خواطر

21.حزيران.2014 خواطر
بينما الكل منشغل بكأس العالم ...هناك شعب محاصر منشغل بتسديد هدف موجع في مرمى الطغاة....شعب لا يزال يخوض المباراة حتى اليوم و هو مصرٌ على الفوز بكأس الكرامة رغم كل أساليب الغش التي ابتدعها الطغاة و كل الكروت الحمراء التي رفعت في وجوههم...شعب لم يرض أن يرفع رايته البيضاء....و لا يزال يتمتع بروح رياضية تكفي لإسقاط ألف طاغية....يواجه الموت بابتسامة…
24.أيار.2014 خواطر
كانْ ياماكانْ في قديمِ الزمانْكانتْ هُناكَ غابةٌ تعيشُ في أمانْفتسلَّطَتْ عليها عصابةٌ مِنَ الكِلابعلى رأسِها كلبٌ سُلوقِيٌ سَعرانْوراحتْ تتاجِرُ بها فتبيعُ وتشتريوتدَّعيَ أنَّها توفرُ الأمنَ والأمانْفتحتْ أملاكَها لكلِ عابرِ سبيلٍولمنْ يشتهي مِنَ الجيرانِ وجيرانِ الجيرانْوشكَّلَتْ مجلساً سَـمَّتهُ مجلسَ الشعبِملأتْ مقاعدَهُ بكُلِّ جربانَةٍ وجربانْثمَّ قررتْ في يومٍ مِنَ الأيامْأنْ تجريَ انتخاباتٍ أمامَ الأعيانْولم تنسَ أنْ تضعَ للتقدُّمِ شُروطاًماسَـمِعَ بها قبلاً إنسٌ…
22.أيار.2014 خواطر
سألتني ؟من أي البلاد أنت ؟قُلت من بلد الحرية.من أقصى الشمال حيثُ تسكن الطيور التي تعشق الاحرارحيث المسك والعنبر وعبق الشهادةالذي لا يفارقنا ولا يتغير ..أنا من الربوع الحلبية.حيث المجد والفخاروشهداء الحق وشهداء الشرعيه.-2-سألتني وماذا تدرس ؟غصصتُ وجاوبتُبعنجهية ..هندسة معلوماتية.لكن استقلتُ لأسباب امنية.لست بنادم.لأن العلم الذي لا يهدي للحقلاينفع البشريه.
10.أيار.2014 خواطر
اغـتـالوك يـا وطـنـي وطعنوك واحـرقوا كـلّ مـا فيك ودمروكشتتوا قاطنيك في أرجاء الأرضوقتلوا رائحة الياسمين وباعـوك طعــنونا يـا أخـوتي مـن الداخلوفـي الـخـارج خانوك وطعنوك ثوارنا فـي الـداخل مـولاهـم اللهومعارضة باسـم الثورة سـرقوكنـظـام قـاتـل ومـعـارضـة خائنة يا شـعبي كـلّ الأطراف رجموكلم يبق في الجسد مكان للطعنات ففي كلّ شـبر يا وطني ذبـحـوك نـظـام فـي البراميل يقتل شـعـبهومعـارضـة فـي الـمـال ألهـوك أجارنا…