تقرير شام السياسي 30-04-2015

30.نيسان.2015

المشهد المحلي:
• قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية خالد خوجة إن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف 3 -إذا انعقد- ستكون مقبولة شريطة موافقتها على مقررات جنيف 2 بما تضمنته بشأن المرحلة الانتقالية، وأشار خوجة إلى أن الائتلاف طلب من روسيا مساعدة الشعب السوري من خلال حمل النظام على المشاركة في مشاورات جنيف، كما اعتبر خوجة أن نظام الأسد ووسائل إعلامه تضخم الدور العسكري لجبهة النصرة في سوريا، مؤكدا أن تحقيق الاستقرار في البلاد سيحجم بصورة تلقائية كل القوى المتطرفة، وقال خوجة إن دور جبهة النصرة في معارك إدلب يجري تضخيمه، ربما عشرة بالمائة فقط من المقاتلين في تلك المعركة ينتمون إلى النصرة، ولكن هم لديهم جهاز دعاية جيد، وأيضا بعض الإعلام بما في ذلك إعلام النظام يضخم دور النصرة.
• ألقى رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة كلمة ليلة أمس في مقر الأمم المتحدة في نيو يورك بمناسبة إحياء ذكرى جميع ضحايا الأسلحة الكيماوية، والذي يصادف الذكرى المئوية لأول استخدام واسع النطاق للأسلحة الكيماوية أثناء الحرب العالمية الأولى، وقال خوجة إن السوريين هم جزء من أولئك الضحايا، حيث تعرض السوريون لجحيم الأسلحة الكيميائية، والبراميل المتفجرة، والصواريخ البالستية، والقتل تحت التعذيب، والتجويع والحصار، على يد دكتاتور، حاول بكافة الوسائل قمع حق الشعب السوري في نيل حريته وكرامته، ولفت خوجة إلى أن الظروف اليوم ملائمة من أجل أن يتخذ مجلس الأمن خطوات حاسمة قادرة على إنهاء المعاناة في سورية، وأولها الانتصارات العسكرية التي يحققها الثوار في الشمال والجنوب، بالتزامن مع انقسامات داخل النظام وتصفية لبعض رموزه، وثانيها التطورات الإيجابية الهامة على صعيد المعارضة، والائتلاف الوطني تحديداً، وناشد خوجة الأمم المتحدة بتنفيذ القرارات الإنسانية، وتلك المتعلقة بحظر استخدام غاز الكلورين، والتأكيد على المحاسبة والمسائلة كأحد مكونات الحل السياسي.
• هنأ عضو الهيئة السياسية والأمين العام الأسبق للائتلاف الوطني السوري بدر جاموس المملكة العربية السعودية بالقرارات الجديدة، متمنياً التوفيق والسداد للخطوات التي رسمها جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأكد جاموس ثقته باستمرار النهج الحكيم الذي طالما التزمت به المملكة، وبأن الأوامر والتوجيهات الجديدة ستعزز دور المملكة وتساهم في الانتقال إلى مرحلة جديدة ستصب دون شك في مصلحة الشعبين السعودي والسوري، كما هنأ جاموس ولي العهد محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان، وشكر وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل على مواقفه الداعمة للثورة السورية في كل المستويات الدولي، وتمنى جاموس لجلالة الملك النجاح في خدمة السعودية، والتوفيق في تحقيق المزيد من التقدم والرخاء لأهلها، والاستمرار في دعم ونصرة الحق.
• ذكرت مصادر في المعارضة السورية أن اجتماع المعارضة، الذي تُحضّر له المملكة العربية السعودية قد تم تأجيله بشكل مفاجئ إلى أجل غير مسمّى، وأشارت المصادر إلى أن الرياض لديها خطط بديلة في للمرحلة المقبلة، وأفادت تلك المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بأن السعودية أبلغت بشكل مفاجئ بعض المعارضين السوريين عن قرارها تأجيل الاجتماع إلى أجل غير مسمّى، بعد أن كانت قد اتصلت بعدة أطراف سورية وإعلامها بأن مؤتمراً للمعارضة يضم نحو 30 شخصية من المعارضة مدعوون لحضور مؤتمر في الثالث من أيار/مايو المقبل، وجرى الاتصال عشية التغييرات التي جرت في المملكة وإعلام من دُعي بتأجيل الموعد إلى أجل غير مسمّى من أجل استكمال التحضيرات وليكون ناجحاً، وقالت المصادر إن هذه المعلومة أّبلِغت أيضاً للأطراف الدولية المهتمة وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا، ورجّحت المصادر وجود خطط غير مُعلنة لدى المملكة فيما يتعلق بالأزمة السورية، وأن تأجيل اجتماع المعارضة السورية لديها لا يعني قلّة اهتمامها بالملف وإنما يعني أن لديها خطط أقوى وأكثر فاعلية للمرحلة المقبلة.
• أكّدت مصادر متابعة للتحضيرات لمؤتمر القاهرة للمعارضة السورية أن العديد من الشخصيات القيادية في الائتلاف وهيئة التنسيق ستشارك في مؤتمر القاهرة المرتقب انعقاده منتصف الشهر المقبل لتوحيد رؤى المعارضة السورية، وأشارت إلى أن أكثر من 150 شخصية سورية معارضة ستنضم للمؤتمر، ووصفت الوثائق التي تم إعدادها للتوافق عليها بين قوى المعارضة بـ"الممتازة"، وأوضحت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن هناك 150 شخصية ستشارك في المؤتمر المرتقب عقده الشهر المقبل في القاهرة، والعديد منها يمثل قوى وتيارات سياسية، بما فيها شخصيات من الائتلاف وهيئة التنسيق وغيرهما، كما سيشارك شخصيات معارضة مستقلة مشهود لها، بالإضافة إلى ممثلي مجتمع مدني وقوى عسكرية تؤمن بالحل السياسي ورجال أعمال.
• كشف أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة أن وفداً فلسطينياً برئاسة زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، يمثل كل القوى الفلسطينية الموجودة في مخيم اليرموك، سيزور سوريا للبحث في تطورات أوضاع المخيم، مؤكدا ان الوضع في اليرموك هاديء الآن، حسب قوله، ووصف حواتمة الوضع في اليرموك قائلا إن أعداداً من تنظيم "داعش" الإرهابي الذين دخلوا إلى المخيم انسحبوا إلى خارجه، فيما لا تزال هناك أعداد أخرى موجودة بجانب جبهة النصرة وأكناف بيت المقدس، وكشف عن وقوع ما سماه بـ"عاصفة من التخبط" داخل الصفوف الفلسطينية إزاء ما يجري في اليرموك استغرقت ما بين 10 إلى 15 يوماً، حيث كان هناك من يؤيد تدخلاً عسكريا وآخرون يؤيدون حياديته وفقاً لقرارات المجلس المركزي الصادرة عن اجتماعه يوميّ 4 و5 مارس الماضي.
• نائب وزير خارجية الأسد فيصل المقداد إن سورية مازالت صامدة وقادرة على المواجهة وستتجاوز هذه المرحلة مهما حقق الأعداء، واعتبر المقداد في لقاء مع تلفزيون النظام الرسمي أن العلاقات مع الحلفاء ولاسيما إيران وروسيا استراتيجية وستبقى مؤثرة في تطورات الأحداث ولن يسمح هؤلاء الحلفاء إلا بأن تنتصر سورية وبأن يكونوا معها في مواجهة الإرهاب، حسب وصفه، وحذر المقداد من الاندفاع تجاه "جنيف3" إلا بعد أن تصبح الأمور مهيأة للدخول إلى مؤتمر ناجح من أجل تطبيق ما يتفق عليه في هذه المشاورات انطلاقا مما تم التوصل إليه في "جنيف1" لتحقيق إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية، على حد قوله.
• رد مندوب نظام الأسد لدى الأمم المتحدة على ما ذكره المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في بيانه من أن الوكالة قد خلصت إلى أنه من المرجح جدا أن بناء دمر في موقع دير الزور عام 2007 كان مفاعلا نوويا كان ينبغي التصريح به إلى الوكالة, وقال الجعفري إن مجلس الأمن والوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يدينا عدوان إسرائيل الفاضح على الموقع بدير الزور، وقال الجعفري في بيان أدلى به خلال جلسة النقاش العام لمؤتمر مراجعة معاهدة عدم الانتشار لعام 2015 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك إن سورية كانت من أوائل الدول في منطقة الشرق الأوسط التي وقعت على معاهدة منع الانتشار في العام 1968 انطلاقا من قناعتها أن امتلاك أي دولة بالمنطقة لهذا السلاح المدمر يشكل تهديدا للسلم والأمن الإقليميين والدوليين على السواء وابتزازا لأمان المنطقة وشعوبها، وأوضح الجعفري أن انضمام سورية لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية عام 2013 يجب النظر إليه كخطوة أولى أساسية لإنشاء هذه المنطقة في الشرق الأوسط.


المشهد الإقليمي:
• قال رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني وليد جنبلاط، إنه عندما قال الأمير سعود الفيصل بأن سوريا بلد محتل لم يكن مخطئاً، وتابع في تغريدات له على تويتر: شاهدت بالأمس وزير الدفاع لما تبقى من "الجيش العربي السوري" يستجدي جنرالات كسرى للمساعدة، وأضاف إنني شعرتُ بمهانة أن ينتهي "الجيش العربي السوري" بهذا الشكل، وللقاصي والداني أتحدث عن النظام الذي دمر سوريا والجيش السوري نتيجة استخدامه ضد الشعب السوري، وكم أشعر بإهانة عندما أرى بزة الجيش السوري العربية تستجدي المساعدة من جنرالات كسرى، وقال أيضاً: إنني لن أستفيض لأن الحديث طويل، لكن حاكم سوريا دمر بلاده وجيشها وأنهى سوريا، لكن مهما طال الزمن لا بد أن يأتي فجر جديد للشعب السوري الأبي.
• اعتبر سياسيون لبنانيون إعلان "حزب الله" الإرهابي تشييع أحد مقاتليه الأطفال في سوريا، خبراً مفجعاً لذويه وللوطن على حد سواء مع بلوغ الحزب في غيّه حدّ إغواء غير الراشدين من أتباعه للزجّ بهم في الحرب السورية والتضحية بحياتهم على مذبح الدفاع عن نظام الأسد، وأعرب وزير العدل اللبناني أشرف ريفي عن أسفه لضريبة الدم التي يُدفّعها "حزب الله" الإرهابي للبنانيين الموالين له في سوريا، قائلاً في تصريحات صحفية، إنّ تشييع الحزب أطفالاً قاتلوا وقضوا في صفوفه في سوريا إنما هو مشهد يذكّره بآخر أيام هتلر، موضحاً أنّ هتلر في بداية حروبه وفي عزّ انتصاراته كان يستعين بالجنود البالغين الأشدّاء، لكن حينما بدأ مشروعه ينهار أصبح يستعين في نهاية حقبته بالأطفال للقتال عنه وسرعان ما شكل ذلك إفلاساً عسكرياً أدى في نهاية المطاف إلى خسارته الحرب.
• اتهمت المعارضة الايرانية في المنفى أمام الكونغرس الأميركي النظام الإيراني بأنه عراب "داعش"، وقالت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي في مؤتمر بالفيديو من باريس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إن نظام الملالي هو الذي ساهم في خلق تنظيم "الدولة الإسلامية" ومذابح السنة في العراق هي التي سمحت بقيام "داعش"، وأكدت أن النظام الإيراني هو الذي خلق الإرهاب، معتبرة أنه بالرغم من كل اختلافاتهم، فإن تنظيم "الدولة الإسلامية" والمتطرفين الحاكمين في إيران قريبون جدا من بعضهم البعض ويمكن حتى أن ينسقوا فيما بينهم بالمناسبة، ولم تعلق واشنطن على هذه الاتهامات.
• اعتبر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إن مطالب دول غربية وعربية الإطاحة ببشار الأسد أذكت سنوات من إراقة الدماء لا ضرورة لها لأنها حالت دون إجراء مفاوضات لتسوية سياسية، وقال ظريف: إن من يتهمون حكومة سوريا ويقولون إن حكومة سوريا مسؤولة عن دماء كثير من الناس، عليهم أن يخلوا بأنفسهم ويفكروا في الأسباب التي منعت وقف إطلاق النار في سوريا قبل سنوات قليلة، وأضاف ظريف متحدثا في جامعة نيويورك أن الشيء الوحيد الذي منع وقف إطلاق النار كان الشرط المسبق بألا يكون الأسد طرفا في أي حكومة انتقالية في سوريا، حسب رأيه، وأعلن وزير الخارجية الإيراني أن اختيار المستقبل السياسي للشعبين اليمني والسوري يعود إليهما فقط، متهما المملكة العربية السعودية بدعم تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي، على حد تقديره.
• قصفت الدبابات الإسرائيلية مواقع في قرية القحطانية قرب المعبر الرئيسي بالقنيطرة، بالتزامن مع اشتباكات تخوضها فصائل معارضة مع عناصر تابعين لـ"داعش" متحصنين في القرية، وقالت وكالة أنباء الأناضول، إن القصف الإسرائيلي جاء رداً على نيران من رشاشات ثقيلة مصدرها الجانب السوري اخترقت الشريط الحدودي بين الجانبين، وأضاف المراسل أن فصائل المعارضة، ممثلة بالجبهة الجنوبية وأحرار الشام وجبهة النصرة، التي تتقدم باتجاه القحطانية لإنهاء وجود "داعش" فيها، تعرضت منذ الأمس لقصف من عصابات الأسد بالهاون، كما استهدفت عصابات الأسد دبابة لتلك الفصائل.


المشهد الدولي:
• دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتشكيل حكومة تنهي وجود نظام الأسد، وتمثل جميع السوريين، وجاء كلام كيري خلال مؤتمر صحافي جمعه مع رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة، وشدد خلاله كيري على ضرورة أن توحد الحكومة الجديدة سوريا وتحمي الأقليات، وقال كيري إن هذا النظام فقد مسؤوليته تجاه شعبه، ولهذا يجب أن يتم الانتقال من نظام الأسد إلى حكومة تمثل كل الشعب وتستطيع إصلاح الضرر الكبير الذي لحق بسوريا، وتوحد البلاد وتحمي كل الأقليات، وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن الجزء الآخر من المشكلة يكمن في أن الأسد مشغول بتدمير بلاده لمصالحه الخاصة، وهو يجتذب الإرهابيين إلى سوريا، ما يترك انطباعا سلبيا على المنطقة.. ولهذا فقد أي شرعية له، ومن جهته، أوضح خوجة أن مباحثاته مع كيري تتناول آخر التطورات السياسية والعسكرية في سوريا، فضلا عن طلب دعم واشنطن في إنشاء مناطق آمنة ضمن مناطق سيطرة المعارضة.
• أدان الأمين العام  للأمم المتحدة بان كي مون القصف الجوي الذي قام به نظام الأسد لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق الثلاثاء، داعيا حكومة الأسد إلى وضع حد فوري لأية عملية عسكرية يمكن أن تعرض حياة المدنيين بالمخيم للخطر، وفي مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، تلا نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق بيانا، أكد فيه علي ضرورة وجود تأكيدات من حكومة الأسد بأنها لن تهاجم المخيم طالما بقي مدنيون بداخله، وقال حق إن الأمين العام يدعو حكومة الأسد إلى وضع حد فوري لأية عملية عسكرية يمكن أن يعرض للخطر حياة المدنيين في مخيم اليرموك والي التقيد الصارم بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان لحماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة، كما يدعو جميع الأطراف إلى وقف العنف ومنح حق الوصول الإنساني الآمن والمستدام للمدنيين داخل المخيم.
• كشفت صحيفة تركية عن وصول 40 عنصراً من القوات الخاصة الأميركية، للمشاركة في تدريب ما أصطلح عليه غربياً بـ"قوات المعارضة السورية المعتدلة"، بحسب الاتفاق الموقّع بين أنقرة وواشنطن، في وقت سابقٍ من العام الحالي، وبحسب صحيفة "حرييت" التركية، فإن الجنود الأميركيين توجّهوا إلى قاعدة هرفانلي بالقرب من مدينة كرشهير، في وسط الأناضول، حيث سيتمّ البدء بتدريب عناصر تنتمي للمعارضة السورية خلال الأيام العشرة المقبلة، في مجموعات مكونة من 400 عنصر، ومن المفترض أن يكون التركمان السوريون القوة الضاربة في هذه القوات لضمان ولائها، إذ يقوم جهاز المخابرات التركي الآن، بعملية اختيار عناصر القوات التي سيتم تدريبها، حيث ستنتهي هذه العملية قريباً جداً، وكان من المقرر بدء البرنامج نهاية العام الماضي، قبل أن يتم تأجيله إلى  شباط، بسبب المحادثات بين المسؤولين الأتراك والولايات المتحدة.
• بارك الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، تقدم قوات المعارضة السورية وتحقيقها لإنجازات على الأرض، قائلا إن السلاح لا يعمل إلا في يدي بطل، وقال القرضاوي في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: إننا نبارك تقدم المعارضة السورية، وندعو لمزيد من التعاون بين فصائلها، وتابع القرضاوي قائلا: إنه لابد من العتاد الحربي والقوة المادية لنواجه عدو الله وعدونا، لكن السلاح لا يعمل إلا في يدي بطل، والبطل لا يصنعه إلا الإيمان، مضيفا أن الفرد بغير دين ولا إيمان ريشة في مهب الريح، لا تستقر على حال، ولا تعرف لها وجهة، ولا تسكن إلى قرار مكين.
• تلقى سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي جون كيري، وقالت وزارة الخارجية الروسية إن الاتصال الهاتفي بين وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة جرى بناء على مبادرة من قبل الطرف الأمريكي، وتناول الاتصال الهاتفي مناقشة ما يمكن أن يقوم به المجتمع الدولي من خطوات لحل الأزمة في أوكرانيا وإطلاق عملية السلام في سوريا وحل الوضع في ليبيا واليمن، وفي ما يخص سوريا وليبيا واليمن، جرى تبادل للآراء حول خطوات من الممكن أن يقوم بها المجتمع الدولي لإطلاق عملية السلام في سوريا، ومساندة جهود حل الوضع في ليبيا واليمن سياسياً.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة