ثورة القمح

10.تشرين2.2014

ثورة القمح تأبى السكون

تحن إلى وقع الدم المطهر

فكيف لا أكون شهيدا؟!

وشغف بالوطن يأبى

إلا أن يكفن قلبي

ليمنح وطني قلبه المسلوب

فكيف لا أكون شهيدا؟!

وطيف طفلة يجرحني

بدميتها الممزقة

وقلبها المقتول

فكيف لا أكون شهيدا؟!

وآلاف القلوب إلا قلبي

عزفت ثورة القمح

وآلاف الصغاريبكون

ثم فجأة يسكتون!!

ودماؤهم ثكلى

فكيف لا أكون شهيدا؟!

وعصافير تعزف

أنشودة الحناجر المذبوحة

والقمر الحزين يبكي

والنجوم اسودت

فكيف لا أكون شهيدا؟!

وأصوات المشتاقين

تنادي قلبي

وأصوات الرضع المحرومين

تدك عروش القلوب

فكيف لا أكون شهيدا؟!

ولي وطن ظمأت سنابله

بها شوق للشمس القتيلة

فكيف لا أكون شهيدا؟!

فللدم شعلة حمراء

ما إن تنزع فتيله

  • المصدر: مجلة مهد الثورة
  • اسم الكاتب: أديبة الثورة السورية