تقرير شام السياسي 26-07-2015

26.تموز.2015

المشهد المحلي:
• قال المعارض السوري وعضو الائتلاف الوطني أحمد رمضان إن روسيا وجهت دعوة لرئيس الائتلاف خالد خوجة من أجل زيارتها، وأورد رمضان هذه المعلومة عبر تغريدة له في صفحته بموقع "تويتر"، حيث لفت إلى أن دعوة موسكو موعدها 12 آب المقبل، مؤكدا أن ثمة تحولات في المشهد السياسي ستكون مكلفة لبشار وإيران وهم يتوقعونها.
• رفض بشار الأسد الحل السياسي للأزمة السورية معتبرا أن الحديث عن حل سياسي أجوف وعديم المعنى، فيما اعترف الأسد خلال خطاب تليفزيوني حضره بعض أنصاره في دمشق، أن سوريا أصبحت منهارة اقتصاديا، وأن السوريين لن يتمكنوا من مشاهدة خطابه بسبب انقطاع الكهرباء، وأضاف الأسد أن عصاباته لن تستطيع الانتصار في كافة المعارك، مشيرا إلى تحديد الأولويات لأسباب لم يذكرها، وأشاد بالاتفاق النووي الإيراني واعتبره "انتصارا"، واعترف الأسد بتمسكه ببعض المناطق وتخليه عن أخرى، مؤكدا أن بعض الدول تدخلت مباشرة في مساعدة الجماعات المسلحة، وأقر الأسد بتراجع قدرات عصاباته في المعارك، رغم اعترافه بالدعم العسكري الإيراني وميليشيا "حزب الله" الإرهابي له، وتابع قائلا إن سوريا لمن يدافع عنها أيا كانت جنسيته.
• قال نائب وزير خارجية الأسد، فيصل المقداد، إن نظامه لا يمكن أن يقبل بأي تحرك تركي داخل أراضيها دون تنسيق مسبق، ونقلت صحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام عن المقداد أن سوريا لا يمكن أن تقبل بأي تحرك تركي داخل أراضيها وعليها (تركيا) أن تحترم السيادة السورية، وأعرب المقداد عن عدم استغرابه من تحرك تركيا بهذا الشكل متذرعة باعتداءات "داعش" على أراضيها وهو الذي تربى بأحضان أردوغان، على حد وصفه، وأشار المقداد إلى أن بلاده ستكون منفتحة على أي موقف يخص مكافحة الإرهاب سواء كان من السعودية أو أي دولة أخرى، موضحا أن سوريا لم تكن سببا في التباعد السياسي الحاصل حاليا ولم تتآمر على أي بلد عربي.


المشهد الإقليمي:
• أجرى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو مباحثات هاتفية، مع نظيره البريطاني، ديفيد كاميرون، أكد له خلالها صعوبة مواجهة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة مثل "داعش"، دون توقف الصراع في سوريا، وتشكيل حكومة انتقالية فيها، تلقي قبولا من الشعب السوري، وذكرت مصادر في رئاسة الوزراء أن داود أوغلو أطلع، نظيره البريطاني على معلومات بخصوص المواجهة الشاملة التي تخوضها تركيا ضد المنظمات الإرهابية، منوها بأهمية تضامن الحلفاء مع تركيا في حربها على الإرهاب، وإزاء التهديدات التي مصدرها سوريا، وشدد  داود أوغلو على أن بيئة الصراع في سوريا باتت تشكل تهديدا للأمن القومي التركي، وبدوره قدم رئيس الوزراء البريطاني تعازيه في ضحايا الهجمات الإرهابية التي شهدتها تركيا مؤخرا، معربا عن دعم بريطانيا التام للعمليات والجهود التي تبذلها أنقرة في إطار مواجهة الإرهاب، وأعرب الزعيمان عن ترحيبهما بقرب استكمال اجراءات انضمام بريطانيا لبرنامج تدريب وتجهيز مقاتلين من المعارضة السورية، بناء على رغبة لندن.
• قال زعيم "حزب الله" الإرهابي حسن نصرالله إن الحزب يثق أن في وسعه الاعتماد على الدعم الإيراني بعد الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع الغرب، وفي أول تصريحات علنية بعد الاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم في وقت سابق هذا الشهر في فيينا، قال نصرالله إنه واثق من أن إيران سترد بقوة على منتقدين يقولون إنها ستوقف دعمها لـ"حزب الله"، وأضاف في حفلة لتكريم أبناء وبنات قتلى من مقاتلي "حزب الله" إن الحزب يتعامل بكل ثقة وبأمان كامل مع هذا الأمر، وحذر نصرالله، في خطابه، الذي لم يتحدث فيه عن معركة الزبداني وتحرير عدن والملف اليمني، من أن هناك محاولات أميركية ــ إسرائيلية لإضعاف المقاومة، وأشار إلى أنه بعد الاتفاق النووي باتت إيران هي الهاجس الكبير في المنطقة، على حد تقديره.
• دعا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى جبهة موحدة في الشرق الأوسط، ضد المتشددين، وتأتي هذه الدعوة في أول زيارة يقوم بها ظريف في المنطقة بعد توقيع الاتفاق النووي، الذي يثير مخاوف دول الخليج العربية، وقال في مؤتمر صحفي في سفارة بلاده بالكويت: إن كل تهديد لأي بلد هو تهديد للجميع، ولا يمكن لأي دولة أن تحل المشاكل الإقليمية دون مساعدة الدول الأخرى، وأضاف ظريف الذي بدأ جولته في الكويت، ومنها إلى قطر ثم إلى العراق، أن إيران تقف إلى جانب شعوب المنطقة في قتالها ضد تهديد التطرف، والإرهاب والطائفية، ورسالتنا إلى دول المنطقة أن نقاتل معا ضد هذا التهديد المشترك، حسب قوله.
• دعت إيران إلى احترام "السيادة الوطنية" للدول في إطار مكافحة الإرهاب بعد الغارات التي نفذتها تركيا في سوريا على مواقع لتنظيم "داعش"، وردا على سؤال حول الضربات الجوية التركية في سوريا، قالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، إن محاربة الإرهاب يجب أن تتم ضمن احترام القوانين الدولية والسيادة الوطنية للدول، وأضافت أن أي عمل يؤدي إلى إضعاف الحكومات الوطنية قد يشجع في الواقع المجموعات الإرهابية على تنفيذ أعمالها الإجرامية، وتابعت أن إيران ترحب بالتعاون الدولي لمكافحة الإرهاب.


المشهد الدولي:
• رحب البيت الأبيض بتزايد تركيز وجهود تركيا للتصدي لتنظيم "داعش"، واصفاً في الوقت نفسه حزب العمال الكردستاني بأنه منظمة إرهابية، وجاءت هذه التصريحات خلال إفادة صحفية لأحد مسؤولي البيت الأبيض في نيروبي خلال زيارة يقوم بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى كينيا، وقال بريت ماكجيرك، نائب المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمواجهة تنظيم "داعش" على تويتر إن الولايات المتحدة تدين الهجمات التي نفذها مقاتلو حزب العمال الكردستاني في تركيا في الآونة الأخيرة وأضاف أنه لا صلة بين الضربات التي تشنها تركيا ضد الحزب والاتفاق الأخير لتكثيف جهود التصدي لتنظيم "داعش"، وأضاف ماكجيرك بالقول: إنه لا توجد صلة بين الغارات الجوية ضد حزب العمال الكردستاني والتفاهمات الأخيرة لتعزيز التعاون الأمريكي التركي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".
• أشادت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين بالمشاركة العسكرية لتركيا في الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي، وقالت فون دير لاين، إنه من المهم أن تشارك دول المنطقة أيضا بدور ضد إرهاب تنظيم "داعش"، داعية دول المنطقة إلى تجاوز الحدود الإقليمية في مواجهة هذا الإرهاب البربري، وأضافت الوزيرة، أن هذه الحرب خطيرة للغاية وسننشغل بها فترة طويلة، وفق وكالة الأنباء الألمانية، وتابعت أن الأمر الصائب هو أن نواصل المشاركة في هذه الحرب بدعم قوات البيشمركة الكردية، في إشارة إلى الحرب على تنظيم "داعش" في العراق.
• دعا البابا فرنسيس إلى إطلاق سراح قس يسوعي إيطالي واثنين من المطارنة الأرثوذكس خطفوا في سوريا منذ عامين مطالبا بالعمل على تحرير كل المخطوفين هناك، ودعا البابا فرنسيس – الذي كان يتحدث أمام آلاف الأشخاص في ساحة القديس بطرس خلال عظته الأسبوعية – السلطات المحلية والدولية إلى تجديد التزامها بتحرير المخطوفين حتى يستعيد اخوتنا حريتهم قريباً، وفق وكالة رويترز.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة