تقرير شام السياسي 30-10-2015

30.تشرين1.2015

متعلقات

المشهد المحلي:
• دانت نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نغم غادري اعتداءً نفذته ميليشيات تابعة لإيران أمس الخميس على مخيم ليبرتي الذي يؤوي لاجئين من المعارضة الإيرانية، مما أسفر عن مقتل 23 شخصاً، وجرح 200 آخرين، وقالت غادري إن الهجوم يعكس سلوك إيران في الاعتداء على شعوب المنطقة وتحالفها مع الأنظمة المستبدة، مثل نظام الأسد وارتكابها أعمالاً إرهابية، وملاحقتها معارضيها دون أي اعتبارات إنسانية، ودعت غادري المجتمع الدولي إلى التضامن مع ضحايا إيران، وإدانة هذا العمل الإجرامي، واتخاذ التدابير اللازمة لحماية اللاجئين في مخيم ليبرتي.

• حمل  الائتلاف الوطني السوري المعارض روسيا وإيران ونظام الأسد المسؤولية عن سقوط مدنيين وارتكاب مجازر وحشية على نحو متعمد بالتزامن مع اجتماعات فيينا، مما يشير إلى محاولات لتقويض الجهود الرامية لوقف العدوان وإنهاء العنف، وقد ارتكب طيران الاحتلال الروسي ونظام بشار سلسلة مجازر في حلب ودوما اليوم أدت إلى استشهاد ٦٥ مدنياً في حلب، و٦٠ آخرين في مدينة دوما بريف دمشق، حيث استهدف سوق شعبي ومناطق سكنية مأهولة، وقال الائتلاف إنه وعلى الرغم من مزاعم روسيا أنها تستهدف تنظيم "داعش" إلا أنه من أصل ١١٥٠ غارة جوية خلال شهر، تم استهداف مناطق تخضع لداعش من خلال ٦٠ غارة فقط، فيما طالت الغارات الأخرى مناطق مدنية محررة وأخرى تخضع للجيش السوري الحرّ في عدة مدن، ودعا الائتلاف المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وإدانة العدوان الروسي والإيراني والعمل على توفير الحماية اللازمة للمدنيين السوريين.

• قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الرئيس باراك أوباما وافق على نشر قوة من العمليات الخاصة الأمريكية قوامها أقل من 50 فرداً إلى شمال سوريا للعمل مع القوات المحلية في قتالها ضد تنظيم "داعش"، وأضاف المسؤول أن الرئيس وافق أيضا على نشر مقاتلات إيه-10 وإف-15 لقاعدة أنجرليك في تركيا وزيادة المساعدات العسكرية للأردن ولبنان وإجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاستهداف التنظيم و شبكاته، وقال مصدر مطلع بمجلس الشيوخ الأمريكي لـ"رويترز" إن الإستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن محاربة تنظيم "داعش" في سوريا ستشمل نشر قوة عمليات خاصة في أربيل بشمال العراق وتعزيز التعاون مع العراقيين في استعادة الرمادي وتوسيع نطاق المساعدة الأمنية إلى الأردن ولبنان، وقال المصدر لوكالة رويترز إن المساعدات الموسعة إلى الأردن ولبنان ستشمل مساعدة مخابراتية وتوسيع نطاق الضربات الجوية الأردنية ضد التنظيم المتشدد.

• قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن الضربات الجوية الروسية في سوريا قتلت قرابة 600 شخص ثلثهم من المدنيين منذ أن بدأت موسكو حملتها الجوية قبل نحو شهر، وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويجمع معلومات عن الحرب من خلال شبكة مصادر على الأرض إن الضربات الروسية قتلت 185 مدنيا و410 مقاتلين من جماعات معارضة مسلحة مختلفة.



المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير  في مقابلة صحفية مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن إيران يجب عليها أن تقبل برحيل بشار الأسد كجزء من أي حل للنزاع في سوريا، وأضاف أن بشار الأسد يجب أن يرحل سواء عن طريق عملية سياسية أو أن يزاح بالقوة، وشدد الجبير على أن بلاده ستواصل دعم المعارضة السورية المسلحة، معتبراً أن تغيير ميزان القوى على الأرض ضروري لضمان رحيل الأسد.

• قال وزير الخارجية التركي فريدون أوغلو، إن بشار الأسد ذهب إلى الخطة "ب" بعد اعترافه بعدم قدرته على فرض سلطاته بكامل مناطق البلاد، جاء ذلك في مقابلة للوزير التركي على قناة "CNN" الأمريكية حيث قال: إن المشكلة الوحيدة أمام بقاء الدولة موحدة تتمثل ببقاء بشار الأسد، وما يحاوله الأسد الآن في الحقيقة هو تشكيل دولة مصغرة في سوريا وهذا ما نراه على الأرض، وفي يوليو عندما قال إنه لم يعد بإمكانه تمديد سلطاته في كل الدولة فإنه اعترف بطريقة ما أنه ذاهب إلى الخطة "ب"، وتابع الوزير التركي قائلا: إنه بالنسبة لنا فإن هذا التدخل الروسي في سوريا يعتبر خطأ وقد قلنا لهم ذلك، حيث عبرنا لهم أن ما يقومون به خطأ وأنهم يصبحون جزءا من حرب أهلية، وهي ليست في صالحهم أو في صالح سوريا أو المنطقة بشكل عام.

• كشفت مصادر أمنية تركية، عن توقيف شخصين سوريين بإسطنبول، يشتبه بأنهما يعملان لصالح مخابرات نظام الأسد، وجرى توقيف المشتبهين ” أحمد.د”، و”وليد.ا”، في عميلتين بمنطقتي “زيتينبورنو” و”بي أوغلو”، بالتعاون بين فرق مكافحة الإرهاب، والمخابرات التركية، وضبطت السلطات التركية، بحوز المشتبه ” أحمد.د”، جهازا الكترونيا، وخريطة لمدينة اسطنبول، حيث تبين ارسال احداثيات مناطق في محيط بعض القنصليات في "بي أوغلو"، إلى مركز في دمشق، عبر قمر اصطناعي،  بحسب المعطيات التي توصل اليها خبراء فحصوا الجهاز، ويعتقد أن “وليد.ا” الذي جرى توقيفه في "زيتينبورنو"، كان يستعد لتنفيذ عمليات في عموم تركيا، ترمي لإثارة الرأي العام، عبر فريق خاص، سيأتي من سوريا، حيث قيل إنه تواصل مع مهربين بغية تسريع دخول الفريق، وتواصل الجهات المعنية التحقيق مع المشتبهين.

• لمحت إيران قبيل مؤتمر يعقد في فيينا اليوم الجمعة لبحث الأزمة السورية، إلى أنها ربما تكون مستعدة للتراجع عن إصرارها على بقاء بشار الأسد في السلطة، وسط تمسك أميركي برحيله، وأكد مسؤول بارز من الشرق الأوسط على دراية بالموقف الإيراني لـ"رويترز" أمس الخميس، أن طهران قد تقبل فترة انتقالية تستمر ستة أشهر يتقرر في نهايتها مصير الأسد في انتخابات عامة، وقال المسؤول ذاته إن المحادثات تتركز على حلول وسط، وإيران مستعدة لتحقيق حل وسط بقبول بقاء الأسد ستة أشهر، مضيفا أن الأمر سيكون بيد الشعب السوري لتقرير مصير البلاد.



المشهد الدولي:
• بدأت 17 دولة بينها الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران، محادثات غير مسبوقة في فيينا اليوم الجمعة لبحث مصير بشار الأسد، وتوافد أعضاء الدول المشاركة في الاجتماع الموسع حول سوريا إلى مقر الاجتماعات في فيينا، والدول هي السعودية وروسيا والولايات المتحدة وتركيا، وفرنسا والعراق والأردن ولبنان وإيران ودول من الاتحاد الأوروبي، وانتهى في فيينا، أمس الخميس، اجتماع رباعي جمع وزراء خارجية السعودية وتركيا وروسيا والولايات المتحدة حول سوريا، دون أن يدلي الوزراء الأربعة عقب انتهاء الاجتماع بأي تصريحات لوسائل الإعلام، إلا أن تقارير أشارت إلى أن التوقعات متواضعة، وأن هناك خلافاتٍ مازالت قائمة، خصوصا في ما يتعلق بدور الأسد ونظامه في المرحلة الانتقالية.

• أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الذي سيمثل الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في جلسة مباحثات فيينا التي تجري بشأن سوريا، على أهمية جلوس البلدان المؤثرة في الصراع السوري للعمل معاً، كما شدد دي ميستورا على ضرورة اغتنام الفرصة والتوصل إلى حلول صلبة وملموسة تنهي الصراع السوري وتعمل على القضاء على تنظيم "داعش"، وقال المبعوث الخاص: إننا لم نلمس من قبل رغبة جميع البلدان المؤثرة في هذا الصراع للجلوس وبدء العمل معاً، لذا لا ينبغي أن نفوت هذه الفرصة الكبيرة، وأضاف: أعتقد أننا وصلنا إلى نقطة حيث هناك شعور بأن الحلول العسكرية لن تقودنا إلى أي مكان، فحتى التدخل الروسي الذي غير قواعد اللعبة والذي ساهم في تسريع وتيرة الموجة الدبلوماسية السياسية يعي أن إنهاء الصراع السوري والقضاء على "داعش" لن يحدث دون خلق حل سياسي مواز وملموس للحكم في البلاد.

• أعلنت واشنطن أن الغارات الأخيرة للطيران الروسي في سوريا أسفرت عن أضرار جانبية، بما في ذلك إصابة أحد المستشفيات، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي: إن لدينا معلومات عملانية تقودنا إلى الاعتقاد بأن طائرات عسكرية روسية أصابت مستشفى، وكان كيربي يرد على أسئلة صحفيين حول أدلة في حوزة الإدارة الأميركية حول القصف الروسي لمرافق طبية في سوريا، وأضاف كيربي أن لدينا معلومات أخرى تقودنا إلى الاعتقاد بأن الأهداف الروسية، ليس فقط لا تستهدف تنظيم "داعش"، إنما تؤدي إلى أضرار جانبية وإصابات في صفوف المدنيين، ورفض المتحدث الكشف عما إذا تمت إحالة هذه المعلومات مباشرة إلى الجانب الروسي.

• اعتبر مدير الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر في مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الإخبارية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يملك استراتيجية على المدى الطويل في سوريا، وأنه يرتجل قراراته فيها يوما بعد يوم، وقال كلابر إني أتساءل شخصيا عما إذا كانت لدى بوتين استراتيجية طويلة الأمد، أو إذا كان يبني موقفه بناء على التطورات يوما بيوم، ولدى سؤاله عما اذا كان بوتين يمتلك خطة حيال سوريا، صرح كلابر إنني لست متأكدا من أن لديه واحدة، وتابع: أعتقد أنه يرتجل يوما بيوم، معتبرا أن بوتين، حليف بشار الأسد، مندفع في قراراته وانتهازي.

• كشف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، عن أن الكرملين يريد موافقة المعارضة السورية على نهج مشترك، والقيام بتشكيل وفداً للمحادثات مع النظام، ونقلاً عن وكالة إنترفاكس الروسية فإن روسيا والسعودية تبادلتا قوائم بالشخصيات المعارضة السورية التي ستشارك في المحادثات التي ستجري في فيينا، وذكر أن موسكو تريد مشاركة الجيش السوري الحر والأكراد في المحادثات، ونقلت إنترفاكس عن بوجدانوف قوله إن القائمة الروسية تضم 38 اسماً، لكن موسكو تتحلى بالمرونة ويسعدها توسيع القائمة، وأضاف أن الولايات المتحدة وعدت بتقديم قائمتها.

• نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله إنه لا يمكن لأي دولة استخدام القوة العسكرية في سوريا دون أن تحصل أولا على موافقة النظام، وذكرت الوكالة أن ريابكوف كان يرد على سؤال عن احتمال أن تشن الولايات المتحدة عملية برية في سوريا، ونقلت عنه قوله إن مسألة استخدام القوة العسكرية بأي شكل دون موافقة دمشق غير مقبولة بالنسبة لنا.

• أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية رفيعة بأن الولايات المتحدة، وعلى عكس ما يتم تداوله، عرضت على روسيا بقاء بشار الأسد لمدة 18 شهرا، ثلثها بصلاحيات، لكن روسيا رفضت الأمر وأصرّت على عدم مناقشة مصير الأسد كشرط لحل الأزمة السورية، وبحسب وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أوضحت المصادر أن روسيا لم توافق أساسا على مبدأ نقاش مصير الأسد، والولايات المتحدة اقترحت بقاءه 18 شهرا، أول ستة أشهر منها بصلاحيات ليُصدر مراسيم لتشكيل الهيئة الانتقالية وقوانين تتعلق بالجيش والأجهزة الأمنية وشؤون الدولة في المرحلة الانتقالية، بعد ذلك يبقى رئيسا دون صلاحيات، بحيث تتولى الهيئة الانتقالية والمؤسسات الفرعية تولي زمام الأمور التنفيذية السياسية والعسكرية، وقالت المصادر إن موسكو رفضت هذا الاقتراح وأصرّت القيادة الروسية على عدم مناقشة مصير الأسد كشرط مسبق.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة