تقرير شام السياسي 26-10-2015

26.تشرين1.2015

المشهد المحلي:
• طالب الائتلاف الوطني السوري مجلس الأمن باتخاذ إجراءات حازمة وفعالة لوقف العدوان الذي تشنه روسيا على الشعب السوري، وأكد الائتلاف أن مجازر روسيا لا ينبغي أن تمرّ دون مساءلة، داعياً إلى وضع حد لعدوان يتذرع زوراً بمكافحة الإرهاب، وهو لم يأت إلى سورية إلا لدعم الإرهاب وتقوية نظام الأسد وميليشيات طائفية مساندة له، وأوضح الائتلاف أن الضربات الروسية تسببت بتهجير نحو 85 ألف مدني من ريف حلب الجنوبي، في حين أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن 48 ألف مهاجر عبروا من تركيا إلى اليونان خلال خمس أيام الماضية، بيان الائتلاف جاء على خلفية استهداف الطيران الروسي مدرسة قنسرين في ريف حلب الجنوبي أمس، ما أدى لدمار أجزاء كبيرة من المبنى وتعطل العملية التعليمة في المدرسة.

•  رفض الجيش السوري الحر عرض روسيا مده بمساعدات عسكرية، وقال المتحدث باسم الجيش السوري الحر عصام الريس إنهم لا يثقون بروسيا، ولا يحتاجون مساعدتها، وأكد الريس لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنه لا يرى لروسيا دور في سوريا، وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم نظاما يقتل شعبه بدون تمييز، فكيف من الممكن أن نثق في روسيا؟، وأعلن الريس أن الجيش السوري الحر مستمر في حراكه ضد نظام الأسد، وأن الأسد ليس جزءا من الحل للأزمة السورية، مشددا على أنه لو كان السوريون في صف الأسد، لما طلب من غزاة دخول سوريا.

• أفادت وكالة أنباء النظام "سانا" أن وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، قال خلال اجتماعه مع بشار الأسد، في دمشق، إن بلاده تبذل قصارى جهدها للمساعدة في التوصل لحل للأزمة السورية، كما ذكرت أن بن علوي والأسد بحثا أفكاراً إقليمية ودولية طرحت للتعامل مع الأزمة، ووفقا لـ"سانا" فقد أكد الوزير العماني على أهمية وحدة واستقرار سوريا، مشيراً إلى أن بلاده مستمرة في بذل قصارى جهدها للمساعدة في التوصل لحل، كذلك نقلت الوكالة عن الأسد قوله إن القضاء على الإرهاب سيساعد في نجاح أي مسار سياسي في سوريا.



المشهد الإقليمي:
• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو إنَّ 90٪ من الغارات الروسية في سوريا تستهدف الجيش السوري الحر، وفي حديث مطول لقناة محلية، مساء أمس الأحد، أوضح داود أوغلو أنَّ روسيا أكثر من تعلم أنَّ نظامًا يسيطر على 14٪ من الأراضي السورية، غير قادر على جلب الاستقرار للبلاد، ومجيء الروس ليس مؤشرًا لقوة النظام بل لإفلاسه، وأضاف رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، أن روسيا تعلم أيضاً أنَّه من غير الممكن لنظام ظالم أن يسحق إرادة شعب انتفض ضده، مشيرًا إلى أنَّه لو كان بإمكان الأسد أن يسيطر على البلاد لما لجأ لـ"حزب الله" الإرهابي والميليشيات العراقية والحرس الثوري الإيراني وأخيرًا الروس.

• أعلن "حزب الله" الإرهابي اليوم الاثنين مقتل عدة عناصر من مقاتليه خلال المعارك الدائرة في سوريا مع كتائب الثوار، بحسب وسائل إعلام لبنانية، وقال موقع "الخبر اليقين" المقرب من الحزب: إن "حزب الله" نعى ثمانية من عناصره سقطوا خلال المعارك الدائرة في سوريا، وأفاد ناشطون أن عدد قتلى الحزب ازداد بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة بعد التدخل الروسي، بسبب فتح النظام لأكثر من جبهة في آن واحد، وخصوصًا في إدلب وحلب.



المشهد الدولي:
• أعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية، أن فرنسا تحضر لاجتماع حول سوريا الثلاثاء في باريس يشمل أبرز الأطراف الإقليمية، وقال رومان نادال في بيان نشر عبر البريد الإلكتروني: إننا نعمل على تنظيم اجتماع جديد يشمل أبرز الأطراف الإقليمية هذا الثلاثاء في باريس، وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد أعلن، الجمعة، أنه يريد عقد لقاء يضم نظراءه الغربيين والعرب لبحث الأزمة السورية، وقال في نفس يوم انعقاد اجتماع في فيينا بين وزراء خارجية روسيا وتركيا والولايات المتحدة والسعودية في غياب فرنسا: لقد وجهت دعوة إلى أصدقائنا الألماني والبريطاني والسعودي والأميركي وآخرين لعقد اجتماع الأسبوع المقبل في باريس في محاولة لدفع الأمور قدماً، ورداً على سؤال حول وجود نظيره الروسي سيرغي لافروف في اجتماع باريس، قال: كلا، لا أعتقد ذلك، وأضاف أنه سيكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس، وأوضحت أوساطه آنذاك أن الوزيرين التركي والسعودي سيأتيان إلى باريس، لكن لم تتم دعوة إيران.

• صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن شيفر، أنه لا يمكن تخيل أن يكون شخص مثل بشار الأسد جزءاً من حكومة انتقالية في سوريا بسلطات تنفيذية كاملة، مضيفاً: إننا لا نعلم من سيخلف الأسد في سوريا، ولفت شيفر إلى أن هناك لاعبون كثر وقوى كثيرة في المنطقة بما في ذلك تركيا والسعودية ودول خليجية أخرى لا تتخيل هذا الأمر، ونحن لا يمكننا تخيل أيضاً أن يكون الأسد جزءا من حكومة انتقالية بسلطات كاملة، وقال شيفر إن الأسد مسؤول عن جرائم وسلوكيات وحشية في الحرب بسوريا خلال الأربعة أعوام ونصف العام الماضية.

• أكد السفير الروسي في لندن، ألكسندر ياكوفينكو، أن بريطانيا رفضت التعاون لإقامة علاقات بين روسيا والجيش الحر في سوريا، كما أنها رفضت التعاون في قصف مواقع "داعش"، الأمر الذي اعتبرته روسيا تعليقاً عملياً للحوار معها، وقال ياكوفينكو في حديث لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية إن كافة الاتصالات السياسية عملياً قطعت بمبادرة من الجانب البريطاني، والحوار السياسي على مستوى القمة تلاشى، مشيراً إلى أن هذا حدث على خلفية الأزمتين السورية والأوكرانية، وأوضح السفير الروسي أن الخارجية البريطانية رفضت طلباً خاصاً تقدم به لتوفير معطيات استخباراتية، بهدف توجيه ضربات جوية إلى أهداف "داعش" في سوريا، وكذلك رفضت طلباً ثانياً بشأن إقامة علاقات مع الجيش السوري الحر من أجل مكافحة تنظيم الدولة بشكل أكثر فعالية.

• اعتبر مسؤولون أميركيون في البنتاغون أن الطائرات الروسية تفقد فاعليتها في سوريا بشكل سريع، وأن القوات الروسية تفتقر للخبرة الكافية في الشرق الأوسط، كما أضاف مسؤولون في الاستخبارات الأميركية أن عددا من الطائرات الروسية الحديثة التي أرسلت إلى سوريا بدأت تعاني من أعطال بسبب تغير المناخ، واعتبر الجنرال الأميركي ديفيد ديبتولا وهو أحد المخططين لحرب عاصفة الصحراء، أن المقاتلات الروسية لا تملك الخبرة الكافية، وإن كانت جاهزية الطائرات الأميركية أكثر من 90% وفقا لديبتولا، فجاهزية نظيراتها الروسية أقل من 70%، فيما أكدت أخيرا التسريبات الأميركية، أن الطائرات الروسية في كل من جورجيا وأوكرانيا كانت أكثر فاعلية بكثير منها في سوريا اليوم، وذلك بسبب ضعف خبرتها في الشرق الأوسط إلى جانب الظروف المناخية المختلفة عن تلك في شرق أوروبا.

• رفض الكرملين تقريرا من منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان، يشير إلى أن الطائرات الروسية في سوريا ربما قتلت 59 مدنيا بينهم 33 طفلا، زاعما أن التقرير خدعة إعلامية، ورفض ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين تقرير المنظمة، وقال إننا في الأيام القليلة الأخيرة لاحظنا عددا كبيرا من الخداع الإعلامي والبيانات المتعمدة التي تتعلق بعواقب الحملة الجوية العسكرية الروسية في سوريا، وتابع: أعتقد أن هذا التقرير من بينها.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة