مدن ايرانية أهمها مشهد.. تشهد مظاهرات وتطالب روحاني بالانسحاب من سوريا

29.كانون1.2017
تظاهرات سابقة في إيران
تظاهرات سابقة في إيران

تظاهر إيرانيون في عدة مدن ايرانية، أمس الخميس، وطالبوا بالإنسحاب الايراني من سوريا والاهتمام بالوضع الداخلي للبلاد.

وبحسب مواقع ايراينة تظاهر مئات الايرانيين في مدينة مشهد التي تعتبر أكبر ثاني مدينة في ايران، مظاهرات مناهضة للحكومة الايرانية، احتجاجا على البطالة وارتفاع الأسعار، مطالبين الرئيس الايراني، "حسن روحاني"، بالانسحاب من سوريا والاعتناء بالوضع الداخلي.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن مدن يزد وشاهرود وكاشمر شهدت تظاهرات مشابهة.

وذكرت "المواقع الايرانية، أن المتظاهرون هتفوا في مشهد شمال غرب إيران، وهي واحدة من أقدس المواقع لدى الشيعة، غادروا سوريا.. فكروا فينا"، في انتقاد لنشر إيران قوات هناك دعماً لنظام الأسد، وتقديم طهران الدعم لهذا النظام، كما هتفوا "الموت للرئيس روحاني" و"الموت للديكتاتور".

وهتف متظاهرون، "لا غزة ولا لبنان، حياتي لإيران"، في إشارة إلى الغضب في بعض الدوائر بتركيز الحكومة على القضايا الإقليمية بدلاً من تحسين الظروف داخل البلاد.

ونشر رئيس تحرير شبكة أخبار "نظر"، "بيام برهيز"، على تويتر: "من غير الواضح من هو الشخص أو الجماعة التي نظّمت هذه الاحتجاجات، لكن معظم الشعارات موجهة ضد روحاني".

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا"، وهي وكالة شبه رسمية، عن محمد رحیم نوروزیان، حاكم مشهد، قوله: "المظاهرات غير قانونية لكن الشرطة تعاملت مع الناس بتسامح".

وأضاف أن عدداً من المحتجين اعتقلوا بسبب "محاولتهم إلحاق أضرار بممتلكات عامة".

يذكر أن مدينة مشهد الإيرانية لعبت دور رئيسيا في إسقاط نظام الشاه بسبب مكانتها التاريخية والمذهبية لما تحتويه من أهمية وتأثير على عموم الشعب الإيراني، "حيث يوجد فيها قبر ومزار علي بن موسى الرضا الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة