مجزرة جديدة ترتكبها الطائرات بمدينة إدلب

20.تموز.2016

ارتكبت طائرات حربية يعتقد أنها روسية مجزرة بحق المدنيين في مدينة إدلب قبل منتصف الليل، حيث شنت الطائرات عدة غارات جوية على نقاط متفرقة من المدينة وأدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى. وأكد مراسل شبكة شام على أن عدد الشهداء وصل إلى عشرة بينهم أم وجنينها، وغالبية الشهداء هم نازحون فروا من قصف نظام الأسد وحليفه الروسي على ريف حلب. وسقط جراء الغارات أكثر من 20 جريحا بينهم أطفال ونساء، وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال الشهداء وإسعاف الجرحى. وقال ناشطون أن الغارات ضربت دوار النخلة في منطقة الضبيط ومرآب الصحة ومحيط جامع عمر بن الخطاب وقرب سجن الأحداث، بالإضافة لأطراف المدينة. وأعلنت المشافي الميدانية عن حاجتها لكميات من الدم من كافة الزمر، في ظل حالة خوف ورعب تسيطر على المدينة. وكانت الطائرات أغارت على أحياء مدينة إدلب نهار أمس، ولكن دون ورود معلومات عن حدوث إصابات بشرية، قبل أن تشن غارات في المساء وفيها تم ارتكاب المجزرة.

  • اسم المصور: غيث السيد

الأكثر قراءة