ناموا إلى الأبد بدون ضجيج وبلا دماء ... خان شيخون تختنق

04.نيسان.2017

استهدف الطيران الحربي لقوات الأسد فجر اليوم، مدينة خان شيخون بغازات سامة خلفت العشرات من الشهداء والجرحى، غالبيتهم بحالات اختناق.
وقالت مصادر ميدانية لـ شام أن الطيران الحربي من نوع سيخوي 22 استهد بصاروخ غير متفجر الحي الشمالي من مدينة خان شيخن تسب بحفرة صغيرة في الأرض، تلا ذلك استهداف ذات الحي بثلاث غارات متتالية بصواريخ متفجرة، ما أدى لاستشهاد أكثر من 25 شهيد وإصابة أكثر من 200 مصاب غالبيتهم بحالات اختناق.

وأكد المصدر ان الصاروخ الأول خلف بقعة سوداء كبيرة، يعتقد أنه محمل بغازات سامة، حيث أصيب بالاختناق كل من حاول الوصول للمنطقة من المدنيين والدفاع المدني وطواقم الإسعاف، ومازالت عمليات انتشال الشهداء ونقل المصابين جارية من المدينة.
وذكر المصدر أن الدفاع المدني والطواقم الطبية لم تستطع حتى الآن تحديد نوع الغاز، حيث خلف أكثر من 200 مصاب بحالات اختناق وحالات عصبية متنوعة، وحتى الأن يتعرض للإصابة كل من يحاول الوصول لموقع القصف.
وكانت تعرضت بلدة الهبيط بالأمس لقصف من الطيران المروحي بغاز الكلور السام، خلفت إصابة عائلتين مدنيتين بحالات اختناق، كما استخدم الغازات السامة والكلور بكثرة خلال الأيام الماضية في ريف حماة الشمالي

  • اسم المصور: محمد بكور

الأكثر قراءة