خروج مستشفى بغداد عن الخدمة في ريف حلب بغارات روسية

15.تشرين2.2016

استهدف الطيران الحربي الروسي، مشفى طبي جديد بريف حلب الغربي، هو المشفى الثالث الذي يتعرض للقصف والتدمير خلال أقل من 24 ساعة بريف حلب الغربي.
وقال مراسل شبكة شام الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ مشفى بغداد في بلدة عويجل بريف حلب الغربي، تسب بدمار كبير في المشفى وإصابة عدد من الكوادر الطبية، وتضرر معداته الأمر الذي أخرجه عن الخدمة بشكل كامل.
وكان الطيران أيضا استهدف بعدة غارات جوية مشفى بيوتي في بلدة كفرناها ومشفي الأتارب الطبي بالأمس، مدمراً المشفيين بشكل كبير، ومخرجاً إياهما عن الخدمة، وسط استمرار عمليات القصف المباشر لكل ما هو خدمي للمدنيين في المنطقة.
وكان الطيران الحربي الروسي استهدف عشرات المشافي والمراكز الطبية في مدينة حلب وريفها، بهدف تدمير كل ما يقدم الطبابة للمدنيين في المحافظة، إضافة لاستهداف عشرات المدارس والمعامل ومراكز الدفاع المدني كان آخرها مركز التدريب والتأهيل في مدينة الأتارب قبل أيام.

  • اسم المصور: أبو المجاهد الحلبي

الأكثر قراءة