تقرير شام السياسي 27-10-2014

27.تشرين1.2014

المشهد المحلي:

  • اعتبر رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة أن تفاقم حجم المأساة الإنسانية للاجئين السوريين بشكل غير مسبوق مقارنة بكوارث إنسانية أخرى في العصر الحديث جعل من المستبعد وجود حل إغاثي يمكن أن ينهي هذه المأساة، وقال البحرة في حوار مع الجزيرة نت على خلفية مؤتمر اللاجئين والاستقرار في سوريا الذي ستنظمه الحكومة الألمانية تحت رعايتها في برلين غدا الثلاثاء، إن الحل الوحيد الناجع لإنهاء مأساة اللاجئين السوريين هو إعادة الاستقرار إلى بلدهم من خلال تحقيق انتقال سياسي كامل لدولة ديمقراطية، وفق خريطة تقدم بها ائتلاف قوى الثورة والمعارضة في مؤتمر جنيف الثاني وما زال ملتزما بها، ولفت البحرة إلى أن عدم توجيه الخارجية الألمانية راعية مؤتمر اللاجئين السوريين الدعوة للائتلاف للمشاركة بالمؤتمر لا يعكس أي أبعاد سياسية تجاه الائتلاف ودوره، وأوضح أن الحكومة الألمانية رأت أن من الأسلم عدم دعوة نظام الأسد والائتلاف لتجنب الاستقطاب السياسي بمواقف الدول المشاركة، والتركيز على قضية اللاجئين السوريين للخروج بأفضل نتائج لها.
  • طالب الدكتور نصر الحريري الأمين العام للائتلاف الوطني السوري المعارض مساعدة السوريين والتفاعل مع الائتلاف في خطة العودة إلى الداخل، واعتبر الحريري أن القيادة الحقيقية للثورة لا بد أن تكون بين الجماهير تعيش آلامهم وتشعر بمآسيهم وإن قيادة بعيدة عن ذلك لن تكون قيادة حقيقية بمعنى الكلمة، وأضاف الحريري أنه قد ظهرت دعوات للعودة إلى سورية ولكنها للأسف كانت من أناس هم أنفسهم يعيشون خارجها في دول الجوار أو أوربا وغيرها وكان صوت الداخل هو الأضعف دائما، ولا شك أن هناك معوقات جغرافية ودولية وأمنية تجعل موضوع العودة ليس أمرا سهلا ولقد وضع الائتلاف الوطني خطة لتحقيق ذلك تحتاج مستلزمات ودعما كبيرا وعلى هذا الطريق تم افتتاح مكاتب في الغوطة وإدلب وهناك مكاتب جاهزة لافتتاح في حمص وحماة ودرعا والسويداء وغيرها، وتمنى من الجميع التفاعل ومساعدتنا لإنجاز خطوة مهمة في خطة العودة لسوريا.
  • استنكر الدكتور وجيه جمعة نائب رئيس المكتب التنفيذي في التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية، ممارسات نظام الأسد الأخيرة والتي قضت بسوق الشبان إلى القوات العسكرية، وقال في حديث خاص لـ"التجمع الوطني": إن حواجز عصابات الأسد تضيف إلى مجموعة أعمالها المشينة من قتل وتعذيب وقهر للبشر مهمة جديدة تقوم على احتجاز الشباب وسوقهم قسرا لتجنيدهم لصالح عصابات الأسد، مضيفا أن شعب التجنيد التي فقدت دورها، والاستدعاء لخدمة الاحتياط الذي زالت معانيه من وجدان كل السوريين، يضع العصابة الأسدية أمام حقيقة فاضحة طالما حاول إخفاءها بمسميات لتشكيلات لم تخرج عن كونها مجموعات إجرامية بتركيبتها وعقيدتها وأهدافها وممارساتها، وأكد جمعة أن العصابة الأسدية أصبحت تدرك بل وترى كيف ينفض من حولها كل من استطاعت خداعهم، بكل وسائل وطرق الخداع، حتى الخداع الطائفي لم يعد يفيد، والأقليات لم ولن تغير موقفها المراقب، مشددا على أن لا الأسد ولا كرسيه يستحق قطرة دم أو صرخة طفل من تحت الأنقاض.
  • وصفت قائدة عسكرية كردية الوضع في داخل مدينة عين العرب "كوباني" السورية بأنه حرج، وطالبت قوات التحالف بتكثيف الغارات على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" لوقف التعزيزات الكبيرة التي تقول التقارير إنها تتدفق على مسلحي التنظيم، وقالت آسيا عبد الله، وهي قائدة كبيرة للمقاتلين الأكرد الذين يدافعون عن المدينة، إن الوضع فيها حرج، وفق شبكة "بي بي سي"، وحثت التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، على شن المزيد من الغارات على مواقع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" للحيلولة دون وصول التعزيزات إليهم في المناطق التي يسيطرون عليها من عين العرب "كوباني"، وقالت عبد الله لوكالة "فرات نيوز" الكردية للأنباء إن هناك حاجة لتدخلات أكثر فعالية إذ يجب تدمير الأسلحة الثقيلة لهذه العصابات، وأضافت أن المقاتلين الأكراد أبدوا مقاومة بطولية في محاولتهم لصد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.
  • هاجم الداعية السوري، عدنان العرعور، المعروف بتأييده للثورة السورية ضد نظام الأسد، التقارير الإعلامية الأخيرة التي اتهمته بتمويل جبهة النصرة رغم وجوده في السعودية التي تضع الجبهة على قائمة الإرهاب بسبب ارتباطها بتنظيم القاعدة، معتبرا أنه يتعرض لحملة من "منافقي الإعلام" الذين وصفهم بـ"الرويبضة واللادينيين"، واعتبر العرعور أن غاية هذه الشائعات ضد الثورة السورية هو صد الناس عن دعم الجرحى والمنكوبين، حتى يضغطوا على الشعب السوري ليبقى تحت هذا المحتل، في إشارة إلى نظام الأسد، مضيفا أن الحملة الشعواء هذه الأيام تستهدف الثورة السورية بالمقام الأول، وهذا يكفي لأن نبقى متمسكين بهذه الثورة المباركة، فالمنافقون يحاولون إشاعة الأخبار الكاذبة لغاية دنيئة في أنفسهم، ولذلك حث ديننا على التثبت من أي خبر كان.

 

 

المشهد الإقليمي:

  • قال الدكتور أحمد فتفت عضو مجلس النواب اللبناني عن تيار المستقبل إن هناك بعض المسلحين الذين سبق وأعلنوا أنهم يأتمرون بأمر النصرة وهم من المؤيدين ولكن هناك اعتداءات على الجيش اللبناني في أكثر من منطقة بين منطقة باب التبانة ومنطقة بحنين في منطقة المنيا ويوجد عدد كبير من الضحايا من كل الأطراف وحتى من المدنيين، وحول ما يتعلق بسبب اشتعال طرابلس الآن ومدى ارتباطها بما يجري في سوريا، قال الدكتور فتفت إن كل ما يحدُث في طرابلس هو انعكاس للأزمة السورية وانعكاس للتدخل "حزب الله" الإرهابي في سوريا ولكن على الصعيد الداخلي أمن اللبنانيين هو خط أحمر وأولوية لنا وأولوية تيار المستقبل هي الدفاع عن لبنان وهناك أخطاء اُرتكبت من قبل "حزب الله" الإرهابي لتدخلها في سوريا الى جانب الاسد وشارك بالمجازر التي ارتكبت ونحن غير مستعدون ان يدفع الثمن الشعب اللبناني.
  • نفى مسؤولون قطريون بشدة مزاعم تمويل بلادهم لجماعات ارهابية مثل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وقالوا لشبكة "بي بي سي" إن قطر قدمت دعماً للميلشيات المعتدلة بالتعاون مع وكالة الاستخبارات الأمريكية والعديد من وكالات الاستخبارات العربية والغربية، وأضافوا أنه تم وضع ضوابط مالية مشددة في البلاد، وتأتي هذه التصريحات قبيل زيارة حاكم قطر الشيخ تميم بن حمد الثاني إلى بريطانيا، وقال مراسل بي بي سي فرانك غاردنير إن المسؤولين القطريين اعترفوا بأن هناك تحولات مستمرة في الولاءات في الحرب الأهلية في سوريا إذ أن بعض الناس التي اعتبرت معتدلة في السابق، انضمت مؤخراً إلى ميليشيات إسلامية متشددة، وأضاف غاردنير أن وكالة الاستخبارات القطرية تدعم منذ أيلول /سبتمبر ضربات التحالف الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.
  • قال سفين دزيي المتحدث باسم حكومة كردستان العراق إن القوات الكردية العراقية لن تشارك بشكل مباشر في القتال في مدينة كوباني السورية وإنما ستقدم دعما مدفعيا للأكراد السوريين الذين يواجهون متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" هناك، وقال دزيي لوكالة رويترز: ستكون قوة دعم بالأساس بالمدفعية والأسلحة الأخرى، ولن تكون قوات قتالية في حد ذاتها بأي حال في هذه المرحلة.
  • نفى المتحدث باسم حكومة إقليم شمال العراق سفين ديزيي؛ أنباء اعترافهم بمقاطعات (كانتونات) في سوريا، قائلاً: إنه لم يأت الذكر على الاعتراف بشكل رسمي بكانتونات "كوباني" و"عفرين" و"الجزيرة" التي أُعلنت في كانون الثاني/ يناير الماضي (من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي)، ويجب النظر إلى بيان برلمان كردستان بهذا الخصوص، وأوضح ديزيي أن بيان البرلمان لم يتطرق إلى الاعتراف بالمقاطعات، مؤكداً ضرورة احترام إرادة شعب مناطق شمال سوريا ذات الغالبية الكردية أو ما يطلق عليه الأكراد اسم "روج آفا"، وحقهم في إدارة أنفسهم، مشدداً على أن حكومة إقليم شمال العراق تولي بلا شك أهمية بالغة؛ للقرارات التي يتخذها برلمانها.

 

 

المشهد الدولي:

  • دعت الولايات المتحدة حلفاءها الذين يشاركونها الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" ضمن تحالف دولي عريض، إلى توسيع نطاق هذه الحرب لتشمل الأنترنت، وذلك خلال اجتماع في الكويت خصص لمواجهة بروباغندا المتطرفين عبر الشبكة، وقال المنسق الأميركي للتحالف الدولي الجنرال المتقاعد جون آلن في افتتاح الاجتماع أن هذه البروباغندا تشكل حربا رهيبة تهدف إلى تجنيد وإفساد عقول أشخاص أبرياء، واعتبر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لن يهزم حقا إلا عندما يتم إسقاط شرعية رسالته الموجهة إلى الشباب الذين لديهم نقاط ضعف، وكان آلن يتكلم أمام ممثلين عن البحرين وبريطانيا ومصر وفرنسا والعراق والأردن ولبنان وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات.
  • قال مسؤول أمريكي كبير إن الولايات المتحدة لا تتوقع من المقاتلين السوريين الذين تعتزم تدريبهم لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" أن يقاتلوا أيضا عصابات بشار الأسد لكنها تراهم جزءا مهما من حل سياسي لإنهاء الحرب، وردا على سؤال عما إذا كانت عناصر الجيش السوري الحر ستقاتل عصابات الأسد في النهاية أجاب جون آلن ممثل الولايات المتحدة في التحالف الدولي لصحيفة الشرق الأوسط: بلا، قائلا إن ما نود أن نراه أن يصبح الجيش السوري الحر والقوة التي سنشكلها وندربها ونجهزها في النهاية هي القوة ذات المصداقية التي سيتعين على حكومة الأسد أن تعترف بها وتقرها في نهاية المطاف، وأضاف في تعليقات نشرتها الصحيفة على موقعها الناطق بالإنجليزية في مطلع الأسبوع أنه لن يكون هناك حل عسكري هنا، بحسب ما نقلت رويترز، وقال آلن إن الأمر يحتاج إلى بناء مصداقية المعارضة السورية المعتدلة على مستوى سياسي، مضيفا أن من الطبيعي أن تشتبك قوات المعارضة مع "الجيش السوري" أثناء سعيها للدفاع عن أرضها وأسرها.
  • قالت هيئة محلفين بريطانية إن جراحاً بريطانياً كان قد توفي في سجن سوري العام الماضي بعدما سافر للعمل في حلب قتل عمدا دون مبرر قانوني، واعتقل عباس خان (32 عاما) -وهو جراح عظام من لندن في سوريا- قبل عامين تقريبا وعثر عليه ميتاً في زنزانة في كانون الأول الماضي، وبعد وفاته بفترة قصيرة قالت أسرته إنه ألقي القبض عليه خلال 48 ساعة من وصوله إلى سوريا متطوعا للعمل كطبيب، ولم تقتنع أسرة خان بالتفسير الرسمي لوفاته الذي قدمته سلطات الأسد والتي قالت إنه انتحر شنقا قبل أيام من اطلاق سراحه المزمع، وأعيدت جثته إلى بريطانيا، ونقلت بي.بي.سي عن رئيسة هيئة المحلفين في اللجنة قولها إن الدكتور خان قتل عمدا وقصدا دون أي مبرر قانوني.
  • أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي أن وزير خارجية الأسد وليد المعلم سيزور روسيا، وقال بوغدانوف في لقاء مع مفتي نظام الأسد أحمد حسون إننا نقوم الآن بالتحضير لزيارة وزير خارجيتكم وليد المعلم إلى موسكو، وأكد بوغدانوف أن موسكو تأمل في إجراء أول جلسة لفريق "روسيا والعالم الإسلامي" قبل نهاية عام 2014 الحالي، واقترح لمفتي النظام الانضمام إلى هذا الفريق، مذكرا أنه شكل منذ نحو 10 سنوات بعد حصول روسيا على وضع مراقب في منظمة التعاون الإسلامي.
  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة