ّ الأمــــــــل

16.آذار.2015

رصُّوا البناءَ وكونوا في الورى علما ... هذي السيوفُ تخطُّ كتابنا قلما
رصُّوا البناءَ فإن وصيَّةً مُهِرَت      ...    بدماء من برفاتهم بَنَوا أُمما...
تلك السطورُ تقصُّ تراثنا عِبَراً     ...   لشبابِ أمتنا مَن يحملُ العَلَما
لا تقتلوا شيخا لا تشتُموا أمةً   ...   لا تَهدِموا بِيَعاً لا تسفَحُوا بدِما 
واليومَ جيلُ الأمسِ قد تراءى لنا   ...  قاماتِ أبطالٍ قد أُوقِدت هِمَما
هذا عليُّ وذاكَ السَّيفُ يضربُهم  ...  والعمرانِ بكلِّ الصَّحبِ قد قَدِما
كلُّ العيونِ نراها اليومَ ناظرةً    ...   إلى الذين أعادُوا مجدَ ما هُدِما
جُندِ الشَّآم وكم في الشَّامِ من أملٍ ... قد أودعتهُ قلوبُ المسلمين فما
خابت ظنونُهمُ بالله ثُمَّ بكم        ...     فالنَّصرُ كادَ على الهاماتِ يرتسما

الشَّاعر محمد الزعبي

  • المصدر: أدبيات الثورة السورية
  • اسم الكاتب: الشَّاعر محمد الزعبي