أبكي على شام الهوى شعر صدى الشام

06.أيلول.2014

أبكي على شام الهوى فلقد غدت تمشي كلاب ا لفرس فيها قد عوت
وعواؤها يدعو لكسرى هالك والنار في دير المجوس قد انطفت
يا جاهلاً دين المجوس وما احتوى إن المجوس عبيدُ نارٍ أُخمدت
من ظنهم في الدين إخواناً لنا فالظنُ فيه غباوةٌ قد أمعنت
دعت مجوس جرائها من شيعةٍ هم في الكائنات جهالةً قد أُلصقت
يمشون مثل بهائم لا تهتدي والنبعُ يدعو والبهائمُ قد أبت
ساروا إلى نبع الضلال وما اهتدوا من جهلهم صاروا حميراً أدبرت
ساروا لسودٍ في العمائم ضيعت من أجل خُمسٍ دينها وما اهتدت
وتمتعت بنسائهم ثم اعتلت محراب شركٍ للنواح به صبت
تدعو لثأر للحسين مزيف قتلته فرسٍ ويحها ثم بكت
يا شام ما حقد المجوس بميت حقد تعاظم في نفوس قد غوت
فيك الفناء لحقدهم لا تجزعي فلقبرها جاءت مجوس أسرعت

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: صدى الشام