أمريكا تقتل تحت اسم الإرهاب

17.آذار.2017

أعلن الجيش الأمريكي عن مسؤوليته عن الغارات الجوية التي استهدفت مساء أمس أحد الجوامع في ريف حلب الغربي ، متسبباً باستشهاد أكثر من ٤٢ شخصاً في حصيلة مبدئية حيث مازالت فرق الإنقاذ تعمل على استخراج الجثامين والجرحى من تحت الأنقاض .
و قال البيان الأمريكي أن الهدف هو مركز تابع لـ”القاعدة” في اجتماع لقيادتها ، في حين أن الواقع مخالفاً تماماً ، اذ أكدت مصادر شبكة “شام” الإخبارية أن المركز الذي استهدفه الطيران التابع للتحالف الدولي ، هو لجماعة الدعوة والتبليغ المنتشرة في أنحاء العالم وهي جماعة مستقلة تتفرغ للخروج والدعوة إلى الله في كافة المناطق ولديهم اجتماع أسبوعي كل يوم خميس حيث يتم اجتماع كافة الدعاة من كل المنطقة حيث أن الاجتماع اليوم كان يضم حوالي 250 شخص وأثناء صلاة العشاء أغارت الطائرات مجهولة الهوية لتتكشف فيما بعد أنها عائدة للتحالف الدولي تبعاً لبقايا الصواريخ المستخدمة .

الأكثر قراءة