تقرير شام السياسي 27-01-2016

27.كانون2.2016

المشهد المحلي:
• من المتوقع أن تعلن هيئة التفاوض السورية اليوم ردها النهائي حول المشاركة في مفاوضات جنيف في وقت لاحق هذا الأسبوع، وذلك بعد أن أبدت استعدادها للرد بإيجابية على الدعوة الأممية، غير أنها أرسلت رسالة إلى المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، تطلب منه توضيح بعض النقاط التي وردت في خطاب الدعوة، وأعربت الهيئة في بيان لها عن استعدادها للموافقة على المشاركة في العملية السياسية استناداً إلى بيان جنيف 1، وقرار مجلس الأمن 2118، كمرجعية للتفاوض، وذلك عبر إنشاء هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية مع الحفاظ على مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية، كما أكدت على ضرورة فك الحصار عن المدن، وإطلاق سراح السجناء، بالإضافة لعلاج الحالات الإنسانية، وفق القرارات الدولية، وشدد البيان على وجوب وقف الانتهاكات في حق الشعب السوري دون قيد أو شرط، وعدم السماح لبعض القوى الخارجية أن تتذرع بتطور المسارات التفاوضية كحجة لاستمرار هذه الخروقات، كذلك أشارت الهيئة إلى أنها تنتظر إجابة من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي اعتبر عمليات القصف وسياسة الحصار والتجويع ضد الشعب السوري جريمة حرب.

• بعث المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، الدكتور رياض حجاب، برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أكد فيها أن الهيئة تنظر بإيجابية للموافقة على المشاركة في المفاوضات المفضية إلى بدء مسار الحل السياسي للأزمة السورية، وأشار حجاب في الرسالة إلى بيان جنيف العام 2012 وقراري مجلس الأمن 2118 و2254 كمرجعيات أساسية لبدء المفاوضات، وطالب بالتنفيذ الكامل على أرض الواقع لهذه القرارات قبل بدء جلسات المفاوضات، خاصة رفع الحصار عن المناطق والمدن والبلدات المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق سراح المعتقلين وسجناء الرأي والسجناء وفقا للقوانين الاستثنائية، ووقف أي هجمات ضد المدنيين، ووقف عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي.

• قال صالح مسلم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إن المسؤولين الأكراد السوريين لم يتلقوا دعوات للمشاركة في محادثات السلام السورية التي تجري برعاية الأمم المتحدة في جنيف على الرغم من أنها وصلت إلى أشخاص آخرين تدعمهم روسيا، وقال مسلم لـ"رويترز" إننا نرغب بصدق في المشاركة ونعتقد أنه إذا لم نشارك فإن جنيف 3 سيفشل كما حدث في جنيف 2 حين استبعدوا عددا من الأطراف، وأضاف إننا نمثل عددا كبيرا من الناس على الأرض، وبالتالي فهم لا يسدون خدمة لمسألة التوصل لحل سياسي عبر استبعادنا.

• كتب المستقل جهاد مقدسي، الناطق الأسبق باسم خارجية الأسد، عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أنه تلقى دعوة لحضور محادثات جنيف، لكنه لن يشارك في جولتها الأولى، ونشر مقدسي ما بدا أنه خطاب موجه للمبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية ستيفان دي ميستورا شكره فيه على الدعوة، وقال إنه "لن يحضر"، وأضاف أن عملية تشكيل وفود المعارضة السورية شابها الكثير من الإشكالات بين مختلف أطياف المعارضة السورية، وتجاذبات على صعيد الدول المعنية في الأزمة السورية، الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى تشكيل سريع لوفود لا تحظى حتى اللحظة بالانسجام المرجو، في ضوء هذا الاستحقاق المهم المصيري، وتابع: أعتقد أن غيابي الموقت عن هذه الجولة الأولية قد يساهم في تخفيف حدة التجاذبات الحالية، على أن أساهم لاحقاً في أي جهد إيجابي وبناء يخدم القضية السورية حصراً، وبالتالي أرجو قبول اعتذاري عن المشاركة في هذه الجولة الأولى.

• نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن جينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن وزير خارجية الأسد، وليد المعلم، سيقود وفد النظام في جنيف، ولم تتطرق وسائل الإعلام النظامية بالذكر إلى دور المعلم في المفاوضات، وكان الإعلام النظامي تحدث قبل أيام عن أن بشار الجعفري هو من سيقود الوفد في جنيف، ونقلت انترفاكس عن جاتيلوف قوله إن دي ميستورا أرسل دعوة إلى وليد المعلم بوصفه رئيسا لوفد الحكومة.

• قال غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي يمكنه المشاركة في مرحلة لاحقة من محادثات السلام السورية في جنيف، لكنه لم يدع للجولة الأولى من المناقشات، ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء عن غاتيلوف قوله: لم ترسل دعوات للمشاركة في المرحلة الأولى من محادثات سوريا لحزب الاتحاد الديمقراطي، لكن دي ميستورا حجز له مكانا، وينوي دعوته في مرحلة لاحقة.

• قال هيثم مناع الرئيس المشترك لما يسمى "مجلس سوريا الديمقراطية" في تصريحات له اليوم الأربعاء، إنه لن يشارك في محادثات السلام المقررة في جنيف إذا لم يتلق أيضا الزعيمان الكرديان صالح مسلم وإلهام أحمد دعوة للحضور، وأضاف مناع: إما أن أذهب مع أصدقائي أو لا أذهب، لا حل وسط في هذه المسألة، وتابع: إنهم يقترحون علينا الآن وفدا يمكننا فعليا أن نسميه الوفد الروسي، ولست مستعدا لأن أكون عضوا في الوفد الروسي، ومن حقنا أن يكون لدينا وفدنا الخاص.

• أعلن لؤي حسين رئيس تيار بناء الدولة، اليوم الأربعاء، رغبته في العودة إلى الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر المعارضة السورية،  وقال حسين على صفحته الشخصية على الفيس بوك: كنت قد أعلنت انسحابي على الفيسبوك من الهيئة العليا للمفاوضات، في محاولة للضغط على الهيئة لتصويب بعض الخلافات بيننا، لكن الهيئة اليوم بموقع تحتاج كل مؤازرة ودعم، لهذا أعلن عن سحب شروط عودتي التي ذكرتها سابقًا، وأعود عن قراري السابق، وأضاف: لهذا أنا أتحمل اليوم مثل أي عضو من الهيئة مسؤولية القرار الذي ستتخذه مهما كان، بل وأتبنى كل قراراتها ومراسلاتها السابقة، ولقد أبلغتهم بذلك وأعطيتهم صوتي، وأكد حسين في صفحته أنه لو كان النظام راغبًا بالعملية السياسية لقام ببعض إجراءات بناء الثقة، فنحن بحاجة لمثل هذه الإجراءات؛ لأننا خبرناه نظامًا كذابًا لم يصدق يومًا مع شعبه ومواطنيه، بل حتى لم يصدق مع أحد.


المشهد الإقليمي:
• قال مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، إن حل الأزمة السورية لن يكون إلا سياسياً، مجدداً دعم المبعوث الدولي إلى سوريا في المفاوضات لبدء عملية الانتقال السياسي في سوريا، وأضاف المعلمي: إننا نجدد دعمنا للمبعوث الأممي ستيفان دي مستورا في مهمته التي أوكلت إليه بموجب القرار 2254 الذي يدعو إلى التنفيذ الكامل لبيان جنيف والبدء في مفاوضات رسمية بشأن الانتقال السياسي وإنشاء هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات تنفيذية واسعة، وإننا ندعم الجهود التي تسعى إلى وقف إطلاق النار الذي نص القرار 2254 على أن تكون مساراً موازياً للمسار السياسي.

• أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن بأن تركيا لن تقبل باللعب بالتركيبة السكانية في شمالي سوريا على الحدود الجنوبية التركية ولن تتسامح حيال سياسات الأمر الواقع  أو التصرفات التي ترقى لجرائم حرب على حدودها مع سوريا، ولفت قولن خلال مؤتمر صحفي بأن العبث بخريطة المنطقة وتركيبتها السكانية بذريعة محاربة تنظيم الدولة لا يفيد إلا في زيادة مستقبل سوريا سوءًا، مشيرًا إلى أن مكافحة بلاده لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية ليست موجهة للشعب الكردي، وإنما تركيا تعتبر بأن "تنظيم الدولة – بي كا كا " تشكلان تهديدًا على أمن تركيا القومي، ونوه المتحدث باسم الرئاسة التركية بعدم وجود أي مشكلة بين تركيا وبين أكراد سوريا مُذكِّرًا بما دعا إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنح الأكراد السوريين بطاقات شخصية وجواز سفر.

• هدَّدت تركيا بمقاطعة المحادثات المزمع عقدها في مدينة جنيف السويسرية والهادفة لنقاش القضية السورية بإشراف مباشر من هيئة الأمم المتحدة، فقد أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، أن بلاده ستقاطع المحادثات في حال دعوة "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" للحضور، واعتبر أوغلو أنه من غير الممكن أن تشارك "التنظيمات الإرهابية" في هذه المحادثات، مشيرًا إلى أن الوعود المقدمة لتركيا تفيد بعدم مشاركة الحزب بالمفاوضات، كما أن المعارضة السورية لا تقبل بذلك.



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إن مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا أبلغه بأنه لن يوجه الدعوة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري لحضور محادثات السلام في جنيف وبأن هيئة معارضة تشكلت في الرياض ستقود المفاوضات، وقال فابيوس إن السيد دي ميستورا أرسل الدعوات، وشدد على أن جماعة حزب الاتحاد الديمقراطي هي أكثر ما يثير المشاكل وأبلغني السيد دي ميستورا أنه لم يرسل لها خطاب دعوة، وأضاف أن دي ميستورا أكد له أيضاً أن هيئة معارضة تشكلت في الرياض ستقود المفاوضات حتى وإن شارك في المحادثات معارضون آخرون، وقال إنه تحدث مع رياض حجاب منسق المعارضة السورية وإنه أبلغه بأنه سيرد على دي ميستورا، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون صباح اليوم الأربعاء.

• قالت قوة المهام المشتركة في بيان نشر، الأربعاء، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا نفذ 14 ضربة جوية أمس ضد تنظيم "داعش"، وتابعت القوة في البيان أن 4 ضربات قرب 3 مدن في سوريا أصابت وحدات تكتيكية، ودمرت 3 مواقع قتالية، و6 حفارات آبار، وأضاف البيان أن 5 ضربات في العراق قرب 4 مدن أصابت عدة وحدات تكتيكية، ودمرت مخازن أسلحة ومواقع قتالية ضمن أهداف أخرى، ودمرت 5 ضربات أخرى في الرمادي موقع قناصة وموقعين قتاليين وشاحنة وقود.

• أعلن حزب العمل الهولندي، الشريك في الحكومة الائتلافية التي يقودها الحزب الشعبي الليبرالي والديمقراطي، موافقته على مشروع قانون يوسع الضربات الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لتشمل سوريا، حيث يتوقع أن يمرر القانون بحصوله على الأغلبية البرلمانية، وتخطط هولندا، المنخرطة عسكرياً في العراق عبر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة التنظيم الجهادي المتطرف، منذ عدة أشهر لتوسيع عملياتها إلى سوريا أسوة بغيرها من الدول الأوروبية كفرنسا وبريطانيا، خصوصاً بعد هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر وسان دوني في العاصمة باريس، وقال المتحدث باسم حزب العمل الاشتراكي ميشال سيلت: لقد ناقشنا هذه المسألة اليوم وقررنا دعم الجهود الرامية إلى تكثيف مكافحة الدولة الإسلامية، وأضاف أن الأمر الآن متروك للحكومة لكي تقدم اقتراحاتها وبالنسبة لنا سندعم ذلك.

• دعا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، الدولَ الغربية إلى نشر قواتٍ برية في سوريا لمواجهة تنظيم "الدولة"، وقال بلير إنه من المستحيل الانتصار على تنظيم الدولة بالضربات الجوية فقط، داعيًا إلى تشكيل قوات برية من دول غربية، تنتشر في سوريا بهدف إلحاق الهزيمة بالتنظيم، واعتبر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق في حوار مع إذاعة "أوروبا-1" الفرنسية، أنه من الضروري التعاون مع الدول الإسلامية لمحاربة "التطرف وأيديولوجيته" على الأرض، وعلى شبكة الإنترنت.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة