تفاقم الأوضاع الإنسانية في قرى ريف حلب الجنوبي

30.تشرين1.2015

بغيت إشغال الثوار عن مساندة الكتائب في ريف حلب الشمالي
عملت قوات الأسد على حشد كبير ومحاولة إقتحام من عدة محاور على عدة قرى من الريف الجنوبي منها
( عبطين . الوضيحي . الحاضر . السابقية . خان طومان )

تعزيز كافة نقاط قوات النظام من خلال استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة ورفع سواتر ترابية ونشر المدافع الميدانية على كافة الخطوط التي تقصفها
يحاول بعض المتطوعين تقديم بعض المساعدات لقرى الريف الشمالي وخصوصا بعد حركة النزوح الكبيرة وانعدام الحياة في معظم القرى الريف الجنوبي بحلب
في حين حاولت أيضا أرتال من قوات النظام التقدم باتجاه الريف الشمالي وذلك عبر زحف الأرتال باتجاه باشكوي ولكن تم التصدي لهم من قبل كتائب الجيش السوري الحر
في حين لاتزال الإشتباكات مستمرة وقصف مكثف من قوات النظام باتجاه قرى الريف الجنوبي في حين آخر سيطرة قوات النظام على قرية الوضيحي في الريف الجنوبي
ولكن وضع الريف الجنوبي صعب جداً بسبب الحشد الضخم من قبل قوات النظام المدعومة من قبل الطيران الحربي الروسي الذي قام بتنفيذ أكثر من 50 غارة على أماكن تمركز الثوار والقرى المحيطة بأماكن الجبهات

  • اسم المصور: عمر حافظ

الأكثر قراءة