاستراتيجية لسورية بالنسبة للأمن القومي المصري والعربي، وهناك بالفعل خلاف جوهري بين القاهرة وبعض العواصم العربية المؤثرة في القرار العربي الموحد، مضيفا أن مصر تتمسك بضرورات الحوار الوطني السوري لحل الأزمة، وأن بشار الأسد جزء من الحل، ولا يمكن استبعاده، على حد قوله.
• ذكرت القناة العبرية العاشرة، مساء السبت، إن التقديرات الأمنية في إسرائيل تشير إلى أن "حزب الله" الإرهابي قد يتفاعل مع الهجوم المنسوب لسلاح الجو الإسرائيلي والذي استهدف مواقع سورية، قيل إنها مواقع تحتوي على صواريخ وأسلحة إستراتيجية في القلمون على الحدود بين سوريا ولبنان بحسب ما أورد موقع "القدس"، وحسب التقديرات التي نقلتها القناة، فإن بشار الأسد سوف يحتوي الهجوم، لكن "حزب الله" قد يرد بتنفيذ هجمات في مرتفعات الجولان أو جبل دوف على الحدود مع لبنان، وأشارت القناة إلى أن نظام الأسد و"حزب الله" لم يعلقا على الهجوم المنسوب لإسرائيل، مشيرةً لتصريحات قائد سلاح الجو أمير إيشل للقناة ذاتها منذ يومين، والتي قال فيها إن مهمة مكافحة تهريب الأسلحة إلى "حزب الله" مستمرة وستكون في كل وقت.


المشهد الدولي:
• اعتبر السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد أن نظام الأسد قد دخل في مرحلة بداية النهاية و أن علائم الضعف باتت محكمة على بنية النظام بعد الخسائر الميدانية في الشمال و الجنوب و الخلل في بنية الجهاز الأمني إضافة لحالات فرار عائلات كبار الضباط و المسؤولين الأساسيين في النظام إلى خارج سوريا، وفي تقرير نشره معهد الشرق الأوسط الامريكي، أكد فورد أن ما يجري هو حرب استنزاف لهذا النظام، وأن الدعم الذي يتلقاه من ايران و روسيا هو فقط لإطالة امد النزاع لا أكثر، ولفت إلى فشل محاولات النظام في استمالة دروز سورية الذين اثروا البقاء على الحياد رغم تهديد قرب عناصر تنظيم الدولة منهم.
• اعترف، لؤي حسين، رئيس تيار بناء الدولة (معارضة داخلية) بهربه من سوريا، بعد أن أحس بالخطر الذي يحدق به، وقال حسين في منشور له على صفحت في فيسبوك: وصلت أخيرا إلى عند أسرتي في مدريد، كانت الرحلة شاقة وطويلة، ولكن كنت مضطرا أن أغادر البلاد بعد إحساسي بخطر جسيم، وكذلك بعد قناعتي التامة أن النظام استنفد أي إمكانية للمصالحة أو التفاوض الجاد، بل هو ماض بسياساته الفاشلة حتى تنهار كل البلاد وكل مؤسسات الدولة وينتهي الجيش في الدفاع عن السلطة الحاكمة، وأضاف أنه بعد أيام قليلة سأذهب إلى اسطنبول وأجتمع مع قيادة الائتلاف الوطني والحكومة الانتقالية وشخصيات معارضة أخرى علّنا نتمكن من التوافق على برنامج عمل يمكنه إنقاذ البلاد من المخاطر التي تشكلها القوى التفتيتية، أي النظام و"داعش" والنصرة.
• نقلت وكالة الأنباء السويدية عن وزارة الخارجية السويدية قولها إن سويديين اثنين كانا قد اختطفا في سوريا اطلق سراحهما الجمعة، وقالت الوكالة إنه لم يتضح كم ظل السويديان في الأسر ولا أين احتجزا، مشيرة إلى أن أحدهما ينتمي للكنيسة الخمسينية (كنيسة العنصرة)، وفي بيان مكتوب لوكالة "رويترز" عبرت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت والستروم عن امتنانها للدول التي شاركت في جهود الإفراج عن السويديين الاثنين، ونقلت الوكالة عنها قولها أتقدم بالشكر الخاص لفلسطين وللرئيس محمود عباس شخصيا الذي شارك بصورة ملموسة وأيضا للسلطات الأردنية، وامتنع متحدث باسم الوزارة عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة