الجيش السوري الحر يدعوا الأمم المتحدة إلى الكف عن اتهامهم بقصف المدنيين (مؤتمر صحفي)

02.تشرين2.2016

دعا قادة من الجيش السوري الحر الأمم المتحدة إلى الكف عن إطلاق تصريحات تتهمهم بقصف المدنيين المتواجدين في مناطق سيطرة نظام الأسد في حلب وقالوا أن الجيش الحر يقوم بتأمين الحماية للمدنيين.
وقال المقدم أبو بكر قائد جيش المجاهدين مخاطباً الأمم المتحدة: : أين كان قلقلكم وتخوفكم حين استهدفت روسيا مدرسة للأطفال في حاس قبل أيام.
وأكد أن الجيش السوري الحر لا يستهدف المدنيين بالمدفعية والصواريخ إنما يقوم بتحريريهم وحمايتهم من القتلة المجرمين
وأضاف الرائد ياسر عبد الرحيم قائد غرفة عمليات فتح حلب في معرض سؤاله عن استخدام الجيش الحر لسلا الكلور: الجيش الحر لا يمتلك أسلحة الكلور ولا وسائل الوقاية منها ونظام الأسد وحده من يمتلكها.
وأوضح عبد الرحيم أن المدفعية، الطائرات الحربية، الحوامات وحدها التي تستطيع اطلاق غاز الكلور ولدينا أدلة تثبت أن نظام الأسد من يستخدمها ،ونطالب المجتمع الدولي بالجنة تحقيق دولية.
وفي سؤاله عن مجريات معركة حلب قال: أن المعركة كبيرة جداً ولم تتوقف حتى تحقيق أهدافها كاملة وفك الحصار عن المدنيين المحاصرين في أحياء حلب الشرقية.
من جهته قال أسامة أبو زيد المستشار القانوني للجيش السوري الحر: هناك انحياز واضح وكامل من جانب الأمم المتحدة لنظام الأسد ،وأضاف أن دي مستورا المبعوث الأممي الخاص بسوريا فشل في انجاز مهامة يريد أن يجد لنفسه مساحة جديدة للمناورة والتي بدورنا نرفضها.

  • اسم المصور: شبكة شام

الأكثر قراءة