تقرير شام السياسي 26-06-2015

26.حزيران.2015

المشهد المحلي:
• دان الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط عملية التفجير الإرهابية التي استهدفت مسجد الصادق في الكويت، وأكد على وقوف الائتلاف إلى جانب دولة الكويت وشعبها الشقيق، متقدماً بالتعازي لأهالي الضحايا وداعياً بالشفاء للجرحى، ومجدداً الثقة بالقيادة الكويتية وقدرتها على مواجهة هذا الفكر المحكوم بالفشل والزوال، كما دان المسلط أيضاً العمليتين الإرهابيتين التي أسفرت إحداهما عن 19 قتيلاً في تونس واستهدفت الأخرى مصنعاً في باريس مخلفة قتيلاً وعدداً من الجرحى، مؤكدا أن الائتلاف يندد بالهجومين ويؤكد تضامنه مع عائلات الضحايا.
• قال الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط إن ما يقوم به تنظيم "داعش" الإرهابي من أعمال عنف وتهجير قسري للمدنيين الكرد في مدينة الرقة هو أمر مدان ومرفوض، مضيفاً أن الشعب السوري الذي تعايش مع بعضه البعض بكل مكوناته وأطيافه لن يقبل بهذه الجرائم ولن يسكت عنها، وأكد المسلط على أن المسؤولية الدولية واضحة أمام كل الجرائم والتجاوزات التي يرتكبها تنظيم "داعش" ونظام الأسد بحق الشعب السوري، ولا بد من التوقف عن النهج السياسي الدولي الحالي واتخاذ مواقف وإجراءات على مستوى عال لوقف هذه الجرائم وإنقاذ المدنيين.
• دان الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط تحويل المدنيين إلى دروع بشرية والمناطق السكنية إلى ساحات حرب، كما دان جرائم تنظيم "داعش" الإرهابي ونظام الأسد ضد الشعب السوري، وأوضح المسلط أن الأنباء التي ترد من مدينة الحسكة مقلقة ومروعة إلى أقصى الحدود، حيث إن المدنيين محاصرون بين طرفين يتنافسان في زرع الرعب والإرهاب في كل مكان، كما أن الاستمرار في ترك المدنيين رازحين ما بين مطرقة النظام الإرهابي وسندان التنظيمات الإرهابية لن يقود إلا لما هو أسوأ، وقال المسلط إن الائتلاف الوطني يقف بجانب أهالي الحسكة وعين العرب (كوباني) ويشد على أيديهم، مؤكداً أن عزائم الثوار في سورية لن تكل حتى تتحقق تطلعات السوريين في الحرية والعدالة والكرامة.
• جزم المعارض لؤي حسين، رئيس تيار بناء الدولة، بأن إجراء أي مفاوضات بين نظام الأسد والمعارضة أصبح أمراً مستحيلاً، وقال حسين من خلال منشور على صفحته في فيسبوك : إن الكلام يكثر في هذه الفترة عن وجود إمكانية لحل الأزمة السورية وعن وجود مساعي روسية لإجراء مفاوضات بين النظام والمعارضة، كما يجري نشر آمال واهية عن نية النظام بإجراء حوارات وتغييرات جدية في بنيان السلطة، وأضاف: إنني أجزم أن لا شيء من هذا ممكن، فالنظام قد تكلست جميع مفاصله وتحول بشكل كلي إلى مجرد ميليشيا لا تعنيه السياسية ولا مفرداتها مثل الحوار والتسوية والتصالح والتغيير، ورأى أن روسيا باتت عاجزة عن الضغط على النظام وإرغامه أو إقناعه بالدخول بعملية سياسية عادلة وقادرة على الحفاظ على ما تبقى من البلاد.
• أكد رئيس "الاتحاد الديموقراطي الكردي" صالح مسلم، رفض تقسيم سورية أو إقامة كيان كردي، مشيراً إلى أن سورية لن تستقر إلا بإنهاء النظام الاستبدادي المركزي وإقامة لامركزية ديموقراطية، ولفت أن موضوع ربط مدينة تل أبيض بإقليم الجزيرة أو كوباني (عين العرب) أمر يعود إلى المجلس المحلي المدني الذي ستشكله المكونات الموجودة في المدينة، وأشار مسلم في حديث لصحيفة "الحياة" إلى وجود تنسيق عسكري بين "وحدات حماية الشعب" والتحالف الدولي- العربي، بحيث بات الطرفان في جبهة واحدة ضد "داعش"، مستبعداً قيام تركيا بالتدخل في شمال سورية لأن الظروف الإقليمية والدولية غير مهيأة لذلك، خصوصاً أن الانتخابات كسرت شوكة بعض الأطراف في تركيا، في إشارة إلى "حزب العدالة والتنمية".


المشهد الإقليمي:
• قال وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله إن ملف الأزمة السورية شائك ومعقد بسبب تدخل أطراف كثيرة ومن هذه الأطراف روسيا الاتحادية التي نأمل أن تتدخل للضغط على نظام الأسد ليستجيب للمبادرات ويضع حلا للشعب السوري يخرجهم من حالة الحرب والقتال الدائر، وأضاف الجار الله وفقا لصحيفة السياسة الكويتية إننا لا نتحدث عن نظام يسقط أو لا يسقط بل نريد السلام والاستقرار ووقف معاناة الشعب السوري ووقف نزيف الدم.
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا يحق لأحد أن يضع تركيا في صفٍ واحدٍ مع  الإرهاب، في رد منه على ما أُثير مؤخرا من مزاعم تقول إن عناصر تنظيم  "داعش" الإرهابي، عبروا الأراضي التركية، لشن هجومهم الأخير على بلدة عين العرب "كوباني"، وقال أردوغان إنه عقب هذا الهجوم الشنيع، بدأ أعضاء في حزب سياسي مؤيد لمنظمة "بي كا كا" الانفصالية، (في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي) بحملة الهدف منها تشويه بلدنا وإطلاق الافتراءات ضدها، دون اعتبارات للأخلاق والمبادئ، ويحاولون استفزاز شعبنا عبر توجيه اتهامات  لا أصل لها، وأشار أردوغان إلى أننا نشهد اليوم تنفيذ نظام سايكس بيكو جديد خطوة تلو الأخرى، على حدودنا الجنوبية على وجه الخصوص،  وأكد أنه لا يمكن تفسير ما تشهده سوريا والعراق، بالعوامل الداخلية فقط، فنحن نرى محاولات لرسم مستقبل المنطقة بأسرها بما في ذلك بلادنا، عبر مشاريع تتعارض مع تاريخ المنطقة وتركيبتها المجتمعية.
• عقد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، أمس الخميس، اجتماعا مع عدد من القادة الأمنيين لبحث آخر المستجدات، وتطورات الأوضاع على الحدود التركية السورية، في ظل الاشتباكات الجارية على الجانب السوري، وذكرت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، أن دواد أوغلو استقبل في مقر الحكومة بأنقرة، كلا من رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان،  ووزير الداخلية صباح الدين أوزتورك، ورئيس هيئة الأركان نجدت أوزل، وتناول الاجتماع الذي استمر قرابة 4 ساعات، ملف أمن الحدود التركية مع سوريا، والتطورات الأخيرة في مدينة عين العرب (كوباني) بريف محافظة حلب السورية، المتاخمة للحدود التركية، والتي شهدت هجوما مباغتا من قبل تنظيم "داعش".
• أفاد مصدر حكومي أردني أن قذيفة مصدرها سوريا سقطت في مدينة الرمثا شمال الأردن ما أدى إلى مقتل شاب عشريني وإصابة أربعة آخرين بجروح متوسطة، وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس إن قذيفة أطلقت من الأراضي السورية وسقطت في مدينة الرمثا قرب الحدود مع سوريا، ما أدى الى مقتل شاب عشريني وإصابة أربعة آخرين، وأضاف أن الإصابات الأربعة جروح متوسطة وقد نقل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.
• أكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية في الشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان أنه لم يطرأ أي تغيير في السياسة الإيرانية الروسية المشتركة في دعم سوريا، مضيفا أن طهران وموسكو ستواصلان دعمهما المؤثر لسوريا في ما أسماه مكافحة الإرهاب، ونقلت وكالات إيرانية عن عبد اللهيان قوله إنه لم يتم السماح للمعارضة، الذين وصفهم بالإرهابيين، بأن يقوموا بإسقاط النظام في سوريا و"رئيسها الشرعي" وتحويل سوريا إلى ليبيا جديدة، حسب وصفه، وقال عبد اللهيان إن مواقف الصين داعمة أيضا للنظام في سوريا و مكافحة الإرهاب، مبينا أن سياسة طهران وبكين وموسكو قائمة على دعم الاستقرار والأمن الإقليميين، على حد زعمه.


المشهد الدولي:
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستقدم 360 مليون دولار إضافية بعنوان "مساعدة حيوية" لضحايا الحرب الأهلية في سوريا ما يرفع إجمالي قيمة المساعدات الأميركية إلى 4 مليارات دولار، وستستخدم المساعدة الجديدة في تمويل برامج الأمم المتحدة ومنظمة غير حكومية في سوريا حيث قتل أكثر من 230 ألف شخص منذ بداية النزاع قبل أكثر من 4 سنوات، وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن هذا التمويل الجديد سيستجيب جزئياً لنداءات الأمم المتحدة المساهمة لعام 2015 والبالغة 8.4 مليارات دولار لسوريا والمنطقة، وأضاف البيان: أنه وللأسف حتى مع المساهمة التي نعلنها اليوم هناك نقص كبير في الاستجابة لنداء الأمم المتحدة، مؤكداً أن آلام وحاجات السوريين مستمرة في بلوغ مستويات لم تكن متخيلة في السابق، وتابعت الخارجية الأميركية أنه في 2015 ستستمر الحاجات الإنسانية على الأرجح في الارتفاع.
• دعت منظمات مدافعة عن حقوق الانسان وهيئات إغاثية، مجلس الأمن إلى منع الهجمات التي تشنها عصابات الأسد بالبراميل المتفجرة، جاء ذلك في رسالة مشتركة لـ81 منظمة مدنية ناشطة في دول مختلفة، بينها هيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدولية، أعربت خلالها عن خيبتها وغضبها حيال عدم اكتراث مجلس الأمن، للوحشية المتواصلة في سوريا، مطالبة كافة أعضاء المجلس بالعمل الدبلوماسي من أجل وقف الهجمات التي تطال المدنيين دون تمييز، كما طالبت المنظمات إلى ضرورة تفعيل القرار 2139، وتحديد المتورطين في الهجمات ومعاقبتهم، مشيرة إلى أن مجلس الأمن اتخذ القرار المذكور قبل 16 شهرا، والذي يدعو لوقف الهجمات ضد المدنيين، وطالبت المنظمات أعضاء المجلس بإيجاد آلية لتحديد المسؤولين عن الهجمات في سوريا، ومحاسبتهم، خلال الاجتماع  غير الرسمي للمجلس اليوم الجمعة، الذي سيتناول الموضوع ، بمبادرة من فرنسا وإسبانيا.
• قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي إنَّ الخارجية التركية كذبت بشكل قطعي ادعاءات دخول تنظيم "داعش" الإرهابي إلى مدينة كوباني عبر أراضيها، ونحن لا نملك أي سبب لنصدق تلك الادعاءات، وأشار كيربي في المؤتمر الصحفي الذي عقده الخميس، إلى أنَّ تركيا حليفة أمريكا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتلعب دورهاً هاماً في محاربة تنظيم "داعش"، موضحاً أنها تدعم قوات التحالف الدولي وعلينا أن نشكرها على الدوام لدورها، كما لفت كيربي إلى دور تركيا في استقبال اللاجئين على أراضيها، والأعباء التي تتحملها جراء ذلك.
• قالت مصادر متابعة لعمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسورية، ستافان دي ميستورا إن الأخير لم ينته من مشاوراته مع الأطراف ذات العلاقة بالأزمة السورية، وسيقوم خلال أيام بجولة عربية يلتقي خلالها مسؤولين عرب ومعارضين سوريين، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إنه حتى الآن لم يُحدد المبعوث الأممي موعداً نهائياً لتقديم تقريره للأمين العام للأمم المتحدة حول نتيجة مباحثات استمرت أكثر من شهرين حول الأزمة السورية، وسيقوم بجولة عربية خلال الفترة القريبة المقبلة يزور خلالها عدة دول منها مصر، حيث سيلتقي هناك بمسؤولين مصريين ومن بينهم وزير الخارجية، كما سيلتقي بمعارضين سوريين في هذه الدول التي سيزورها.
• أعلنت منظمة إنسانية تابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن الهجوم الذي شنه تنظيم "داعش" على مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، أسفر عن تهجير 60 ألف شخص من منازلهم، وذكر تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن التقدم الذي أحرزه تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الحسكة في 25 يونيو أدى إلى نزوح 60 ألف شخص، وأوضح التقرير أن 50 ألف شخص منهم نزح إلى أحياء أخرى داخل المدينة، فيما انتقل 10 آلاف نحو بلدة عامودا التي تبعد 80 كلم شمال شرق المدينة والتي تقع على الحدود مع تركيا، وأشار التقرير إلى أن 2000 مدني لا يزالون عالقين في الأحياء التي شهدت معارك، وأضاف أنه في حال استمرار تدهور الوضع الأمني، يُتوقع أن يحاول أكثر من 200 ألف شخص الهروب من الحسكة خلال الساعات أو الأيام القادمة، على الأرجح، نحو عامودا أو القامشلي الحدودية مع تركيا.
• وجه الادعاء العام في ألمانيا اتهامات بالإرهاب لأربعة لبنانيين لدعمهم حركة "أحرار الشام" في سوريا، ونقلت وكالة "الأسوشيتد برس" عن ممثلي الادعاء قولهم إن اللبنانيين الأربعة يواجهون اتهامات بدعم منظمة إرهابية خارجية، وأضاف ممثلو الادعاء أنه تم توجيه اتهامات إلى ثلاثة منهم بتوفير مبلغ 130 ألف يورو قيمة بدلات عسكرية وأحذية وقمصان لحركة "احرار الشام" عام 2013 فيما اتهم أحدهم بإيصالها إلى الحركة في سوريا عبر تركيا وتزويد الحركة بجهازي راديو وماسح ضوئي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة