أنا من حماة

14.تشرين2.2014

أنا من حماةَ بكل شعبي أفخرُ ** وتلال سوريا ربيع مزهرُ

طيف الطفولة في ربوع حبيبتي ** ذكرى تهيِّج والنسائم تسحرُ

في جامع السلطان ننشُد أنسنا ** وعلى ضفاف النهر حينا نسمُر

حتى عدا جيش اللئام معربداً ** سفكوا الدماء وللحضارة دمروا

ومضت عقودُ الذل في أحيائنا ** وقلوب شعبي باللظى تتفجرُ

يا أيها الشعب الأبي تحية ** هبّوا لدحر عدوكم واستنصروا

حورانُ يا أرض البطولة سطرت ** مجدَ الشآم وبالكرامة تفخرُ

هبت لها كل الديار تحية ** فالشعب من داء الخنوع تحرروا

في مجلس اللُّعَب المزيف مسرحٌ ** وعلى المِنصة مجرم متهورُ

ضحك اللئيم لزمرة مأجورة ** كالجُعل بالروث المدحرِج يعثرُ

سخروا بثورة أمة مكلومة ** صمٌّ وبكم للمهازل صفَّروا

يا خائن الوطن العظيم وبائع الـ ** جَولان بالعار المؤبَّد تُشهَر

لا تدعي وصلاً قضايا أمتي ** اخسأ كذبت فشأنُ مثلك أحقر

أسدٌ علي مع اليهود نعامة ** ولدولة الفرس البغيِّ تُظاهِرُ

إيرانُ حزب اللاتِ ضيعةُ مفلس ** لن ينفعنك مجرم أو مُخبِرُ

سل سجن تدمر ما أصاب رجاله ** أو صيدْنايَه ، فالزنازن تخبر

أو سل حماةَ فمن أباح دماءها ** أو تلَّ زعترَ من بربك يغدرُ

واليوم في درعا مجازرَ صُغتها ** دُوما وبَيضا حِمصُ جرحٌ غائرُ

يا أيها الوجه الصفيقُ حماقةً ** ستزول أصنامُ النظامِ وتُكسَرُ

إن شئتَها سِلماً فنحن رجالُها ** أو رُمتها حرباً فقبرَك تحفرُ

قسماً وربي لن تلين قناتُنا ** أو ينثني عزمٌ وشعبٌ ثائرُ

قسماً فغِمدُ سُيوفنا متطامن ** والنصلُ يضرب هامَكم لا يغفرُ

قسماً سنشري بالدما حريةً ** ثمنُ الكرامة و المعالي يَصغُر

عرسُ الشهادة حِبُّ كلِ مجاهد ** حُبَّ الحياة لجيشكم فتقهقروا

ولقد أتانا في مخازي عهدكم ** ليلٌ بهيمٌ أو نهارٌ أغبرُ

ارحل وعارك في يديك ملطَّخٌ ** سقط القناعُ وبان منك المَخبَر

لايدحرُ الطغيانَ شعبٌ خائف ** بل ثورةٌ كبرى بها نتحررُّ

 

  • المصدر: قصائد وفنون الثورة السورية
  • اسم الكاتب: حموي حر