تقرير شام السياسي 27-12-2014

27.كانون1.2014

المشهد المحلي:

• قال هادي البحرة، رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض إنه لا يمكن التخلص من تنظيم "داعش" والتطرف الذي يمارسه إلا عبر استخدام استراتيجية مكونة من ثلاثة عناصر، يتم العمل عليها بالتوازي، وهي محاربة داعش عسكريًا ودحره من المناطق التي يسيطر عليها، ورفع إمكانيات الحكومة السورية المؤقتة، وأكد البحرة في تصريح  خاص لـ"إيلاف" أن هذا لا يمكن تحقيقه بالضربات الجوية فقط، وإنما بالتنسيق الكامل بين الضربات الجوية وكتائب الجيش الحر على الأرض، كما لا بد ثانيًا من محاربة المسبب الرئيس للإرهاب، وهو نظام الأسد، وأخيرًا لا بد من رفع إمكانيات الحكومة المؤقتة لكي تبسط سلطتها على المناطق التي يندحر منها "داعش"، وتعيد تشغيل مؤسسات الدولة، وتقدم خدماتها إلى الشعب ضمن هذه المناطق، كي لا يعود "داعش" إلى هذه المناطق نفسها مجددًا.

• أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان وفاة 313 مدنياً بينهم 101 طفل خلال سنة 2014 نتيجة نقص المواد الغذائية والطبية في مناطق تحاصرها عصابات الأسد في سوريا، لاسيما في ريف دمشق، وجاء في بيان للمرصد نُشر اليوم السبت: تمكّن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 313 مدنياً سورياً منذ مطلع العام الجاري وحتى ليل أمس فارقوا الحياة، نتيجة نقص المواد الغذائية والأدوية، وذلك بسبب الحصار الذي تفرضه عصابات الأسد على المناطق التي يقطنون فيها في محافظات دمشق وريف دمشق وحمص ودرعا، واعتبر المرصد أن استمرار الحصار على مناطق سورية عدة وبالأخص غوطة دمشق الشرقية التي يقطنها مئات آلاف المواطنين، هو تحد وضرب عرض الحائط بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2139، الذي طالب بإيصال المساعدات إلى كل من يحتاجون إليها، ووصف استمرار الحصار على الغوطة الشرقية وحي الوعر في مدينة حمص بجريمة حرب وفقاً للقوانين الدولية، مطالباً بإحالتها إلى محكمة الجنايات الدولية.

• أعلن نظام الأسد استعداده للمشاركة في لقاء يضم المعارضة، تعمل موسكو على تنظيمه، بهدف إيجاد مخرج للأزمة السورية المستمرة منذ نحو أربع سنوات، ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر في وزارة الخارجية قوله: إنه في ضوء المشاورات الجارية بين سوريا وروسيا حول عقد لقاء تمهيدي تشاوري في موسكو يهدف إلى التوافق على عقد مؤتمر للحوار بين السوريين أنفسهم من دون أي تدخل خارجي، تؤكد الجمهورية العربية السورية استعدادها للمشاركة في هذا اللقاء، انطلاقاً من حرصها على تلبية تطلعات السوريين لإيجاد مخرج لهذه الأزمة، وأضاف المصدر أن سوريا تؤكد أنها كانت وما زالت على استعداد للحوار مع من يؤمن بوحدة سوريا أرضاً وشعباً وبسيادتها وقرارها المستقل بما يخدم إرادة الشعب السوري ويلبي تطلعاته في تحقيق الأمن والاستقرار وحقنا لدماء السوريين كافة، على حد وصفه.

المشهد الإقليمي:

• التقى رئيس الائتلاف السوري المعارض، هادي البحرة، في العاصمة المصرية القاهرة عدداً من المسؤولين المصريين ومسؤولين في الجامعة العربية في إطار مساعي الوصول إلى حل للأزمة السورية، وأكد البحرة، عقب مباحثاته مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، أن الائتلاف السوري وبقية أطراف المعارضة يدرسون الآن وثيقة جنيف وبعض المقترحات الأخرى، موضحاً أن الائتلاف لم يتلق حتى الآن دعوة رسمية بشأن مبادرات الحوار المطروحة، هذا وكانت مصادر دبلوماسية في القاهرة قد تحدثت عن وجود أفكار للحل، لكنها لم تتبلور بعد في صورة مبادرة روجت لها وسائل الإعلام قبل أيام، رغم أن مصر لم تكشف رسمياً عن أي معلومات تتعلق بتحركاتها حول الموضوع.

• شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوماً حاداً على الدول الأوروبية الجمعة لتوجيهها انتقادات لما وصفته بتدهور حرية الصحافة في تركيا، وقال إن من الأفضل لها أن تحاول البحث عن حل لما وصفه بتزايد الخوف المرضي من الإسلام في القارة، وعبر الرئيس التركي مجدداً عن استيائه ولكن بلهجة أكثر حدة، وقال في حلقة نقاشية حضرها موظفون حكوميون إننا لسنا كبش فداء لأوروبا، ومن المؤكد أننا لسنا دولة تستطيع أوروبا أن توجه لها اللوم وتوبخها، مضيفا أنه الأفضل لأوروبا أن تجد حلاً لزيادة العنصرية والخوف المرضي من الإسلام بدلاً من انتقادنا.

• صرح رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، بأن الأوضاع الأمنية في سوريا أفضل مما كانت عليه، مضيفا أن الأجواء السياسية السائدة في العراق إيجابية، ووصف لاريجاني الأجواء السياسية في العراق بالجيدة وتبعث على التفاؤل في إشارة إلى ما تحققه القوات العراقية ميدانيا بالتعاون مع قوات التحالف الدولي في مجابهة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يبسط نفوذه في عدة مناطق من العراق، وأعرب لاريجاني عن أمله بأن تؤدي التحركات التي تجري في المنطقة إلى حل الصراع القائم في سوريا، مؤكدا أن الأوضاع في سوريا متحسنة عما كانت عليه في الأشهر الماضية، على حد قوله.

المشهد الدولي:

• أعلنت الأمم المتحدة دعمها للمبادرة الروسية، الرامية إلى تنظيم لقاء في موسكو، في كانون ثاني/يناير المقبل، يجمع النظام والمعارضة السوريين، من أجل التوصل إلى حل للأزمة السورية، وأفاد المكتب الإعلامي لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، في بيان لها، أن الأمم المتحدة تتابع عن كثب المبادرة الروسية، وأكدت الأمم المتحدة في بيانها، دعمها للحل السياسي الرامي لإنهاء الأزمة في سوريا المدمرة، بحسب البيان، كما أعربت عن ترحيبها بكل أنواع المبادرات التي من شأنها تقليص العنف في سوريا.

• قالت قوة المهام المشتركة إن طائرات الولايات المتحدة وحلفائها نفذت 12 غارة جوية ضد مسلحي "داعش" في العراق وسوريا اليوم السبت، وقال بيان للقوة إن ست ضربات جوية جرت قرب مدينة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود التركية، ودمّرت مبان ومواقع قتالية وعربات تابعة لتنظيم "داعش"، وأضاف البيان أن الأهداف التي تم قصفها في العراق تضمنت مبان وعربات ومصفاة نفط تابعة للتنظيم، في ست ضربات جوية قرب الأسد والموصل والفلوجة والقائم وبيجي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة