إدلب::
قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد على بلدات الفطيرة وكنصفرة والموزرة بالريف الجنوبي.

أعلنت غرفة عمليات "الفتح المبين" عن تمكنها من إسقاط طائرة استطلاع تابعة للنظام في سماء قرية معربليت بريف إدلب، وتمكنت من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور الفطيرة، واستهدفت مواقع قوات الأسد في محيط مدينة كفرنبل بقذائف المدفعية.


حمص::
انفجرت عبوة ناسفة بآلية عسكرية تابعة لقوات الأسد في بادية السخنة بالريف الشرقي، وأصيب جميع من كان فيها بجروح.


درعا::
اغتال مجهولون الشيخ "محمد قاسم كيوان" عبر استهدافه بطلق ناري على طريق "طفس - المزيريب" بالريف الغربي.


ديرالزور::
أطلق عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" النار لتفريق عدد من المدنيين الذين نظموا وقفة احتجاجية بالريف الشرقي للتنديد بالفلتان الأمني الذي تعيشه المنطقة، وللمطالبة بالكشف عن منفذي عملية اغتيال الشيخ امطشر الجدعان الهفل أحد وجهاء عشيرة العكيدات، ما أدى لاستشهاد شاب وسيدة وإصابة آخرين بجروح، ومقتل أحد عناصر "قسد"، واقتحم المتظاهرين الغاضبين مدرسة الحوايج، وطردوا عناصر "قسد" منها، وسيطروا على مقرات "قسد" في كلٍ من مدينة الشحيل وبلدات الحوايج وذيبان والطيانة، ومن ثم استقدمت "قسد" تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة، وسيطرت على بلدة الحوايج وبدأت بشن حملة اعتقالات.

قامت عصابة مسلحة بقتل طفل (10 سنوات) في المنطقة الواقعة بين "العزبة و جديد عكيدات"، حيث كان برفقة والده أثناء محاولة أفراد العصابة سرقة محتويات السيارة التي كانت تنقل محروقات.

أطلق مجهولون يستقلون دراجة نارية النار على شاب عند مفرق العكاب بين مدينة الشحيل والحوايج، ما أدى إلى مقتله على الفور.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تابعة لقسد في بلدة الطيانة بالريف الشرقي.

استهدف مجهولون سيارة تابعة لقسد بالقرب من قرية الدحلة بالريف الشرقي، كما قام مجهولون أيضا باستهداف سيارة أخرى في بلدة الحوايج بقذيفة "ار بي جي"، بينما سقط عدد من عناصر "قسد" بين قتيل وجريح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من دوار ناحية ذيبان.


الحسكة::
انفجر لغم أرضي في محيط بلدة تل تمر شمال الحسكة أدى لمقتل أحد عناصر قسد.

سقط ثلاثة قتلى من عناصر "قسد" وأصيب آخرين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية قرب قرية السعدة التابعة لبلدة مركدة بالريف الجنوبي.

04.آب.2020 أخبار سورية

أغلقت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي " ب ي د" المراكز الطبية في مخيم الهول شرق الحسكة، بعد الاشتباه بإصابة (3) ممرضات بفيروس كورونا.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن ميليشيا " ب ي د" نقلت ثلاث ممرضات من الهلال الأحمر الكردي إلى مدينة الحسكة بعد الاشتباه بإصابتهن بفيروس كورونا.

وأضاف المصدر أن ميليشيا " ب ي د" حظرت التجوال في المخيم من الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة السادسة صباحا، من اليوم الثاني.

والأحد الماضي، أعلنت ميليشيا "ب ي د" عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها الى 30 بعد تسجيل 5 حالات جديدة.

04.آب.2020 أخبار سورية

قال الائتلاف الوطني إن الأنباء المتكررة عن وقوع عمليات اغتيال تشهدها المنطقة الشرقية في سوريا تحولت خلال الفترة الماضية إلى ما يشبه الظاهرة، وقد باتت هذه الجرائم تشكل تصعيداً خطيراً.

وحمّل الائتلاف ميليشيات الـ PYD الإرهابية المسؤولية عن هذه الجرائم المتكررة، باعتبارها سلطة أمر واقع تفرض سيطرتها على المنطقة، وبالنظر إلى سجلها الطويل المليء بعمليات القتل والاغتيال والإرهاب والتعذيب والاعتقال والتهجير.

وشدد الائتلاف على أن حكمة رجال وشيوخ العشائر حالت حتى اللحظة دون مزيد من التصعيد، خاصة حين نأخذ بعين الاعتبار أن جانباً من الاغتيالات استهدف شخصيات من وجهاء العشائر والقبائل العربية في المنطقة.

وأضاف الائتلاف أن الفلتان الأمني وعمليات الاغتيال هذه تهدف، فيما تهدف إليه، إلى خلط الأوراق وحرف الانتباه عن إجراءات تتم في المنطقة من بينها التغيير الديمغرافي والسيطرة على ثروات البلد والتهجير وسياسات التمييز الجارية، وتزايد الاعتقالات والتجنيد الإجباري.

ونوه الائتلاف إلى أنه لا يمكن فصل جرائم الاغتيال هذه عن السياق العام الذي وقعت فيه، لاسيما مع تصاعد التوتر الشعبي الرافض لتغيير المناهج التعليمية المؤدلجة التي فرضتها هذه الميليشيات، والرفض العام لاتفاقياتها النفطية الأخيرة الهادفة للسيطرة على ثروات المنطقة من أهلها الحقيقيين.

وكان عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أطلقوا اليوم النار على عدد من مدنيين نظموا وقفة احتجاجية بالريف الشرقي للتنديد بالفلتان الأمني الذي تعيشه المنطقة، وللمطالبة بالكشف عن منفذي عملية اغتيال الشيخ امطشر الجدعان الهفل أحد وجهاء عشيرة العكيدات، ما أدى لاستشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح.

شهدت الليرة السورية تراجع ضمن مراحل الانهيار الاقتصادي التي طرأت عليها وفق تعاملات سوق الصرف اليوم الثلاثاء وذلك بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك، التي تعطلت بموجبها حركة التعامل ضمن مراكز الصرافة في معظم المناطق .

وتراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بقيمة 15 ليرة، ليصبح ما بين 2200 ليرة شراء، و 2265 ليرة مبيع، وذلك مقارنة بإغلاق يوم الخميس الماضي.

وفي دمشق أيضاً ارتفع اليورو، 45 ليرة، ليصبح ما بين 2560 ليرة شراء، و 2670 ليرة مبيع، كما ارتفع الدولار في درعا 60 ليرة، ليصبح ما بين 2170 ليرة شراء، و 2210 ليرة مبيع.

وسجل سعر صرف الدولار في حلب ارتفاع بقيمة 50 ليرة، ليصبح ما بين 2200 ليرة شراء، و2225 ليرة مبيع، و في ريف حلب الشمالي المحرر، ارتفع الدولار، 70 ليرة، ليصبح ما بين 2175 ليرة شراء، و2200 ليرة مبيع.

وفي الشمال السوري المحرر بلغ سعر صرف الدولار مقابل الليرة 2195 ليرة شراء، و 2250 ليرة مبيع، وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب، ما بين 6,96 ليرة تركية للشراء، و7,05 ليرة تركية للمبيع.

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان، حيث حافظت الأسعار على ارتفاعها دون تأثيرها بأي تحسن حققته الليرة السورية خلال الأيام الماضية.

هذا وأعلنت شركة وتد للبترول التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، 4 آب/ أغسطس عن أسعار المحروقات في محافظة إدلب، دون توضيح الأسباب وراء رفع الأسعار المتكرر بالرغم من اعتماد الشركة على بيع مواد المحروقات للمواطنين بالليرة التركية.

بالمقابل أبقى المصرف المركزي على ثبات نشراته للمصارف والبنوك الخاصة، والتدخل لسعر 1250 ليرة للدولار الواحد، و1414 ليرة لليورو، بالإضافة لـ 1250 ليرة لسعر الحوالات الخارجية واستيراد المواد الأساسية.

في حين يواصل المصرف المركزي، التابع للنظام تحذيراته لكافة الأشخاص ممن استلموا مبالغ مالية عبر الحوالات الخارجية دون الرجوع إلى شركات الصرافة المالية المرخصة لدى النظام، من مواجهة تهمة "تمويل الإرهاب"، ضمن ما زعمت أنّها إجراءات رقابية على التعاملات المالية التي تتضمن ملاحقة المخالفين لهذا التحذير.

وبحسب جمعية الصاغة التابعة للنظام ارتفع غرام الذهب اليوم بقيمة 5 آلاف ليرة سورية اليوم بعد أن كان قد سجل يوم الخميس الماضي سعراً قدره 105 آلاف ليرة سورية للغرام عيار 21 قيراط.

وقالت الجمعية عبر صفحتها على فيسبوك إن أسعار الذهب في مناطق سيطرة النظام بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 110 ألف ليرة سورية و سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط عند 94 ألف و 286 ليرة سورية.

بينما سجلت الأونصة الذهبية السورية سعراً قدره   3 ملاين  و 900 الف ليرة سورية  وذلك وفقاً لسعرها العالمي البالغ 1979 دولاراً.

أما في أسعار الليرات الذهبية، فقد أصبح سعر الليرة الذهبية السورية 889 ألف ليرة، أما الليرة الذهبية عيار 22 قيراط فقد وصل سعرها إلى  940 ألف ليرة، والليرة الذهبية عيار 21 قيراط بلغ سعرها 889 ألف ليرة، بينما سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره 796 ألف ليرة، وبلغ سعر غرام الفضة الخام 9 آلاف ليرة  سورية.

وقالت صفحات موالية إن سعر شرحات الدجاج وصل إلى 7800 ليرة، وسعر كيلو الموز الذي يكاد يكون غير صالح للاستعمال البشري 500 ليرة، أما القابل للأكل فيصل سعر الكيلو إلى 7000 ليرة..

وأشارت مصادر اقتصادية إلى عدم إقبال الناس على اللحوم الحمراء وسط فوضى أسعار في السوق، حيث تراوح كيلو لحم الغنم بنسبة دهن 25% بين 11 و12 ألف ليرة أما كيلو الهبرة يصل إلى 20 ألف ليرة، خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع عيد الأضحى المبارك.

وخلال الفترة ذاتها أدلب عضو لجنة تجار سوق الهال "أسامة قزيز"، بتصريح بتصريح قال فيه إن أسعار الخضار ارتفعت بنسبة 30% خلال فترة العيد، ويرجع سبب الارتفاع إلى قلة الكميات المتواجدة في سوق الهال، وحركة المبيع في السوق كانت ضعيفة للغاية، حسب وصفه.

ويقول "محمود الزين" لوسائل الإعلام الموالية وهو عضو لجنة غرفة الصناعة في دمشق إن مهرجانات التسوق التي شجعت وهللت لها الحكومة كانت قد ضربتها حالة جمود كبيرة كما في الأسواق، وتحولت إلى مجرد مهرجانات ترفيهية فيدخل الناس للتجول لا أكثر ولا أقل، فالقوة الشرائية معدومة والجمود هو سيد الموقف، دون اتخاذ أي إجراءات لمنع التجمعات مع تفشي كورونا.

وصرح مدير ما يُسمى بـ"المؤسسة السورية التأمين"، إياد زهراء، بأنه تم رفع تعرفة التأمين الإلزامي للسيارات، وذلك بحكم الحاجة لرفع التعويضات، لأن الأحكام والحوادث لم تعد تواكب سقف التعويضات المعمول بها منذ العام 2017، بسبب حالة التضخم الحاصلة، حسب زعمه.

في حين تشهد مخابز الساحل العامة والخاصة منذ فترة في بدء ساعة إنتاج الرغيف ومن ثم في إيصال مادة الخبز للمعتمدين الذين يتأخرون حتى الليل أو لليوم التالي في بيع المادة للمواطنين، وتزعم مديرية المخابز بأن هذا الإجراء يعد مبرراً لانعدام جودة الخبز، بحسب مصادر إعلامية موالية.

فيما نفى المصرف التجاري السوري تسليم إشعارات مدة صلاحيتها ست ساعات فقط، مقابل استلام مبلغ 100 دولار من القادمين إلى البلاد عبر الحدود، بالرغم من شكاوي المواطنين من تحديد مدة تاريخ وصل التصريف 100 دولار على الحدود.

هذا وينقل إعلام النظام مشاهد لجولات مصورة أشبه ما تكون للمسرحيات المفضوحة إذ تتمثل تلك اللقطات بجولات مراسلي النظام على الأسواق للحديث عن الوضع المعيشي والأسعار بهدف تخفيف الاحتقان المتزايد وتحميل بعض المسؤولين المسؤولية طبقاً لرواية النظام، إلى جانب الترويج ومحاولة إظهار  ورصد الرقابة الغائبة عن الأسواق.

يشار إلى أنّ التحسن "النسبي" في سعر تداول الدولار مؤخراً، بنسبة متفاوتة لم ينعكس على الأسعار والمعيشية التي تشهد ارتفاعاً كبيراً لا سيّما مع استمرار حالة التذبذب لليرة المنهارة وعجز النظام الوصول إلى حلول ملائمة لواقع الحال المزري، فيما تلقي قرارات النظام العشوائية بظلالها في استمرار حالة الركود الاقتصادي في الأسواق مع غياب القدرة الشرائية.

04.آب.2020 أخبار سورية

أعرب وزير الخارجية اللبناني الجديد شربل وهبة، الثلاثاء، عن رفضه لتوطين اللاجئين السوريين والفلسطينيين في بلاده، معربا عن دعمه لـ"حق العودة"، وجاء ذلك في كلمة للوزير اللبناني، خلال مراسم تسلمه منصبه الجديد بالعاصمة بيروت، خلافا لسلفه ناصيف حتّي، المستقيل الإثنين.

وأفاد وهبة، مستعرضا برنامجه، بأنه سيلتزم "بما نص عليه الدستور اللبناني حول رفض توطين اللاجئين الفلسطينيين ودعم حق عودتهم إلى بلادهم"، وذكر أن وزارته ستعمل على تطبيق الورقة البحثية المنجزة في يوليو/تموز الماضي، من قبل مجلس الوزراء حول ملف النازحين السوريين.

وتنص الورقة البحثية، على التمسك بحق اللاجئين السوريين في العودة إلى بلدهم، وعدم ربط ذلك بالعملية السياسية في سوريا.

ويُقدر عدد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو 1.5 مليون، والفلسطينيين بنحو 174 ألفا و422، وفق الأمم المتحدة.

‎ من جانب آخر، أكد وهبة، على ضرورة "مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية وترسيم الحدود البرية والبحرية مع تل أبيب، والعمل على استعادة المناطق اللبنانية المحتلة من قبل إسرائيل".

04.آب.2020 أخبار سورية

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم، تقريرها الشهري الخاص الذي يرصد حالة حقوق الإنسان في سوريا، واستعرضت فيه حصيلة أبرز انتهاكات حقوق الإنسان على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا في تموز 2020، مشيرة إلى أن فيروس كورونا المستجد يهدد حياة ملايين السوريين والنظام السوري وحلفاؤه يحشدون القوات لقصف المزيد من المناطق في إدلب وما حولها.

واستعرَض التَّقرير -الذي جاء في 25 صفحة- حصيلة أبرز الانتهاكات التي وثقها في تموز، من حصيلة الضحايا المدنيين، الذين قتلوا على يد أطراف الصراع والقوى المسيطرة، إضافة إلى حصيلة حالات الاعتقال والاختفاء القسري، ويُسلِّط الضوء على الهجمات العشوائية واستخدام الأسلحة غير المشروعة (الذخائر العنقودية، الأسلحة الكيميائية، البراميل المتفجرة، الأسلحة الحارقة) وعلى عمليات الاعتداء على الأعيان المدنيَّة.

سجَّل التقرير في أيار مقتل 107 مدنياً، بينهم 26 طفلاً و11 سيدة (أنثى بالغة)، و13 قضوا بسبب التعذيب، وما لا يقل عن 4 مجازر.

ووثَّق التقرير في تموز ما لا يقل عن 157 حالة اعتقال تعسفي على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، بينها 13 طفلاً و2 سيدة (أنثى بالغة) على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، كانت النسبة الأكبر منها على يد قوات النظام السوري في محافظات ريف دمشق فدرعا.

ووفقَ التقرير فقد شهدَ الشهر المنصرم ما لا يقل عن 8 حوادث اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة، كانت 4 منها على يد قوات النظام السوري و1 على يد القوات الروسية، و3 جراء تفجيرات لم يتمكن التقرير من تحديد مرتكبيها، وكان من بين هذه الهجمات 2 على مدارس، و1 على منشأة طبية، و2 على أماكن عبادة.

ذكر التقرير أنَّ الأدلة التي جمعها تُشير إلى أنَّ الهجمات وُجّهت ضدَّ المدنيين وأعيان مدنية، وقد ارتكبت قوات الحلف السوري الروسي جرائم متنوعة من القتل خارج نطاق القانون، إلى الاعتقال والتَّعذيب والإخفاء القسري، كما تسبَّبت هجماتها وعمليات القصف العشوائي في تدمير المنشآت والأبنية، وهناك أسباب معقولة تحمل على الاعتقاد بأنَّه تم ارتكاب جريمة الحرب المتمثلة في الهجوم على المدنيين في كثير من الحالات.

طالب التَّقرير مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254 وشدد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.
وأوصى التقرير مجلس الأمن بإصدار قرار خاص بحظر استخدام الذخائر العنقودية في سوريا على غرار حظر استخدام الأسلحة الكيميائية وأن يتضمَّن نقاطاً لكيفية نزع مخلفات تلك الأسلحة الخطيرة.

كما طالب كل وكالات الأمم المتحدة المختصَّة ببذل مزيد من الجهود على صعيد المساعدات الإنسانية الغذائية والطبية في المناطق، التي توقَّفت فيها المعارك، وفي مخيمات المشردين داخلياً ومتابعة الدول، التي تعهدت بالتَّبرعات اللازمة.

04.آب.2020 أخبار سورية

قال وزير الصحّة في الحكومة السورية المؤقّتة الدكتور مرام الشيخ: “إنّ عدد الإصابات وصل إلى 36 حالة إيجابية، ويلاحظ في آخر يومَين ظهور حالات من عناقيد مختلفة جديدة ليس لها علاقة بالعناقيد السابق، ممّا يعني بدأ المرحلة الرابعة من المرض وهي بدأ الانتشار في المجتمع”.

ولفت وزير الصحّة: “أنّه يمكن أن تشهد الأيام القادمة ارتفاعاً حادّاً بعدد الإصابات، ومن المتوقّع خلال شهر من الآن ازدياد عدد الإصابات بأعداد كبيرة ونخشى، أن تفوق قدرة النظام الصحّي على استيعابها وعلاجها، الأمر الذي سيؤدّي إلى حدوث وفيات أكثر. لذلك نشدد على أن قرارات تطبيق الإجراءات الوقائية وسياسة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة يجب أن تكون إلزامية”.

وبيّن الدكتور مرام الشيخ: “أنّه بناءً على تقارير حملات التوعية المجتمعية لاحظنا عدم التزام عموم الناس بسياسة التباعد الاجتماعي، واتخاذ الإجراءات الوقائية الشخصية ومن ضمنها ارتداء الكٍمامة في الأماكن العامّة، كما يجب إلزام كبار السنّ وذوي الأمراض المزمنة بالبقاء في البيت وتأمين الرعاية لهم”.

وأوضح الشيخ: “أنّه يجب على المواطنين التقيد بالإجراءات الوقائية وارتداء الكِمامة. مؤكّداً على التقيّد بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحّة والمديريات والسلطات الصحية”، ولفت إلى أنّ وزارة الصحّة تبذل كلّ جهدها لتأمين وسائل الوقاية المجانية والكِمامات وإصدار القوانين اللازمة التي من شأنها الحدّ من انتشار الجائحة.


وكان سجل مخبر الترصد الوبائي التابع لبرنامج شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN في وحدة تنسيق الدعم ٤ إصابات جديدة بفيروس كوفيد١٩ "كورونا"، يوم السبت، في المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

وقال المخبر إن ٣ إصابات سُجلت في ناحية الراعي وريفها وإصابة واحدة في مدينة الباب، وبذلك أصبح عدد الاصابات الكلي ٣٥، وسجل المخبر شفاء ٣ حالات واحدة في سرمين واثنتين في مدينة الباب، وبذلك ارتفع عدد حالات الشفاء الكلية إلى ١٩ حالة.

وتوزعت الإصابات الـ 35 بين مدن وبلدات إعزاز والباب والراعي وأخترين باب الهوى وسرمدا وأطمة والدانا وسرمين وإدلب، وأكد المخبر أن عدد الحالات التي تم اختبارها اليوم 34 حالة، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى اليوم 3504، والتي أظهرت 35 حالة إيجابية "مصابة"، و3469 حالة سلبية "سليمة".

وسجل في التاسع من الشهر الجاري أول حالة إصابة بوباء "كورونا"، لطبيب عائد من الأراضي التركية، بعد التأكد من الفحوصات التي أجرت له.

وكانت أطلقت الحكومة السورية المؤقتة بالتعاون مع مديريات الصحة شمال غرب سوريا والصحة التركية ومنظمات أخرى، "فريق الاستجابة الوطنية لجانحة كوفيد-19"، لمواجهة أي انتشار محتمل لفايروس كورونا في الشمال السوري.

وأعلنت المنظمات إطلاق "فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد -19 في سوريا" والذي يضم أجسام حكومية ومؤسسات وهيئات ومنظمات رسمية ومدنية للإدارة والإشراف والتنسيق في مكافحة وباء كورونا وتحت مظلة المسؤولية الجماعية.

04.آب.2020 أخبار سورية

قالت مواقع إعلامية في المنطقة الشرقية، إن مظاهرات شعبية خرجت بمناطق ريف دير الزور الشرقي، تصدت لها احتجاجاً على تردي الوضع الأمني في مناطق قوات سوريا الديمقراطية، "قسد"، ما أدى إلى وقوع جرحى بصفوف المدنيين جرّاء صدامات بين الطرفين.

ولفتت المصادر إلى أنّ ما لا يقل عن خمسة جرحى بين صفوف مدنيين من أبناء بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي، سقطوا خلال تصدي قسد لمظاهرات شعبية بالمقابل أفادت مصادر بوقوع عدد من الجرحى بصفوف الميليشيا دون الكشف عن ماهية المواجهات، ومن المعتاد اعتراض "قسد" للمحتجين على سياساتها وإطلاق النار عليهم.

وأفادت مصادر متطابقة بأن ميليشيات "قسد"، استقدمت تعزيزات من الخط الشرقي لمواجهة المظاهرات في مناطق ذيبان والحوايج والشحيل بريف ديرالزور الشرقي احتجاجاً على تردي الوضع الأمني في مناطق سيطرة "قسد".

يأتي ذلك في ظل تصاعد عمليات الاغتيال المتكررة التي وصلت إلى وجهاء وشخصيات معروفة من عشائر المنطقة، سجلت ضدَّ مسلحون مجهولون كان أبرزها قبيل يومين في بلدة الحوايج شرق دیرالزور، حيث طالب المتظاهرون بالكشف عن منفذي عملية قتل الشيخ "مطشر الهفل" ومرافقه.

وسبق أن نظم أهالي بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي مظاهرة حاشدة ضد ممارسات الإدارة الذاتية وميليشيات "قسد" لا سيّما الأحزاب الكردية الانفصالية التي تفرض سيطرتها على موارد المنطقة وتحرمها من أدنى مستوى من الخدمات العامة.

ويأتي هذه المظاهرات والاحتجاجات المتجددة تنديداً بالممارسات التعسفية التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحق الأهالي الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين وتحسين الوضع المعيشي في عموم المنطقة.

فيما طالب المتظاهرون بتحسين الخدمات و الوضع المعيشي و رفضاً لتقاعس وتجاهل قسد باعتبارها سلطة أمر واقع عن تحسين مستوى المعيشة المتدهور والواقع الأمني الذي يتسم بطابع الفلتان الدائم وسط استهتار متعمد.

وتواجه قوات سوريا الديمقراطية حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت خلال الأشهر الماضية عشرات التظاهرات في ديرالزور والحسكة احتجاجاً على سياسيات "قسد" واجهت معظمها بالرصاص الحي.

04.آب.2020 أخبار سورية

أعلنت شركة وتد للبترول التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، 4 آب/ أغسطس عن رفع أسعار المحروقات في محافظة إدلب، دون توضيح الأسباب وراء رفع الأسعار المتكرر بالرغم من اعتماد الشركة على بيع مواد المحروقات للمواطنين بالليرة التركية.

وشمل رفع الأسعار كلاً من "البنزين المستورد" الذي وصل إلى 4.15 ليرة تركية، و كذلك "المازوت المستورد" 4.00 ليرة تركية، وبلغ سعر "المازوت المكرر البدائي" 3.35 ليرة تركية، وبقيت جرّة الغاز المنزلي دون ارتفاع جديد بسعر 57 ليرة تركية، الأمر الذي ينعكس سلباً على سكان المناطق المحررة لا سيّما مع تفاقم صعوبة الوضع المعيشي.

وقبل يومين كانت الأسعار التي حددتها الشركة ذاتها على النحو التالي: البنزين المستورد بـ 3.85 ليرة تركية، والمازوت المستورد بـ 3.75 ليرة تركية، وبلغ سعر المازوت المكرر البدائي بـ 3.20 ليرة تركية، وسجلت اسطوانة الغاز سعر 57 ليرة تركية.

وسبق أنّ بررت الشركة ذاتها بشكل متكرر ارتفاع أسعار المحروقات المستوردة للمصدر بموجب الارتفاع الحاصل على أسعار النفط العالمي، وأسعار صرف العملات، مذيلة منشوراتها برقم زعمت أنه خاص للشكاوى، وسبق أن حددت وتد أسعار المحروقات بالليرة التركية، عبر معرفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا وتواصل شركة "وتد" احتكار مادة الغاز وعموم تجارة المحروقات في ريف إدلب، ومنعها عن المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة هيئة تحرير الشام، رغم تواصل المجالس المحلية في هذه المناطق مع حكومة الإنقاذ التي وقعت عقد شراكة مع وتد بحجة تنظيم توزيع المحروقات وتسليمه لكامل المناطق، بوقت سابق.

وتدر وتد التي يديرها شخصيات من الجناح الاقتصادي لهيئة تحرير الشام مبالغ مالية كبيرة تعود لتحرير الشام على حساب المدنيين في المحافظة، في وقت بات توزيع المحروقات بشروط لتنافس المحروقات القادمة من المنطقة الشرقية بعد فتح خط عفرين.

04.آب.2020 أخبار سورية

تواصل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية، التصعيد العسكري على منطقة جبل الزاوية، بالتزامن مع استمرار عمليات التحشيد العسكري في المنطقة، تترافق مع حالة تخوف كبيرة لآلاف العائلات المقيمة في المنطقة، والتي تتعرض لقصف مدفعي وصاروخي يومي.

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام"، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، عززت خلال الفترة الأخيرة مواقعها على طول خط الجبهة من حدود كفرنبل حتى منطقة معرة النعمان، ترافقت مع هجمات محدودة لجس النبض.

وأوضحت المصادر أن هناك الهجمات المتتالية للنظام وحلفائه على المنطقة، والتصعيد الجاري يومياً من القصف المدفعي والصاروخي والذي يتعداه لغارات روسية بين الحين والآخر تدل بشكل قاطع على هناك نية لتلك القوات لشن هجوم أوسع على المنطقة.

وأكد المصدر العسكري لشبكة "شام" أن جميع الفصائل في غرفة العلميات العسكرية على أتم الجهوزية، لمواجهة أي محاولة تقدم، مشيراً إلى تمكنهم من صد عدة عمليات تقدم وإسقاط طائرة استطلاع روسية اليوم الثلاثاء شرقي جبل الزاوية.

وبالتزامن مع التصعيد العسكري الجاري، يسود المنطقة حالة تخوف كبيرة لدى آلاف العائلات المدنية المقيمة في قرى جبل الزاوية، والتي عادت للمنطقة مؤخراً بعد دخول اتفاق الهدنة حيز التنفيذ، رغم الخروقات المستمرة.