تقرير شام السياسي 29-05-2015

29.أيار.2015

المشهد المحلي:

• بارك الائتلاف الوطني السوري لأبناء الوطن بتحرير مدينة أريحا وقرى كفر نجد ومعترم وأورم الجوز في ريف إدلب من عصابات القتل والإجرام التابعة لنظام الأسد والميليشيات الطائفية، وأكد الناطق باسم الائتلاف سالم المسلط أن هذا التحرير يأتي استمراراً لسلسلة من الانتصارات على طريق تحرير كامل التراب السوري، فارضاً مستجدات لابد للمجتمع الدولي والدول العربية وسائر الدول من أصدقاء الشعب السوري من التعاطي معها بشكل يمهد لانتقال سياسي كامل ومن ثم إعادة بناء سورية دولة مدنية تحقق تطلعات أبنائها جميعاً، واعتبر المسلط أن علامات السقوط الحتمي لنظام الأسد بدأت بالتوضح، محذراً من التخبط وفوضى الانتقام التي يمكن أن يمارسها النظام ضد المدنيين، وشدد الناطق باسم الائتلاف على ثقته بقوى الثورة التي تدافع عن المدنيين وتلتزم بمبادئ الثورة وأخلاقها وتحترم العهود والمواثيق الدولية، مجدداً ثبات موقف الائتلاف السياسي المتمسك بمبادئ الثورة حتى تحقيق أهدافها وتطلعاتها.

• دان الائتلاف الوطني السوري عملية التفجير الإرهابية التي استهدفت مسجداً في مدينة الدمام السعودية بعد صلاة الجمعة، وأكد على وقوفه إلى جانب المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق، وعزى الناطق باسم الائتلاف سالم المسلط ذوي الشهداء داعياً بالشفاء للجرحى، وأكد المسلط ثقة الائتلاف بحكمة القيادة في السعودية وقدرتها على مواجهة هذه الموجة المحكومة بالفشل والزوال طالما أدرك العقلاء حجم الكارثة ووقفوا بحزم ضد كل منابع الإرهاب والإجرام على مستوى العالم، وشدد المسلط على أن هذه الجريمة الإرهابية والإجرامية نموذج للفكر الضال الذي يستحل دماء الناس ويستهدف المدنيين بشكل عشوائي ويعمل حثيثاً من أجل نشر الفوضى وإشعال الحرائق تنفيذاً لأوهام مريضة وأيديولوجيات حاقدة.

• أكد أمير جبهة النصرة في سوريا أبو محمد الجولاني أن "حزب الله" الإرهابي يدرك أن معركته مع الجبهة خاسرة، لكنه مجبر على خوضها حتى النهاية، ودعا الجولاني جميع القوى السياسية في لبنان للتكاتف مع جبهة النصرة لإسقاط نظام الأسد و"حزب الله"، وقال في لقاء مع الجزيرة ضمن برنامج "بلا حدود"، إن سقوط نظام الأسد سيعزل "حزب الله" ويجعل إنهاءه مسألة وقت، كما قال الجولاني إن جبهة النصرة لن تقاتل العلويين في سوريا إذا ألقوا سلاحهم وتبرؤوا من الأسد، وأضاف أن الجبهة لن تقاتل إلا من يرفع السلاح عليها، وأنها ستعفو عمن ألقى سلاحه، حتى إن كان قاتلا في ما مضى، وكشف أمير الجبهة عن تلقيه إرشادات من زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري تؤكد أن مهمتنا هي إسقاط النظام وحلفائه مثل "حزب الله"، ثم التفاهم مع الشركاء لإقامة حكم إسلامي راشد، مؤكدا أننا لن نستخدم الشام كقاعدة لاستهداف أميركا وأوروبا.

• قال سفير نظام الأسد لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن "جنيف3" يجب أن يكون تتويجا للعمل الدبلوماسي والتفاهم "السوري السوري"، مؤكدا أن دمشق لن تعقد صفقات سياسية على حساب السيادة السورية، حسب تعبيره، وقال الجعفري في حوار على قناة "روسيا اليوم" إن هناك حراكا سياسيا في جنيف وآخر في كازاخستان، وثالث جرى في موسكو وآخر سيجري في القاهرة في محاولة لحل الأزمة السورية، مضيفا أن حراك القاهرة وكازاخستان يضم صفوفا معينة من المعارضة ومن دون تمثيل من "الحكومة السورية"، وحول تعثر الجهود لحل الأزمة السورية، أفاد الجعفري بأن قوى عربية ودولية تعرقل التحركات الأممية، مشيرا إلى أن بعض هذه القوى متورطة في سفك دماء السوريين، وتحدث الجعفري عن محاربة "الجيش السوري" في 400 جبهة ضد 2000 من الجماعات المسلحة داخل سوريا، لافتا إلى تسلل عدد كبير من المسلحين إلى الأراضي السورية، على حد زعمه.

• انتقد مندوب نظام الأسد لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إجراء قناة "الجزيرة" لقاءً مع أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، واعتبر الجعفري في كلمة ألقاها في مجلس الأمن الدولي هذا اللقاء ترويجا للجبهة التي وصفها بالإرهابية، وانتهاكا للقرارات الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب، ورأى أن في مثل هذه المقابلة ترويجا لمزيد من الإرهاب والتهديدات لحكومة بلاده وشعبها، على حد تعبيره.

المشهد الإقليمي:

• أكد وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، أن محاصرة الإرهاب والقضاء عليه، لا يمكن أن يتم دون معالجة أسباب ظهوره وانتشاره في المجتمع، وهي أسباب خلقها نظاما دمشق وبغداد بقمعهما لشعبيهما وعدم تحقيق المساواة بين مواطني البلدين دون تمييز بين عرق أو دين أو طائفة، وقال آل نهيان في إجابته عن أسئلة الصحافيين عقب المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع نظيره الروسي، مساء اليوم، تزامناً مع الزيارة الرسمية التي يجريها في موسكو إن عدم معالجة أسباب ولادة الإرهاب سيؤدي إلى توالده من جديد، ولو تمكنا من القضاء على "داعش" وأخواتها من التنظيمات الإرهابية، فإنها ستولد من جديد ما لم يتم معالجة أسباب ظهورها من الجذور.

• أفاد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أنّ الشّعب التركي أعطى للعالم أجمع درساً في القيم الإنسانية النبيلة من خلال استقباله للمظلومين الفارّين من آلة القتل الأسدية في سوريا، وأنّ الأتراك تعاملوا مع اخوتهم السوريّين بكلّ شفقةٍ ورحمة، حيث جاءت تصريحاته هذه أثناء لقائه مع حشد جماهيري كبير من أنصار حزب العدالة والتنمية في ولاية "ملاطيا" وسط البلاد، وأوضح داود أوغلو أنّ الحكومة التركية قامت بتقديم كافّة المساعدات الإنسانية للاجئين السوريّين داخل الأراضي التركية وخارجها، وتوعّد بمواصلة احتضان السوريّين وتقديم كافّة أنواع المساعدات لهم، وأنّ الدّولة التركية لن تغلق أبوابها بوجّه من يلجأ إليها من أجل الاحتماء من ظلم الطّغاة.

• أعلن سمير جعجع رئيس حزب القوات اللبنانية أنه وصلته معلومات أن بطرس خوند المسؤول بحزب الكتائب اللبنانية الذي كان يعتقد أنه معتقل بسجن تدمر السوري وخمسة لبنانيين آخرين أصبحوا في تنظيم "داعش" بعد سيطرته على مدينة تدمر، وقال جعجع إننا تلقينا اتصالا أوليا من صديق في اسطنبول بأن بطرس خوند الذي يعتقد أنه اختطف من قبل الأجهزة الأمنية السورية في التسعينيات ولبنانيين آخرين أصبحوا مع تنظيم "داعش"، مشيرا إلى أنه أطلع عائلة خوند على هذه المعلومة، وأكد أن تنظيم "داعش" لن يدخل إلى لبنان والجيش اللبناني قادر على القيام بمهامه في ضبط الوضع على الحدود، مشددا على أن انتهاء نظام الأسد سيؤدي إلى زوال "داعش" والنصرة، حسب قوله.

• قال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، إن ما تردد عن أن معتقلي سجن تدمر أصبحوا في قبضة "داعش" عار من الصحة، لأنهم نقلوا قبل دخول التنظيم إلى المدينة الواقعة في جنوب سوريا، وأوضح إبراهيم في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، أن كل الكلام عن موضوع العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى المسلحين في عرسال لا يزيد عن كونه محاولة لتحسين الشروط ولكن المفاوضات ما زالت تسير بشكل جيد، وأضاف أنا على ثقة بأن التفاوض مع النصرة سيصل إلى نهاية جيدة أما التفاوض مع "داعش" فلا يزال قائماً، وأردف قائلا، إنه ليس هناك أفضل من المديرية العامة للأمن العام كمفاوض صادق في قضية العسكريين اللبنانيين المختطفين.

• رفضت قيادات في الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار في لبنان مبدأ الدعوة التي أطلقها زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني للقوى السياسية اللبنانية من أجل التعاون والتكاتف مع الجبهة لإسقاط نظام الأسد في سوريا، وأكدت القيادات على أن دعوة الجولاني "لا تعنيها من قريب أو بعيد"، وأن خطها السياسي ينص على عدم التدخل المطلق في الشؤون السياسية الداخلية للدول، أو تأييد طريقة جبهة النصرة في السيطرة والحكم، وأوضح القيادي في الأمانة العامة لقوى 14 آذار شارل جبور، أن القوى السياسية اللبنانية ليست معنية بالصراع الدائر بين "حزب الله" وجبهة النصرة في سوريا، من منطلق قناعتها أن مشروعها الرئيسي هو لبنان وليس أي ساحة أخرى، وعن موقف قوى 14 آذار من دعوة الجولاني، أشار جبور للجزيرة نت إلى أن آمالنا بإسقاط الأسد لا تعني البتة قبولنا سقوطه على منهج النصرة وطريقتها.

المشهد الدولي:

• انتقدت فاليري آموس -مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية- مجلس الأمن الدولي بسبب فشله في وضع حد للنزاع في سوريا وقدمت صورة قاتمة للوضع الإنساني في هذا البلد وتحدثت عن معاناة مروعة للسوريين، وقدمت آموس -أمس الخميس- آخر بيان لها إلى مجلس الأمن الدولي قبل ترك منصبها نهاية الشهر الحالي، وقالت في مداخلة أمام المجلس، إنه وعلى الرغم من القرار الذي صدر في فبراير/شباط 2014 للمطالبة بوضع حد لأعمال العنف ضد المدنيين ورفع الحصار ووصول المساعدات الإنسانية، فإن الوضع في سوريا استمر في التدهور، وتحدثت المسؤولة الأممية عن تواصل استعمال غاز الكلور في سوريا، ودعت أعضاء مجلس الأمن لوضع خلافاتهم جانبا والقيام بدورهم في حماية المدنيين في سوريا، وطالبت بالعمل على إصدار قرار أممي يهدد بمعاقبة المسؤولين عن الانتهاكات في سوريا وتقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية.

• فرض الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عقوبات على اللواء محمد محلا، وهو مسؤول كبير في المخابرات العسكرية التابعة لنظام الأسد، وأضافه إلى قائمة تضم أكثر من 200 سوري يخضعون لتجميد أرصدتهم، وأوضحت الصحيفة الرسمية للاتحاد الأوروبي أن اللواء محلا يشغل منصبا رفيعا في المخابرات العسكرية منذ ابريل الماضي، واتهمه الاتحاد الأوروبي بأنه مسؤول عن القمع والعنف ضد السكان المدنيين في دمشق وريف دمشق، وبدأ تنفيذ العقوبات على محلا اعتبارا من اليوم الجمعة، كما مدد الاتحاد الأوروبي العمل بالعقوبات المفروضة على أكثر من 200 من المسؤولين الموالين للأسد، و70 منظمة عاما آخر.

• أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن مواقف روسيا وأمريكا بشأن سوريا تتقارب وذلك بعد سلسلة من الاتصالات رفيعة المستوى بين موسكو وواشنطن هذا الشهر بشأن الصراع، وقال لافروف في مؤتمر صحفي إنه في الحقيقة أعتقد أن مواقفنا مع الولايات المتحدة تتقارب، أولا وقبل كل شيء فيما يتعلق بالتصريحات بأنه لا يمكن أن يكون هناك بديل عن الحل السياسي في سوريا، وانتقد لافروف واشنطن لدعمها بعض جماعات المعارضة المسلحة التي تقاتل بشار الأسد وقال إن روسيا تعتبر هذا النهج يتسم بقصر النظر.

• هبطت في مطار "دوموديدوفو" بموسكو، الليلة الماضية، طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية قادمة من اللاذقية، وعلى متنها مجموعة من مواطني روسيا وغيرها من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق، الذين أبدوا رغبتهم في مغادرة سوريا نظرا لظروف الحرب التي تعيشها حاليا، وكان ممن تم إجلاؤهم هذه المرة 66 شخصا من رعايا روسيا و7 من بيلاروسيا، و4 من أوكرانيا، و3 من أوزبكستان، ومن بينهم 34 طفلا، وكانت الطائرة نفسها، وهي من طراز "إيل — 76"، نقلت من موسكو إلى مدينة اللاذقية السورية، أمس الخميس، أكثر من 21.5 طن من مختلف المواد الغذائية، بما في ذلك اللحوم والأسماك المعلبة، والسكر، وأغذية الأطفال، وبعض الأنواع الأخرى من المساعدات الإنسانية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة