قصة الخليفة والساعة

12.تموز.2014

وقفَ الرجلُ على المنبرِ وقالْ
بايِعوني فأنا هوَ الخليفَةُ الموعودْ
أنا مَنْ ذَبحكُمْ وصَلبكُمْ وجَلدكُمْ
أنا مَنْ عاهَدَكُمْ فخانَ العُهودْ
لافرقَ بيني وبينَ أنظمةِ القَهرِ
وإنَّ أعمالي على ماأقولُ شُهودْ
وبخُصوصِ ساعَتي الثمينَة، فالمثَلُ يقولْ
(عَينُ الحَسودِ فيها عودْ)
***
وقفَ الرجلُ على المنبرِ وقالْ
بايِعوني فبَيعتي فَرضٌ مِنَ السَما
أنا مَنْ لمْ يحاربِ النِظامَ يَوماً
ولكنْ حارَبتُ دَوماً مَنْ لكُمْ حَمى
أنا مَنْ غدرتُ بثَورةِ الحريَّةْ
وأزهَقتُ الأرواحَ وهَدرتُ الدَما
وبخُصوصِ ساعَتي الثمينَة، فالمثَلُ يقولْ
(عَينُ الحاسِدِ تُبلى بالعَمى)
***
وقفَ الرجلُ على المنبرِ وقالْ
بايِعوني فأنا هوَ خَليفةُ الغفلَةْ
انظروا إلى الايمانِ يَقطرُ مِنْ لحيَتي
وانظروا إلى أتباعي يَقطُرونَ جَهلا
أنا مِنْ أمامِكُمْ وبشارُ مِنْ ورائكُمْ
مِنَ القِلّةِ لَنْ تجدوا بيَ عِلّةْ
وبخُصوصِ ساعَتي الثمينَة، فليسَ ذنبي
أنَّ عَهْدَ الساعاتِ الرَمليَةِ قَد ولّى
***
وقفَ الرجلُ على المنبرِ وقالْ
بايِعوني فأنا الهاشميُ مِنْ بني ربيعَةْ
إذا لبستُ العَمامَةَ تَعرفوني
والرؤوسُ التي تعارضُني سأقطُفُها جَميعا
لَيسَ بَيني وبَينَ رفاقِ البَعثِ فَرقٌ
حينَ تُنادي المجازرُ نكونُ في الطَليعَةْ
وبخُصوصِ ساعَتي الثمينَة، فارتاحوا
سأدفعُ عَليها الزكاةَ حَسَبَ الشَريعَةْ
***
وقفَ الرجلُ على المنبرِ وقالْ
بايِعوني فأنا صاحِبُ أفضالٍ علَيكُمْ
جَعلتكُمْ هَدفاً لمشاريعِ الغَزوِ والتَقسيمِ
كُلُّ العالمِ بشرقهِ وغربهِ باتَ يَكرهُكُمْ
وخدمتُ أصحابَ المشاريعِ الطائِفيَةِ
وشوَّهتُ سُمعةَ الدينِ وسُمعتَكُمْ
وبخُصوصِ ساعَتي الثمينَة، فسأحتفِظُ بها
أ أعجبَكُمْ ذلكَ أمْ لمْ يُعجبْكُمْ

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: طريف يوسف آغا